صرف 5 آلاف جنيه إعانة مالية لمنكوبى مركب حرية البحار الغارق بدمياط
الأرصاد: طقس الخميس مائل للحرارة.. والعظمى بالقاهرة 33 درجة
الجريدة الرسمية تنشر حكم إدراج 154 شخصا بقائمة الإرهاب
الصحة: إعلان الأسعار الجديدة لأدوية المناقصات بعد رفع الأسعار خلال 48 ساعة
البنتاجون يعلن نجاح التجربة الأمريكية لاعتراض صاروخ باليستى عابر للقارات
البنك المركزى: سداد 1.45 مليار دولار ديونا خارجية خلال شهر
نقابة التمريض تقاضى منتجى الدراما الرمضانية: رصدنا كل المشاهد المسيئة لمهنتنا
غرق 3 أشخاص في 3 قرى بسوهاج
الزراعة: ضبط 58 ألف طن لحوم غير الصالحة للاستهلاك خلال شهر أبريل
أهالى ضحايا مركب حرية البحار: مصيبتنا كبيرة ولا مسئول سأل فينا
مصرع طفلين غرقا في ترعة بالشرقية
وفاة ٣ وإصابة شخص في حريق منزل بقنا
تعيين نقيب الصحفيين عبد المحسن سلامة رئيسا لمجلس إدارة الأهرام
نور فرحات: أدعو لتغير مجلس اسم مجلس النواب إلى الهيئة البرلمانية لمجمع الأجهزة الأمنية في مصر
فهمي هويدي: حجبوا المواقع التي لا تخضع لتعليمات الأجهزة والتوجيه المعنوي
ممدوح حمزة: مناقشة البرلمان لاتفاقية «تيران وصنافير» مخالف للقانون
تعليم البحر الأحمر: 2168 طالبا وطالبة سيؤدون امتحان الثانوية العامة
الصليب الأحمر:سوريا تحتاج إلى مساعدات إنسانية تفوق قدرات المنظمات الدولية
الجيش السورى الحر يسيطر على مواقع للنظام ومليشيات إيرانية بريف حمص
مقتل حارس أمن السفارة الألمانية فى انفجار بالعاصمة الأفغانية اسفر عن ٨٠ قتيل و٣٥٠ مصاب
الإمارات تؤكد تضرر مبنى سفارتها جراء إنفجار العاصمة الأفغانية كابول
مستوطنون صهاينة يقتحمون المسجد الأقصى احتفالا بعيد الأسابيع
الأمم المتحدة: ارتفاع حالات تهجير الفلسطينيين من الضفة الغربية فى 2016
قتلى وجرحى فى تفجير انتحارى بمدينة الرمادي العراقية
الكويت تحظر التعامل مع كوريا الشمالية تنفيذا لقرار مجلس الأمن
تنظيم الدولة يعلن مسؤوليته عن تفجير الحي الدبلوماسي بالعاصمة الأفغانية كابول
بوتين يوقع مرسوما يلغى فيه قيودا روسية اقتصادية على تركيا
وزير خارجية ألمانيا يطالب أوروبا بالاتحاد لمواجهة سياسة ترامب
اتحاد الكرة: اتجاه لتسليم الأهلي درع الدورى فى مباراة إنبى
الجبلاية تكرم أفضل لاعب وحارس وحكم فى احتفالية الأهلى بالدورى
ليفربول يوافق على ضم محمد صلاح مقابل مليار جنيه مصرى
الرئيسية » العرب والعالم » صحفي إسرائيلي: هكذا تدافع تل ابيب عن المعادين للسامية

صحفي إسرائيلي: هكذا تدافع تل ابيب عن المعادين للسامية

قال الصحفي الإسرائيلي اليساري «جدعون ليفي»، إن اليمين الإسرائيلي، الذي طالما لوح بورقة «العداء للسامية»، لا يعتبر المعادين للسامية كذلك، إذا كانوا مؤيدين للاحتلال الإسرائيلي.

وتابع ليفي في مقال نشرته صحيفة «ميدل إيست آي»: «عندما يكون دعم الاحتلال هو معيار الصداقة، فلن تجد لإسرائيل أصدقاء سوى العنصريين والقوميين المتطرفين».

بانون صديق إسرائيل المعادي للسامية

وأشار ليفي إلى أن رسالة التهنئة الوحيدة التي تلقاها ستيف بانون من الخارج منذ أن أعلن عن تعيينه في منصب كبير المستشارين الاستراتيجيين في إدارة البيت الأبيض في عهد «دونالد ترامب» وصلت على ورقة من الأوراق الرسمية للحكومة الإسرائيلية موقعة من وزير الزراعة «يوري آرييل».

واستطرد الصحفي الإسرائيلي، أنه في الوقت الذي حذرت فيه بعد المنظمات اليهودية من تعيين بانون في البيت الأبيض، سارع الوزير الإسرائيلي آرييل لتهنئته.

وأوضح أن آرييل ينتسب إلى «أكثر كتل الكنيسيت اليمينية تطرفًا، والشريك في الائتلاف الحكومي الذي يترأسه نتنياهو»، إنه حزب البيت اليهودي، وهو الحزب الذي يمثل حركة المستوطنين. وبذلك يكون آرييل قد أعرب عن سعادته بتعيين رجل اتهمته زوجته السابقة بالعداء للسامية.

ونقل ليفي عن عضو «الكنيسيت» عن «حزب العمل» الإسرائيلي «ستاف شافير»، تعليقها الغاضب على صفحتها بموقع «فيسبوك»: «لا توجد كلمات لوصف هذا العار».

وكتبت في تدوينة أخرى، ردا على مباركة «آرييل لبانون»: «الحاخامات من كافة أرجاء الولايات المتحدة الأمريكية يقومون بنشر إدانات، والعشرات من المنظمات اليهودية تشن حملات ضد التعيين، وبقية العالم، اليسار واليمين على حد سواء، يحذرون من خطورة تعيين عنصري متعجرف في مثل هذا الموقع الحساس داخل الحكومة الأمريكية…بينما ينضم إلى الوزير الإسرائيلي آرييل في تهنئة بانون إلى زعامات طائفة (الكو كلوكس كلان)، وبعض أبرز المعادين للسامية في أمريكا والحزب النازي الأمريكي».

دعم إسرائيل

وقال ليفي: إن اليمين الإسرائيلي اخترع أداة جديدة مهجنة، «ألا وهي عداء السامية المناصر لإسرائيل»، متابعًا «إذ يمكنك أن تكون معاديًا للسامية، وتكون في الوقت نفسه مقبولًا لدى بعض الدوائر في إسرائيل. أهم شيء هو أن تكون (صديقا لإسرائيل)، وهو ما يعني هذه الأيام أن تكون محبًا للاحتلال الإسرائيلي».

وأضاف أن اليمين الإسرائيلي على استعداد للتجاوز عن أي شيء، أي شيء على الإطلاق، ونسيان الماضي، وغض الطرف عن الحاضر، ورهن المستقبل، والتخلي عن كل قيمة أخلاقية، بشرط الدعم المطلق والأبدي للاحتلال الإسرائيلي، وتشجيع الاستيطان وما يتعلق به من نشاطات.

وتابع أن اليمين الإسرائيلي على استعداد للتضحية، حتى بمصير يهود أمريكا، ورهن العلاقة معهم، وتجاهل مخاوفهم، وإهمال ما يشغل بالهم، مقابل إدامة الاحتلال.

ونقل ليفي عن رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق، «إسحاق شامير»، قوله ذات مرة، وهو شخصية أخرى من شخصيات اليمين المتطرف: «في سبيل إسرائيل»، ومن أجلها، يباح الكذب».

وأوضح ليفي متأسفًا، أنه يجري «توسيع نطاق دلالات تصريحه المريب ذلك على أيدي المستوطنين اليمينيين، بحيث أصبح مباحًا من أجل إسرائيل، حتى دعم العداء للسامية والقومية المتطرفة والشوفينية والعنصرية من كل لون وشكل».

مبينًا أن عملية توسيع الإطار بدأت بالدعم الواسع الذي حظي به «دونالد ترامب» في أوساط الجمهور الإسرائيلي بشكل عام، ولعله كان الدعم الأوسع الذي يحظى به في أية دائرة خارج الولايات المتحدة، وانتهت بالخطاب الوزاري المهنئ لبانون والمبارك له تعيينه في منصبه الجديد».

إسرائيل تحب ترامب

وفسر ليفي أن عدم تعبير أي مسؤول إسرائيلي عن تحفظه على فوز ترامب في الانتخابات، بكون الرئيس المنتخب يحظى من دعم حقيقي في إسرائيل، «ما من شك في أن اليمين الإسرائيلي، بما هو عليه من قومية وعنصرية، يجد لغة مشتركة مع اليمين الأمريكي، بالدرجة نفسها من القومية والعنصرية».

وأصاف «لم يعد كون المرء معاديًا للسامية شيئًا سيئًا جدًا، وفجأة يغدو ذلك سلوكًا يمكن التجاوز عنه شريطة أن تكون كارها للمسلمين والعرب، وطالما أنك مؤيد لإسرائيل».

واعتبر أن اليمين اليهودي واليمين في إسرائيل أصدر عفوًا شاملًا عن المعادين للسامية المؤيدين لإسرائيل، والذين سيديرون مقاليد الأمور في الحكومة الأمريكية القادمة.

وتابع أن اليمين الإسرائيلي لم يعد يرى معاداة السامية إلا في معسكر اليسار، و«بناء عليه يصبح روجر واترز، وهو رجل ذو ضمير حي، معاديًا للسامية، أما ستيف بانون، العنصري المجاهر بعنصريته والمعادي للسامية من وراء ستار، فيصبح صديقًا لإسرائيل».

متى لا تكون معاداة السامية معاداة للسامية؟

وأشاف ليفي إلى دفاع الفقيه القانوني المنافح الشهير عن إسرائيل، ألان ديرشوفيتز، عن بانون، في مقال نشرته صحيفة «هريتس»، إذ اعتبر فيه أن الرجل الذي شهدت زوجته بأنه لم يرغب في إرسال أطفاله إلى مدرسة فيها يهود لا يعتبر معاديًا للسامية.

ونقل عن ديرشوفيتز قوله «صدر هذا الزعم عن زوجته السابقة(زوجة بانون) في سياق إجراءات قضائية، ولذلك فليس له وزن أو قيمة».

وأشار جدعون ليفي إلى دفاع سفير إسرائيل لدى الولايات المتحدة، «رون ديرمر»، عن كبير مستشاري البيت الأبيض «سايفن بانون».

ووصف ليفي اليمينيون المتطرفون بالعنصريين الجدد، وقال «إن إسرائيل تدعمهم، بالرغم من معاداتهم للسامية؛ لأنهم يؤيدون الاحتلال الإسرائيلي، وفسر حبهم لإسرائيل بكونها توفر لهم ما يبحثون عنه».

 

هذا المحتوى منقول عن موقع عربي21.

 

 

 

تعليقات القراء
x

‎قد يُعجبك أيضاً

وزير خارجية ألمانيا:الفرصة لنزع فتيل التوتر لا زالت متاحة في أزمة قطر

  قال وزير خارجية ألمانيا زيغمار غابرييل، اليوم السبت، إنه لا تزال هناك فرصة لنزع ...