2  يوليو .. حل حزب البناء و التنمية
 تقرير الخارجية الأمريكية ينتقد انتهاكات حقوق الإنسان في مصر  
حقوقيون: السلطات تنكل برئيس موقع مصر العربية
الأوقاف تُوقف 25 ألف زاوية ومسجد قبل رمضان
منظمة  أمريكية لتقييم قدارت الجيوش : الجيش المصري يتراجع للمركز الـ12 عالميًا
تأجيل محاكمة مرشد جماعة الإخوان المسلمين دكتور محمد بديع و738 متهما بـفض اعتصام رابعة لــ24 أبريل
تأجيل الطعن على تأسيس حزب الصف المصرى لجلسة 19 مايو المقبل
اللواء ‏العصار يوقع بروتوكولًا لتطوير محافظة الأقصر
جبهة الدفاع عن الصحفيين والحريات : أكثر من 100 صحفي يقبعون بالسجون ومصر في المرتبة  الثانية بعد الصين في أعداد الصحفيين المعتقلين
المحكمة الإدارية العليا ترجئ الطعن على إيقاف أوبر وكريم للسبت المقبل
تجديد حبس مأمور جمرك بمطار القاهرة و2 آخرين 15 يوما بتهمة الرشوة
تأجيل محاكمة طارق النهرى و3 آخرين بقضية أحداث مجلس الوزراء لــ 14 مايو
 مطالبات برلمانية بزيادة سعر القمح من 650 جنيه إلى 700 جنيه بحد أدنى لسعر الأردب
مناقشة قانون الإيجار القديم خلال أيام بلجنة الإسكان بالبرلمان
مطالبات برلمانية  بإصلاح طريق نزلة دوينة بأسيوط  لتقليل الحوادث التي تزايدت به في الفترة الأخيرة
قوى العاملة بالنواب: صناعة النسيج بحاجة لوضع الدراسات اللازمة لإخراجها من أزمتها
محمد صلاح يحرز الهدف الثاني لليفربول وال 31 في الدوري الانجليزي 
مدير أعمال اللاعب محمد صلاح يهدد بمقاضاة اتحاد الكرة المصري لاستخدامه صور صلاح في الدعاية لإحدى الشركات
رئيس وزراء اليابان يرحب بخطوة كوريا الشمالية ويدعو لتحقيق نتائج
ترامب يرحب بتعليق كوريا الشمالية للتجارب النووية
الصين ترحب بقرار كوريا الشمالية وقف التجارب النووية
الديمقراطيون يقاضون روسيا وحملة ترامب بتهمة التآمر للتأثير على الانتخابات
دي ميستورا: الأمم المتحدة تدفع المفتشين لإنجاز مهمتهم في دوما السورية
 الخارجية الأمريكية: روسيا ونظام الأسد يحاولان طمس أدلة  موقع هجوم  الهجوم الكيماوي
مسلحو تنظيم الدولة جنوب دمشق يوافقون على الانسحاب
مقتل 20 شخصا في غارة جوية في جنوب غرب اليمن
 محكمة مغربية تصدر أحكاما بالسجن مع إيقاف التنفيذ بحق نشطاء حراك جرادة
الدولار عند أعلى مستوى في أسبوعين مع صعود عوائد السندات الأمريكية والاسترليني يهبط
النفط يتعافى بعد هبوط أثاره انتقاد ترامب لأوبك
الذهب ينخفض بفعل توقعات بارتفاع أسعار الفائدة الأمريكية وانحسار التوترات العالمية
اليوم.. 16 مباراة بالدور الرئيسى لبطولة الجونة الدولية للاسكواش
الزمالك يدخل معسكرا اليوم لمواجهة الأسيوطى
 الزمالك يخطر تركى آل شيخ باختيار جروس مديرا فنيا
أزمة فى اتحاد الكرة بسبب مواعيد البطولة العربية
دولار      17.68
يورو     21.76
طقس حار على شمال الصعيد، شديد الحرارة على جنوبها نهارا لطيف ليلا
الرئيسية » أصوات مصرية » د.يحيى القزاز يكتب : رسالة إلى حاكم مصر عبدالفتاح السيسى

د.يحيى القزاز يكتب : رسالة إلى حاكم مصر عبدالفتاح السيسى

رسالة إلى حاكم مصر عبدالفتاح السيسى.
لاتغرنك الدنيا، ولا تصدق من حولك فهم إن لم يكونوا منافقين لك فهم جبناء أصحاب مصالح. أنت تجبرت كثيرا وتجاوزت الحدود وصار الخوف منك يملأ الناس رعبا فيمالؤنك صمتا وودا مزيفا بغية الأمان. راجع نفسك وتعلم ممن سبقوك، كل من كانوا حولهم باعوهم فى لحظة السقوط. ليس لدى نصيحة فانا بحاجة لها أكثر منك، لكن لدى تذكرة قد تنفع وناقوس أدقه إيذانا بالخطر.
اظنك تعرف وتعلم جيدا أننى لا أنازعك سلطانك، ولا ابغى من احد مصلحة، واننى كما تعلم إن كنت تعلم أننى كنت اول من دعا لانتخابات رئاسية مبكرة، تلك الدعوة التى قامت على اساسها حركة تمرد وكنت واحدا من مؤسسيها.. وهذا موثق ومعروف، وهذه الحركة كانت هى الغطاء الشعبى التى منحتك حق التدخل باسم القوات المسلحة. ولعلك تعلم جيدا برغم دورى ومافعلت إلا اننى لم اهرول للقائك كما فعل نفر من شباب تمرد، ولم ابحث عن مكافئة كما كوفئوا بل كنت بعيدا أحلم بوطن مستقر وحياة تاجها الحرية وقاعدتها الكرامة.. وكنت ومازلت اسعى جاهدا لتحقيق حلمى البسيط. أظنك انت وغيرك تعرفون كل هذا.
وكنت اتمنى ان تكون حاكما عادلا تحترم الدستور والشعب وتنحاز للفقراء ولدولة القانون، وتعدل مع من اختلفت معهم يالقانون لكن للأسف لم تحترم الدستور ولا الشعب ولم تعدل. فى النهاية تبقى كلمة اقولها بإخلاص لمن لم يخلص لدولته: لاتثق فى كل من تراه حولك يؤيدك، ولا تسرف فى الظلم واحتثاث الناس من وظائفهم، ورفقا بالجيش فإنه من الصعب ان يتحمل مهامه الدفاعية ومهامك المدنية التى القيتها عليه. الجيوش عندما تنوء بالأحمال المدنية تتمرد للدفاع عن نفسها، وتأكل قادتها حتى لاتتورط فى مزيد من الدماء.
الحاكم الذى لايحميه شعبه لن تحميه القوى الكبرى مهما خدمها، ويصغر فى عين شعبه، ولايصير بأكثر من خادم عميل فى نظر من يحتمى بهم.
جئتا بك واردناك حاكما عادلا تحترم الدستور والشعب، وإذا بك لاتحترم شيئا وتفرط فى النهر وتبيع الارض وتسجن الشعب. اردناك سيدا وأردت لنفسك ان تكون خائنا عميلا.
كل ما اتمناه -وهذا حرصا عليك- أن تفك أسر نفسك من نفسك وتحررها كى ترى الأشياء بوضوح، وليس كل من عارضك هو عدو لك وليس كل من مدحك هو مخلص لك. تبقى فى النهاية كلمة بسيطة أعرف انها ثقيلة عليك: حرر نفسك من ظلمها وحرر الشعب من قيودك، وقدم استقالتك وادعو لانتخابات اخرى انت لست طرفا فيها وارحل.. قد يغفر لك الناس ما استطاعوا من خطاياك او يتذكروها مصحوبة بختام يسعدهم فى رحيلك، واختيار من يريدونه حاكنا لهم بحق.
ومهما تدعى انك حامى الدولة وعاصمها من الخطر فاعلم انك لن تعيش أبد الدهر كى تحميها وتعصمها. كل من سبقوك ادعوا ذلك، ومع ذلك رحلوا جميعا، وبقيت مصر بشعبها المتكاثر. ارحل -وانا هنا لا ادعوك للرحيل كى أحل محلك- ارحل وادعو لانتخابات رئاسية اخرى يرحمك الله. وإن ظللت مكابرا كما انت فلا أظن ان الوضع سيصير كما تعتقد وتريد. الشارع تراه صامتا بلافتاته الكثيرة مؤيدا.. إنه الخوف والنفاق بغية الأمان، إن الشعب الذى يبدو صامتا ومؤيدا يغلى داخليا كغليان صهير المجما فى باطن الأرض يبحث له عن شرخ ينفجر من خلاله بركانه.
المواطن
د.يحيى القزاز
استاذ الجيولوجيا بجامعة حلوان.
القاهرة الاربعاء 21 مارس 2018

x

‎قد يُعجبك أيضاً

إذا لم تستح فاصنع ما شئت… يا سيسي

بقلم/ ياسر عبد العزيز في كلمته أمام القمة العربية الأخيرة التي عقدت في الظهران بالسعودية، ...