رغم تراجع وارداتها رسميا.. عبد الفتاح السيسي يشيد بجهود هيئة قناة السويس
أبو تريكة ناعيا والده: تعلمت منه الكثير.. فقدت قدوتي في الكفاح والعمل . رحم الله والدي وغفر له واسكنه فسيح جناته
رئيس أمانة الفتوى: الإفتاء المصرية تراجع ضوابط الفتوى في ماليزيا بناء على طلبها
محمود العسقلاني رئيس مواطنون ضد الغلاء يطالب الشرطة بالتوقف عن مصادرة عربات الفول
المصرية لحقوق الإنسان تطالب بسرعة إعادة الأقباط المهجرين من سيناء إلى منازلهم وحمايتهم
الأرصاد:ارتفاع ملحوظ ومؤقت فى درجات الحرارة الثلاثاء والعظمى بالقاهرة 27
برلمان: الجلسة العامة للنواب تسقط عضوية أنور السادات بأغلبية 346 واعتراض 3 نواب وامتناع ثلاثة آخرين
مجلس النواب يوافق على لائحة النظام الأساسي لمنظمة تنمية المرأة
البرلمان يمرر تعديلات الحكومة على قانون الموانئ
مصطفى بكري: تشريعية النواب أنهت تقريرها عن اسقاط عضوية السادات لتسليمه لعبد العال
لجنة القيم بمجلس النواب: اسقاط عضوية السادات إجراء تأديبي
تشريعية النواب توافق على رفع الحصانة عن النائب أحمد يوسف إدريس لإصداره شيكات دون رصيد
محاكمات: محكمة الأمور المستعجلة تقضي بعدم اختصاصها في قضية سحب نياشين د محمد مرسي
جنح مصر الجديدة تحدد الاثنين المقبل للحكم على صاحب كافيه واقعة مقتل شاب
حبس رئيس مباحث قسم ثان شبرا الخيمة ومعاونيه وأميني شرطة 4 أيام لتورطهم فى حيازة 22 قطعة سلاح
استئناف القاهرة تحدد 25 مارس أولى جلسات محاكمة مستشار وزير الصحة لتلقيه 4 ملايين جنيه رشوة
اقتصاد: توفير 80 فرصة عمل للأقباط المهجرين من سيناء بالإسماعيلة ومواصلات مجانية
وزارة الزراعة تخاطب التموين لتوريد 10 ملايين بيضة لبيعها للمواطنين
رئيس شعبة المخابز: تعويم الجنيه وراء انخفاض حجم الرغيف والدولة تدعمه ب55 قرشا
البورصة تبدأ تعاملاتها الأسبوعية بهبوط ملحوظ
محافظات: وزير التعليم العالى يلتقي رئيس جامعة قناة السويس لبحث أزمة طلاب شمال سيناء المهجرين
رياضة مجدى عبدالغنى: فيفا يتحفظ على إقامة كونجرس جمعية اللاعبين المحترفين بمصر
رياضة طارق يحيى يضم 22 لاعبا لقائمة الطلائع استعدادا للمصرى
ثروت سويلم المدير التنفيذى لاتحاد الكرة: الإسكندرية والقاهرة تستضيفان  دورى أبطال العرب مننتصف يوليو
عربي: القوات العراقية تعلن سيطرتها على الجسر الرابع داخل مدينة الموصل
رويترز : بتروناس الماليزية و أرامكو السعودية تتفقان على تشييد مصفاة نفط باستثمارات 7 مليارات دولار.
الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي يصل الإمارات في زيارة مفاجئة
تنظيم الدولة الإسلامية يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مقر شرطة في قسنطينة بالجزائر
دولي: ٤٠ ألف فرنسي يوقعون على حملة لاختيار أوباما رئيسا لبلادهم
جماعة أبو سياف الفلبينية تبث فيديو لإعدام رهينة ألماني اختطفته منذ شهر
ماهيرشالا علي أول مسلم يفوز بجائزة اوسكار في فئة التمثيل
إعدام 5 مسؤولين أمنيين كوريين شماليين لإعدادهم تقارير كاذبة عن كيم جونج أون.
رمانة أحمد المسلمة المحجبة بمجلس الأمن القومى الأمريكى تستقيل اعتراضا على سياسات ترامب
عمير بيرتس عضو الكنيست: نتنياهو شن حربا على غزة لمصالح شخصية
هارتس العبرية: إسرائيل تبدأ تقنين أوضاع إسرائيليين استولوا على أراض زراعية فلسطينية
دولي: صنداي تايمز: قوات أمريكية برية تستعد لخوض غمار الحرب في سوريا ضد تنظيم الدولة الإسلامية
فنزويلا تؤكد التزامها بدعم القضية الفلسطينية في الأمم المتحدة وجميع المحافل العالمية
الكرملين: قمة تركية روسية بموسكو بين أردوغان وبوتين 9 مارس المقبل
الرئيسية » غير مصنف » إثر حكم “تيران وصنافير”.. برلماني مصري يدعو حكومته للاستقالة اقتداءً بـ”كاميرون”

إثر حكم “تيران وصنافير”.. برلماني مصري يدعو حكومته للاستقالة اقتداءً بـ”كاميرون”

دعا برلماني مصري، اليوم الثلاثاء، حكومة بلاده إلى الاستقالة على خلفية صدور حكم قضائي نهائي بـ”مصرية” جزيرتي “تيران” و”صنافير”، الواقعتين في البحر الأحمر، اقتداءً بما فعلته الحكومة البريطانية السابقة برئاسة ديفيد كاميرون، والتي استقالت، العام الماضي، عقب التصويت في استفتاء شعبي لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي.

بينما دعا السياسي المصري محمد البرادعي، نائب رئيس الجمهورية السابق، الحكومة المصرية إلى إعلان إلتزامها بأحكام القضاء، وسحب اتفاقية تعيين الحدود البحرية بين مصر والسعودية – التي تتضمن نقل السيادة على الجزيرتين للجانب السعودي – من البرلمان.

وأمس الإثنين، قضت المحكمة الإدارية العليا بمصر (أعلى جهة للطعون الإدارية وأحكامها نهائية) بتأييد حكم سابق صدر عن القضاء الإداري ببطلان اتفاقية تعيين الحدود البحرية بين مصر والسعودية الموقعة بالقاهرة في أبريل/نيسان الماضي، وقالت، عبر منطوق الحكم، إن “سيادة مصر على جزيرتي تيران وصنافير مقطوع بها”.

وتعقيبا على ذلك، قال الرئيس السابق للجنة حقوق الإنسان بالبرلمان المصري، ورئيس حزب الإصلاح والتنمية، محمد أنور السادات، إنه “يدعو كل من وقع وشارك في اتفاقية تيران وصنافير إلى التقدم باستقالته فورا وترك منصبه من تلقاء نفسه تحملا للمسؤولية السياسية واحتراما لحكم المحكمة الإدارية العليا ببطلان اتفاقية ترسيم الحدود مع السعودية وثبوت السيادة المصرية على الجزيرتين وهو ما لاقى قبولا وإحتفاءً شعبيا واسعا”.

وأوضح السادات، عبر بيان حصلت “الأناضول” على نسخة منه: “لنا نموذج قريب فى ديفيد كاميرون رئيس الوزراء البريطاني السابق الذى تقدم باستقالته احتراما للإرادة الشعبية حين انفصلت بريطانيا عن الاتحاد الأوروبي كواحد من النماذج التي يجب أن تحتذي بها حكومتنا المصرية خاصة وأن حيثيات حكم المحكمة الإدارية العليا جاء فيها أن الحكومة لم تقدم ثمة وثيقة أو شيء آخر يثبت صحة موقفها”.

وفي يونيو/حزيران 2016، أعلن كاميرون، الذي كان يتبنى بقاء بلاده ضمن الاتحاد الأوروبي، الاستقالة احتراما لإرادة البريطانيين الذين صوتوا لصالح الخروج من الاتحاد بنسبة تصويت 52% من الناخبين مقابل 48% لصالح الاستمرار به.

ودعا السادات الحكومة المصرية، التي تستمر في التمسك بـ”سعودية” جزيرتي تيران وصنافير، إلى التوقف عن مواصلة تحدي الإرادة الشعبية.

كما دعا إلى التوصل إلى تفاهمات مع السعودية بشأن تداعيات الحكم الأخير، قائلا: “من الأفضل فتح حوار وتفاوض مع الأشقاء السعوديين للوصول إلى تفاهمات وترتيبات تنزع فتيل أي أزمات متوقعة على أثر هذه الأحكام؛ وذلك حرصا على استمرار العلاقات الأخوية والتاريخية بين البلدين”.

في السياق ذاته، وضع محمد البرادعي، نائب الرئيس المصري السابق، اليوم، 3 مطالب أمام الححكومة المصرية.

وقال في تغريدة عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”: “‏المطلوب الآن إعلان الالتزام بحكم القضاء، وسحب المشروع من البرلمان، وتأكيد السعودية ومصر أن ما يجمعنا أهم وأبقي”.

ووصف البرادعي ما أقدمت عليه الحكومة المصرية بشأن الاتفاقية بأنه “خطأ”، قائلا: “تدارك الخطأ أفضل من التمادي فيه”.

وحتى الساعة 11:50 تغ اليوم، لم تعلن الرئاسة المصرية أو الحكومة موقفها بشكل رسمي بخصوص حكم تيران وصنافير.

وتباينت اهتمام الصحف الحكومية في مصر الصادر اليوم بحكم أمس؛ حيث نشرته صحيفة “الأهرام” الحكومية في صفحتها الـ13 تحت عنوان “الإدارية العليا تؤيد حكم بطلان اتفاقية تعيين الحدود البحرية مع السعودية”.

بينما أبرزت صحيفة “الأخبار” الحكومية الحكم في عنوان رئيسي، “الإدارية العليا: تيران وصنفاير مصريتان وتوقيع الاتفاق باطل”.

وأمس، دعت قوى سياسية مصرية إلى رحيل الحكومة عقب صدور الحكم.

وأواخر الشهر الماضي، أقرّ مجلس الوزراء المصري اتفاقية ترسيم الحدود البحرية مع المملكة السعودية، وأحالها إلى البرلمان لمناقشتها، لكن الأخير لم يحدد بعد موعداً لمناقشتها.

وتدافع الحكومة المصرية عن الاتفاقية بالقول إن “الجزيرتين تتبعان السعودية وخضعت للإدارة المصرية عام 1950 بعد اتفاق ثنائي” بين القاهرة والرياض، بغرض حمايتها لضعف القوات البحرية السعودية، آنذاك، وكذلك لتستخدمها مصر في حربها ضد إسرائيل آنذاك.

المصدر: وكالات انباء


x

‎قد يُعجبك أيضاً

حركة تنقلات جديدة في داخلية الانقلاب

    أصدر وزير الداخلية في نظام السيسي، منذ قليل  حركة تنقلات جديدة شملت تعيين ...