وزير الرى: ترشيد المياه يحتاج لحكمة.. والقلق ضرورة لوضع الحلول
النيابة الإدارية تحيل 6 مسؤولين بمنطقة ‎بورسعيد الأزهرية للمحاكمة لاتهامهم بالفساد
 ‏لجنة الخطة والموازنة تناقش اليوم موازنات الوزارات
المصرية للاتصالات توقع تمويل بقيمة 200 مليون دولار من البنك الإفريقي للتصدير والإستيراد
 ‏تقرير حكومي: ارتفاع مصروفات فوائد ديون ‎مصر 32.8% بـ7 أشهر
توقف حركة السيارات أعلى كوبرى أكتوبر بسبب أتوبيس نقل عام معطل
المنسق المقيم بالقاهرة: 5 مليارات دولار مشروعات الأمم المتحدة بمصر آخر 10 سنوات
مصادر: تغيير رؤساء تحرير جميع الصحف القومية نهاية يونيو المقبل
مصر تحدد الموعد النهائي لاستلام عروض مزايدتين لاستكشاف النفط والغاز في أكتوبر
التعليم: حمل الهاتف مغلقاً فى اللجنة شروع فى الغش وعقوبته سنة سجن
 ظهور المصور الصحفي بمصر العربية بلال وجدي بعد اختفاء قصري 40 يوما خلال ترحيله لمعسكر الأمن المركزي
مطار القاهرة: توسيع دائرة الاشتباه في ركاب مالاوي وموزمبيق ونامبيا خشية الكوليرا
داعش يعلن مسؤوليته عن تفجير موكب قائد الأمن المركزي بشمال ‎سيناء
مقتل 5 مدنيين جراء سقوط صاروخ كاتيوشا أطلقه الحوثيون على مأرب
نائب وزير الخارجية الأميركية للجبير: يجب إنهاء الأزمة الخليجية بأسرع وقت
انقاذ 217 مهاجرا في يوم واحد قبالة اسبانيا
رئيس وزراء ماليزيا السابق يمثل أمام هيئة مكافحة الفساد في مدينة بوترا جايا
الازمات الدولية تدعو الرياض لعدم جعل العراق ساحة قتال في حربها ضد طهران
 ‏منع مكبرات الصوت بصلاة التراويح يثير موجة جدل بتونس
فرانس فوتبول ترشح صلاح للفوز بالكرة الذهبية
 الجيش الإسرائيلي يقصف مواقع في قطاع غزة تابعة لحماس
 رومانيا تعلن عزمها نقل سفارتها إلى القدس المحتلة
مسؤول إماراتي:أمريكا تسلك الطريق الصحيح تجاه إيران
مصادر طبية : الرئيس الفلسطيني محمود عباس  مصاب بالتهاب رئوي 
أسعار النفط ترتفع وبرنت يقترب من 80 دولارا بفعل مخاوف الإمدادات
أسهم اليابان تنخفض من أعلى مستوى في 3 أشهر ونصف بفعل تراجع القطاع المالي
منظمات حقوقية تندد باحتجاز ناشطين في مجال حقوق المرأة بالسعودية
 الجزائر تطرح مناقصة عالمية لشراء قمح الطحين
نيكي يغلق مرتفعا مع انحسار التوترات التجارية بين الصين وأمريكا
مجلس الوزراء الأردني يوافق على مشروع قانون جديد للضرائب لتعزيز المالية العامة
حجم واردات اليابان من الخام ينخفض 0.6% في أبريل
فنزويلا تتهم أمريكا بتخريب الانتخابات بعقوبات جديدة
مشرعون بريطانيون يطلبون من زوكربرج إجابات بشأن إساءة استخدام البيانات
 دولار 17.90
يورو 21.07
استرليني 24.02
طقس شديد الحرارة على القاهرة والمحافظات مع وجود رياح تنشط على الصعيد

من عطاءات رمضان

 

محمد القدوسي
“إِنَّ الَّذِينَ اتَّخَذُوا الْعِجْلَ سَيَنَالُهُمْ غَضَبٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَذِلَّةٌ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا ۚ وَكَذَٰلِكَ نَجْزِي الْمُفْتَرِين”. الأعراف ـ 152
لسنا أمام 15 كلمة، لكنها آية جامعة مانعة لأحكام حال ومآل من اتبعوا الباطل:
1 ـ فهم ـ دائما وأبدا ـ لا عذر لهم ولا حجة فى اتباع باطلهم، مهما قالوا. لقد اتبعوا “العجل” وهل هناك عاقل يتبعه؟
2 ـ إن انحراف الوسيلة يرد عليه بعكس المقصود. كمن قتل مورثه متعجلا إرثه، يعاقب بالحرمان من الميراث، وعباد العجل الذين عبدوه لينالهم به الخصب والغنى (يعبدون البقر حتى لا يذبحوه ظنا أنهم بهذا يستكثرون من الخير. وفى مصر القديمة كانوا يزعمون تجلى الشمس فى العجل أبيس ذى اللون الأصفر، المشابه للذهب أيضا) يعاملون بعكس مقصودهم، وبغضب من الله يظل رزقهم نزرا وعملهم كدا، كما يظلون أسرى الذلة التى جلبوها لأنفسهم بتحقيرها سجودا لحيوان أعجم، خلقه الله مسخرا لهم: عمله ولحمه وجلده ولبنه وكل ما ينتفع به منه، فقلبوا هم الآية بأن جعلوه ربا.
3 ـ هذا القلب للآية نجده أيضا عند أتباع الطغاة، الذين يسخرون أنفسهم لتلبية شهوات ومطامع حكامهم، المسخرين ـ على الأصل ـ لخدمتهم وخدمة مجتمعاتهم، يذلون أنفسهم للطعاة أولا، فيرد عليهم الطغاة بالإسراف فى إذلالهم، وإطلاق يدهم فى أموالهم تنهبها، ودمائهم تسفكها، وأعراضهم تنتهكها، وأجسادهم تنهكها عملا وتبخل عليها علاجا وغذاءً وأجرا، وهم فى هذا كله يسخرونهم ويسخرون منهم.
4 ـ “وكذلك نجزى المفترين” حكم يكشف أقدار عباد الباطل أمام أنفسهم، مؤكدا أن الله سبحانه وتعالى هو القاهر فوق عباده وإن كره الكارهون وأبطل المبطلون، الذين يقول الله لهم: ظننتم أنكم تفرون من عبادتى طاعةً، فجئت بكم إلى عبادتى جزاء، إذ إن ما بكم هو جزاء الله الذى وقع عليكم. ويقول لهم: لا تبكوا ولا تشكوا فقد قدمتم الافتراء فرد الله عليه بالجزاء، الذى لن يرفعه أن تتمادوا فى تحسين وتزيين عبادة العجل، بل أن تنبذوه وتنبذوها، مقرين ببطلان ما افتريتم، وتائبين إلى الله منه.
5 ـ ضع كلمة “السيسى” مكان “العجل” وستفهم الكثير من الأسباب، والمآلات، وسبيل النجاة.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

أبشروا ولا تيأسوا

الكاتبة الاردنية إحسان الفقيه مرّت الأمة الإسلامية بظروف أشد مما تعانيه اليوم من ضعف وتفرق.. ...