رغم تراجع وارداتها رسميا.. عبد الفتاح السيسي يشيد بجهود هيئة قناة السويس
أبو تريكة ناعيا والده: تعلمت منه الكثير.. فقدت قدوتي في الكفاح والعمل . رحم الله والدي وغفر له واسكنه فسيح جناته
رئيس أمانة الفتوى: الإفتاء المصرية تراجع ضوابط الفتوى في ماليزيا بناء على طلبها
محمود العسقلاني رئيس مواطنون ضد الغلاء يطالب الشرطة بالتوقف عن مصادرة عربات الفول
المصرية لحقوق الإنسان تطالب بسرعة إعادة الأقباط المهجرين من سيناء إلى منازلهم وحمايتهم
الأرصاد:ارتفاع ملحوظ ومؤقت فى درجات الحرارة الثلاثاء والعظمى بالقاهرة 27
برلمان: الجلسة العامة للنواب تسقط عضوية أنور السادات بأغلبية 346 واعتراض 3 نواب وامتناع ثلاثة آخرين
مجلس النواب يوافق على لائحة النظام الأساسي لمنظمة تنمية المرأة
البرلمان يمرر تعديلات الحكومة على قانون الموانئ
مصطفى بكري: تشريعية النواب أنهت تقريرها عن اسقاط عضوية السادات لتسليمه لعبد العال
لجنة القيم بمجلس النواب: اسقاط عضوية السادات إجراء تأديبي
تشريعية النواب توافق على رفع الحصانة عن النائب أحمد يوسف إدريس لإصداره شيكات دون رصيد
محاكمات: محكمة الأمور المستعجلة تقضي بعدم اختصاصها في قضية سحب نياشين د محمد مرسي
جنح مصر الجديدة تحدد الاثنين المقبل للحكم على صاحب كافيه واقعة مقتل شاب
حبس رئيس مباحث قسم ثان شبرا الخيمة ومعاونيه وأميني شرطة 4 أيام لتورطهم فى حيازة 22 قطعة سلاح
استئناف القاهرة تحدد 25 مارس أولى جلسات محاكمة مستشار وزير الصحة لتلقيه 4 ملايين جنيه رشوة
اقتصاد: توفير 80 فرصة عمل للأقباط المهجرين من سيناء بالإسماعيلة ومواصلات مجانية
وزارة الزراعة تخاطب التموين لتوريد 10 ملايين بيضة لبيعها للمواطنين
رئيس شعبة المخابز: تعويم الجنيه وراء انخفاض حجم الرغيف والدولة تدعمه ب55 قرشا
البورصة تبدأ تعاملاتها الأسبوعية بهبوط ملحوظ
محافظات: وزير التعليم العالى يلتقي رئيس جامعة قناة السويس لبحث أزمة طلاب شمال سيناء المهجرين
رياضة مجدى عبدالغنى: فيفا يتحفظ على إقامة كونجرس جمعية اللاعبين المحترفين بمصر
رياضة طارق يحيى يضم 22 لاعبا لقائمة الطلائع استعدادا للمصرى
ثروت سويلم المدير التنفيذى لاتحاد الكرة: الإسكندرية والقاهرة تستضيفان  دورى أبطال العرب مننتصف يوليو
عربي: القوات العراقية تعلن سيطرتها على الجسر الرابع داخل مدينة الموصل
رويترز : بتروناس الماليزية و أرامكو السعودية تتفقان على تشييد مصفاة نفط باستثمارات 7 مليارات دولار.
الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي يصل الإمارات في زيارة مفاجئة
تنظيم الدولة الإسلامية يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مقر شرطة في قسنطينة بالجزائر
دولي: ٤٠ ألف فرنسي يوقعون على حملة لاختيار أوباما رئيسا لبلادهم
جماعة أبو سياف الفلبينية تبث فيديو لإعدام رهينة ألماني اختطفته منذ شهر
ماهيرشالا علي أول مسلم يفوز بجائزة اوسكار في فئة التمثيل
إعدام 5 مسؤولين أمنيين كوريين شماليين لإعدادهم تقارير كاذبة عن كيم جونج أون.
رمانة أحمد المسلمة المحجبة بمجلس الأمن القومى الأمريكى تستقيل اعتراضا على سياسات ترامب
عمير بيرتس عضو الكنيست: نتنياهو شن حربا على غزة لمصالح شخصية
هارتس العبرية: إسرائيل تبدأ تقنين أوضاع إسرائيليين استولوا على أراض زراعية فلسطينية
دولي: صنداي تايمز: قوات أمريكية برية تستعد لخوض غمار الحرب في سوريا ضد تنظيم الدولة الإسلامية
فنزويلا تؤكد التزامها بدعم القضية الفلسطينية في الأمم المتحدة وجميع المحافل العالمية
الكرملين: قمة تركية روسية بموسكو بين أردوغان وبوتين 9 مارس المقبل
الرئيسية » تقارير مصورة » في ذكرى غرق عبارة السلام 98

في ذكرى غرق عبارة السلام 98

اللحظات الأخيره لعبارة الموت .. هكذا سميت
فعبارة السلام 98 والتي لم يكن من أسمها نصيب
كانت متجه إلى ميناء البحر الأحمر قادمة من ميناء ضبا السعودي بها أكثر من ألف مواطن مصري أغلبهم من العائلات الفقيره ..

تعرضت العباره أثناء رحلتها للغرق ما جعل قبطان العباره صلاح جمعة يتصل بنجل النائب السابق ممدوح إسماعيل نائب رئيس  الشركة محاولا إبلاغه  بغرق السفينة وفقا لحديث نشرته صحيفة الأهرام  قال صلاح جمعة حرفيا:

‘اجريت اتصالا بادارة شركة السلام وأخبرتهم بغرق السفينة واثناء المكالمة معهم عرفت ان رئيس مجلس ادارة الشركة ممدوح إسماعيل طلب ابلاغي بالمواصلة في رحلتي حتي لا تتحول الكارثة إلي كارثتين

حاول القبضان انذالك ارسال نداءات أستغاثة لكن لم تستجب السلطات لتلك النداءات فوقعت  الكارثة .

. يرجع صنع هذه العباره إلى سنة 1970 وطورت بعد ذلك  عام 1991 لزيادة أعداد الركاب من خمسمائة راكب إلى الف وثلاثمة راكب  .. صاحبها هو النائب ممدوح إسماعيل أحد قيادات نظام المخلوع مبارك ..
هرب الرجل وقتها مع نجله ومعاونيه بالشركة  خارج البلاد.

ثمة من يقول أن مالكها وهو ممدوح إسماعيل قد أشرف على غرق العباره لصرف تأمينها لأنها بنتهاء 2010 ستحتاج إلى صيانة وتطوير
أو أن حريقا أندلع في غرفة التحكم ما أدى إلى غرقها ..

أحيل ملف غرق العباره  إلى القضاء فبرأت المحكمة مالك العباره ثم أعيد محاكمته مرة أخرى حتى قضت المحكمه بحبسه سبعة أعوام فقط .

اليوم وفي الذكرى الحادية عشر من غرق العبارة .. والتي تعتبر  أحد أسباب أندلاع ثورة يناير ضد نظام مبارك .. لا زال أهالي ضحايا العبارة تلك يعانون كباقي ضحايا نظام مازال ذيوله يحكمون مصر إلى الان ..

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

شفيق يخطط للاطاحة بالسيسي