التعليم تحقق في تنظيم مدرسة حفل لراقصات روسيات في التجمع الخامس
بعد استياء أولياء الأمور.. اعفاء مدير المدرسة الراقص في حفل دعاية السمن بمدرسته
وزير الزراعة يبحث مع وفد الاتحاد الأوروبى المشاركة فى مشروع الـ1.5مليون فدان ويتجاهل الشباب
اتحاد العمال: البرلمان انتهى من مراجعة 38 مادة بقانون العمل.. والتظاهر بضوابط
الأرصاد طقس الثلاثاء معتدل على كافة الأنحاء.. والعظمى بالقاهرة 26
الحكومة تقرر زيادة الضريبة المضافة لـ14% ابتداء من العام الجاري
اعتصام 500 من العاملين بهيئة تعليم الكبار بالمقر الرئيسي للمطالبة بالتعيين وزيادة الأجور رغم تهديدات الأمن
النائب فائز بركات: حبس طالب ٧ سنوات لمحاولة الغش ظلم فادح في القانون
أمين مجمع البحوث الإسلامية أمام البرلمان: الهدف من نقل الواعظات لوظيفة باحثة إعادة تأهيلهن
النائبة شيرين فراج تقدم طلب مناقشة عامة بالبرلمان يحذر الحكومة من تجديد عقود شركات النظافة الأجنبية
النائب ياسر عمر: فوائد الدين وصلت لـ380 مليار من الموازنة
النائب صلاح فوزي: مجلس الدولة سيطعن على استمرار الإشراف القضائي على الانتخابات
النائب محمد خليفة : الحكومة توفر من فلوس الشقيانين لسد ديون فشل الوزراء
النائب السيد حسن موسى يطالب بوقف واردات الدواجن واللحوم من البرازيل لحين التأكد من صلاحيتها
نائبا العامرية بالإسكندرية يتقدمان بطلب إحاطة لإعادة فتح موقع تدوير مخلفات كيميائية بين المنازل أثبتت لجنة بيئية خطورته
النائب أحمد خليل: الأسماك المستوردة فاسدة.. والمستوردون يتلاعبون بتاريخ الصلاحية
النائب محمد الكومي يطالب بإدراج مخدر الفودو في الجدول لخطورتها وتسببها في الوفاة
خالد هلالي عضو صحة النواب: البرلمان تجاهل الفيروس الغامض ولم يدرج طلبي بالإحاطة في جدول الأعمال
تشريعية النواب توافق على قانون السلطة القضائية وتحيله للجلسة العامة رغم رفض مجلس وهيئة قضايا الدولة
تأجيل محاكمة 9 محامين لمشاجرة مع أعضاء نيابة أبو كبير بالشرقية لجلسة 20 مايو
نيابة شرق طنطا تحبس 14مواطنا 15 يوما بالغربية في قضايا تظاهر
محكمة الأمور المستعجلة تقضي بعدم الاختصاص في إلغاء قرار غلق الصيدليات
النائب العام يحفظ البلاغ الذى تقدم به السادات ضد نفسه في قضية اتهامات مجلس النواب له
زيادة أسعار مواد البناء والحديد يسجل 9900 جنيها للطن والأسمنت 735
البورصة تخسر 5.2 مليار جنيه في ختام تعاملات الاثنين
مقتل مجند إثر هجوم مسلح على حاجز عسكري بالشيخ زويد في سيناء
النيابة الإدارية تحيل مدير تعليم أسيوط للمحاكمة لثبوت تلاعبه بمسابقة وظائف
القبض على رئيس قطاع شؤون الأفراد بشركة غزل المحلة بتهمة إهدار 500 ألف جنيه
العثور على عبوة ناسفة بنادي الصيد بالإسكندرية وتفكيكها
مصرع وإصابة 14في انقلاب سيارة على الطريق الدولي بكفر الشيخ
الأمن يعتقل ٥ مواطنين برفح في حملة أمنية
أهالي السويس يعثرون على هياكل حمير مذبوحة في طريق ناصر
بدء خروج الدفعة الثانية من مسلحي حي الوعر في حمص وسط سوريا باتجاه مدينة جرابلس في ريف حلب الشرقي
القوات العراقية تستأنف تقدمها في المدينة القديمة غرب الموصل وسط معارك تنظيم الدولة الاسلامية
قوات سوريا الديمقراطية تستعيد السيطرة على مطار الطبقة العسكري من تنظيم الدولة
تل أبيب: حماس قد تُنفّذ عمليةً ناجحةً ضدّ أهداف إسرائيليّةٍ ويهوديّةٍ بالخارج
الطيران العراقى يدمر معملا لتصنيع المفخخات ومستودع للصواريخ تابع لتنظيم الدولة
أحمد أبو الغيط: الأزمة السورية الأكبر فى التاريخ.. والأمن القومى العربى فى خطر
العاهل السعودي يصل إلى الأردن في زيارة رسمية يلتقي خلالها الملك عبد الله الثاني
إسرائيل تدعو مواطنيها الى تجنّب زيارة شبه جزيرة سيناء ومغادرة من يتواجد فيها بعد ورود إنذارات تفيد بنية تنظيم ولاية سيناء تنفيذ هجمات
قتلى وجرحي في هجوم بسيارة مفخخة على مقر الإدارة المحلية بمحافظة لحج اليمنية
رياض المالكي وزير خارجية فلسطين: لا نية لتعديل أي بند في مبادرة السلام العربية
أحمد أبو الغيط: الجامعة العربية تعاني نقصا حادا في التمويلات منذ عامين
الرئيس الجزائري يغيب عن القمة العربية ورئيس مجلس الأمة بديلا عنه
الاتحاد الأوروبي يدعو روسيا إلى الافراج عن المتظاهرين السلميين الذين أوقفوا بالمئات أمس الأحد خلال تحركات احتجاج ضد الفساد  
مفاوضات أولى لحظر الأسلحة النووية تبدأ الاثنين في الأمم المتحدة على أمل خفض خطر وقوع حرب ذرية على الرغم من اعتراضات القوى الكبرى  
النيابة العامة في كوريا الجنوبية تسعى لاستصدار مذكرة اعتقال بحق الرئيسة السابقة باك في قضية تتعلق بمزاعم فساد  
الرئيس الموريتاني السابق يخرج عن صمته ويدعو لمقاومة  الانقلاب الدستوري وعزمه اجراء استفتاء على  تعديلات دستورية اسقطها مجلس الشيوخ  
هوجو بروس مدرب الكاميرون يطلب مليون و500 ألف دولار سنويا لقيادة الزمالك  
نائب الرئيس الأمريكى: ترامب ملتزم بنقل السفارة للقدس والدفاع عن إسرائيل  
متظاهرون يهاجمون مقرا لسكن الشرطة في منطقة الحسيمة بشمال المغرب متسببن باضرار مادية  
تركيا تفتح تحقيقا لتحديد إرهابيين بسويسرا حرضوا على قتل أردوغان  
الإذاعة الإسرائيلية: تدريبات جوية عسكرية باليونان يشارك فيها طيارون عرب وإسرائيليون  
رئيس الاتحاد الأفريقى لكرة القدم يغادر القاهرة متوجها للمغرب بعد ٣ أيام من توليه منصبه  
اتحاد الكرة يوافق على إقامة وديتين لمنتخب الشباب في الإمارات  
كهربا مهدد بالرحيل عن اتحاد جدة السعودى بسبب عقوبات الفيفا على النادي  
اتحاد الكرة يصرف 75% من مكافآت أمم أفريقيا للاعبى المنتخب
الرئيسية » غير مصنف » إثر حكم “تيران وصنافير”.. برلماني مصري يدعو حكومته للاستقالة اقتداءً بـ”كاميرون”

إثر حكم “تيران وصنافير”.. برلماني مصري يدعو حكومته للاستقالة اقتداءً بـ”كاميرون”

دعا برلماني مصري، اليوم الثلاثاء، حكومة بلاده إلى الاستقالة على خلفية صدور حكم قضائي نهائي بـ”مصرية” جزيرتي “تيران” و”صنافير”، الواقعتين في البحر الأحمر، اقتداءً بما فعلته الحكومة البريطانية السابقة برئاسة ديفيد كاميرون، والتي استقالت، العام الماضي، عقب التصويت في استفتاء شعبي لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي.

بينما دعا السياسي المصري محمد البرادعي، نائب رئيس الجمهورية السابق، الحكومة المصرية إلى إعلان إلتزامها بأحكام القضاء، وسحب اتفاقية تعيين الحدود البحرية بين مصر والسعودية – التي تتضمن نقل السيادة على الجزيرتين للجانب السعودي – من البرلمان.

وأمس الإثنين، قضت المحكمة الإدارية العليا بمصر (أعلى جهة للطعون الإدارية وأحكامها نهائية) بتأييد حكم سابق صدر عن القضاء الإداري ببطلان اتفاقية تعيين الحدود البحرية بين مصر والسعودية الموقعة بالقاهرة في أبريل/نيسان الماضي، وقالت، عبر منطوق الحكم، إن “سيادة مصر على جزيرتي تيران وصنافير مقطوع بها”.

وتعقيبا على ذلك، قال الرئيس السابق للجنة حقوق الإنسان بالبرلمان المصري، ورئيس حزب الإصلاح والتنمية، محمد أنور السادات، إنه “يدعو كل من وقع وشارك في اتفاقية تيران وصنافير إلى التقدم باستقالته فورا وترك منصبه من تلقاء نفسه تحملا للمسؤولية السياسية واحتراما لحكم المحكمة الإدارية العليا ببطلان اتفاقية ترسيم الحدود مع السعودية وثبوت السيادة المصرية على الجزيرتين وهو ما لاقى قبولا وإحتفاءً شعبيا واسعا”.

وأوضح السادات، عبر بيان حصلت “الأناضول” على نسخة منه: “لنا نموذج قريب فى ديفيد كاميرون رئيس الوزراء البريطاني السابق الذى تقدم باستقالته احتراما للإرادة الشعبية حين انفصلت بريطانيا عن الاتحاد الأوروبي كواحد من النماذج التي يجب أن تحتذي بها حكومتنا المصرية خاصة وأن حيثيات حكم المحكمة الإدارية العليا جاء فيها أن الحكومة لم تقدم ثمة وثيقة أو شيء آخر يثبت صحة موقفها”.

وفي يونيو/حزيران 2016، أعلن كاميرون، الذي كان يتبنى بقاء بلاده ضمن الاتحاد الأوروبي، الاستقالة احتراما لإرادة البريطانيين الذين صوتوا لصالح الخروج من الاتحاد بنسبة تصويت 52% من الناخبين مقابل 48% لصالح الاستمرار به.

ودعا السادات الحكومة المصرية، التي تستمر في التمسك بـ”سعودية” جزيرتي تيران وصنافير، إلى التوقف عن مواصلة تحدي الإرادة الشعبية.

كما دعا إلى التوصل إلى تفاهمات مع السعودية بشأن تداعيات الحكم الأخير، قائلا: “من الأفضل فتح حوار وتفاوض مع الأشقاء السعوديين للوصول إلى تفاهمات وترتيبات تنزع فتيل أي أزمات متوقعة على أثر هذه الأحكام؛ وذلك حرصا على استمرار العلاقات الأخوية والتاريخية بين البلدين”.

في السياق ذاته، وضع محمد البرادعي، نائب الرئيس المصري السابق، اليوم، 3 مطالب أمام الححكومة المصرية.

وقال في تغريدة عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”: “‏المطلوب الآن إعلان الالتزام بحكم القضاء، وسحب المشروع من البرلمان، وتأكيد السعودية ومصر أن ما يجمعنا أهم وأبقي”.

ووصف البرادعي ما أقدمت عليه الحكومة المصرية بشأن الاتفاقية بأنه “خطأ”، قائلا: “تدارك الخطأ أفضل من التمادي فيه”.

وحتى الساعة 11:50 تغ اليوم، لم تعلن الرئاسة المصرية أو الحكومة موقفها بشكل رسمي بخصوص حكم تيران وصنافير.

وتباينت اهتمام الصحف الحكومية في مصر الصادر اليوم بحكم أمس؛ حيث نشرته صحيفة “الأهرام” الحكومية في صفحتها الـ13 تحت عنوان “الإدارية العليا تؤيد حكم بطلان اتفاقية تعيين الحدود البحرية مع السعودية”.

بينما أبرزت صحيفة “الأخبار” الحكومية الحكم في عنوان رئيسي، “الإدارية العليا: تيران وصنفاير مصريتان وتوقيع الاتفاق باطل”.

وأمس، دعت قوى سياسية مصرية إلى رحيل الحكومة عقب صدور الحكم.

وأواخر الشهر الماضي، أقرّ مجلس الوزراء المصري اتفاقية ترسيم الحدود البحرية مع المملكة السعودية، وأحالها إلى البرلمان لمناقشتها، لكن الأخير لم يحدد بعد موعداً لمناقشتها.

وتدافع الحكومة المصرية عن الاتفاقية بالقول إن “الجزيرتين تتبعان السعودية وخضعت للإدارة المصرية عام 1950 بعد اتفاق ثنائي” بين القاهرة والرياض، بغرض حمايتها لضعف القوات البحرية السعودية، آنذاك، وكذلك لتستخدمها مصر في حربها ضد إسرائيل آنذاك.

المصدر: وكالات انباء


تعليقات القراء
x

‎قد يُعجبك أيضاً

النطق بالحكم في استئناف النيابة على براءة 15 من ألتراس أهلاوي 29 أبريل

قررت محكمة جنح مستأنف قصر النيل، السبت، بمجمع محاكم جنوب القاهرة بالسيدة زينب، تأجيل نظر ...