دولي : أردوغان يدعو كافة أنصار الأحزاب السياسية إلى التوحد و التصويت لصالح التعديلات الدستورية
مقتل قبطيين على يد مجهولين بسيناء المصرية في رابع حادث من نوعه
المنظمة التونسية لمناهضة التعذيب تسجل 153 حالة تعذيب داخل السجون ومراكز الإيقاف التّونسية في الفترة الممتدة بين يناير ونوفمبر 2016
دولي : وفد برلماني أوروبي يدين منع إسرائيل دخوله إلى غزة بحجة أنهم ليسوا وفدا للإغاثة الإنسانية
قوات الأمن تلقي القبض على عدد من أهالي المحكوم عليهم بالإعدام في قضية مذبحة بورسعيد قبل خروجهم في تظاهرة
عربي : مقتل طفلة وجرح آخرين بقصف للنظام على بلدة الكرك الشرقي بريف درعا
دولي : الرئاسة التركية : على إيران أن تعيد حساباتها في المنطقة ولا نريد التصعيد معها
محاكمات : تأجيل محاكمة سيد مشاغب و15 من وايت نايتس في مذبحة الدفاع الجوي لاستكمال سماع شهود الإثبات
محاكمات : مجلس الدولة يحظر الجهات الإدارية السماح لسائقيها بحيازة وإيواء سيارتها
برلمان : النائب هيثم الحريري يطالب باستدعاء وزير الداخلية بعد اتهام ضباط بقتل وتعذيب مواطنين
برلمان : النائبة غادة عجمي تقدمت  بسؤال لوزيرة الهجرة بخصوص الشهادات الدولارية وتساءلت  عن المبالغ التي تم تحصيلها من وراء بيع البنك المركزي لتلك الشهادات وأين ذهبت هذه الأموال
دولي : مقتل 3 مدنيين في تفجير دراجة نارية شرقي أفغانستان
تصريحات وتغريدات : جمال عيد في تدوينة يستنكر تجميد قضية قطع الإنترنت أبان ثورة يناير ويعزي السبب بأن الفاعل عسكري
إعلام دولي : ميديل إيست آي : النظام المصري يلحق الهزيمة بنفسه
تصريحات وتغريدات : محمد نور فرحات  تعليقا على زيارة ميسى : واحد بيلعب كورة يقلب شوارع القاهرة وناسها وإعلامها وأمنها
دولي : وزير الدفاع التركي : ثمة تغير في الموقف الأمريكي تجاه عملية الرقة
عربي : الرئيس الصومالي الجديد فرماجو يدعو حركة الشباب لإلقاء السلاح
الجمعية العمومية لقسمي الفتوى والتشريع بمجلس الدولة تصدر فتوى قانونية تؤكد فيها خضوع المجلس القومي لحقوق الإنسان لرقابة الجهاز المركزي للمحاسبات
رياضة : إصابة اللاعب أحمد توفيق في مران الزمالك استعدادًا للقاء النصر
رياضة : محمد فاروق حكمًا لمباراة الأهلي ودجلة في الأسبوع الـ20 للدوري
رياضة : جمهور باوك اليوناني يختار عمرو وردة أفضل لاعب في مباراة فيريا
عربي : مستشار الرئيس عباس : نرفض مشروع توطين الفلسطينيين في سيناء
محاكمات : محكمة مصرية تقضي بتأييد عقوبة السجن من 3 إلى 5 أعوام بحق 25 طالبا في جامعة دمياط إثر إدانتهم بعدة تهم بينها التجمهر والتظاهر خلال أحداث تعود إلى عام 2014
تصريحات وتغريدات : نجاد البرعي متعجبا من مراسم استقبال ميسي : مشاكل مصر لن يحلها لاعب كرة يزور البلد
وزارة الخارجية المصرية تنفي أن يكون الوزير سامح شكري تلقى هدية ساعة يد تسببت في ظهور تسريبات تسببت في إحراج لنظام السيسي
إقتصاد : مصادر للشرق : الدولار يعاود الإرتفاع ليصل إلى 16.25 في مكاتب الصرافة
محاكمات : تجديد حبس نجل أحد ضحايا ميكروباص ريجيني 15 يوما بتهمة حيازة سلاح ناري ومحاميته تصف الإتهام بالكيدي
دولي : قائد الجيش الباكستاني يرحب باقتراح أفغانستان عقد اتفاق مشترك بين البلدين لمواجهة الإرهاب والجماعات المسلحة
إقتصاد : الدولار بداء في الصعود في 7 بنوك مصرية
تصريحات وتغريدات : أستاذ البلاغة  بجامعة الأزهر تعليقا على رسالة الدكتوراة لمظهر شاهين : ما ذكره شاهين في رسالته لا يقوله طالب في المرحلة الإعدادية
تحرير محضر رقم 1051لسنة 2017 اداري الدقي ضد ابوهشيمة وخالد صلاح رئيس تحرير اليوم السابع علي اثر قيامهم بالفصل التعسفي لعدد كبير من صحفي جريدة
يونيسيف: حوالي مليون ونصف طفل مهددون بالموت جوعًا في أربع دول نيجيريا والصومال وجنوب السودان واليمن
برلمان : النائب عبد الحميد كمال عن محافظة السويس يتقدم بطلب استدعاء وزيري التموين وقطاع الاعمال لبيع وخصخصة شركة مصر للألبان
دولي : الصين تعرب عن معارضتها لوجود قوات من البحرية الأمريكية في بحر الصين الجنوبي عقب يومين من دخول حاملة طائرات أمريكية المنطقة
دولي : المفوضية الأوروبية: فاتورة مغادرة بريطانيا الاتحاد ستكون باهظة
محاكمات : محكمة القضاء الإدارى بتقرر مد أجل الحكم في دعوى منع إحالة قضاة من أجل مصر للصلاحية إلى جلسة ١١ أبريل القادم

نشطاء مواقع التواصل صبوا جام غضبهم على ميسي، ونشروا صورا له وهو يرتدي الطاقية اليهودية

الرئيسية » أخبار مصرية » تفاصيل دعم السعودية للانقلاب العسكري المصري

تفاصيل دعم السعودية للانقلاب العسكري المصري

تقارير روسية كشفت تمويل الرياض معارضي مرسي والسلفيين

الرياض أبلغت كيري قلقها الشديد من تولي الإخوان الحكم

السعودية دعمت حزب النور ليؤدي دوراً بديلاً للإخوان

بن سلطان قدم ضمانة للأمريكان باحتواء التيار السلفي

الفيتو السعودي على الإخوان شمل كل وجودهم في المنطقة

ترامب أمر السعودية باستئناف دعمها للسيسي بعد توقفه قليلاً

عملت الرياض منذ بدء حكم جماعة الإخوان المسلمين في مصر على تقويض نظامهم، حيث دعمت معارضي الرئيس محمد مرسي ورفعت مكانة السلفيين “أشد المعارضين لحكم الإخوان” في الغرب والشارع المصري .

حيث أشارت تقارير دبلوماسية مستقاة من مصادر روسية، إلى دور كبير للرياض في تقويض مكانة الرئيس المصري محمد مرسي لدى الإدارة الأمريكية، وأيضاً في الداخل المصري، وفي تفاصيل ما ورد في التقرير، أنّ السعوديين أبلغوا وزير الخارجية الأمريكي آنذاك جون كيري خلال زيارته الأولى للمنطقة، أنّ الرياض قلقة من تجربة حكم الإخوان المسلمين في مصر، لكونها ستشجّع على تعميم حالة وصولهم إلى السلطة في دول أخرى، وهو ما يتضارب مع الأمن القومي للسعودية بحسب ادعائهم.

وصارحت الرياض كيري، بحسب التقارير ذاتها، بأنها تقوم بدعم معارضي مرسي في مصر وحتى بتمويلهم، وأنها تضمن أن يؤدي السلفيون دوراً بديلاً للإخوان لتمثيل الحالة الإسلامية الحركية، في مصر وغير مصر، مع تأكيدها على أنّ هؤلاء سيكونون تحت سيطرتها ولن يمثلوا خطورة على الغرب، سواء في مصر حيث تضمن أن ينضموا إلى الحراك السياسي الواسع ضد مرسي أو في سوريا، حيث سيصطفون أيضاً وراء الجيش السوري الحر وقوى مدنية معارضة.

وتلفت مصادر اطلعت على هذه التقارير إلى أن هذا التوجه السعودي، وجد ترجمته العملية خاصة من خلال موقف حزب النور السلفي في مصر الذي انفصل عن مشروع دعم الإخوان هناك، لمصلحة انضمامه إلى حراك 30 يونيو المؤيد من الجيش المصري، على أمل بتلقي دعم سعودي يقدر بـ 150 مليون دولا سنوياً شريطة دعم العسكر في إزاحة مرسي، وهذا الدعم تعهد به وزير الداخلية السعودي.

وتورد هذه التقارير تفاصيل عن لقاء أجراه رئيس مجلس الأمن القومي السعودي الأمير بندر بن سلطان، في دولة أوروبية، مع مسؤولين من الاستخبارات الأمريكية، قبل نحو ثلاثة أشهر لبحث تفاصيل على صلة بمطلب السعودية إسقاط نظام الإخوان في مصر، وقدّم فيه بندر ضمانة سعودية باحتواء التيار السلفي في المنطقة مقابل إنهاء صعود الإخوان فيها.

ولم يقتصر الفيتو السعودي على الإخوان في مصر بل شمل كل وجودهم في المنطقة، حيث دعمت السعودية النظام السوري ماليا لمواجهتهم، وكذلك وقفت مع علي عبدالله صالح وساندته في مواجهة حزب التجمع اليمني للإصلاح “إخوان اليمن”، وفي تونس تعاونت مع رموز النظام القديم في مواجهة حركة النهضة، وكذلك في الأردن والعراق وليبيا ولبنان والمغرب.

أصابع سعودية خفية

وتلفت تقارير إلى أن الأصابع السعودية الخفية كانت وراء محاولة إضعاف مرسي على الصعيد الدولي، التي أخذت تتراكم منذ بدايات حكمه، وهو ما انعكس على زيارة الرئيس مرسي إلى باريس في يناير 2014، عندما أشار هولاند إلى ضيفه بأنّ القلق لا يزال يسود حول عمق الاستقرار في مصر .

صفقة الانقلاب

ويتضمن الاتفاق بين السعودية وقيادات الجيش المصري -بحسب المغرد طامح- على أن يقوم الجيش بإزاحة حكم الإخوان في مقابل تعهد السعودية بتقديم مساعدات وقروض وشحنات وقود قدرها 12 مليار دولار. وتوزعت هذه المساعدات بين ستة مليارات دولار ودائع بالبنك المركزي، وثلاثة مليارات لشراء مواد بترولية، وثلاثة مليارات أخرى منحة مالية لا ترد، بالإضافة إلى المساعدات الاستثمارية .

تقول مها عزام رئيس المجلس الثوري المصري السباق، إن الدعم السعودي للانقلاب في مصر لم يكن مفاجئاً، خاصة أن هناك أسبابا كثيرة جعلت السعودية تدعم الانقلاب على جماعة الإخوان، أهمها تخوف الملك عبدالله من منافسة جماعة الإخوان المسلمين لمكانته التي يدعيها بوصفه “حامي الإسلام” في العالم وكذلك اعتبار آل سعود أن حكم الإخوان يقوض شرعيتهم على المدى الطويل، خاصة أن الجماعة أصبحت تقدم نموذجاً ديمقراطياً وإسلامياً في الوقت ذاته، والسعودية لا تريد الديمقراطية.

أنصار الإخوان في السعودية

كما إن للجماعة أنصارا كثيرين في السعودية، وهو ما ظهر في استخدام سعوديين شعار “رابعة” في مواقع التواصل الاجتماعي، إلى جانب إصدار 56 من علماء الدين في السعودية بياناً يدين ما حدث في 3 يوليو بوصفه انقلاباً وعملاً إجرامياً، وغير شرعي ولا قانوني، إضافة إلى انتقاد الملك من قبل إمام المسجد النبوي في المدينة المنورة.

بل إن بعض الأمراء السعوديين والمسؤولين وأعضاء الأسرة الحاكمة بحسب مصادر أخرى تذمروا من الموقف السعودي الداعم للانقلاب العسكري في مصر، باعتباره تسبب في إساءة بالغة لسمعة المملكة في الخارج، وكبد السعودية مبالغ مالية كبيرة من أجل تغطية تكاليف الانقلاب الذي شارك مسؤولون كبار في السعودية إلى جانب نظراء لهم في الإمارات والأردن من أجل تدبير الانقلاب على الرئيس المنتخب محمد مرسي.

دعم بأمر ترامب

ورغم توقف الدعم السعودي لنظام السيسي فترة قليلة نظراً لمشاكل اقتصادية سعودية، إلا إنه عاد مرة أخرى بأمر مباشر من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للملك سلمان، وذلك أثناء زيارة محمد بن سلمان لواشنطن، وهو المعروف بدعمه وصداقته للسيسي ومحمد بن زايد.

وجاء الطلب الأمريكي بضرورة دعم السعودية للسيسي ونظام الانقلاب العسكري بمصر، طبقاً للأجندة الصهيونية المتفق عليها من الصهيونية العالمية بالحرب على أهل السّنة والإسلاميين بقيادة أمريكا، وهو ما جعل السعودية تستأنف فورا دعمها للسيسي ونظام الانقلاب العسكري المصري بالبترول بأمر ترامب.

من جانبها رأت شبكة بلومبرج أن المساعدات الجديدة تبرهن على أن الدولة الخليجية الغنية بالنفط لا تزال ملتزمة بدعم نظام الانقلاب في مصر حتى مع قيام الأولى بخفض الدعم لتعزيز أوضاعها المالية، وإن كانت أصغر بكثير من عشرات المليارات التي أغدقت بها كل من السعودية والكويت والإمارات على القاهرة في أعقاب انقلاب الجيش المصري على الرئيس محمد مرسي في الـ 3 من يوليو 2013.

بل ولم تكتف السعودية بدعم النظام المصري بالمواد البترولية بل امتد بحسب الشبكة الإخبارية الأمريكية ليشمل دعمه بقرض قيمته 3 مليارات دولار، وكذلك 500 مليون دولار لشراء صادرات ومنتجات سعودية.

*نقلاً عن بوابة الشرق الألكترونية

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تأجيل الجمعية العمومية لقناة الشرق

أعلن مجلس إدارة “شبكة راديو وتليفزيون الشرق” تأجيل الجمعية العمومية التي أعلن عنها سابقا في ...