دولي : أردوغان يدعو كافة أنصار الأحزاب السياسية إلى التوحد و التصويت لصالح التعديلات الدستورية
مقتل قبطيين على يد مجهولين بسيناء المصرية في رابع حادث من نوعه
المنظمة التونسية لمناهضة التعذيب تسجل 153 حالة تعذيب داخل السجون ومراكز الإيقاف التّونسية في الفترة الممتدة بين يناير ونوفمبر 2016
دولي : وفد برلماني أوروبي يدين منع إسرائيل دخوله إلى غزة بحجة أنهم ليسوا وفدا للإغاثة الإنسانية
قوات الأمن تلقي القبض على عدد من أهالي المحكوم عليهم بالإعدام في قضية مذبحة بورسعيد قبل خروجهم في تظاهرة
عربي : مقتل طفلة وجرح آخرين بقصف للنظام على بلدة الكرك الشرقي بريف درعا
دولي : الرئاسة التركية : على إيران أن تعيد حساباتها في المنطقة ولا نريد التصعيد معها
محاكمات : تأجيل محاكمة سيد مشاغب و15 من وايت نايتس في مذبحة الدفاع الجوي لاستكمال سماع شهود الإثبات
محاكمات : مجلس الدولة يحظر الجهات الإدارية السماح لسائقيها بحيازة وإيواء سيارتها
برلمان : النائب هيثم الحريري يطالب باستدعاء وزير الداخلية بعد اتهام ضباط بقتل وتعذيب مواطنين
برلمان : النائبة غادة عجمي تقدمت  بسؤال لوزيرة الهجرة بخصوص الشهادات الدولارية وتساءلت  عن المبالغ التي تم تحصيلها من وراء بيع البنك المركزي لتلك الشهادات وأين ذهبت هذه الأموال
دولي : مقتل 3 مدنيين في تفجير دراجة نارية شرقي أفغانستان
تصريحات وتغريدات : جمال عيد في تدوينة يستنكر تجميد قضية قطع الإنترنت أبان ثورة يناير ويعزي السبب بأن الفاعل عسكري
إعلام دولي : ميديل إيست آي : النظام المصري يلحق الهزيمة بنفسه
تصريحات وتغريدات : محمد نور فرحات  تعليقا على زيارة ميسى : واحد بيلعب كورة يقلب شوارع القاهرة وناسها وإعلامها وأمنها
دولي : وزير الدفاع التركي : ثمة تغير في الموقف الأمريكي تجاه عملية الرقة
عربي : الرئيس الصومالي الجديد فرماجو يدعو حركة الشباب لإلقاء السلاح
الجمعية العمومية لقسمي الفتوى والتشريع بمجلس الدولة تصدر فتوى قانونية تؤكد فيها خضوع المجلس القومي لحقوق الإنسان لرقابة الجهاز المركزي للمحاسبات
رياضة : إصابة اللاعب أحمد توفيق في مران الزمالك استعدادًا للقاء النصر
رياضة : محمد فاروق حكمًا لمباراة الأهلي ودجلة في الأسبوع الـ20 للدوري
رياضة : جمهور باوك اليوناني يختار عمرو وردة أفضل لاعب في مباراة فيريا
عربي : مستشار الرئيس عباس : نرفض مشروع توطين الفلسطينيين في سيناء
محاكمات : محكمة مصرية تقضي بتأييد عقوبة السجن من 3 إلى 5 أعوام بحق 25 طالبا في جامعة دمياط إثر إدانتهم بعدة تهم بينها التجمهر والتظاهر خلال أحداث تعود إلى عام 2014
تصريحات وتغريدات : نجاد البرعي متعجبا من مراسم استقبال ميسي : مشاكل مصر لن يحلها لاعب كرة يزور البلد
وزارة الخارجية المصرية تنفي أن يكون الوزير سامح شكري تلقى هدية ساعة يد تسببت في ظهور تسريبات تسببت في إحراج لنظام السيسي
إقتصاد : مصادر للشرق : الدولار يعاود الإرتفاع ليصل إلى 16.25 في مكاتب الصرافة
محاكمات : تجديد حبس نجل أحد ضحايا ميكروباص ريجيني 15 يوما بتهمة حيازة سلاح ناري ومحاميته تصف الإتهام بالكيدي
دولي : قائد الجيش الباكستاني يرحب باقتراح أفغانستان عقد اتفاق مشترك بين البلدين لمواجهة الإرهاب والجماعات المسلحة
إقتصاد : الدولار بداء في الصعود في 7 بنوك مصرية
تصريحات وتغريدات : أستاذ البلاغة  بجامعة الأزهر تعليقا على رسالة الدكتوراة لمظهر شاهين : ما ذكره شاهين في رسالته لا يقوله طالب في المرحلة الإعدادية
تحرير محضر رقم 1051لسنة 2017 اداري الدقي ضد ابوهشيمة وخالد صلاح رئيس تحرير اليوم السابع علي اثر قيامهم بالفصل التعسفي لعدد كبير من صحفي جريدة
يونيسيف: حوالي مليون ونصف طفل مهددون بالموت جوعًا في أربع دول نيجيريا والصومال وجنوب السودان واليمن
برلمان : النائب عبد الحميد كمال عن محافظة السويس يتقدم بطلب استدعاء وزيري التموين وقطاع الاعمال لبيع وخصخصة شركة مصر للألبان
دولي : الصين تعرب عن معارضتها لوجود قوات من البحرية الأمريكية في بحر الصين الجنوبي عقب يومين من دخول حاملة طائرات أمريكية المنطقة
دولي : المفوضية الأوروبية: فاتورة مغادرة بريطانيا الاتحاد ستكون باهظة
محاكمات : محكمة القضاء الإدارى بتقرر مد أجل الحكم في دعوى منع إحالة قضاة من أجل مصر للصلاحية إلى جلسة ١١ أبريل القادم

نشطاء مواقع التواصل صبوا جام غضبهم على ميسي، ونشروا صورا له وهو يرتدي الطاقية اليهودية

الرئيسية » أخبار عربية » أيمن نور: تأسيس إذاعة وقناة تلفزيونية جديدة خلال العام الجاري

أيمن نور: تأسيس إذاعة وقناة تلفزيونية جديدة خلال العام الجاري

إسطنبول/ محمد شيخ يوسف/ الأناضول

كشف المعارض المصري أيمن نور، رئيس مجلس إدارة قناة “الشرق” الفضائية، عن تأسيس “إذاعة الشرق” و”قناة الشرق الأوسط” خلال العام الجاري، “بعد النجاح الإعلامي لقناة الشرق مصريا وعربيا”.

وتوقع نور، مؤسس حزب “غد الثورة” (ليبرالي)، في مقابلة مع الأناضول، الإعلان عن تشكيل كيان واسع يجمع المعارضة المصرية في الداخل والخارج، عقب الانتخابات الرئاسية في مارس/ آذار المقبل.

وقال نور “لدينا خطوة مهمة ستتلوها خطوة أهم.. سنطلق في الذكرى السابعة للثورة العظيمة ثورة 25 يناير (كانون الثاني 2011) إذاعة الشرق، ولكن تأجل الأمر للأيام القادمة، وستكون إذاعة مميزة تعبر عن توجه قناة الشرق، وستكون لكل المصريين ولكل الشرق”.

وأطاحت ثورة يناير بالرئيس المصري الأسبق محمد حسني مبارك (1981-2011)، الذي حل نور في المرتبة الثانية خلفه لدى مافسته على مقعد الرئاسة في انتخابات العام 2005.

وتابع “ومن ضمن مخططاتنا هذا العام إطلاق قناة باسم الشرق الأوسط، وهي معنية بالشأن الإقليمي العربي، وبدرجة أقل بالشأن المصري، ومعنية كذلك بالشأن التركي وكل قضايا الشرق، حيث نعتبر أنفسنا اسما ومعنى ومشاعر جزءا من هذا الشرق”.

– “الشرق”.. “الأكثر تأثيرا”

وعن مجالات العمل الإعلامي التي حققت فيها المعارضة المصرية نجاحا، قال نور إن “شركات قياس الرأي العام، مثل شركة إبسوس، أنتجت تقريرا في أبريل (نيسان) الماضي أزعج السلطات المصرية، لدرجة أنها أغلقت (مكتب) هذه الشركة العالمية في مصر، لأنها وضعت قناة الشرق في مقدمة القنوات العربية الأكثر تأثيرا وانتشارا في مصر، وبشهادة الشركات المحايدة”.

وشدد على أن “هذه القنوات (المعارضة)، وتحديدا قناة الشرق، اخترقت مساحات مهمة في الشارع المصري خلال مدة زمنية قصيرة”.

وتابع موضحا “وربما ساعد على ذلك خطاب أوسع من الخطاب الطائفي أو الديني أو السياسي أو الأيديولوجي، فنحن نوجه الخطاب إلى كل المصريين، بمختلف توجهاتهم الحزبية والدينية والسياسية”.

وأضاف أن “الشعوب التي تحب الحرية، مثل الشعب المصري، لا تستطيع أن تحتمل الخطاب الأحادي ولا الأخبار المكررة في كل القنوات، فلجأت إلى قناة الشرق، باعتبارها القناة الأكثر وسطية واعتدالا وتعبيرا عن المزاج العام في مصر”.

وبشأن مناخ عمل قناة “الشرق” في تركيا، قال المعارض المصري “ننتج البرامج في تركيا، ونبث من أوروبا، نحن نستفيد من وجودنا في تركيا، هي بلد عظيم وحر ويحترم حق الأحرار، وموقفه عظيم من ثورات الربيع العربي، ولا ننسى هذا أبدا”.

وبدأت الثورات الشعبية العربية في ديسمبر/ كانون الأول 2010، وأطاحت بالأنظمة الحاكمة في كل من تونس ومصر وليبيا واليمن.

وزاد نور بأن مدينة “إسطنبول (شمال غربي تركيا) تمثل مدينة إنتاج إعلامي كبيرة، بفضل التقدم في مجال الدراما والإعلام، ولا شك أننا استفدنا من الخبرة والطبيعة السياسية والمناخ السياسي المتوفر، ولم يتدخل أحد في عملنا”.

– أداء المعارضة

ويردد منتقدون أن المعارضة المصرية لم تتمكن من التأثير على المواطن المصري، لا سيما منذ الإطاحة بمحمد مرسي، أول رئيس مدني منتخب ديمقراطيا، حين كان الرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي، وزيرا للدفاع في 3 يوليو/ تموز 2013.

لكن نور قال “لا نستطيع القول إن المعارضة فشلت، لكنها لم تنجز ما كان ينبغي أن تنجزه.. كان هناك تجمعا مهما أعلن عنه قبل أشهر، وهي الجبهة الوطنية المصرية، وهذه الجبهة يمثل فيها اليسار، والليبراليون، والإخوان المسلمون، وتيارات إسلامية مختلفة”.

وتابع “لأكثر من سنتين وأنا أعمل على مشروع الجبهة مع آخرين من الرموز الوطنية والمستقلين والأكاديميين، وغيرنا، ليس فقط في إسطنبول، لكن في كل أنحاء العالم وفي مصر، ورئيسها حاليا في مصر، وهو السفير إبراهيم يسري”.

واعتبر أن “العمل على بناء مثل هذه الجبهة في ظل حالة الاستقطاب والانشطار التي كانت تعاني منه كل التيارات السياسية، كان مسألة صعبة وتحتاج وقتا وستظهر ثمارها بعد الانتخابات، أو ما يسمى الانتخابات الرئاسية في مصر”.

وشدد نور على أنه “لا أمل في مصر سوى الاصطفاف الوطني، ونعمل عليه كحزب وشخص وقناة الشرق الفضائية، التي هي لكل المصريين، وهدفنا الرئيسي هو نوع من أنواع إزالة الحواجز بين القوى السياسية”.

– كيان معارض أوسع

وردا على سؤال حول أنشطة لمعارضة المصرية ولقاءاتها في الخارج، قال نور إن “التطور التكنولوجي طور التواصل، والشتات السياسي يحول دون تواصلنا جسديا، بعضنا منفي خارجيا مثل حالتي، وبعضنا يتعرض لحالات تعسفية”.

وأردف متحدثا عن التعسف “جواز سفري انتهى، وتقدمت بطلب لتجديده من القنصلية المصرية في إسطنبول، لكنها رفضت، فرفعت دعوى قضائية في مصر، وحصلت على حكم قضائي واجب النفاذ يكلف القنصلية بضرورة إصدار جواز سفر في إسطنبول، ثم أستأنفوا، وكذلك حصلت على قرار نهائي واجب النفاذ، وحتى الآن لم ينفذ الحكم”.

وأوضح “وسائل التواصل تجعلنا نجتمع مرة أسبوعيا، وهناك تواصل إيجابي شديد وتوافق، وأصبحت الصورة واضحة”.

وأضاف أنه “حتى من كان يراهن على النظام (الحاكم حاليا) أدرك أنه راهن الرهان الخطأ، فنحن جميعا على قلب رجل واحد، ربما هناك بعض الشقاقات البسيطة، وبعض الاختراقات، وهو ليس مستبعدا، ولكن تأثيرها أقل بكثير من الفترة السابقة”.

وتابع بقوله “أعتقد أنه بعد انتهاء ما يسمى بالانتخابات الرئاسية سيكون هناك إعلان عن كيان (معارض) أوسع (من الجبهة الوطنية) يجمع بين الداخل والخارج، ويجمع بين كافة أطياف الحركة السياسية المصرية”.

وتطرق المعارض المصري إلى الأوضاع في بلاده بقوله “لا أمل ولا إصلاح للحالة السياسية في مصر بغير إعادة بناء الجماعة الوطنية، التي يمثل فيها اليسار واليمين.. الإسلاميون والليبراليون بمختلف أطيافهم، وهو ما يحتاج إلى إعادة ترميم وخطاب جامع وإطار ووعاء جامع يتجاوز القبعات الأيديولوجية والحزبية”.

وحذر نور من أن “حجم الخطر الذي تتعرض له مصر أكثر بكثير من كل المراحل التاريخية التي مرت بها، وهو ما يقتضي سريعا صياغة خطاب سياسي جديد يجمع كل الفرقاء، ويتجاوز جراح الماضي، ويعيد بناء جسور الثقة بين القوى السياسية”.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

وكالة الأناضول تعتذر عن التغريدة المسيئة لأيمن نور وتوضح الأسباب

قالت وكالة أنباء الأناضول التركية إن حسابها باللغة العربية على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، تعرض ...