غرق مركب صيد تابع لعزبة البرج دمياط بالقرب من سواحل بورسعيد والبحث عن 5 مفقودين
اتحاد العمال: الانتهاء من مذكرة للرد على ملاحظات منظمة العمل الدولية بمؤتمر جنيف
التموين: تشغيل المخابز يوميًا فى رمضان من 8صباحًا حتى الإفطار.. وتخصيص فترة مسائية
مصرع 2 وإصابة 5 فى حادث انقلاب سيارة ميكروباص على الطريق الصحراوى بسوهاج
مصرع 5 وإصابة 11 فى مشاجرة بالأسلحة النارية بين عائلتين بالفيوم
اطلاق النار على مواطن سعودى بأحد فنادق ولاية تينيسى الأمريكية بدافع السرقة
وفاة الإعلامية صفاء حجازي رئيسة الإذاعة والتلفزيون وتشييع جنازتها من السيدة نفيسة

رفض استئناف على حكم الأمور المستعجلة بسعودية تيران وصنافير

 

الأرصاد: طقس الاثنين مائل للحرارة.. والعظمى بالقاهرة 33 درجة
حبس نقيب الفلاحين السابق 3 سنوات لاتهامه بالنصب على المواطنين
اعتقال 22 من أهالي شمال سيناء في حملة أمنية
عبر منفذ السلوم.. 567 عاملا مصريا يغادرون إلى ليبيا
حريق في محطة وقود بأسوان.. والدفع بـ6 سيارات إطفاء لإخماده
خالد علي: أدرس خوض الانتخابات الرئاسية
باسم كامل القيادي بحزب المصري الديمقراطي: إقالة وزير الداخلية أقل اعتذار على حادث المنيا
مالك عدلي تعليقا على إضاءة تل أبيب بعلم مصر: نوروا المبانى بعلم فلسطين حدادًا على ضحايا إجرامكم
منى مينا: أين تذهب مشاعر الحزن بعد تراكم الأحداث الإرهابية ضد الأقباط
استمرار لسياسات الاستدانة: المالية تطرح 1.5 مليار جنيه سندات خزانة الاثنين
رغم قرار المركزي.. البنوك تتجاهل رفع العائد على شهادات الادخار وتكتفي بالحسابات والودائع
الإحصاء: ارتفاع متوسط عمر الإناث بمصر لـ73.3 سنة في 2016
مقتل 14 من ميليشيات الحوثي وصالح في قصف غربي تعز باليمن
مقتل 20 وإصابة 7 آخرين خلال غارات للتحالف الدولي في سوريا
الجيش التونسي ينقذ 126 مهاجرًا غير شرعي من جنسيات مختلفة
لجنة الأسرى: الإضراب حطم كل الرهانات الإسرائيلية وحساباتها القمعية
تنظيم أنصار الشريعة في ليبيا يعلن حل نفسه
زلزال بقوة 5.1 درجة ريختر يضرب مدينة أزمير التركية
الصين تعبر عن غضبها من مجموعة السبع حول بحريها الشرقي والجنوبي
مقتل 4 أشخاص في انهيارات أرضية بالبرازيل
زعيم كوريا الشمالية يشرف على اختبار سلاح جديد مضاد للطائرات
الشرطة البريطانية تبث لقطات من الكاميرات لمرتكب هجوم مانشستر

الأهلى يدخل معسكرا مغلقا استعدادا للمقاصة.. والبدرى يطالب اللاعبين بحسم الدرع                        

 

اتجاه بالإسماعيلى للاعتماد على الاحتياطيين فى المباريات المتبقية                        

 

برشلونة يتوج بكأس إسبانيا للموسم الثالث على التوالى                        

 

ميسي يتوج  باللقب الـ30 فى المباراة رقم 700

 

 

 

 

الرئيسية » غير مصنف » م. حاتم عزام: بيع شركة انبي جريمة وهدم لقلعة من قلاع الصناعة

م. حاتم عزام: بيع شركة انبي جريمة وهدم لقلعة من قلاع الصناعة

قال المهندس حاتم عزام أمين لجنة الطاقة والصناعة ببرلمان ٢٠١١ -٢٠١٢، إن بيع الشركة الهندسية للصناعات البترولية ” أنبي” جريمة في حق الاقتصاد الوطني والصناعة الوطنية.

وأوضح عزام في تصريح خاص لشبكة “رصد”، أن شركة “إنبي” ليست شركة عادية أو يمكن تعويضها، فهي قلعة من قلاع التكنولوجيا والهندسة التي يندر وجودها.

وأضاف أنه منذ تأسيسها علي يد مؤسسها الأول، وصاحب الأيادي البيضاء علي صناعة النفط والغاز في مصر الدكتور المهندس مصطفي الرفاعي في عام ١٩٧٨م، و قد أسس لتوطين تكنولوجيا صناعة النفط و الغاز و البتروكيماويات في مصر علي أسس علمية عالمية، و أسس ادارية عالمية، حتي أصبحت إنبي متملكة لهذة التكنولوجيا النادرة ” know how “، وهي مسيرة طويلة لتراكم العقول والخبرات والإدارة لا يمكن تكرارها.

وأشار عزام الي ان شركة “إنبي” قامت بأعمال المقاول الهندسي و المقاول العام لكل مشاريع مصر البترولية و في مجال البتروكيماويات و الغاز ، و كبرت الشركة بفضل هذا التأسيس السليم و الرؤية الحكيمة و بفضل كل العاملين و القائدين لها فيما فأضحت من كبريات الشركات في مجالها في الشرق الأوسط و افريقيا، و هي الشركة الوطنية الوحيدة في هذا المجال بهذا الحجم اقليميا و نفذت مشروعات في السعودية و قطر و ليبيا و ذهبت حتي فنزويلا.

وأكد عزام على أن شركة انبي تحقق عوائد و أرباح سنوياً تقدر بمئات الملايين من الدولارات و هي في ذلك مورد هام للعملة الصعبة .. وهي رابحة علي مدار تاريخها بل ساهمت في انشاء العديد من شركات قطاع البترول الوطني.

وأكد عزام أنه بحساب كل هذا، فلا يوجد اَي مبرر لبيعها سوى لأن هذه السلطة العسكرية أفلست تمامًا بعدما أغرقت الاقتصاد الوطني المصري و ضاعفت الدين العام الكلي في ثلاثة أعوام حتي وصل لحدود غير آمنة، رهنت المستقبل بديون بالعملة الصعبة لا اول لها و لا آخر.

واضاف انها بعد هذا الافلاس و الغرق تبيع الان الأصول الاقتصادية المنتجة النادرة لتعويض الاحتياطي النقدي الأجنبي الذي اضاعته و تنفذاً لسياسات العولمة الشرسة و صندوق النقد الدولي الذي أصبحت مصر اسري له بسبب ضعف مصر الاقتصادي الشديد الذي يصل الي حد الهُزال .. فباتت خاضعة و مستسلمة لكل رغباته دون قدرة علي المفاوضة لصالح الصناعة الوطنية و الاقتصاد الوطني

واختتم عزام تصريحاته لرصد قائلا إن هذة جريمة بحق الاقتصاد الوطني و الصناعة الوطنية بكل المقاييس و لم نكن لنضطر أبداً لبيع هذة القلعة التكنولوجية و هذا الصرح الصناعي الوطني.

المصدر: رصد

تعليقات القراء
x

‎قد يُعجبك أيضاً

بقلم الصحفي المعتقل – اسامة البشبيشي: تدوير مخلفات الصحافة والاعلام

هذا نص الرساله بصوري الشخصية أعاد الجنرال السيسي تدوير مخلفات الصحافة والاعلام في تشكيل يليق ...