للإعلان علي قناه الشرق الاتصال بواتس اب رقم٠٠٩٠٥٥٢٢٢٢٢٧٧٠
بدء التصويت في عمومية الأهلي بالجزيرة.. وإقبال ضعيف
تأجيل إعادة محاكمة متهم فى “اغتيال النائب العام” ل 29 أغسطس
وزير الخارجية الفرنسي: يجب توسيع مناطق وقف اطلاق النار لتشمل كل سوريا
وفاة المعتقل “عمر فتحي عبداللطيف” من الإسكندرية نتيجة للإهمال الطبي بسجن
إلغاء إقلاع 6 رحلات دولية بمطار القاهرة لعدم جدواها اقتصاديا
اليوم.. “مصر للطيران” تختتم جسرها الجوى لنقل الحجاج إلى السعودية
ترامب يعفو عن شرطي مدان بالتمييز العنصري ضد المهاجرين
مادورو: العقوبات الأمريكية هدفها النهب والاحتيال وإلحاق الضرر باقتصاد فنزويلا
كوريا الشمالية تطلق صواريخ باليستية بإتجاه بحر اليابان
غداً وزارة المالية تطرح 13.5 مليار جنيه أذون خزانة
محلل سياسي: قطر تستعد لتحالف جديد تمهيدا لانسحابها من مجلس التعاون الخليجي
تواضروس’ يلتقي القنصل المصري ووفدا كنسيا في الإمارات
‏الاتحاد الأوروبى يطالب إسرائيل بإعادة بناء مدارس هدمتها فى الضفة الغربية
واشنطن بوست تٌرجع حجب المساعدات الأميريكة لعلاقات مصر مع كوريا الشمالية
الرقابة الإدارية تداهم مخازن «الصحة» وتضبط موظفين إختلسوا أدوية بـ ٤ ملايين جنيه
سحر نصر والفريق مهاب مميش يختتمان جولتهما المشتركة بزيارة ميناء سنغافورة
عاجل: تعطل فيس بوك وانستجرام في مصر وعدة دول في العالم
البنك الأهلى: 305 مليارات جنيه حصيلة شهادات الادخار مرتفعة العائد
حى السيدة زينب يبدأ هدم عقارات “المواردى” بعد نقل 75 أسرة
العاصفة باخار تضرب هونج كونج ومكاو بعد أيام من الإعصار هاتو المميت
‏مظاهرات ليلية بتل أبيب تطالب بسرعة التحقيق مع نتنياهو
وزير النقل: «استعدينا لـ عيد الأضحى.. ولكن للأسف ليس لدينا وسيلة تحكم كامل»
المركزي: ‏55.28 مليار جنيه زيادة فى مدخرات القطاع المصرفى
اليمن.. ‏3 قتلى بينهم عقيد بالقوات الموالية لصالح باشتباكات في صنعاء
الإدارية العليا تحيل الطعن ضد إلغاء التحفظ على أموال أبو تريكة لدائرة الموضوع
‏استطلاع: أغلب الفرنسيين غير راضين عن ماكرون حاليا
‏مصرع وإصابة 6 أشخاص فى حادث تصادم بالطريق الساحلي بالإسكندرية
‏تونس تحتل المرتبة الأولى إفريقياً في معدل الإنتاج العلمي
نيابة أمن الدولة تبدأ التحقيق مع نائب محافظ الإسكندرية فى اتهامها بالرشوة
المركزي للإحصاء: 15.3% نسبة حالات إصابات العمل بالقطاع الحكومي خلال 2016
مدير الخطوط القطرية يُنتخب رئيسا لمجلس إدارة الجمعية الدولية للنقل الجوي
ميركل: لست نادمة على فتح أبواب ألمانيا أمام اللاجئين رغم تكلفة ذلك سياسيًا
البشير يؤكد دعم السودان لكافة جهود تحقيق السلام المستدام في ليبيا
إعادة طعون مبارك ونظيف والعادلي في «قطع الاتصالات» للمرافعة 25 نوفمبر
هروب 6 متهمين بـ’كتائب حلوان’ من سيارة الترحيلات
عباس يلتقي أردوغان الثلاثاء المقبل لبحث إمكانية المصالحة الفلسطينية
حريق هائل بمحكمة شبين الكوم .. و’المطافي’ تصل تحاول السيطرة
حبس رجل الأعمال إبراهيم سليمان وزوجته 4 أيام في قضية الاعتداء على لواء سابق
ارتفاع وفيات الحجاج المصريين لـ8 أشخاص بينهم 5 سيدات
العثور على 8 جثث يعتقد أنها للعسكريين اللبنانيين المخطوفين
مصر تحصد 5 ميداليات ببطولة العالم للتايكوندو بشرم الشيخ
مصرع شخص وإصابة 10 آخرين في انقلاب سيارة بطريق «قفط- القصير»
الرقابة الإدارية: فساد وإهدار مال عام بجامعة الوادي قيمته 2.5 مليون جنيه
المتحدث باسم ائتلاف دعم مصر: السيسي ليس أمامه سوى الترشح لانتخابات الرئاسة المقبلة
مطالبات برلمانية بتوقيع الجزاءات على “شركات المحمول” بسبب سوء الخدمة
ارتفاع ملحوظ في أسعار الحديد.. و«عز» الأغلى
استقرار في أسعار الذهب اليوم.. وعيار 24 يسجل 720 جنيها للجرام
توقف حركة القطارات بالمنوفية نتيجة كسر ماسورة السولار بأحد الجرارات
“الوزراء” يوافق على تنفيذ مشروع “جراج” بالإسكندرية بتكلفة 285 مليون جنيه
الاحتلال يعتقل 18 فلسطينيًا في الضفة الغربية
الجريدة الرسمية: فقدان ختم شعار الجمهورية لمديرية التموين بشمال سيناء
‏ضبط وكيل مكتب بريد بنجع حمادي بتهمة اختلاس 812 ألف جنيه من حسابات العملاء
‏تجميد خطة استحواذ الاستثمار القومى على حصة ماسبيرو بـالنايل سات
يحى القزاز: ‏السيسى يأمر بزيادة رواتب القوات المسلحة والقضاة والشرطة لكنه لايأمر بصرف المعاشات
‏إصابة 3 أشخاص جراء حادث تصادم سيارتين في حلوان
وزير المالية يعلن تخفيض الدولار الجمركى لـ16جنيها اعتبارا من أول سبتمبر
‏رئيس حكومة الوفاق الوطني الليبية يختتم زيارته الرسمية للسودان
‏لجنة فرعية من “خطة النواب” تستكمل اليوم مناقشة موازنة البرامج والأداء
‏زوجان يتنازلان عن طفليهما لجمعية أهلية بسبب الفقر: مش عايزينهم
‏رئيس وزراء باكستان: الاستراتيجية الأمريكية في أفغانستان ستواجه الفشل
‏خدعتهم الحكومة وحجزت لهم سكن دون غذاء .. حجاج القرعة المصريين يعانون من والجوع
‏يحيى القزاز: السيسي كالراقصة التي تسعى لإرضاء الجميع للفوز بمالهم على طريقة “كيد النسا”!
محكمة جنايات القاهرة تمَدّ أجل النطق بالحكم على 494 متهمًا في قضية «أحداث مسجد الفتح الثانية» إلى 18 سبتمبر المقبل
‏رئيس الوزراء الإسرائيلي يتهم إيران بتحويل سورية إلى حصن عسكري
‏إسرئيل تمدد اعتقال الشيخ رائد صلاح حتى 6 سبتمبر المقبل
‏هيئة الطيران الفيدرالية: الظروف لا تسمح بتسيير الطائرات لمنطقة الإعصار في تكساس
‏المبعوث الأممي لدى ليبيا يقدم أول إحاطة له لمجلس الأمن حول ليبيا
‏وسائل إعلام إسرائيلية: الأمين العام للأمم المتحدة سيطالب نتنياهو بتخفيف حصار غزة
‏مقتل 11 شخصًا على الأقل وإصابة 26 آخرين بجروح فى انفجار سيارة مفخخة فى شرق بغداد
للإعلان علي قناه الشرق الاتصال بواتس اب رقم٠٠٩٠٥٥٢٢٢٢٢٧٧٠
الرئيسية » العرب والعالم » حظر تجنيد من سافر الى تركيا وقطر .. حلقة جديدة لمسلسل توريط الجيش بالسياسة

حظر تجنيد من سافر الى تركيا وقطر .. حلقة جديدة لمسلسل توريط الجيش بالسياسة

أثار إعلان مدير منطقة التجنيد والتعبئة بالزقازيق في محافظة الشرقية، قرار القوات المسلحة بحظر تجنيد كل من سبق له السفر لتركيا وقطر وأفغانستان وباكستان و”إسرائيل”، بسبب خطورتهم علي الأمن القومي المصري، جملة من التساؤلات حول أسباب ودوافع ذلك القرار، ومدى ارتباطه بالفصل بين الجيش كمؤسسة تعني بالأمن القومي، وبين معارك الأنظمة السياسية.

قائمة حظر التجنيد وبحسب شهود عيان من الشباب تحت التجنيد، أنه أثناء تواجدهم داخل منطقة تجنيد وتعبئة الزقازيق منذ مطلع الأسبوع الجاري، لسماع نتيجة الإرجاء الخاصة بتجنيدهم بالقوات المسلحة، خرج عليهم مدير المنطقة وطلب خروج كل شاب سبق له السفر لتركيا أوقطر أوأفغانستان أوباكستان أو”إسرائيل”، من بين صفوفهم، مؤكدًا لهم أنه تم حظر تجنيد أي شاب سبق له السفر لتلك الدول الخمس، حفاظًا علي الأمن القومي المصري، كونهم من الدول الداعمة للارهاب علي حد قوله. وقد اعتادت الدول العربية التي تقر بنظام التجنيد الإجباري أن تحدد قائمة بالدول التي يمنع تجنيد من هاجر إليها من المتقدمين للتجنيد وعادة ما يكون قوس هذه القائمة مفتوحًا لإضافة دول أخرى بحسب رؤية القائمين على الأمن القومي.

 

وفي الحالة المصرية لم تكن هذه القائمة تضم دولاً عديدة بخلاف “إسرائيل” بعد قيامها كدولة وإقرار الأمم المتحدة بذلك.  تقدير أمني   ويقول اللواء أركان حرب متقاعد محمود م ي، إنه من حق كل نظام أن يحدد الدول التي تمثل خطرًا على أمن الدولة القومي، وبالتالي منع تجنيد كل من سافر إليها، وهي قاعدة تحتاج إلى تقدير أمني دقيق ووعي سياسي عميق. ويستطرد اللواء المتقاعد ويؤكد، إلا أنه للأسف أصبحت هذه القاعدة تخضع للخلافات السياسية البسيطة والتي قد لا ترتقي لدرجة الخلاف الجذري الذي يستدعي منع التجنيد.

ويقول متأسفًا، إن بعض الأنظمة تسعى للحفاظ على وجودها في السلطة من خلال تضخيم خلافات خاصة مع أنظمة عربية. إجراءات احترازية يقول س أ س ضابط بالقوات المسلحة، تعتبر قضية عدم تجنيد الأفراد الذين سافروا إلى دول يراها النظام خطرًا على أمنها القومي على أولويات اهتمام النظام المصري، وذلك منذ اكتشاف العديد من الخيانات إبان حرب يونية ١٩٦٧م، وكذلك حرب أكتوبر ١٩٧٣م، ويؤكد أن هذه الإجراءات احترازية وتأمينية ليس أكثر، حيث يكون قد وقر في عقيدة النظام أن هذه الدول قد صارت بالفعل ممثلة لخطورة على الأمن القومي للدولة.

ويوضح أن معظم الجواسيس والخونة الذين اخترقوا المؤسسة العسكرية كانوا قد سافروا إلى الدول التي اكتُشف فيما بعد أنهم تجسسوا لصالحها. وكان موقع وزارة الدفاع المصرية قد نشر وثيقة بالحالات التي يتم فيها المنع من التجنيد وكان منها “استثناء الأفراد لمقتضيات المصلحة العامة أو أمن الدولة، ويصدر بحقهم قرار من وزير الدفاع، هذا بالإضافة إلى الداخلين في الجنسية المصرية والمصريين المكتسبين لجنسية أخرى.

حماية للأمن القومي أم للنظام؟ تغيير بوصلة القوات المسلحة ويرى خبراء أنه كان من الطبيعي أن تكون “إسرائيل” على رأس قائمة الدول التي تمنع مصر تجنيد من سافروا إليها، وهو أمر بدهي نظرًا لما بين الدولتين من حروب سابقة، فضلاً عن الموقف العربي الشعبي من “إسرائيل” كدولة قامت على الاحتلال والمذابح والتهجير القسري. إلا أن دولاً تم إضافتها إلى تلك القائمة نظرًا لخلافات بين الأنظمة لا ترقى لمستوى المقاطعة أو التورط في تجنيد جواسيس، وفي هذه الحالة يكون النظام يسعى للحفاظ على مقعد الحكم ليس أكثر.

ويقول عبد العزيز محمد ناشط سياسي مهتم بالشأن العسكري، النظام في مصر اعتاد أن يحدد شركاءه أو أصدقائه بناءً على مدى توافقهم السياسي ومستوى التماهي بينه وبين هؤلاء الأصدقاء، إلا أن الجيش كانت بوصلته الأساسية متمثلة فقط في الأمن القومي ولم يكن محددًا لموقفه من خلال مناكفات سياسبة يخوضها النظام الحاكم، وهذا هو مكمن الخطورة في قرار الحيش الأخير بحظر تجنيد من سافروا لهذه الدول؛ حيث تعكس مدى توغل النظام الحاكم في المؤسسة العسكرية.

خداع للشعوب  من ناحيته يرى المحلل السياسي الدكتور محمد العادل أن الخطورة لم تعد في أن شخصًا ما سافر إلى دولة أو أخرى خاصة في ظل ما يشهده العالم من ثورة رقمية وإلكترونية تجاوزت كل الحدود الجغرافية لذلك فهذه الإجراءات – كما يرى العادل- قد عفا عليها الزمن وصارت من الماضي ولا تمثل سوى مكايدات سياسية أو قلة حيلة من الأنظمة السياسية.

ويستطرد: في الحالة المصرية يدعي النظام أنه يتم التآمر عليه من أمريكا وإيران ودول عديدة، فلماذا لا يمنع تجنيد من سافر إلى أمريكا مثلا؟ وهو ما يعكس أن هذه الإجراءات تفضح الأنظمة وتوضح بما لا يدع مجالا للشك كيف تخدع هذه الأنظمة شعوبها.

المصدر: شبكة رصد  

تعليقات القراء
x

‎قد يُعجبك أيضاً

الجيش التركي يستعد لإجراء عملية برية داخل سورية ضد قوات “حزب العمال الكردستاني”

ذكرت صحيفة “ملييت” أن الجيش التركي أتم الاستعدادات لإجراء عملية برية جديدة داخل الأراضي السورية، ...