تشديدات امنية على جميع الطرق بين رفح والشيخ زويد والعريش لتامين عبور الحجاج الفلسطينين
المعارضة السورية تعتقل طيارًا من قوات النظام بعد إسقاط طائرته
بوتفليقة يعين رئيس ديوانه أحمد أويحيى رئيسا للحكومة خلفا لعبدالمجيد تبون
‏فورين بوليسي: إدارة ترامب تستأنف مناورات “النجم الساطع” بمصر
‏حريق ضخم بالمنطقة التاريخية في جدة والدفاع المدني يباشر الموقع
القبض على ضابط شرطة حاول دخول وزارة الداخلية بـ«حشيش»
#وزيرة_الاستثمار: أشكر الجيش على دوره المهم في المشروعات بـسيناء
إحالة 255 طبيب وصيدلي من طاقم مستشفى أبو كبير شرقية للتحقيق بسبب «التزويغ»
محافظ الإسكندرية: 2000 جنيه غرامة الذبح خارج مجازر الحكومة
محافظ اسوان يمنع مرور النقل الثقيل: يدمر شبكات الطرق ومياه الشرب بالمحافظة
إعادة فتح طريق كورنيش بنها بعد غلقه لمدة 3 سنوات
مصر تحتل المركز 46 في مؤشر البؤس العالمي متقدمة 21 نقطة عن العام الماضي
‏مصرع شخصين وإصابة آخر في اشتباكات مسلحة بين الأهالي في القليوبية
‏ «شيكابالا» لرئيس الزمالك: مستحقاتي أو الرحيل
‏28 قتيلا و82 جريحا في اعتداء نفذته ثلاث انتحاريات بنيجيريا
‏ووتش: مصر ترفض علاج باحث مريض معتقل
‏وزير خارجية قطر: الأزمة الخليجية مفتعلة والشعب القطري أثبت صموده
‏الأمم المتحدة تخصص ملياري دولار لمواجهة الكوليرا باليمن
‏سيراليون تحتاج مساعدة عاجلة لآلاف المتضررين من الانهيارات الطينية
‏ولي العهد السعودي يبحث مع مبعوث ترامب سبل مكافحة “داعش”
معصوم مرزوق: المحلة .. هي البداية دائماً لكل خبر طيب ..قلوبنا معكم يا عمال مصر العظام
يحي القزاز: فى نظامنا.. على الشعب واجب الطاعة وعدم الاعتراض، وللسلطة حق تكميم الأفواه وسجن المعارضين وقتلهم
مأمون فندى…‏تحقق اسرائيل في فضيحة الغواصات الالمانية والعمولات والفساد المصاحب ..فماذا عن غواصاتنا الالمانية ؟
اختطاف واغتصاب طفلة “باكستانية” بـالطائف السعودية. . والجناة مجهولون
‏مخاوف من عدم انطلاق العام الدراسي باليمن
رئيس الأهلي: رحيل «غالي» وعمرو جمال قرار الجهاز الفني
‏مصر توافق على شروط إسرائيل لعودة سفيرها إلى القاهرة
‏صحف إيطالية : أسرة ريجينى تتهم الحكومة الإيطالية بالاستسلام لمصر
‏مصر تطلب رسمياً من الأمم المتحدة تزويدها بالغذاء.. والقاهرة : تغذية المدارس شجعت على الانتظام في التعليم
الأهلى بطلاً لكأس مصر بعد تحوليه الهزيمة من المصرى لفوز فى نهاية الوقت الإضافى 2-1
بعد قلة الاقبال عليها وانخفاض التجارة العالمية .مصر تقرر خفض رسوم العبور بقناة السويس الى 50%
البرلمان اللبنانى يلغى مادة تسمح للمغتصب بالإفلات من العقاب
الملك سلمان يأمر بإرسال طائرات لاستضافة الحجاج القطريين
شركة اتصالات سعودية تقرر اهداء الحجاج القطريين شرائح تليفون مجانية
كمال خليل:بعد ماسرقوا الشقيانين هيمدوا له 6 سنين آل أيه مجلس أمة .واللى عاملينه همه .أهتف ياأبن الشعب وقول ..نهبوا بلدنا عرض وطول
وزارة الداخلية: غلق 7 صفحات “فيسبوك” بادعاء أنها تسعي للتخريب ضد مؤسسات الدولة
شادى الغزالى حرب:خبر نشر الجريدة الرسمية لقرار بيع الجزر يستدعي اننا نفكر نفسنا بثوابتنا الوطنية دلوقتي
نائب رئيس حركة النهضة: زواج التونسية من غير المسلم «اختيار شخصي»
مأمون فندى:لماذا لايجد اي رجل اعمال ممن يملكون الثروات لتمويل حملة انتخابية في نفسه الكفاءة للترشح للرئاسة ؟ ام أنهم لايرون انفسهم الا في دور الخدم ؟
‏الرئيس التنفيذي لـ جهاز قطر للاستثمار: لا نخطط لبيع أصول وسنعلن عن استثمارات كبيرة قريبا
‏السعودية تعفي الحجاج القطريين من تصاريح الدخول
‏فتح معبر حدودي بين قطر و السعودية لمرور الحجاج
‏نظام الأسد يقصف ريف دمشق مجدداً بـ “غاز الكلور”
يحى القزاز: ‏انتخبوا السيسى لأنه الوحيد القادر على بيع الأرض، ومش هيخليلكم لا سكن تداروا فيه ولا قبر تدفنوا فيه
الشرطة الهولندية تؤكد احتجاز رهائن داخل مبنى إحدى الإذاعات
الجريدة الرسمية تنشر موافقة السيسي على اتفاقية تيران وصنافير
‏رئيس وزراء باكستان السابق يطلب إعادة النظر في قرار إقالته
‏التموين تتعاقد على شراء 355 ألف طن قمح روسي وأوكراني
‏عاجل| قرار جمهوري بمعاملة أمير الكويت كمصري في تطبيق أحكام قانون الأراضي
‏هروب ٥ مساجين من مركز شرطة الوقف بصعيد مصر
‏”محمد بن سلمان”: لن نضع قوات عسكرية على تيران وصنافير
‏بعد فتح معبر حدودي.. قطريون: نرفض الحج على نفقة الملك سلمان
‏التايمز: الأسد يكافئ الدول “الصديقة” بصفقات
‏ محاكمة 12 مسئولا بهيئة التنمية الزراعية بتهمة إهدار 26.6 مليون جنيه
عاجل:حرس الحدود يوقف جميع الرحلات المتجهة لجزر تيران وصنافير بعد النشر في الجريدة الرسمية
‏قرار جمهوري بعزل نائب رئيس هيئة النيابة الإدارية
‏لجنة القوى العاملة بالبرلمان تطالب الحكومة بسرعة إرسال قانون المعاشات
‏السعودية تحظر سفر المصريين حاملي تأشيرات العمل والسياحة خلال موسم الحج
‏الخارجية المصرية تتعهد لـ نيتنياهو في خطاب رسمي بإلتزام السعودية بالترتيبات الخاصة بجزيرتي “تيران وصنافير
وكالة بلومبرج:وزير المالية المصري يسعي لاقتراض 4 مليارات دولار من مصارف دولية لسداد عجز الموازنة
‏المحكمة العليا الإسرائيلية تجمد قانون مصادرة الأراضي الفلسطينية
‏”داعش” يعدم 3 أشقاء رفضوا الانضمام للتنظيم بالعراق
قرار جمهوري بمعاملة أمير الكويت كمصري وتملكه 163 فدانًا بالشرقية
‏قرار جمهوري بتعيين القاضي زكريا عبد العزيز مساعدًا لوزير العدل لشئون مكافحة الفساد
إحالة مدير عام الشئون القانونية بالهيئة العامة للتخطيط العمراني للمحاكمة
‏وكيل “القوى العاملة بالبرلمان”: أزمة إضراب عمال المحلة مستمرة بسبب تعنت وزير قطاع الأعمال
‏الأمم المتحدة: عدد لاجئي جنوب السودان في أوغندا بلغ مليون شخص
الرئيسية » غير مصنف » إثر حكم “تيران وصنافير”.. برلماني مصري يدعو حكومته للاستقالة اقتداءً بـ”كاميرون”

إثر حكم “تيران وصنافير”.. برلماني مصري يدعو حكومته للاستقالة اقتداءً بـ”كاميرون”

دعا برلماني مصري، اليوم الثلاثاء، حكومة بلاده إلى الاستقالة على خلفية صدور حكم قضائي نهائي بـ”مصرية” جزيرتي “تيران” و”صنافير”، الواقعتين في البحر الأحمر، اقتداءً بما فعلته الحكومة البريطانية السابقة برئاسة ديفيد كاميرون، والتي استقالت، العام الماضي، عقب التصويت في استفتاء شعبي لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي.

بينما دعا السياسي المصري محمد البرادعي، نائب رئيس الجمهورية السابق، الحكومة المصرية إلى إعلان إلتزامها بأحكام القضاء، وسحب اتفاقية تعيين الحدود البحرية بين مصر والسعودية – التي تتضمن نقل السيادة على الجزيرتين للجانب السعودي – من البرلمان.

وأمس الإثنين، قضت المحكمة الإدارية العليا بمصر (أعلى جهة للطعون الإدارية وأحكامها نهائية) بتأييد حكم سابق صدر عن القضاء الإداري ببطلان اتفاقية تعيين الحدود البحرية بين مصر والسعودية الموقعة بالقاهرة في أبريل/نيسان الماضي، وقالت، عبر منطوق الحكم، إن “سيادة مصر على جزيرتي تيران وصنافير مقطوع بها”.

وتعقيبا على ذلك، قال الرئيس السابق للجنة حقوق الإنسان بالبرلمان المصري، ورئيس حزب الإصلاح والتنمية، محمد أنور السادات، إنه “يدعو كل من وقع وشارك في اتفاقية تيران وصنافير إلى التقدم باستقالته فورا وترك منصبه من تلقاء نفسه تحملا للمسؤولية السياسية واحتراما لحكم المحكمة الإدارية العليا ببطلان اتفاقية ترسيم الحدود مع السعودية وثبوت السيادة المصرية على الجزيرتين وهو ما لاقى قبولا وإحتفاءً شعبيا واسعا”.

وأوضح السادات، عبر بيان حصلت “الأناضول” على نسخة منه: “لنا نموذج قريب فى ديفيد كاميرون رئيس الوزراء البريطاني السابق الذى تقدم باستقالته احتراما للإرادة الشعبية حين انفصلت بريطانيا عن الاتحاد الأوروبي كواحد من النماذج التي يجب أن تحتذي بها حكومتنا المصرية خاصة وأن حيثيات حكم المحكمة الإدارية العليا جاء فيها أن الحكومة لم تقدم ثمة وثيقة أو شيء آخر يثبت صحة موقفها”.

وفي يونيو/حزيران 2016، أعلن كاميرون، الذي كان يتبنى بقاء بلاده ضمن الاتحاد الأوروبي، الاستقالة احتراما لإرادة البريطانيين الذين صوتوا لصالح الخروج من الاتحاد بنسبة تصويت 52% من الناخبين مقابل 48% لصالح الاستمرار به.

ودعا السادات الحكومة المصرية، التي تستمر في التمسك بـ”سعودية” جزيرتي تيران وصنافير، إلى التوقف عن مواصلة تحدي الإرادة الشعبية.

كما دعا إلى التوصل إلى تفاهمات مع السعودية بشأن تداعيات الحكم الأخير، قائلا: “من الأفضل فتح حوار وتفاوض مع الأشقاء السعوديين للوصول إلى تفاهمات وترتيبات تنزع فتيل أي أزمات متوقعة على أثر هذه الأحكام؛ وذلك حرصا على استمرار العلاقات الأخوية والتاريخية بين البلدين”.

في السياق ذاته، وضع محمد البرادعي، نائب الرئيس المصري السابق، اليوم، 3 مطالب أمام الححكومة المصرية.

وقال في تغريدة عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”: “‏المطلوب الآن إعلان الالتزام بحكم القضاء، وسحب المشروع من البرلمان، وتأكيد السعودية ومصر أن ما يجمعنا أهم وأبقي”.

ووصف البرادعي ما أقدمت عليه الحكومة المصرية بشأن الاتفاقية بأنه “خطأ”، قائلا: “تدارك الخطأ أفضل من التمادي فيه”.

وحتى الساعة 11:50 تغ اليوم، لم تعلن الرئاسة المصرية أو الحكومة موقفها بشكل رسمي بخصوص حكم تيران وصنافير.

وتباينت اهتمام الصحف الحكومية في مصر الصادر اليوم بحكم أمس؛ حيث نشرته صحيفة “الأهرام” الحكومية في صفحتها الـ13 تحت عنوان “الإدارية العليا تؤيد حكم بطلان اتفاقية تعيين الحدود البحرية مع السعودية”.

بينما أبرزت صحيفة “الأخبار” الحكومية الحكم في عنوان رئيسي، “الإدارية العليا: تيران وصنفاير مصريتان وتوقيع الاتفاق باطل”.

وأمس، دعت قوى سياسية مصرية إلى رحيل الحكومة عقب صدور الحكم.

وأواخر الشهر الماضي، أقرّ مجلس الوزراء المصري اتفاقية ترسيم الحدود البحرية مع المملكة السعودية، وأحالها إلى البرلمان لمناقشتها، لكن الأخير لم يحدد بعد موعداً لمناقشتها.

وتدافع الحكومة المصرية عن الاتفاقية بالقول إن “الجزيرتين تتبعان السعودية وخضعت للإدارة المصرية عام 1950 بعد اتفاق ثنائي” بين القاهرة والرياض، بغرض حمايتها لضعف القوات البحرية السعودية، آنذاك، وكذلك لتستخدمها مصر في حربها ضد إسرائيل آنذاك.

المصدر: وكالات انباء


تعليقات القراء
x

‎قد يُعجبك أيضاً

مصادر مطلعة: قرارات العفو عن المسجونين لا تصدر إلا بعد موافقة مجلس الوزراء

كشفت مصادر  رئاسية، عن  أن قرار العفو الرئاسى لا يصدر مباشرة، وفقا للالتزام الدستورى، إلا ...