الجبهة الوطنية المصرية تعرب عن رفضها  واستنكارها لاعتقال الناشط السياسي الدكتور حازم عبد العظيم
 الجبهة الوطنية المصرية: اعتقال الدكتور حازم عبد العظيم  يأتي في سياق موجة اعتقالات طالت عددا من النشطاء السياسيين المعارضين
الجبهة الوطنية المصرية: نظام السيسي يسعى  لكسر إرادة الشعب  ورموزه تمريرا لصفقات سياسية مؤلمة لن يسكت عنها الشعب المصري
يورغن كلوب مدرب ليفربول: إصابة محمد صلاح خطيرة ومشاركته فى كأس العالم مشكوك فيها
تركي آل شيخ عن إصابة محمد صلاح: ‏لازم يوحشنا قبل كاس العالم
أبو تريكة: إصابة صلاح جريمة مع سبق الإصرار
الفيفا يوجه رسالة لمحمد صلاح بعد إصابته أمس متمنيا له الشفاء العاجل
الصحفي محمد.الباز يدعو مليارديرات مصر للتنازل عن نصف ثرواتهم
مميش: تم توقيع اتفاق إنشاء المنطقة الصناعية الروسية على مساحة 5 مليون متر مربع
التقدير المبدئي لغياب صلاح بسبب الإصابة يصل من أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع
تجديد حبس إسلام الرفاعي خرم 15 يومًا
صندوق النقد الدولى يحذر من توغل الجيش فى الاقتصاد ويطالب مصر بخطة لخفض مساهمته بالاقتصاد
الثلاثاء.. مؤتمر صحفي لمتحدث النواب لاستعراض الأجندة التشريعية للبرلمان
‏تركي الشيخ يتهم الخطيب بسرقة أموال رباعي الفريق وعمال النادي
تجديد حبس أبوالفتوح 15 يومًا على  ذمة التحقيق بزعم نشر أخبار كاذبة
جنايات القاهرة تمد أجل الحكم على مرشد الإخوان وآخرين في قضية أحداث البحر الأعظم لجلسة 29 يوليو
‏إصابة 4 تجار فاكهة في مشاجرة بالسلاح الأبيض بالبحيرة
مقتل 3 مدنيين إثر سقوط قذيفة أطلقت من السعودية على مسجد شمالي البلاد
ميدل إيست آي: بن سلمان يرى الأعداء في كل مكان ولم يعد قادرا على التمييز بين الصديق والعدو
شخصيات عامة لبوتفليقة: لا تستجب لـقوى خبيثة تدفعك للترشح لولاية خامسة
إسرائيل تطلق النار على 4 فلسطينيين قرب حدود غزة
واشنطن ترسل فريقا للتحضير لقمة ترامب وكيم رغم الإعلان عن إلغائها
مؤشر البورصة الرئيسي يغلق متراجعاً 0.2% في ختام تعاملات الأسبوع
‏أنقرة: سنضطر للرد إذا اتخذ الكونغرس الأمريكي قرار حول عدم تسليم مقاتلات “إف 35
صحيفة إسرائيلية: نتنياهو يشعر بالقوة في عهد ترمب لكن كل شيء قد يتحطَّم فجأة
 ‏أردوغان ينتقد دولا أوروبية لعدم السماح لحزبه بتنظيم تجمعات فيها
أوبك وروسيا مستعدتان لزيادة إنتاج النفط تحت ضغط أمريكي
مقتل 9 جنود روس و26 من النظام فى هجوم بمحافظة دير الزور
‏استشهاد فلسطينين وإصابة آخر بجروح خطيرة بقصف لقوات الاحتلال على جنوب قطاع غزة
‏أفغانستان.. مقتل وإصابة 40 عنصراً من طالبان في غارات أميركية
البترول: 14 بئرا منتجا في حقل نورس بمنطقة أبوماضي
‏ترامب: نتطلع للاجتماع مع زعيم كوريا الشمالية في 12 يونيو بسنغافورة
سقوط أمطار غزيرة على الغردقة وإعلان الطوارئ بالبحر الأحمر
دولار 17.90
يورو20.87
استرليني 23.83
استمرار التحسن التدريجي للطقس ودرجة الحرارة اليوم 34
الرئيسية » أخبار عربية » تفاصيل عملية التجسس الإماراتي لصالح إسرائيل في غزة

تفاصيل عملية التجسس الإماراتي لصالح إسرائيل في غزة

الوفد مكون من عناصر جهاز الأمن التابع لأبو ظبي وجاء تحت غطاء جمعية الهلال الأحمر

المهمة السرية جاءت تنفيذاً لطلب تل أبيب بعد كشف عملائها في الداخل

الوفد تجسس على كتائب القسام وكان يتحرى عن مواقع إطلاق الصواريخ

الطاقم كان مهتماً بمعرفة حجم الدعم القطري الإنساني المقدم للقطاع

النظام المصري سهّل دخول الوفد للقطاع .. ودحلان تدخل لاحتواء الأزمة وتأمين خروجه

بعد نشر صحيفة هاآرتس الإسرائيلية أن الكيان الصهيوني يعاني شح المعلومات الإستخباراتية والأمنية حول ما يجري على الأرض في قطاع غزة، خصوصاً بعد أن تمكنت الأجهزة الأمنية في القطاع من كشف عدد كبير من العملاء والمتعاونين من الكيان الصهيوني والأجهزة الأمنية التابعة لجهاز الأمن الوقائي التابع لحركة فتح والمتنفذ فيه رئيسه السابق محمد دحلان، وهو ما تسبب في إرباك الأجهزة الأمنية والعسكرية الإسرائيلية، ما جعلها تطلب من عدة أجهزة أمنية عربية صديقة التعاون معها في هذا الصدد.

سارع وفد الهلال الأحمر الإماراتي الذي ضم عناصر من جهاز الأمن التابع لإمارة أبوظبي بتلبية النداء الصهيوني وتطوع بالذهاب إلى قطاع غزة تلبية للطلب الإسرائيلي. لكن المفاجأة أن وفد الهلال الأحمر الإماراتي المكون من 50 طبيباً، والذي وصل إلى قطاع غزة بحجة تقديم مساعدات إنسانية غادر بعدها بأيام على نحو مفاجئ من خلال معبر رفح المصري، وترك كافة معداته دون سابق إنذار، مما آثار التكهنات حول دوره والغرض من زيارته للقطاع.

وبحسب مصادر مطلعة، جاءت المغادرة بعد أن اكتشفت الأجهزة الأمنية في القطاع أن جميع أفراد الطاقم الإماراتي يعملون لصالح إسرائيل، وأن مهمتهم السرية التي جاؤوا من أجلها إلى قطاع غزة تهدف لجمع معلومات استخباراتية عن مواقع كتائب عز الدين القسام “الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية حماس” ومنصات إطلاق الصواريخ، ومعرفة حجم الدعم القطري الإنساني المقدم لسكان القطاع، والمتمثل في دعم القطاع الصحي والسكني والاجتماعي والتعليمي والبنى التحتية، ومحطات الكهرباء في قطاع غزة.

ولفتت المصادر إلى أن التحقيقات المطولة التي خضع لها الوفد الإماراتي كشفت بشكل قاطع أن عددا من أعضاء الوفد يعملون كضابط في جهاز الأمن التابع لأبو ظبي، وأشارت إلى أن أبو ظبي بدأت إجراء اتصالات مكثفة مع قيادة حماس لاحتواء الفضيحة، عن طريق محمد دحلان والذي يعمل مستشاراً أمنياً لولي عهد الإمارات محمد بن زايد ، والذي بدوره تدخل مع عدد من قيادات فتح المقربة منه، وطلبت من قيادة حركة حماس احتواء الأزمة والتكتم عليها، على أن يغادر الوفد القطاع ولا يعود إليه مرة أخرى.

وكانت وسائل إعلام فلسطينية قالت إن كتائب سرايا القدس -الذراع العسكرية لحركة الجهاد الإسلامي- أبلغت كتائب القسام أن مواطنا غزاويا أبلغ كوادرها، أن أحد أفراد طاقم الهلال الأحمر الإماراتي كان يجري تحريات ويبحث في معلومات عن أماكن إطلاق الصواريخ، وانه كان يلمح إلى أنها تطلق من مناطق سكنية، وأن ذلك يعوق عملهم كطاقم إنساني، وذلك في محاولة منه لاستنطاق واستدراج معلومات من المواطن الفلسطيني عن أماكن إطلاق الصواريخ.

وأكد براء الرنتيسي نجل الشهيد عبد العزيز الرنتيسي على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” صحة المعلومات التي حصل عليها، وقال في تصريحات إن المقاومة أمسكت فعلا بشبكة تجسس إماراتية، وان الوفد الطبي الإماراتي الذي وصل غزة غادرها، بعد تلقيه تحذيرا أمنيا من الجهات المختصة في القطاع.

وكر للتجسس

وقال مصدر موثوق آخر في قطاع غزة رفض ذكر اسمه إن المستشفى الميداني الذي كان الطاقم الإماراتي يتجهز لافتتاحه بجوار مستشفى الأقصى بدير البلح، كان يراد له أن يكون أكبر وكر للتجسس داخل القطاع لمصلحة إسرائيل.

وأضاف أن الطاقم استعان عقب دخوله القطاع بعديد الممرضين والأطباء المؤيدين لدحلان، للاستفادة منهم في مهام التجسس، وزاد أن عديد الأطباء والممرضين المستنكفين عن العمل توافدوا على مقر المستشفى الميداني الإماراتي قبل أن يفتضح أمر الطاقم، وذلك بناء على تعليمات من دحلان نفسه.

ولفت إلى أن التحقيقات أثبتت تورط هؤلاء الأطباء والممرضين بالعمل لصالح دحلان في القطاع، ولخدمة الأغراض التجسسية التي جاء من أجلها الطاقم الإماراتي، وتم احتجازهم بالكامل واخضاعهم إلى التحقيقات.

وأضاف: أن الوفد دخل القطاع من خلال معبر رفح المصري، وهو ما يؤكد علم السلطات المصرية به وبأهداف الزيارة. وأردف قائلا: إن الجهات الأمنية المختصة قامت بمراقبة الوفد منذ اللحظة الأولى لدخوله قطاع غزة، وسرعان ما اكتشفت الغاية من دخوله، وهي التجسس على مواقع كتائب عز الدين القسام ومواقع إطلاق الصواريخ على إسرائيل، وشراء عملاء لصالح الكيان الصهيوني، وكذلك أوجه الدعم القطري المقدم للقطاع.

حصار جائر

ويخضع قطاع غزة لحصار جائر منذ سنوات، أدى إلى تدهور كبير في مستويات المعيشة وخدمات الصحة والتعليم والوقود والكهرباء التي تنقطع بشكل متكرر عن 70% من بيوت ومنشآت غزة، وفاقم سوءَ الأوضاع ما تعرض له القطاع من عدوان عسكري مدمر للإنسان والعمران في أعوام 2006 و2008 و2012 و2014.

فعلى مستوى الوضع الإنساني؛ أكد تقرير حقوقي أن مجمل ما يسمح الاحتلال بدخوله إلى غزة لا يتجاوز 38% من احتياجات سكانه المطلوبة، والتي كانت تلبيها حوالي عشرة آلاف سلعة كانت تدخل إلى القطاع قبل صيف عام 2007.

ولا يزال تلاميذ غزة التابعون لمدارس وكالة غوث اللاجئين (أونروا) يدرسون داخل “كارافانات” تكون ملتهبة في الصيف وباردة جدا في الشتاء، لأن إسرائيل تمنع دخول مواد بناء أكثر من 100 مدرسة تريد الوكالة تشييدها.

*نقلاً عن بوابة الشرق الألكترونية

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مستمرون رغم الحصار .. شعار الجمعة التاسعة من مسيرات العودة

تحت شعار مستمرون رغم الحصار يحيي الفلسطينيون اليوم فعاليات الجمعة التاسعة من مسيرات العودة وكسر الحصار ...