زوجة شادي الغزال: جامعة القاهرة تستبعد اسم الطبيب المعتقل من المكرمين الذين نشروا ابحاثا دولية قبل التكريم بساعات
التجارة والصناعة: إعداد مواصفة قياسية لمكافحة الفساد والرشوة
 التعليم العالي: استمرار غلق الأكاديمية المصرية العربية الأمريكية
 توفيق عكاشة يعود للشاشة على قناة الحياة لمدة 3 سنوات
‏النيابة الإدارية تخطر وزير التنمية المحلية بمخالفات محافظ سوهاج السابق
 ‏إحالة مدير الشئون القانونية بديوان محافظة سوهاج وآخر للمحاكمة العاجلة
منظمات: السلطات المصرية تقنن الحجب لإحكام السيطرة على الإنترنت
نائبة برلمانية تطالب بتشكيل لجنة تقصى حقائق حول أداء وزارة البيئة
أمن الدولة تنظر تجديد حبس عبير الصفتي والتدابير الاحترازية لأسماء عبدالحميد في قضية معتقلي المترو
وزير التموين يجتمع مع اللجنة العليا للأرز استعدادا لموسم التوريد المحلي 2018
‏سقوط أجزاء من عقار قديم مأهول بالسكان بمنطقة المنشية في الإسكندرية
 ‏لمعاناته من الاكتئاب..شاب يقفز من الطابق الخامس منتحرا في الفيوم
 ‏مصرع ربة منزل إثر تناولها قرص لحفظ الغلال بالمنوفية
أشرف زكي رئيسا لأكاديمية الفنون
 ظهور ‏وثائق تكشف تفاصيل استعانة الإمارات بإسرائيل للتجسس على قطر
 ‏للمرة الرابعة هذا العام.. تونس ترفع أسعار الوقود
 إصابة 3 أشخاص في قصف عشوائي لفندق بطرابلس
الموريتانيون يدلون بأصواتهم في الانتخابات النيابية
الخارجية الاردنية : الأردن مستمر بحشد التأييد للأونروا
ليبيا تعيد فتح معبر رأس جدير مع تونس
حماس: وقف دعم الأونروا تصعيد ضد الشعب الفلسطيني
‏قتلى وجرحى إثر قصف إسرائيلي لمطار المزة العسكري غربي دمشق
مستوطنون يقطعون عشرات أشجار الزيتون المعمرة بنابلس
انهيار اتفاق وقف إطلاق النار في طرابلس للمرة الثالثة
بومبيو يبحث مع العبادي وعلاوي جهود تشكيل الحكومة العراقية
الرئاسة الجزائرية: بوتفليقة يعود من جنيف بعد رحلة علاجية
بومبيو: أمريكا تعتبر الهجوم على إدلب تصعيدا للصراع السوري
رئيس وزراء اليابان يقول إن العلاقات مع الصين عادت لمسارها الطبيعي
انتهاء احتجاجات مناهضي الفاشية ومؤيدي اليمين المتطرف في ألمانيا
وكالات: مسلحون يقتلون نحو 30 جنديا في شمال شرق نيجيريا
 البنتاجون يلغي مساعدات لباكستان بقيمة 300 مليون دولار
مقتل 4 جنود سعوديين في مواجهات مع الحوثيين بالحد الجنوبي
أردوغان: علينا أن نضع حدًّا بشكل تدريجي لهيمنة الدولار من خلال التعامل بالعملات المحلية
دولار 17.76
يورو 20.66
استرليني 23.06
الطقس معتدل على السواحل الشمالية.. والعظمى بالقاهرة 36 درجة
الرئيسية » مدونات الشرق » د.ايمن نور » د. أيمن نور يكتب : محمد سمير معارض من جهة أمنية

د. أيمن نور يكتب : محمد سمير معارض من جهة أمنية

.. مازال عضوًا بالمجلس العسكرى ..

محمد سمير معارض من جهة أمنية

 

بقلم د. أيمن نور

<.. رسميًا تهمة الفريق سامى حافظ عنان، رئيس الأركان الأسبق، والتى قادته للسجن الحربى منذ شهور وإلى الآن، هى تصديه لعمل سياسى وإنتخابى، دون اذن مسبق من المجلس الأعلى للقوات المسلحة، والذى يعتبر عنان مُستدعى له، وفقًا لنص القرار الذى أصدره المجلس فى منتصف 2011 والذى يقضى بأن أعضاء المجلس العسكرى لن تُنفى عنهم الصفة العسكرية، حتى لو تركوا الخدمة، أو أحيلوا للمعاش، ويظلون على قوة الإستدعاء للمجلس العسكرى، ويعمل بهذا القرار، على كل من انضم للمجلس العسكرى، فى أى وقت عقب يناير 2011، ولا يتسنى لأى منهم إتخاذ قرارًا منفردًا بالرغبة فى العمل السياسى أو الحزبى أو الترشح للإنتخابات العامة إلا بعد موافقة أعضاء المجلس الحاليين والمستدعين.

<.. وإذا كان هذا القرار من تلك القرارات التى تسمى بالضوابط التنظيمية المُلزمة، رغم أنه لم يرد له ذكر، فى نص القانون رقم 20 لسنة 2014، الذى أضفى لأول مرة الطابع الرسمى على هيكل المجلس العسكرى (والمنشور فى 27/2/2014).

<.. إلا أن المُلغز، والمحير، هو ألا تنطبق هذه القاعدة، على العميد محمد سمير، المتحدث العسكرى السابق، والذى كان أصغر أعضاء المجلس العسكرى سنًا حتى 2017، والذى انتقل منذ أيام لصفوف وحدة “الوفد” ليكون مساعدًا لرئيس حزب سياسى “معارض”‼

<.. يا مثبت العقل والدين..

<.. أليس من عاقل رشيد يجيبنا على أسئلة مشروعة عن سر هذه المغايرة بين عضو مُستدعى وعضو مُستدعى آخر؟!

<.. هل الإنتماء إلى حزب الوفد، ليس عملاً حزبيًا وسياسيًا؟!

بينما مجرد الإعلان عن مجرد النية فى الشروع فى البدأ فى إجراءات ترشح للرئاسة يعد عملاً سياسيًا؟!

<.. ما هو التفسير الصحيح لقرار تولى العميد محمد سمير لموقع مساعد رئيس حزب “معارض”؟! هل هو تكليف عسكرى، بمهمة “سرية” تدخل فى إطار مهامه السابقة بالمخابرات الحربية أو بالمجلس العسكرى؟‼

<.. هل حصل محمد سمير، على موافقة المجلس العسكرى المُستدعى له، أم أن القواعد تغيرت بعد تشكيل المجلس الجديد فى أكتوبر 2017 بعد إخراج محمود حجازى؟!.

<.. وإذا كانت القواعد تغيرت، فلما لم يستفيد سامى عنان منها ولماذا يبقى الرجل فى سجنه العسكرى ويصبح محمد سمير اليوم يجلس على مقعد القيادة بحزب الوفد، كأول معارض من جهة أمنية، بهذا الشكل المفضوح وغير المسبوق..

<.. ألا يشعر رجال وشباب الوفد بالعار؟!

<.. لن أسأل عن مشاعر المحامى بهاء أبو شُقة..

فلا يعنينى أن أعرف عنه شيئًا ..

د. أيمن نور

x

‎قد يُعجبك أيضاً

قوى وشخصيات مصرية تدين “إعدامات كرداسة” و تطالب بوقفها

طالبت 66 شخصية مصرية معارضة في الخارج “كل الجهات المعنية بحقوق الإنسان داخل مصر وخارجها، ...