صحيفة البديل تعلق عملها حتى إشعار آخر و توقف كافة منصاتها على مواقع التواصل الاجتماعي
أبو الفتوح يتقدم ببلاغ رسمي لنيابة أمن الدولة العليا  يشكو حرمانه من حقوقه الأساسية كمحبوس احتياطي  
أبو الفتوح يخسر 20 كيلو من وزنه خلال الايام الماضية في السجن.. وأصيب بذبحة صدرية مرتين
النيابة تجدد حبس مصور صحفي تعرض للاختفاء القسري لمدة شهر
منظمة هيومن رايتس ووتش تحذر من أزمة إنسانية في سيناء .. وتضرر نحو 420 ألف مدني من اجراءات الجيش
 منظمة اليونسكو تعلن رسميا فوز  المصور الصحفي شوكان بجائزة المنظمة لحرية الصحافة
 إلغاء امتحانات الفصل الدراسي الثاني بمدارس شمال سيناء
وزارة الداخليه تقر غرامات جديدة فى قانون المرور و الحبس شهراً فى حالة الوقوف ليلا على الطريق
 وزير الري:  تحلية مياه البحر في ظل زيادة السكان هو الحل الوحيد للأزمة .. و نحتاج لـ900 مليار جنيه لعمل محطات صرف  ومعالجة المياه
محمد صلاح يتوج  كأفضل لاعب في الدوري الإنجليزي
وكيل وزارة التربية والتعليم بالدقهلية يستبعد وكيلة مدرسة نبروة  ومشرف بسبب تنظيم حفل للطلاب حمل فيه الطلاب المصاحف
نقل 6 طالبات بجامعة الأزهر لمستشفى الزهراء للاشتباه في إصابتهن بـ التيفود
البعثة الأثرية المصرية تعلن العثور على العناصر المعمارية لمقصورة أوزير بتاح نب عنخ جنوب معبد الكرنك بالأقصر ورأس تمثال للإمبراطور ماركوس أورليوس بالقرب من معبد كوم أمبو بأسوان
اعتراف مصري بعدم وجود استراتيجية لتخزين الدواء
مصر الـ167عالمياً في دفع الضرائب لعام 2018
علي عبد العال يبحث مع «دعم مصر» التحول لحزب سياسي
‏دار الأوبرا المصرية تحيي حفلين في السعودية لأول مرة
صندوق النقد: آليات تنفيذ وتوقيت تخفيض الدعم متروك للحكومة
دفاع النواب: مخصصات الداخلية في مشروع الموازنة الجديدة 48.5 مليار جنيه
الخارجية: نأسف لتورط اليونسكو فى منح جائزة لمتهم بجرائم قتل عمد وتخريب
استبعاد وكيلة مدرسة ومعلمين بالدقهلية بسبب عرض مسرحي عن كتائب القسام
تبرئة 12 محاميا نظموا مظاهرة لرفض «سعودية تيران وصنافير» وغرامة 10 الآف جنية ل 10 منهم
الأوقاف:  إيراداتنا تسجل مليارا و97 مليون جنيه حتى مارس 2018
تشريعية البرلمان تؤجل البت فى أزمة إصدار النائب خالد بشر شيكات بـ 45 مليون جنيه
عبد العال يحذر النواب من التصريحات الصحفية.. ومصدر: يقصد سد النهضة
رئيس النواب: مصر تعاني فقرًا مائيًا
التمويل الدولية: دعم القطاع الخاص في مصر بمليار دولار قروض
قرارات جبرية بإخلاء قرية الصيادين بدمياط.. والمحافظ: الراجل يوريني نفسه
محافظ أسوان يغلق مصنع للتغذية المدرسية.. وعمال: شرد 400 أسرة
وفاة 4 أشخاص داخل سجون المنيا في أسبوع.. والأمن: لأسباب صحية
انتحار طالب ثانوي في كفر الشيخ.. والتحريات تبرئ الحوت الأزرق
البيئة: تجميع 80% من قش الأرز.. و100 طلب إحاطة بسبب القمامة
 7 سيارات إطفاء للسيطرة على حريق هائل بمصنع «كرتون» في الشرقية
مصرع متهم بواقعة مقتل ضابط أمن قنا في إطلاق نار للشرطة بسوهاج
صندوق تطوير العشوائيات: إخلاء منطقة ماسبيرو تماما نهاية الشهر الجاري
وزير الري المصري: إثيوبيا فاجأتنا بسد جديد
طقس حار على شمال الصعيد، شديد الحرارة على جنوبها نهارا لطيف ليلا
الرئيسية » مدونات الشرق » رامي جان » ” موت يا مجدي “

” موت يا مجدي “

 عبر سنوات التاريخ القديم و الحديث استخدمت الانظمه المستبدة و الديكتاتورية في العالم أكثر من طريقة للتحكم في الشعوب و كان دائما الديكتاتور يخرج في الإعلام ليؤكد علي استحالة البقاء إذ قال له الشعب “ارحل” … إذا حتي لا يقول له الشعب ارحل يجب ضمان ولاء الشعب ولأنه وصل الي الحكم بشكل غير شرعي فيجب صناعه “جمهورية نفسي” أي “شعب بديل” يقبل بذلك و يؤيده و بقوة فكيف ذلك ؟!

كانت التجارب قد بداءت منذ أعوام طويله داخل المختبرات الأمريكية،  عن عديد من الطرق و الوسائل للتحكم في الشعوب و كانت التجارب المثيرة في ذلك الصدد هي تجارب الديكتاتوريات العسكرية التي ظل منها من نتعامل معه في مصر حاليا حفيد الديكتاتور الأب عبد الناصر . و قبل التطرق لحالة السيسي يجب أن نتوقف عند من صنع السيسي لندرك من طريقة الاستاذ نهج التلميذ .

كان القرار بعد 11 سبتمبر هو غزو العراق و مع الغزو بدأ الأمريكان برنامجا جديد ا للسيطرة علي الشعوب من خلال القهر !! و ذلك عن طريق تعرض بعض المواطنين الي تجارب بشعة في التعذيب لتكوين مواطن جديد قد يرضخ لأي قرار يقوله الزعيم.

و بالفعل بدأت التجارب و كانت النتائج مبهرة فأكثر من 75 % من العينة رضخوا بينما تحول 25 % الي العنف فتكون مجتمع جديد تماما بعد الغزو ، ظهر لنا مجتمع منقسم، الاول  يقبل أي شيء و كل شيء خوفا من أن يحدث فيه ما حدث في صديقه او زميله، ومنهم من شاهد الفيديو علي الهاتف بل و تم اضافه عامل جديد و هو المذهبية لينقسم المجتمع الي بشر و لا بشر الي نحن و هم الي مؤمنين و كفره ليكون سبب اقوي للقهر.

نفس الطريقة التي تم اتباعها في العراق هي التي تتم الآن في مصر و هي فكره التحكم في الشعوب عن طريق القهر بل و يجب تصعيد تلك الحوادث لتصل الي العقل الجمعي لدي الشعب و الرساله تكون واضحة اما ان تؤيد وأما أن يحدث لك ذلك ” مع وجود عقد مسبق بين النظام و بلطجيه النظام و قد قال السيسي:” مفيش حد هيتحاكم علي قتل حد” بل و تم تسريب ذلك المقطع كما قال السيسي يوم اغتيال النائب العام “يد العداله مغلوله بالقضاء” و كان الضوء الأخضر لسلسلة من العمليات الانتقامية لتصفية المعارضين.

السيسي بطريقته يدفع بقوة لبناء شعب جديد لا يعترض ولا يناقش، وهو يعلم أن ذلك لن يحدث إلا بحرب اهليه أو تعاد سيناريوهات الجزائر فمنذ الانقلاب لا يحدث إلا أمران الأول عسكره الاقتصاد المصري و هتك عرض أي شخص يقول لا و كان من الطبيعي استكمال الاجراء الثاني ببناء 5 سجون في أقل من ثلاث أعوام و كلها رسائل من حفيد عبد الناصر للمصريين.

و كما اتطلعنا علي أقوال الشهود في قضيه مجدي مكين نستطيع أن نفهم الجمله الذي قالها الظابط كريم مجدي أثناء التعذيب و السحل كان مجدي يصرخ “هموت يا باشا” و جاء الرد من النظام الديكتاتوري “موت يا مجدي”.

 

x

‎قد يُعجبك أيضاً

إذا لم تستح فاصنع ما شئت… يا سيسي

بقلم/ ياسر عبد العزيز في كلمته أمام القمة العربية الأخيرة التي عقدت في الظهران بالسعودية، ...