تشديدات امنية على جميع الطرق بين رفح والشيخ زويد والعريش لتامين عبور الحجاج الفلسطينين
المعارضة السورية تعتقل طيارًا من قوات النظام بعد إسقاط طائرته
بوتفليقة يعين رئيس ديوانه أحمد أويحيى رئيسا للحكومة خلفا لعبدالمجيد تبون
‏فورين بوليسي: إدارة ترامب تستأنف مناورات “النجم الساطع” بمصر
‏حريق ضخم بالمنطقة التاريخية في جدة والدفاع المدني يباشر الموقع
القبض على ضابط شرطة حاول دخول وزارة الداخلية بـ«حشيش»
#وزيرة_الاستثمار: أشكر الجيش على دوره المهم في المشروعات بـسيناء
إحالة 255 طبيب وصيدلي من طاقم مستشفى أبو كبير شرقية للتحقيق بسبب «التزويغ»
محافظ الإسكندرية: 2000 جنيه غرامة الذبح خارج مجازر الحكومة
محافظ اسوان يمنع مرور النقل الثقيل: يدمر شبكات الطرق ومياه الشرب بالمحافظة
إعادة فتح طريق كورنيش بنها بعد غلقه لمدة 3 سنوات
مصر تحتل المركز 46 في مؤشر البؤس العالمي متقدمة 21 نقطة عن العام الماضي
‏مصرع شخصين وإصابة آخر في اشتباكات مسلحة بين الأهالي في القليوبية
‏ «شيكابالا» لرئيس الزمالك: مستحقاتي أو الرحيل
‏28 قتيلا و82 جريحا في اعتداء نفذته ثلاث انتحاريات بنيجيريا
‏ووتش: مصر ترفض علاج باحث مريض معتقل
‏وزير خارجية قطر: الأزمة الخليجية مفتعلة والشعب القطري أثبت صموده
‏الأمم المتحدة تخصص ملياري دولار لمواجهة الكوليرا باليمن
‏سيراليون تحتاج مساعدة عاجلة لآلاف المتضررين من الانهيارات الطينية
‏ولي العهد السعودي يبحث مع مبعوث ترامب سبل مكافحة “داعش”
معصوم مرزوق: المحلة .. هي البداية دائماً لكل خبر طيب ..قلوبنا معكم يا عمال مصر العظام
يحي القزاز: فى نظامنا.. على الشعب واجب الطاعة وعدم الاعتراض، وللسلطة حق تكميم الأفواه وسجن المعارضين وقتلهم
مأمون فندى…‏تحقق اسرائيل في فضيحة الغواصات الالمانية والعمولات والفساد المصاحب ..فماذا عن غواصاتنا الالمانية ؟
اختطاف واغتصاب طفلة “باكستانية” بـالطائف السعودية. . والجناة مجهولون
‏مخاوف من عدم انطلاق العام الدراسي باليمن
رئيس الأهلي: رحيل «غالي» وعمرو جمال قرار الجهاز الفني
‏مصر توافق على شروط إسرائيل لعودة سفيرها إلى القاهرة
‏صحف إيطالية : أسرة ريجينى تتهم الحكومة الإيطالية بالاستسلام لمصر
‏مصر تطلب رسمياً من الأمم المتحدة تزويدها بالغذاء.. والقاهرة : تغذية المدارس شجعت على الانتظام في التعليم
الأهلى بطلاً لكأس مصر بعد تحوليه الهزيمة من المصرى لفوز فى نهاية الوقت الإضافى 2-1
بعد قلة الاقبال عليها وانخفاض التجارة العالمية .مصر تقرر خفض رسوم العبور بقناة السويس الى 50%
البرلمان اللبنانى يلغى مادة تسمح للمغتصب بالإفلات من العقاب
الملك سلمان يأمر بإرسال طائرات لاستضافة الحجاج القطريين
شركة اتصالات سعودية تقرر اهداء الحجاج القطريين شرائح تليفون مجانية
كمال خليل:بعد ماسرقوا الشقيانين هيمدوا له 6 سنين آل أيه مجلس أمة .واللى عاملينه همه .أهتف ياأبن الشعب وقول ..نهبوا بلدنا عرض وطول
وزارة الداخلية: غلق 7 صفحات “فيسبوك” بادعاء أنها تسعي للتخريب ضد مؤسسات الدولة
شادى الغزالى حرب:خبر نشر الجريدة الرسمية لقرار بيع الجزر يستدعي اننا نفكر نفسنا بثوابتنا الوطنية دلوقتي
نائب رئيس حركة النهضة: زواج التونسية من غير المسلم «اختيار شخصي»
مأمون فندى:لماذا لايجد اي رجل اعمال ممن يملكون الثروات لتمويل حملة انتخابية في نفسه الكفاءة للترشح للرئاسة ؟ ام أنهم لايرون انفسهم الا في دور الخدم ؟
‏الرئيس التنفيذي لـ جهاز قطر للاستثمار: لا نخطط لبيع أصول وسنعلن عن استثمارات كبيرة قريبا
‏السعودية تعفي الحجاج القطريين من تصاريح الدخول
‏فتح معبر حدودي بين قطر و السعودية لمرور الحجاج
‏نظام الأسد يقصف ريف دمشق مجدداً بـ “غاز الكلور”
يحى القزاز: ‏انتخبوا السيسى لأنه الوحيد القادر على بيع الأرض، ومش هيخليلكم لا سكن تداروا فيه ولا قبر تدفنوا فيه
الشرطة الهولندية تؤكد احتجاز رهائن داخل مبنى إحدى الإذاعات
الجريدة الرسمية تنشر موافقة السيسي على اتفاقية تيران وصنافير
‏رئيس وزراء باكستان السابق يطلب إعادة النظر في قرار إقالته
‏التموين تتعاقد على شراء 355 ألف طن قمح روسي وأوكراني
‏عاجل| قرار جمهوري بمعاملة أمير الكويت كمصري في تطبيق أحكام قانون الأراضي
‏هروب ٥ مساجين من مركز شرطة الوقف بصعيد مصر
‏”محمد بن سلمان”: لن نضع قوات عسكرية على تيران وصنافير
‏بعد فتح معبر حدودي.. قطريون: نرفض الحج على نفقة الملك سلمان
‏التايمز: الأسد يكافئ الدول “الصديقة” بصفقات
‏ محاكمة 12 مسئولا بهيئة التنمية الزراعية بتهمة إهدار 26.6 مليون جنيه
عاجل:حرس الحدود يوقف جميع الرحلات المتجهة لجزر تيران وصنافير بعد النشر في الجريدة الرسمية
‏قرار جمهوري بعزل نائب رئيس هيئة النيابة الإدارية
‏لجنة القوى العاملة بالبرلمان تطالب الحكومة بسرعة إرسال قانون المعاشات
‏السعودية تحظر سفر المصريين حاملي تأشيرات العمل والسياحة خلال موسم الحج
‏الخارجية المصرية تتعهد لـ نيتنياهو في خطاب رسمي بإلتزام السعودية بالترتيبات الخاصة بجزيرتي “تيران وصنافير
وكالة بلومبرج:وزير المالية المصري يسعي لاقتراض 4 مليارات دولار من مصارف دولية لسداد عجز الموازنة
‏المحكمة العليا الإسرائيلية تجمد قانون مصادرة الأراضي الفلسطينية
‏”داعش” يعدم 3 أشقاء رفضوا الانضمام للتنظيم بالعراق
قرار جمهوري بمعاملة أمير الكويت كمصري وتملكه 163 فدانًا بالشرقية
‏قرار جمهوري بتعيين القاضي زكريا عبد العزيز مساعدًا لوزير العدل لشئون مكافحة الفساد
إحالة مدير عام الشئون القانونية بالهيئة العامة للتخطيط العمراني للمحاكمة
‏وكيل “القوى العاملة بالبرلمان”: أزمة إضراب عمال المحلة مستمرة بسبب تعنت وزير قطاع الأعمال
‏الأمم المتحدة: عدد لاجئي جنوب السودان في أوغندا بلغ مليون شخص
الرئيسية » العرب والعالم » حظر تجنيد من سافر الى تركيا وقطر .. حلقة جديدة لمسلسل توريط الجيش بالسياسة

حظر تجنيد من سافر الى تركيا وقطر .. حلقة جديدة لمسلسل توريط الجيش بالسياسة

أثار إعلان مدير منطقة التجنيد والتعبئة بالزقازيق في محافظة الشرقية، قرار القوات المسلحة بحظر تجنيد كل من سبق له السفر لتركيا وقطر وأفغانستان وباكستان و”إسرائيل”، بسبب خطورتهم علي الأمن القومي المصري، جملة من التساؤلات حول أسباب ودوافع ذلك القرار، ومدى ارتباطه بالفصل بين الجيش كمؤسسة تعني بالأمن القومي، وبين معارك الأنظمة السياسية.

قائمة حظر التجنيد وبحسب شهود عيان من الشباب تحت التجنيد، أنه أثناء تواجدهم داخل منطقة تجنيد وتعبئة الزقازيق منذ مطلع الأسبوع الجاري، لسماع نتيجة الإرجاء الخاصة بتجنيدهم بالقوات المسلحة، خرج عليهم مدير المنطقة وطلب خروج كل شاب سبق له السفر لتركيا أوقطر أوأفغانستان أوباكستان أو”إسرائيل”، من بين صفوفهم، مؤكدًا لهم أنه تم حظر تجنيد أي شاب سبق له السفر لتلك الدول الخمس، حفاظًا علي الأمن القومي المصري، كونهم من الدول الداعمة للارهاب علي حد قوله. وقد اعتادت الدول العربية التي تقر بنظام التجنيد الإجباري أن تحدد قائمة بالدول التي يمنع تجنيد من هاجر إليها من المتقدمين للتجنيد وعادة ما يكون قوس هذه القائمة مفتوحًا لإضافة دول أخرى بحسب رؤية القائمين على الأمن القومي.

 

وفي الحالة المصرية لم تكن هذه القائمة تضم دولاً عديدة بخلاف “إسرائيل” بعد قيامها كدولة وإقرار الأمم المتحدة بذلك.  تقدير أمني   ويقول اللواء أركان حرب متقاعد محمود م ي، إنه من حق كل نظام أن يحدد الدول التي تمثل خطرًا على أمن الدولة القومي، وبالتالي منع تجنيد كل من سافر إليها، وهي قاعدة تحتاج إلى تقدير أمني دقيق ووعي سياسي عميق. ويستطرد اللواء المتقاعد ويؤكد، إلا أنه للأسف أصبحت هذه القاعدة تخضع للخلافات السياسية البسيطة والتي قد لا ترتقي لدرجة الخلاف الجذري الذي يستدعي منع التجنيد.

ويقول متأسفًا، إن بعض الأنظمة تسعى للحفاظ على وجودها في السلطة من خلال تضخيم خلافات خاصة مع أنظمة عربية. إجراءات احترازية يقول س أ س ضابط بالقوات المسلحة، تعتبر قضية عدم تجنيد الأفراد الذين سافروا إلى دول يراها النظام خطرًا على أمنها القومي على أولويات اهتمام النظام المصري، وذلك منذ اكتشاف العديد من الخيانات إبان حرب يونية ١٩٦٧م، وكذلك حرب أكتوبر ١٩٧٣م، ويؤكد أن هذه الإجراءات احترازية وتأمينية ليس أكثر، حيث يكون قد وقر في عقيدة النظام أن هذه الدول قد صارت بالفعل ممثلة لخطورة على الأمن القومي للدولة.

ويوضح أن معظم الجواسيس والخونة الذين اخترقوا المؤسسة العسكرية كانوا قد سافروا إلى الدول التي اكتُشف فيما بعد أنهم تجسسوا لصالحها. وكان موقع وزارة الدفاع المصرية قد نشر وثيقة بالحالات التي يتم فيها المنع من التجنيد وكان منها “استثناء الأفراد لمقتضيات المصلحة العامة أو أمن الدولة، ويصدر بحقهم قرار من وزير الدفاع، هذا بالإضافة إلى الداخلين في الجنسية المصرية والمصريين المكتسبين لجنسية أخرى.

حماية للأمن القومي أم للنظام؟ تغيير بوصلة القوات المسلحة ويرى خبراء أنه كان من الطبيعي أن تكون “إسرائيل” على رأس قائمة الدول التي تمنع مصر تجنيد من سافروا إليها، وهو أمر بدهي نظرًا لما بين الدولتين من حروب سابقة، فضلاً عن الموقف العربي الشعبي من “إسرائيل” كدولة قامت على الاحتلال والمذابح والتهجير القسري. إلا أن دولاً تم إضافتها إلى تلك القائمة نظرًا لخلافات بين الأنظمة لا ترقى لمستوى المقاطعة أو التورط في تجنيد جواسيس، وفي هذه الحالة يكون النظام يسعى للحفاظ على مقعد الحكم ليس أكثر.

ويقول عبد العزيز محمد ناشط سياسي مهتم بالشأن العسكري، النظام في مصر اعتاد أن يحدد شركاءه أو أصدقائه بناءً على مدى توافقهم السياسي ومستوى التماهي بينه وبين هؤلاء الأصدقاء، إلا أن الجيش كانت بوصلته الأساسية متمثلة فقط في الأمن القومي ولم يكن محددًا لموقفه من خلال مناكفات سياسبة يخوضها النظام الحاكم، وهذا هو مكمن الخطورة في قرار الحيش الأخير بحظر تجنيد من سافروا لهذه الدول؛ حيث تعكس مدى توغل النظام الحاكم في المؤسسة العسكرية.

خداع للشعوب  من ناحيته يرى المحلل السياسي الدكتور محمد العادل أن الخطورة لم تعد في أن شخصًا ما سافر إلى دولة أو أخرى خاصة في ظل ما يشهده العالم من ثورة رقمية وإلكترونية تجاوزت كل الحدود الجغرافية لذلك فهذه الإجراءات – كما يرى العادل- قد عفا عليها الزمن وصارت من الماضي ولا تمثل سوى مكايدات سياسية أو قلة حيلة من الأنظمة السياسية.

ويستطرد: في الحالة المصرية يدعي النظام أنه يتم التآمر عليه من أمريكا وإيران ودول عديدة، فلماذا لا يمنع تجنيد من سافر إلى أمريكا مثلا؟ وهو ما يعكس أن هذه الإجراءات تفضح الأنظمة وتوضح بما لا يدع مجالا للشك كيف تخدع هذه الأنظمة شعوبها.

المصدر: شبكة رصد  

تعليقات القراء
x

‎قد يُعجبك أيضاً

الجيش التركي يستعد لإجراء عملية برية داخل سورية ضد قوات “حزب العمال الكردستاني”

ذكرت صحيفة “ملييت” أن الجيش التركي أتم الاستعدادات لإجراء عملية برية جديدة داخل الأراضي السورية، ...