للإعلان علي قناه الشرق الاتصال بواتس اب رقم٠٠٩٠٥٥٢٢٢٢٢٧٧٠
بدء التصويت في عمومية الأهلي بالجزيرة.. وإقبال ضعيف
تأجيل إعادة محاكمة متهم فى “اغتيال النائب العام” ل 29 أغسطس
وزير الخارجية الفرنسي: يجب توسيع مناطق وقف اطلاق النار لتشمل كل سوريا
وفاة المعتقل “عمر فتحي عبداللطيف” من الإسكندرية نتيجة للإهمال الطبي بسجن
إلغاء إقلاع 6 رحلات دولية بمطار القاهرة لعدم جدواها اقتصاديا
اليوم.. “مصر للطيران” تختتم جسرها الجوى لنقل الحجاج إلى السعودية
ترامب يعفو عن شرطي مدان بالتمييز العنصري ضد المهاجرين
مادورو: العقوبات الأمريكية هدفها النهب والاحتيال وإلحاق الضرر باقتصاد فنزويلا
كوريا الشمالية تطلق صواريخ باليستية بإتجاه بحر اليابان
غداً وزارة المالية تطرح 13.5 مليار جنيه أذون خزانة
محلل سياسي: قطر تستعد لتحالف جديد تمهيدا لانسحابها من مجلس التعاون الخليجي
تواضروس’ يلتقي القنصل المصري ووفدا كنسيا في الإمارات
‏الاتحاد الأوروبى يطالب إسرائيل بإعادة بناء مدارس هدمتها فى الضفة الغربية
واشنطن بوست تٌرجع حجب المساعدات الأميريكة لعلاقات مصر مع كوريا الشمالية
الرقابة الإدارية تداهم مخازن «الصحة» وتضبط موظفين إختلسوا أدوية بـ ٤ ملايين جنيه
سحر نصر والفريق مهاب مميش يختتمان جولتهما المشتركة بزيارة ميناء سنغافورة
عاجل: تعطل فيس بوك وانستجرام في مصر وعدة دول في العالم
البنك الأهلى: 305 مليارات جنيه حصيلة شهادات الادخار مرتفعة العائد
حى السيدة زينب يبدأ هدم عقارات “المواردى” بعد نقل 75 أسرة
العاصفة باخار تضرب هونج كونج ومكاو بعد أيام من الإعصار هاتو المميت
‏مظاهرات ليلية بتل أبيب تطالب بسرعة التحقيق مع نتنياهو
وزير النقل: «استعدينا لـ عيد الأضحى.. ولكن للأسف ليس لدينا وسيلة تحكم كامل»
المركزي: ‏55.28 مليار جنيه زيادة فى مدخرات القطاع المصرفى
اليمن.. ‏3 قتلى بينهم عقيد بالقوات الموالية لصالح باشتباكات في صنعاء
الإدارية العليا تحيل الطعن ضد إلغاء التحفظ على أموال أبو تريكة لدائرة الموضوع
‏استطلاع: أغلب الفرنسيين غير راضين عن ماكرون حاليا
‏مصرع وإصابة 6 أشخاص فى حادث تصادم بالطريق الساحلي بالإسكندرية
‏تونس تحتل المرتبة الأولى إفريقياً في معدل الإنتاج العلمي
نيابة أمن الدولة تبدأ التحقيق مع نائب محافظ الإسكندرية فى اتهامها بالرشوة
المركزي للإحصاء: 15.3% نسبة حالات إصابات العمل بالقطاع الحكومي خلال 2016
مدير الخطوط القطرية يُنتخب رئيسا لمجلس إدارة الجمعية الدولية للنقل الجوي
ميركل: لست نادمة على فتح أبواب ألمانيا أمام اللاجئين رغم تكلفة ذلك سياسيًا
البشير يؤكد دعم السودان لكافة جهود تحقيق السلام المستدام في ليبيا
إعادة طعون مبارك ونظيف والعادلي في «قطع الاتصالات» للمرافعة 25 نوفمبر
هروب 6 متهمين بـ’كتائب حلوان’ من سيارة الترحيلات
عباس يلتقي أردوغان الثلاثاء المقبل لبحث إمكانية المصالحة الفلسطينية
حريق هائل بمحكمة شبين الكوم .. و’المطافي’ تصل تحاول السيطرة
حبس رجل الأعمال إبراهيم سليمان وزوجته 4 أيام في قضية الاعتداء على لواء سابق
ارتفاع وفيات الحجاج المصريين لـ8 أشخاص بينهم 5 سيدات
العثور على 8 جثث يعتقد أنها للعسكريين اللبنانيين المخطوفين
مصر تحصد 5 ميداليات ببطولة العالم للتايكوندو بشرم الشيخ
مصرع شخص وإصابة 10 آخرين في انقلاب سيارة بطريق «قفط- القصير»
الرقابة الإدارية: فساد وإهدار مال عام بجامعة الوادي قيمته 2.5 مليون جنيه
المتحدث باسم ائتلاف دعم مصر: السيسي ليس أمامه سوى الترشح لانتخابات الرئاسة المقبلة
مطالبات برلمانية بتوقيع الجزاءات على “شركات المحمول” بسبب سوء الخدمة
ارتفاع ملحوظ في أسعار الحديد.. و«عز» الأغلى
استقرار في أسعار الذهب اليوم.. وعيار 24 يسجل 720 جنيها للجرام
توقف حركة القطارات بالمنوفية نتيجة كسر ماسورة السولار بأحد الجرارات
“الوزراء” يوافق على تنفيذ مشروع “جراج” بالإسكندرية بتكلفة 285 مليون جنيه
الاحتلال يعتقل 18 فلسطينيًا في الضفة الغربية
الجريدة الرسمية: فقدان ختم شعار الجمهورية لمديرية التموين بشمال سيناء
‏ضبط وكيل مكتب بريد بنجع حمادي بتهمة اختلاس 812 ألف جنيه من حسابات العملاء
‏تجميد خطة استحواذ الاستثمار القومى على حصة ماسبيرو بـالنايل سات
يحى القزاز: ‏السيسى يأمر بزيادة رواتب القوات المسلحة والقضاة والشرطة لكنه لايأمر بصرف المعاشات
‏إصابة 3 أشخاص جراء حادث تصادم سيارتين في حلوان
وزير المالية يعلن تخفيض الدولار الجمركى لـ16جنيها اعتبارا من أول سبتمبر
‏رئيس حكومة الوفاق الوطني الليبية يختتم زيارته الرسمية للسودان
‏لجنة فرعية من “خطة النواب” تستكمل اليوم مناقشة موازنة البرامج والأداء
‏زوجان يتنازلان عن طفليهما لجمعية أهلية بسبب الفقر: مش عايزينهم
‏رئيس وزراء باكستان: الاستراتيجية الأمريكية في أفغانستان ستواجه الفشل
‏خدعتهم الحكومة وحجزت لهم سكن دون غذاء .. حجاج القرعة المصريين يعانون من والجوع
‏يحيى القزاز: السيسي كالراقصة التي تسعى لإرضاء الجميع للفوز بمالهم على طريقة “كيد النسا”!
محكمة جنايات القاهرة تمَدّ أجل النطق بالحكم على 494 متهمًا في قضية «أحداث مسجد الفتح الثانية» إلى 18 سبتمبر المقبل
‏رئيس الوزراء الإسرائيلي يتهم إيران بتحويل سورية إلى حصن عسكري
‏إسرئيل تمدد اعتقال الشيخ رائد صلاح حتى 6 سبتمبر المقبل
‏هيئة الطيران الفيدرالية: الظروف لا تسمح بتسيير الطائرات لمنطقة الإعصار في تكساس
‏المبعوث الأممي لدى ليبيا يقدم أول إحاطة له لمجلس الأمن حول ليبيا
‏وسائل إعلام إسرائيلية: الأمين العام للأمم المتحدة سيطالب نتنياهو بتخفيف حصار غزة
‏مقتل 11 شخصًا على الأقل وإصابة 26 آخرين بجروح فى انفجار سيارة مفخخة فى شرق بغداد
للإعلان علي قناه الشرق الاتصال بواتس اب رقم٠٠٩٠٥٥٢٢٢٢٢٧٧٠
الرئيسية » مدونات الشرق » د.ايمن نور » مراجعات ما قبل يناير.. 20 إعترافاً.. ووثيقة الشرف الوطنى

مراجعات ما قبل يناير.. 20 إعترافاً.. ووثيقة الشرف الوطنى

مراجعات ما قبل 25 يناير، تبدو واجبة، أكثر من أى وقت أخر ..

 

.. فلا تخشى على أمة، تراجع نفسها، ولا تتردد فى الكشف عن أخطائها، وسد ثغراتها، وتقوية وحدتها، لأنها بذلك تطهر روحها، وتجدد خلايا القوة فيها، فالإعتراف بالمرض الذى أصاب الجسد دالاً على عافية العقل والضمير الجمعى.

 

علينا أن نعترف بالآتى :-

(1) نعترف أن الثورة لم تنجح، وإن كانت لم تفشل “كلياً”، إلا أنها مازالت فى الطريق الخطأ..

 

(2) نعترف أننا جميعاً، وقعنا فى الخطأ عندما لم نقدم بديلاً، توافقياً – جماعياً أو فردياً – خلال الـ18 يوماً، ليكون خياراً آخر، لخيار إنتقال سلطة مبارك للمجلس العسكرى..

 

(3) نعترف أننا لم يكن لدينا رؤية واضحة للمرحلة الإنتقالية، من حيث طبيعتها، أو مدتها، أو الهدف منها، وما كان ينبغى أن يتحقق خلالها..

 

(4) نعترف أننا لم نطور أهدافنا مما لا يريده الشعب، إلي ما يريده الشعب..

 

(5) نعترف أننا أغلقنا ملف التشارك، أسرع مما ينبغى، وفتحنا أبواب التنافس أسرع مما نستطيع ونحتمل..

 

(6) نعترف أن الإنتخابات التى هرولنا إليها “أولاً” لم تكن مزورة لكنها لم تكن عادلة فى تمثيل قوى الثورة .. فقد غابت تماماً عن التمثيل وتجاهلنا ما لها من قدرة على التأثير..

 

(7) نعترف أن القوى الإسلامية بمكوناتها المختلفة أصيبت عقب الإنتخابات البرلمانية، ثم الرئاسية، بقدر من الإنتشاء والزهو بالإنتصار حال دون حرصها الواجب على شراكة وطنية واسعة..

 

(8) نعترف أن القوى التى أنتصرت بالصندوق، نظرت لغيرها نظرة دونية “رقمية” وفى المقابل زادت مشاعر الكراهية من جانب القوى الأخرى للقوى الإسلامية..

 

(9) نعترف أن الستة أشهر الأولى من حكم الدكتور مرسى، لم تُبذل فيها جهود حقيقية لتحقيق شراكة وطنية واسعة، أما الستة أشهر الأخيرة فكان لدى الرجل رغبة فى هذه الشراكة بينما القوى المدنية كانت غير جادة أو صادقة فى التفاعل الإيجابى مع هذه الرغبة المتأخرة..

 

(10) نعترف أن صدور الإعلان الدستورى فى نوفمبر 2012، كان كارثياً فى بعض نصوصه، وفى طريقة صدوره، بغير تشاور أو حوار..

 

(11) نعترف أن الإعلان أُلغى فى 6/12/2012 وهو ما رفضت جبهة الإنقاذ التعاطى معه إيجابياً، بل أنكرته، كى تستمر فى مسار التصادم والتقاطع بينما كان الدكتور مرسى ساعياً لإستعادة التواصل والحوار.. ما بعد إلغاء الأعلان الدستوري

 

(12) نعترف أن بعض رموز القوى المدنية تورطت بشكل قاطع فى علاقات بقوى إقليمية مناهضة للثورة وفشلت الثورة فى تطمينها من البداية فأحتضنت الثورة المضادة ومولت بسخاء لإنتصارها على الثورة..

 

(13) نعترف أن 30/6 كان غضباً شعبياً (مبرراً أو غير مبرر) لكن 3/7 كانت إنقلاباً عسكرياً على نظام منتخب وإنقلاباً عسكرياً حتي على ما طرحه الناس فى 30/6 من العودة لصندوق الإنتخاب..

 

(14) نعترف أن حالة الإنتشاء التى أصابت القوى الإسلامية بعد الإنتخابات البرلمانية، أصابت خصومها، بعد 30/6، فقبلوا بما كان ينبغى أن يرفضوه من إنتهاك لكل القواعد الديمقراطية وقواعد الحرية وحقوق الإنسان..

 

(15) نعترف أن الجميع سعى لتحويل الصراع، إلى صراع صفرى إما الوجود أو العدم، مسقطاً ومتجاهلاً وحدة الدم، والمصير فى الوطن الواحد، وأن “الصفرية” “والعدمية” هى مفردات غير مقبولة فى الخلاف السياسى بين أبناء الوطن الواحد ومكوناته الأصيلة..

 

(16) نعترف أننا جميعاً فشلنا فى إختبار الإنقلاب، ونجح الإنقلاب أن يصنع منا شعباً وشعب، ولم نرى ما بعد هذه اللعبة الخطيرة، التى حولت الجميع إلى شعب، والسيسى إلى فرعون يقهر الجميع، ويُكرهٌ الجميع علي ما يحب هو..

 

(17) نعترف أنه من أكبر الأخطاء، إعتبار الأزمة التى أصابت مصر، هى تعبير عن ثنائية القوى الإسلامية، والقوى الليبرالية والمدنية، فمن بين القوى الإسلامية من كان داعماً للإنقلاب مثل “النور السلفى” ومن بين القوى الليبرالية من كان مناهضاً للإنقلاب منذ 3/7 وإلى الآن..

 

(18) نعترف أن ثنائية الأخوان والعسكر هى خطيئة أخرى، وإختزال مخل لصراع فى حقيقته هو صراع بين الديمقراطيين وخصوم الديمقراطية..

 

(19) نعترف أن كل طرف عمق مشاعر “الكراهية” تجاه الأخر وفى نفسه، ووسط جمهوره، وأن الدم الذى سال ولم يكترث البعض به ضاعف هذه الكراهية، فقطعت سبل الحوار، والتواصل، ولم تفكر فى مستقبل لابد وأن يسع الجميع..

 

(20) نعترف أننا لم ننجح – وللآن – فى أن نحسم المعركة مع الإنقلاب (منفردين) ولم ننجح وللآن فى أن تجمعنا مظلة واحدة (مجتمعين)

 

فهناك من يخشى إبتزاز المتطرفين، والمتنطعين، ودعاة الكراهية هنا، وهناك من يخشى عنف الصدام مع المستبدين وحملات إعلام الإنقلابيين، ولجانهم الأليكترونية، وقد أدت هذه المخاوف طوال الثلاثة سنوات الأخيرة إلى ما وصلنا إليه بعد 6 سنوات من الثورة..

 

من هذه الإعترافات الـ20 وغيرها أنطلقت، وربما لأول مرة، منذ قيام الثورة، وثيقة أولى جامعة، لأطراف متباينة ومتعارضة، توقع جميعاً على الخطوة الأولى الواجبة لإسترداد ثورتنا المغدورة، المهدرة مكتسباتها وإستحقاقاتها..

 

وأدعوكم جميعاً للبناء على روح يناير، فمصر وطن للجميع..

د. أيمن نور
20/12/2016
لينكات عن الميثاق :
أ. قطب العربى : http://arabi21.com/story/966585
د. جمال نصار : http://www.huffpostarabi.com/gamal-n…/-_8986_b_13703428.html
فيديو الميثاق : https://www.facebook.com/elsharq.tv/videos/1215976018492716/

تعليقات القراء
x

‎قد يُعجبك أيضاً

القضاء الفرنسي يوجه اتهاما بـ”القتل” للرئيس المرزوقي وقياديين بالنهضة

أكد نجل رجل أعمال تونسي شهير أن القضاء الفرنسي سيوجه تهم الاحتجاز والتعذيب حتى الموت ...