الجبهة الوطنية :في حال تعذر تشكيل هيئة وطنية ندعو لتشكيل لجنة دولية باشراف الامم المتحدة  للتحقيق في مذبحة رابعة
 الجبهة الوطنية : مذبحتا رابعة والنهضة هما تتويج  لمذابح سابقة.. وهي  دماء مصرية ذكية  لا مجال لنسيانها
القناة العاشرة الإسرائيلية: السيسي التقى نتنياهو سراً في القاهرة في مايو الماضي 
استنفار أمني تزامنا مع ذكرى فض اعتصامي “رابعة والنهضة”
منظمات حقوقية تدعو لإعتبار 14 أغسطس يوما عالميا لضحايا رابعة
جماعة الإخوان تدعو لحوار وطني شامل للخروج من الأزمة المصرية
 إصابة 18 شخصا بينهم 12 طفلا و4 سيدات بكسور في سقوط مصعد بناية بالإسكندرية
خمسة ملايين جنيه تمنح معروف يوسف تأشيرة الرحيل عن الزمالك
جروس يدرس إجراء تغييرات فى تشكيل الزمالك أمام المقاصة
أحمد فتحى يتعرض لحادث سير بطريق الساحل بعد مواجهة الأهلى والنجمة اللبناني
ضابط في جيش الاحتلال يعلن عن خارطة طريق دامية للتعامل مع حماس
واشنطن بوست: ضغوط أميركية على السعودية للتحقيق في “مجزرة صعدة
رئيس حزب العمال البريطاني يتبادل الانتقادات مع نتنياهو بشأن العنف في الشرق الأوسط
الأردن في مواجهة التطرف: الجهد الأمني لا يكفي
النظام السوري يسيطر على  جنوب سورية بعد خروج تنظيم الدولة
العبادي: العراق ملتزم بعدم التعامل بالدولار مع إيران وليس بكل عقوبات أمريكا
وزير الداخلية الأردني: المتشددون الذين هاجموا الشرطة يؤيدون تنظيم الدولة
واشنطن وأنقرة تبحثان إنهاء الأزمة بينهما
 أردوغان: نحن يقظون في وجه الحملات التي تشن ضد بلادنا وحريصون على تنفيذ جميع خططنا
 رويترز: ميركل تقول إن على أنقرة بذل كل الجهود لضمان استقلالية بنكها المركزي
مصرفيون: المركزي التركي سيوفر سيولة بالليرة بسعر 19.25% عند الحاجة
ماسك يتحدث مع صندوق سعودي وآخرين سعيا لتمويل إلغاء إدراج تسلا
ترامب يوقع مشروع قانون لسياسة الدفاع ويخفف التدابير بشأن الصين
متشددون من طالبان يقتحمون قاعدة عسكرية أفغانية ويأسرون عشرات الجنود
الأسهم الأمريكية تتراجع بفعل هزة العملة التركية
كوبا تبدأ نقاشا عاما بشأن تحديث دستور حقبة الحرب الباردة
الصين تقول إن دوافع خفية وراء الانتقادات لسياساتها في شينجيانغ
إيطاليا وإسبانيا ترفضان استقبال سفينة إنقاذ تحمل مهاجرين
مسائل تتعلق بالسلامة تؤجل انتقال توتنهام إلى ملعبه الجديد
المؤشر نيكي يرتفع 0.90% في بداية التعاملات بطوكيو
سيلفا لاعب وسط اسبانيا يعتزل دوليا
سيرينا تقدم عرضا قويا في عودتها ببطولة سينسناتي
ساسولو يتعاقد مع لاعب الوسط لوكاتيلي معارا من ميلانو
دولار 17.84
يورو 20.37
استرليني 22.78
طقس معتدل على السواحل الشمالية حار على الوجه البحري والقاهرة شديد الحرارة على جنوب البلاد نهارا لطيف ليلا
الرئيسية » مدونات الشرق » سيادة الرئيس … كفايه !!
عبدالفتاح السيسى
عبدالفتاح السيسى

سيادة الرئيس … كفايه !!

سيادة الرئيس ، أما قد وليت علينا لفترة رئاسية ثانية ، فلنقل لك كلمة حق ، لوجه الله والوطن ، لاخيّر فينا إذا لم نقلها ، ولاخيّر فيك إذا لم تستمع إليها ! .

أنت ياسيدى ظللت لأربع سنوات متواصلة ، تصب مئات المليارات على الأسفلت ، وفى الحجر ، طرق طويلة ، وكبارى ، وانفاق ، توطئة لقدوم سيادة المستثمر الذى لم يشرفنا وجهه الكريم حتى اليوم ، بما يساوى تلك الأموال التى كانت كفيلة بنهضة أمة ، لو أنها وجهت إلى بناء الإنسان المصرى ، ذلك الذى هو أهم من الحجر الصلد وأبقى ، مما يجعلنا نقول لسيادتك : كفايه ، نعم كفايه هذا البذخ فى إقامة مشروعات لاتفيد إلا أصحاب الثروات ورؤوس الأموال ورجال الأعمال ، ولاتصب عوائدها إلا فى خزائنهم المتخمة بالمال الحرام ! .

نعم كفاية ياسيدى ، فمن سيقيم فى العاصمة الإدارية الجديدة والتى تبلغ قيمة الشقة فيها عشرة ملايين جنيه ، وهل استفاد المواطن العادى من مشروعات الطاقة وقد زادت أسعارها أضعافا مضاعفة حتى ألهبت ظهره وقسمت وسطه ، وترتب عليها زيادات مسعورة وعشوائية فى كافة السلع الأساسية فى ظل غياب رقابة حقيقية من الدولة ، ناهيك عن لصوص المال العام ، وآخرهم قيادات وزارة الفقراء والمساكين ، وزارة التموين ! .
نعم كفايه ، يا سيادة الرئيس ، ولتلتفت إلى الإنسان ، ولتجعل كل همك فى بنائه ماتبقى لك من سنوات فى الحكم ، تعليم الإنسان ، فمازال التعليم هو همنا الأكبر ، وفضيحتنا وجرستنا ، ومكمن الخطر الداهم علينا ، لديّك ياسيدى حملة دكتوراه لايعرفون الفرق بين « مصطفى كامل » الزعيم الوطنى و « مصطفى كامل » بتاع تسلم الايادي ، وأظنك قد لاحظت كما لاحظ العالم كله جرسة « رئيس البرلمان » وهو الفقيه القانونى ، يتلعثم فى قراءة خطبة مكتوبة يمكن للمعلم « فتحى طنجة » قراءتها بسهولة وهو الذى مازال مسجلا فى كشوف محوّ الأمية ! .

والثقافة ياسيدى ، لا أجد لها مكانا فى تفكيرك ، ولا يوجد مثقف واحد إلى جانبك ، ولم نرك مرة واحدة تجتمع إلى مثقفى الأمة لتستمع إليهم وتناقش قضايا الوطن معهم ، كما لم نرك تفتتح مكتبة عامة ، ولا معرض كتاب ! .
وكفايه يا سيادة الرئيس ، إنحناء لشروط صندوق النقد الدولى ، بزعم الإصلاح الإقتصادي الذى لايدفع فاتورته إلا الغلابة والمحتاجين ، وكأنهم هم وحدهم سكان هذا البلد ، تاركا حرامية الانفتاح فى مأمن من تبعاته ، وهم الذين يتمتعون ب 83 % من دخله القومى ، بينما باقى الشعب لايحصل إلا على 17 % فقط ! .

وكفايه يا سيادة الرئيس على أصحاب المعاشات معاناة سنوات طوال ، حيث ضاعت أموالهم ، وتاهت فى دهاليز الحكومات المتتابعة حتى تفرقت بين القبائل ، وعليّك أن تختم رئاستك وقد استرددت لهم حقهم ، وحنوّت عليهم ، فتنالك بركات دعواتهم ، ورضا قلوبهم ، ويذكرونك بكل خيّر فى محافلهم ! .

كفايه انشغال بالحجر ، ياسيادة الرئيس ، وليشغلك البشر ، كفايه انشغال بالطرق ، ولتهتم بمن يسير على تلك الطرق ، كفايه انشغال بالانفاق ، ولتلتفت إلى عابرى الانفاق ، كفايه جباية ، كفايه ضرب بكرباج الأسعار على ظهر الفقير ، ثم مطالبته بالتحمل والصبر ، ولتكن عادلا فى توزيع الأحمال ، والأثقال ، فقد بلغ السيّل الزبى ، وبلغت الروح الحلقوم ، وبات الرماد يخفى ناره ، ويطمس جمراته ، ويخفى لهيبه ، والإنسان يتألم ، وقد ضاق صدره ، وبح صوته بالشكوى ، ولامجيب ! .
وأخيرا ، كفايه مدتيّن ، وشكر الله سعيّكم ! .
مأمون الشناوي

x

‎قد يُعجبك أيضاً

حقوق الإنسان وتسييس الحج والدبلوماسية الطائشة

محمد قيراط المتابع للأزمة الحالية بين السعودية وكندا يلاحظ عدة تناقضات صارخة في موضوع حقوق ...