زوجة شادي الغزال: جامعة القاهرة تستبعد اسم الطبيب المعتقل من المكرمين الذين نشروا ابحاثا دولية قبل التكريم بساعات
التجارة والصناعة: إعداد مواصفة قياسية لمكافحة الفساد والرشوة
 التعليم العالي: استمرار غلق الأكاديمية المصرية العربية الأمريكية
 توفيق عكاشة يعود للشاشة على قناة الحياة لمدة 3 سنوات
‏النيابة الإدارية تخطر وزير التنمية المحلية بمخالفات محافظ سوهاج السابق
 ‏إحالة مدير الشئون القانونية بديوان محافظة سوهاج وآخر للمحاكمة العاجلة
منظمات: السلطات المصرية تقنن الحجب لإحكام السيطرة على الإنترنت
نائبة برلمانية تطالب بتشكيل لجنة تقصى حقائق حول أداء وزارة البيئة
أمن الدولة تنظر تجديد حبس عبير الصفتي والتدابير الاحترازية لأسماء عبدالحميد في قضية معتقلي المترو
وزير التموين يجتمع مع اللجنة العليا للأرز استعدادا لموسم التوريد المحلي 2018
‏سقوط أجزاء من عقار قديم مأهول بالسكان بمنطقة المنشية في الإسكندرية
 ‏لمعاناته من الاكتئاب..شاب يقفز من الطابق الخامس منتحرا في الفيوم
 ‏مصرع ربة منزل إثر تناولها قرص لحفظ الغلال بالمنوفية
أشرف زكي رئيسا لأكاديمية الفنون
 ظهور ‏وثائق تكشف تفاصيل استعانة الإمارات بإسرائيل للتجسس على قطر
 ‏للمرة الرابعة هذا العام.. تونس ترفع أسعار الوقود
 إصابة 3 أشخاص في قصف عشوائي لفندق بطرابلس
الموريتانيون يدلون بأصواتهم في الانتخابات النيابية
الخارجية الاردنية : الأردن مستمر بحشد التأييد للأونروا
ليبيا تعيد فتح معبر رأس جدير مع تونس
حماس: وقف دعم الأونروا تصعيد ضد الشعب الفلسطيني
‏قتلى وجرحى إثر قصف إسرائيلي لمطار المزة العسكري غربي دمشق
مستوطنون يقطعون عشرات أشجار الزيتون المعمرة بنابلس
انهيار اتفاق وقف إطلاق النار في طرابلس للمرة الثالثة
بومبيو يبحث مع العبادي وعلاوي جهود تشكيل الحكومة العراقية
الرئاسة الجزائرية: بوتفليقة يعود من جنيف بعد رحلة علاجية
بومبيو: أمريكا تعتبر الهجوم على إدلب تصعيدا للصراع السوري
رئيس وزراء اليابان يقول إن العلاقات مع الصين عادت لمسارها الطبيعي
انتهاء احتجاجات مناهضي الفاشية ومؤيدي اليمين المتطرف في ألمانيا
وكالات: مسلحون يقتلون نحو 30 جنديا في شمال شرق نيجيريا
 البنتاجون يلغي مساعدات لباكستان بقيمة 300 مليون دولار
مقتل 4 جنود سعوديين في مواجهات مع الحوثيين بالحد الجنوبي
أردوغان: علينا أن نضع حدًّا بشكل تدريجي لهيمنة الدولار من خلال التعامل بالعملات المحلية
دولار 17.76
يورو 20.66
استرليني 23.06
الطقس معتدل على السواحل الشمالية.. والعظمى بالقاهرة 36 درجة
الرئيسية » أصوات مصرية » د.يحيى القزاز يكتب : رسالة إلى حاكم مصر عبدالفتاح السيسى

د.يحيى القزاز يكتب : رسالة إلى حاكم مصر عبدالفتاح السيسى

رسالة إلى حاكم مصر عبدالفتاح السيسى.
لاتغرنك الدنيا، ولا تصدق من حولك فهم إن لم يكونوا منافقين لك فهم جبناء أصحاب مصالح. أنت تجبرت كثيرا وتجاوزت الحدود وصار الخوف منك يملأ الناس رعبا فيمالؤنك صمتا وودا مزيفا بغية الأمان. راجع نفسك وتعلم ممن سبقوك، كل من كانوا حولهم باعوهم فى لحظة السقوط. ليس لدى نصيحة فانا بحاجة لها أكثر منك، لكن لدى تذكرة قد تنفع وناقوس أدقه إيذانا بالخطر.
اظنك تعرف وتعلم جيدا أننى لا أنازعك سلطانك، ولا ابغى من احد مصلحة، واننى كما تعلم إن كنت تعلم أننى كنت اول من دعا لانتخابات رئاسية مبكرة، تلك الدعوة التى قامت على اساسها حركة تمرد وكنت واحدا من مؤسسيها.. وهذا موثق ومعروف، وهذه الحركة كانت هى الغطاء الشعبى التى منحتك حق التدخل باسم القوات المسلحة. ولعلك تعلم جيدا برغم دورى ومافعلت إلا اننى لم اهرول للقائك كما فعل نفر من شباب تمرد، ولم ابحث عن مكافئة كما كوفئوا بل كنت بعيدا أحلم بوطن مستقر وحياة تاجها الحرية وقاعدتها الكرامة.. وكنت ومازلت اسعى جاهدا لتحقيق حلمى البسيط. أظنك انت وغيرك تعرفون كل هذا.
وكنت اتمنى ان تكون حاكما عادلا تحترم الدستور والشعب وتنحاز للفقراء ولدولة القانون، وتعدل مع من اختلفت معهم يالقانون لكن للأسف لم تحترم الدستور ولا الشعب ولم تعدل. فى النهاية تبقى كلمة اقولها بإخلاص لمن لم يخلص لدولته: لاتثق فى كل من تراه حولك يؤيدك، ولا تسرف فى الظلم واحتثاث الناس من وظائفهم، ورفقا بالجيش فإنه من الصعب ان يتحمل مهامه الدفاعية ومهامك المدنية التى القيتها عليه. الجيوش عندما تنوء بالأحمال المدنية تتمرد للدفاع عن نفسها، وتأكل قادتها حتى لاتتورط فى مزيد من الدماء.
الحاكم الذى لايحميه شعبه لن تحميه القوى الكبرى مهما خدمها، ويصغر فى عين شعبه، ولايصير بأكثر من خادم عميل فى نظر من يحتمى بهم.
جئتا بك واردناك حاكما عادلا تحترم الدستور والشعب، وإذا بك لاتحترم شيئا وتفرط فى النهر وتبيع الارض وتسجن الشعب. اردناك سيدا وأردت لنفسك ان تكون خائنا عميلا.
كل ما اتمناه -وهذا حرصا عليك- أن تفك أسر نفسك من نفسك وتحررها كى ترى الأشياء بوضوح، وليس كل من عارضك هو عدو لك وليس كل من مدحك هو مخلص لك. تبقى فى النهاية كلمة بسيطة أعرف انها ثقيلة عليك: حرر نفسك من ظلمها وحرر الشعب من قيودك، وقدم استقالتك وادعو لانتخابات اخرى انت لست طرفا فيها وارحل.. قد يغفر لك الناس ما استطاعوا من خطاياك او يتذكروها مصحوبة بختام يسعدهم فى رحيلك، واختيار من يريدونه حاكنا لهم بحق.
ومهما تدعى انك حامى الدولة وعاصمها من الخطر فاعلم انك لن تعيش أبد الدهر كى تحميها وتعصمها. كل من سبقوك ادعوا ذلك، ومع ذلك رحلوا جميعا، وبقيت مصر بشعبها المتكاثر. ارحل -وانا هنا لا ادعوك للرحيل كى أحل محلك- ارحل وادعو لانتخابات رئاسية اخرى يرحمك الله. وإن ظللت مكابرا كما انت فلا أظن ان الوضع سيصير كما تعتقد وتريد. الشارع تراه صامتا بلافتاته الكثيرة مؤيدا.. إنه الخوف والنفاق بغية الأمان، إن الشعب الذى يبدو صامتا ومؤيدا يغلى داخليا كغليان صهير المجما فى باطن الأرض يبحث له عن شرخ ينفجر من خلاله بركانه.
المواطن
د.يحيى القزاز
استاذ الجيولوجيا بجامعة حلوان.
القاهرة الاربعاء 21 مارس 2018

x

‎قد يُعجبك أيضاً

سامي كمال الدين يكتب : الشيخ والعسكريّ.. حبّ وإعدام..! 2

بعدَ ثورة 23 يوليو 1952، أقام ضبّاط 23 يوليو حفلَ تكريمٍ لسيّد قُطب في نادي ...