خبراء: رفع الدعم عن الخبز الخطوة القادمة لحكومة السيسي

مصادر تشير لعدم التمكن من التواصل مع الفريق صدقي صبحي في الساعات الأخيرة

أنباء حول تعرض الفريق سامي عنان لأزمة صحية عنيفة نقل علي أثرها من السجن الحربي لمستشفى
تقرير أمريكي: المصريون مقبلون علي أيام صعبة
حزب غد الثورة يتقدم بخالص العزاء للدكتور طارق الزمر في وفاة المغفور لها شقيقته
السكة الحديد عن تأخر قطار القاهرة – الإسكندرية: أسباب لا علاقة للهيئة بها
التعليم: 98.7% نسبة النجاح فى اللغة الأجنبية الثانية للثانوية العامة
 ‏مصر تشكو حكم مباراة روسيا للفيفا
رسميا.. مصانع الطوب ترفع أسعارها 45% بعد زيادة الوقود
نقيب الأطباء: المجلس سيعقد اجتماعا طارئا اليوم لصياغة بيان حول مطالبنا
 ‏‎مصر تتسلم 118 قطعة أثرية هربت إلى ‎إيطاليا
خارجية البرلمان المصري تحذر أمريكا من خطورة الانسحاب من مجلس حقوق الإنسان
 ‏وردة: مصر ستلعب من أجل الفوز أمام السعودية
أشرف ذكي: الإساءة للفنانين بعد سفرهم لروسيا مؤامرة لتشويه مصر
ليفربول احتفالا بمرور عام على انضمام ‎محمد صلاح: ما حدث سيذكره التاريخ
 ‏ميركل تواصل زيارتها إلى لبنان لترتيب عودة آمنة للسوريين
الجيش السوري الحر في درعا يطالب بتعليق المفاوضات حول الدستور
‏أردوغان يحسم سباق الرئاسة في أهم 10 استطلاعات رأي
 مطار إسطنبول الجديد يوفر 1.5 مليون فرصة عمل
السودان يستلم 15 ألف طن بنزين منحة من تركيا
تونس تتسلم تسع مدرعات أميركية مصفحة
لجنة حقوق الإنسان تطالب ليبيا وتونس بضبط الحدود
‏كوريا الجنوبية تعرض استضافة اللاجئين اليمنيين
مصادر: ‏‎جيش الاحتلال ينشر القبة الحديدية ويستعد لاغتيال قادة ‎حماس
السعودية تحتل المرتبة 138 من بين 144 بلدا في المساواة بين الجنسين
واشنطن تحث السعودية والإمارات على قبول اقتراح بإشراف أممي على ميناء الحديدة
 السعودية: عقوبات رادعة للساخرين من قيادة المرأة للسيارة
 ميدل إيست آي: صفقة القرن ملامحها مكشوفة وستفشل
هآرتس: الأمريكيين سيقترحون على الفلسطينيين أبو ديس كعاصمة وليس شرقي القدس  
حنان عشراوي: أمريكا تعد صفقة مشبوهة عن فلسطين
‏بدء سريان الإجراءات الأوروبية التجارية المضادة لـ ‎واشنطن
‏635 صحفيا من 34 دولة في تركيا لتغطية الانتخابات
الأمم المتحدة: ناجون يبلغون عن غرق نحو 220 مهاجرا قبالة ليبيا
دولار 17.86
يورو 20.73
استرليني 23.68
الطقس اليوم شديد الحرار والأرصاد تحذر من رياح مثيرة للرمال
الرئيسية » مدونات الشرق » سيادة الرئيس … كفايه !!
عبدالفتاح السيسى
عبدالفتاح السيسى

سيادة الرئيس … كفايه !!

سيادة الرئيس ، أما قد وليت علينا لفترة رئاسية ثانية ، فلنقل لك كلمة حق ، لوجه الله والوطن ، لاخيّر فينا إذا لم نقلها ، ولاخيّر فيك إذا لم تستمع إليها ! .

أنت ياسيدى ظللت لأربع سنوات متواصلة ، تصب مئات المليارات على الأسفلت ، وفى الحجر ، طرق طويلة ، وكبارى ، وانفاق ، توطئة لقدوم سيادة المستثمر الذى لم يشرفنا وجهه الكريم حتى اليوم ، بما يساوى تلك الأموال التى كانت كفيلة بنهضة أمة ، لو أنها وجهت إلى بناء الإنسان المصرى ، ذلك الذى هو أهم من الحجر الصلد وأبقى ، مما يجعلنا نقول لسيادتك : كفايه ، نعم كفايه هذا البذخ فى إقامة مشروعات لاتفيد إلا أصحاب الثروات ورؤوس الأموال ورجال الأعمال ، ولاتصب عوائدها إلا فى خزائنهم المتخمة بالمال الحرام ! .

نعم كفاية ياسيدى ، فمن سيقيم فى العاصمة الإدارية الجديدة والتى تبلغ قيمة الشقة فيها عشرة ملايين جنيه ، وهل استفاد المواطن العادى من مشروعات الطاقة وقد زادت أسعارها أضعافا مضاعفة حتى ألهبت ظهره وقسمت وسطه ، وترتب عليها زيادات مسعورة وعشوائية فى كافة السلع الأساسية فى ظل غياب رقابة حقيقية من الدولة ، ناهيك عن لصوص المال العام ، وآخرهم قيادات وزارة الفقراء والمساكين ، وزارة التموين ! .
نعم كفايه ، يا سيادة الرئيس ، ولتلتفت إلى الإنسان ، ولتجعل كل همك فى بنائه ماتبقى لك من سنوات فى الحكم ، تعليم الإنسان ، فمازال التعليم هو همنا الأكبر ، وفضيحتنا وجرستنا ، ومكمن الخطر الداهم علينا ، لديّك ياسيدى حملة دكتوراه لايعرفون الفرق بين « مصطفى كامل » الزعيم الوطنى و « مصطفى كامل » بتاع تسلم الايادي ، وأظنك قد لاحظت كما لاحظ العالم كله جرسة « رئيس البرلمان » وهو الفقيه القانونى ، يتلعثم فى قراءة خطبة مكتوبة يمكن للمعلم « فتحى طنجة » قراءتها بسهولة وهو الذى مازال مسجلا فى كشوف محوّ الأمية ! .

والثقافة ياسيدى ، لا أجد لها مكانا فى تفكيرك ، ولا يوجد مثقف واحد إلى جانبك ، ولم نرك مرة واحدة تجتمع إلى مثقفى الأمة لتستمع إليهم وتناقش قضايا الوطن معهم ، كما لم نرك تفتتح مكتبة عامة ، ولا معرض كتاب ! .
وكفايه يا سيادة الرئيس ، إنحناء لشروط صندوق النقد الدولى ، بزعم الإصلاح الإقتصادي الذى لايدفع فاتورته إلا الغلابة والمحتاجين ، وكأنهم هم وحدهم سكان هذا البلد ، تاركا حرامية الانفتاح فى مأمن من تبعاته ، وهم الذين يتمتعون ب 83 % من دخله القومى ، بينما باقى الشعب لايحصل إلا على 17 % فقط ! .

وكفايه يا سيادة الرئيس على أصحاب المعاشات معاناة سنوات طوال ، حيث ضاعت أموالهم ، وتاهت فى دهاليز الحكومات المتتابعة حتى تفرقت بين القبائل ، وعليّك أن تختم رئاستك وقد استرددت لهم حقهم ، وحنوّت عليهم ، فتنالك بركات دعواتهم ، ورضا قلوبهم ، ويذكرونك بكل خيّر فى محافلهم ! .

كفايه انشغال بالحجر ، ياسيادة الرئيس ، وليشغلك البشر ، كفايه انشغال بالطرق ، ولتهتم بمن يسير على تلك الطرق ، كفايه انشغال بالانفاق ، ولتلتفت إلى عابرى الانفاق ، كفايه جباية ، كفايه ضرب بكرباج الأسعار على ظهر الفقير ، ثم مطالبته بالتحمل والصبر ، ولتكن عادلا فى توزيع الأحمال ، والأثقال ، فقد بلغ السيّل الزبى ، وبلغت الروح الحلقوم ، وبات الرماد يخفى ناره ، ويطمس جمراته ، ويخفى لهيبه ، والإنسان يتألم ، وقد ضاق صدره ، وبح صوته بالشكوى ، ولامجيب ! .
وأخيرا ، كفايه مدتيّن ، وشكر الله سعيّكم ! .
مأمون الشناوي

x

‎قد يُعجبك أيضاً

سامي كمال الدين يكتب : مصر والسعودية.. هزيمة نظام لا هزيمة منتخب

مصر الآن تشبه فؤادة في فيلم شيء من الخوف، لا فرح يدوم، لكنه حزن مقيم، ...