الجبهة الوطنية :في حال تعذر تشكيل هيئة وطنية ندعو لتشكيل لجنة دولية باشراف الامم المتحدة  للتحقيق في مذبحة رابعة
 الجبهة الوطنية : مذبحتا رابعة والنهضة هما تتويج  لمذابح سابقة.. وهي  دماء مصرية ذكية  لا مجال لنسيانها
القناة العاشرة الإسرائيلية: السيسي التقى نتنياهو سراً في القاهرة في مايو الماضي 
استنفار أمني تزامنا مع ذكرى فض اعتصامي “رابعة والنهضة”
منظمات حقوقية تدعو لإعتبار 14 أغسطس يوما عالميا لضحايا رابعة
جماعة الإخوان تدعو لحوار وطني شامل للخروج من الأزمة المصرية
 إصابة 18 شخصا بينهم 12 طفلا و4 سيدات بكسور في سقوط مصعد بناية بالإسكندرية
خمسة ملايين جنيه تمنح معروف يوسف تأشيرة الرحيل عن الزمالك
جروس يدرس إجراء تغييرات فى تشكيل الزمالك أمام المقاصة
أحمد فتحى يتعرض لحادث سير بطريق الساحل بعد مواجهة الأهلى والنجمة اللبناني
ضابط في جيش الاحتلال يعلن عن خارطة طريق دامية للتعامل مع حماس
واشنطن بوست: ضغوط أميركية على السعودية للتحقيق في “مجزرة صعدة
رئيس حزب العمال البريطاني يتبادل الانتقادات مع نتنياهو بشأن العنف في الشرق الأوسط
الأردن في مواجهة التطرف: الجهد الأمني لا يكفي
النظام السوري يسيطر على  جنوب سورية بعد خروج تنظيم الدولة
العبادي: العراق ملتزم بعدم التعامل بالدولار مع إيران وليس بكل عقوبات أمريكا
وزير الداخلية الأردني: المتشددون الذين هاجموا الشرطة يؤيدون تنظيم الدولة
واشنطن وأنقرة تبحثان إنهاء الأزمة بينهما
 أردوغان: نحن يقظون في وجه الحملات التي تشن ضد بلادنا وحريصون على تنفيذ جميع خططنا
 رويترز: ميركل تقول إن على أنقرة بذل كل الجهود لضمان استقلالية بنكها المركزي
مصرفيون: المركزي التركي سيوفر سيولة بالليرة بسعر 19.25% عند الحاجة
ماسك يتحدث مع صندوق سعودي وآخرين سعيا لتمويل إلغاء إدراج تسلا
ترامب يوقع مشروع قانون لسياسة الدفاع ويخفف التدابير بشأن الصين
متشددون من طالبان يقتحمون قاعدة عسكرية أفغانية ويأسرون عشرات الجنود
الأسهم الأمريكية تتراجع بفعل هزة العملة التركية
كوبا تبدأ نقاشا عاما بشأن تحديث دستور حقبة الحرب الباردة
الصين تقول إن دوافع خفية وراء الانتقادات لسياساتها في شينجيانغ
إيطاليا وإسبانيا ترفضان استقبال سفينة إنقاذ تحمل مهاجرين
مسائل تتعلق بالسلامة تؤجل انتقال توتنهام إلى ملعبه الجديد
المؤشر نيكي يرتفع 0.90% في بداية التعاملات بطوكيو
سيلفا لاعب وسط اسبانيا يعتزل دوليا
سيرينا تقدم عرضا قويا في عودتها ببطولة سينسناتي
ساسولو يتعاقد مع لاعب الوسط لوكاتيلي معارا من ميلانو
دولار 17.84
يورو 20.37
استرليني 22.78
طقس معتدل على السواحل الشمالية حار على الوجه البحري والقاهرة شديد الحرارة على جنوب البلاد نهارا لطيف ليلا
الرئيسية » أخبار عربية » د. أيمن نور يكتب : النكسة أصبحت نكسات!!

د. أيمن نور يكتب : النكسة أصبحت نكسات!!

النكسة أصبحت نكسات!!

 

في الرابع من يونيو 1967 وبالتحديد – منذ 51 عاماً – كانت لدينا أسباب حقيقية لكل ما حدث ما بين الثامنة إلا الربع من صباح 5 يونيو، وحتي الثامنة مساء العاشر من يونيو 1967..

.. كان لدينا أمة ووطن وحلم ومشروع، كانت الأمة والوطن حبلي بأسباب نكسة عسكرية مستحقة بفعل توافر أسباب تحققها، لكننا كنا أمة ووطنا، وحلما مشروعا، وأيضا مشروع نكسة!!

.. وبعد 51 عاماً من النكسة.. و70 عاماً من النكبة..

.. ماذا حدث؟! وماذا يحدث؟!

.. كان لدينا نكبة في فلسطين، ونكسة في سيناء، والجولان، والضفة!!

ولكن كان لدينا أسباب، ورغبة لحرب سميت وقتها «حرب الاستنزاف».

.. كانت لدينا إرادة الانتصار الذي تحقق – ولو جزئياً – في أكتوبر 1973، بعد ست سنوات – فقط من النكسة!! كان انتصاراً – قبل كل شيء – علي الذات، وعلي اليأس، والانهزام!!

.. واليوم.. أصبح لدينا، بدلاً من نكبة فلسطين 1948 «نكبات»!! وبدلا من نكسة 5 يونيو 1967 «نكسات»!! تمتد بطول وعرض الأمة، تغتال مجرد التفكير في الحلم المشروع، الذي لم يعد حلما بأمة واحدة!! بل مجرد حلم بحق الوجود – بحده الأدني – كأوطان، تسعي للأمان أو للبقاء!!

.. بعد 51 عاماً باتت النكسة «نكسات» والنكبة «نكبات»«!!»

.. العراق.. الدولة العربية القوية، والمنيعة، علي مدار التاريخ القريب والبعيد طالتها النكسة، شرذمتها النكسة، إلي شبه دويلات تتقاتل فيما بينها ويتقاتل أهل كل منها بين بعضهم البعض!! حتى عندما تجرى إنتخابات تعكس حالة الإحتراب والتبعية لكل فريق للدولة التى تحركه وتديره لمصالحها وحساباتها..

.. لبنان.. بدأ سلسلة النكسات مبكراً «أبريل 1975» بحرب أهلية دارت رحاها علي رفات 150 ألف قتيل!! وما لبثت الحرب الأهلية أن تضع أوزارها بعد اتفاق الطائف 1989، لتدخل لبنان كطرف فى صراع اقليمى بالوكالة، لتتحول من الحرب الأهلية إلى الحرب بالوكالة.

.. فلسطين أقدم نكباتنا، ونكستنا المركزية، تفسخت بين فلسطين «الحمساوية» وفلسطين «الفتحاوية»!! وغرقت السلطة التي ولدت في أوسلو قيصريا، في شعارات لفصائل، وزمر قبلية، وأيديولوجية، وفي صمود حمساوي، وفساد وخنوع فتحاوي!!

وصفقة القرن تطل برأسها بعد مؤامرة حكام المنطقة خُدام ترامب..

.. سوريا – الجديدة – القديمة، مازالت تعيش في جلباب «الأسد»، الذي رحل في يونيو 2000- منذ ثمانية عشر عامًا – فلم تراوح مكانها حرباً أو سلماً ولم تطلق رصاصة واحدة تجاه الجولان، بينما هي غارقة حتي أذنيها في حرب وقتل وتهجير ملايين السوريين من أجل بقاء الأسد الصغير.

.. مصر.. الدولة المركزية المحورية عرابة الحرب والسلم، وقد نجحت في استرداد كامل ترابها وأرضها إلا أنها فقدت الكثير من وزنها، ودورها الاستراتيجي، وباتت تلعب أدواراً صغيرة – وربما صغيرة جداً – لتنافسها فيها وتتفوق عليها – أحيانا – دول بحجم الإمارات، وباتت مصر تفرط بإرادة حكامها فى أرضها وقدرها«!!».

.. مصر التي استنهضت همتها بعد شهور، من هزيمة ثقيلة، ونكسة مذرية هل هي مصر التي تتعثر – بفعل المؤامرة عليها بعد ثورتها العظيمة يناير 2011، وحتى وصل بها الحال ليحكمها السيسى، بكل ما يمثله من نكسة فى الحقوق والحريات وقيم العدالة والكرامة والإستقلال «!!».

.. والنكسة مازالت مستمرة من مصر إلى الخليج العربى، الذى كام موحدًا، ومر عام على حصار دولة من دول الخليج، وهناك تهديدات كثيرة بحروب عسكرية داخلية موجهة ضد قطر.

.. وفى ليبيا التى تشهد صراعًا إقليميًا والأطراف الليبية هى أدوات داخلية لهذا الصراع، والتى تم إجهاض ثورتها، مازال أطراف الصراع داخل ليبيا غير قادرين على إدارة صراعهم على الأراضى الليبية، مما دعا فرنسا لطرح مبادرة لجمع تلك الأطراف على طاولة تفاوض بباريس للإتفاق على مبادرة سياسية جديدة تتضمن إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية في ليبيا قبل نهاية عام 2018، واعتماد مشروع الدستور، وتوحيد المؤسسة العسكرية والمؤسسة المالية، وعقد مؤتمر سياسي شامل خلال ثلاثة أشهر.

.. كانت نكستنا من خارجنا، وباتت نكساتنا من داخلنا، والأنكي أننا كأمة، وشعب، لم تهزمنا نكسة 1967 بقدر ما هزمتنا نكسات الاستبداد والفشل في تحقيق إصلاح حقيقي يصدقه المواطن ويضحي من أجله بحياته ودمه!!

في الذكري الـ51 للنكسة.. نسأل أنفسنا: ومتي نزيل آثار العدوان ؟!!

د. أيمن نور

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الاتحاد الأوروبي يطالب السعودية بإيضاحات بشأن اعتقال ناشطات حقوقيات

طالب الاتحاد الأوروبي المملكة العربية السعودية بإيضاحات عن ملابسات احتجاز ناشطات في مجال حقوق الإنسان، ...