البرلمان يوافق على الترخيص لوزير البترول بالتعاقد مع شركات للبحث عن البترول واستغلاله

الحريري يتقدم ب‏طلب إحاطة حول أسباب تراجع الحكومة عن كروت البنزين

الإدارية العليا تؤجل طعون أوبر وكريم على وقف نشاطهما لـ25 أغسطس
خبير أمني يقترح: إجازة 3 أيام للموظفين أسبوعيًا لمواجهة ارتفاع أسعار الوقود
‏بدء تسليم قطع أراضي المقابر للحاجزين بالقاهرة الجديدة الأسبوع المقبل
‏عمدة ‎ليفربول: صلاح قضى على الإسلاموفوبيا.. وإرثه سيبقى
 شاب بالصف ينتحر شنقا لفشله في توفير نفقات علاج والدته
الزمالك يفاوض دجلة لضم محمد حسن
الحبس 4 أيام لـ5 متهمين بالسطو المسلح علي جمعية مستثمري العاشر من رمضان بالشرقية
 إصابة 30 عاملا في انقلاب أتوبيس  بطريق السويس- العين السخنة
قوات الأمن تعتدي على  عدد من الباعة بمدينة بيلا بكفر الشيخ أمام مبنى النيابة الإدارية
النائب عمر حمروش: أعددت مشروع قانون لإنشاء المجلس القومى للأسرة المصرية
 اتحاد الكرة: لو عرضنا 500 ألف دولار على كوبر شهرياً لن يُجدد عقده
دفاع البرلمان تواصل اليوم المناقشة التمهيدية لقانون المرور
طلب إحاطة حول عدم تقديم بعض الأحزاب السياسية مستندات حول مصادر تمويلها
دعم مصر: لقاءات للمكتب السياسى مع الوزراء فى الأجازة لحل مشكلات الشارع
الجيش السوري الحر في درعا يطالب بتعليق المفاوضات حول الدستور
‏أردوغان يحسم سباق الرئاسة في أهم 10 استطلاعات رأي
توقعات بمشاركة آلاف البريطانيين في مظاهرة مناهضة لبريكست
البحرية الليبية تنقذ 185 مهاجرا غير شرعى قبالة سواحلها
مصادر فلسطينية: صفقة القرن تقلص وصاية الاردن على القدس لصالح السعودية
‏وسائل إعلامية عراقية تعلن وفاة عزة الدوري.. وابنة صدام تنفي
 ‏الجيش التونسى ينقذ 3 جزائريين حاولوا الهجرة غير الشرعية
رئيس وزراء إثيوبيا يتعرض لمحاولة اغتيال بـقنبلة
 ‏‎تركيا تنضم لأكبر 10 دول استقبالاً للسائحين في 2018
واشنطن تحث السعودية والإمارات على قبول اقتراح بإشراف أممي على ميناء الحديدة
‏العفو الدولية: قيود التحالف العربي قد تشكل جريمة حرب بـ ‎اليمن
 ميدل إيست آي: صفقة القرن ملامحها مكشوفة وستفشل
هآرتس: الأمريكيين سيقترحون على الفلسطينيين أبو ديس كعاصمة وليس شرقي القدس  
إصابة شاب فلسطيني برصاص الاحتلال الإسرائيلي على المدخل الشرقي لبيت لحم
البحرية الأمريكية تعد خططا لإيواء 25 ألف مهاجر بتكلفة 233 مليون دولار
‏635 صحفيا من 34 دولة في تركيا لتغطية الانتخابات
خبراء: تحديد هوية رفات الجنود الأمريكيين العائد من كوريا الشمالية عملية صعبة
دولار 17.85
يورو 20.82
استرليني 23.67
 طقس اليوم معتدل على السواحل الشمالية حار على القاهرة شديد الحرارة جنوبا نهارا لطيف ليلا
الرئيسية » أخبار مصرية » الصحفيون ينتفضون ضد قانون تنظيم الصحافة و يجمعون التوقيعات لإسقاطه

الصحفيون ينتفضون ضد قانون تنظيم الصحافة و يجمعون التوقيعات لإسقاطه

أكثر من 221 توقيع في غضون ساعات قليلة، هكذا كانت استجابة سريعة لدعوة بعض أعضاء مجلس نقابة الصحفيين لأعضاء الجمعية العمومية للنقابة، لجمع توقيعات على بيان رفض قانون تنظيم الصحافة، الذي وافق عليه مجلس النواب، في جلسته العامة أمس الأول الأحد، والذي اعتبره صحفيون بمثابة «كارثة».

ففي عشية أمس نشر عضو مجلس نقابة الصحفيين محمود كامل، على صفحته الشخصية على فيس بوك، رسالة مفتوحة إلى أعضاء الجمعية العمومية لنقابة الصحفيين، تحت عنوان “معا ضد القانون المشبوه”، وحتى صباح اليوم الثلاثاء، تلقى كامل أكثر من 221 توقيع من الصحفيين على بيان رفض قانون تنظيم الصحافة بعد نحو 12 ساعة من نشره.

وجاء في نص البيان :”الزميلات والزملاء فوجئنا جميعا بمشروع قانون يناقشه البرلمان لتنظيم عمل الصحافة والإعلام، وهو قانون صادم ومشبوه ولا يمثل الصحفيين بقدر ما يمثل جهات بعينها تهدف إلى السيطرة على الصحافة، قومية وخاصة، وإسكات صوتها للأبد، فضلا عن تربص القانون بالمؤسسات القومية والعاملين بها”.

وتابع البيان :”تمثل ذلك في وقف المد للصحفيين فوق الستين كحق طبيعي، والسيطرة على مجالس الإدارات والجمعيات العمومية للصحف القومية، بتقليل عدد المنتخبين ورفع عدد المعينين من خارج المؤسسات، هذا بالإضافة إلى تغول القانون على الحريات الصحفية والسيطرة عليها عبر اتهامات فضفاضة وغير منضبطة وغير محددة، ووصل الأمر إلى محاولات السيطرة على الصفحات الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي”.

مجلس النواب أقر نحو 29 مادة، ولكن هناك مواد بعينها يعترض عليها كثير من الصحفيين ويصفونها بـ”نصوص صادمة في قانون مشبوه”، ومنها المادة 39 والتي بموجبها لأول مرة فى تاريخ الصحافة القومية تم تقليص تمثيل الصحفيين فى مجالس إدارة المؤسسات إلى أدنى حد، ففى القانون الجديد عدد أعضاء مجلس الإدارة 13 عضوا منهم صحفيان فقط.

وبحسب البيان الذي أصدره عدد من أعضاء مجلس نقابة الصحفيين، فإنالقانون الجديد فيه عدد أعضاء الجمعية العمومية 17 منهم صحفيان فقط “فى الأهرام على سبيل المثال عدد أعضاء الجمعية الآن 35 شخصا بينهم 20 صحفيا”.

وأوضح البيان أن هذا النص يقتل هذه المؤسسات ويجعل إدارتها كارثة حقيقية، نفس النص ولأول مرة يجعل المؤسسات الصحفية القومية تدار بعناصر من خارجها، ففى القانون الجديد يتم تعيين نصف أعضاء مجلس الإدارة من خارج المؤسسة، وأعضاء الجمعية العمومية 17 منهم 11 من خارج المؤسسة.
حسب نص المادتين ١٥ و ٣٥، كما جاء بالبيان، أصبحت الهيئة الوطنية للصحافة تقوم بإدارة المؤسسات مباشرة وتسيطر تماما على مجالس الإدارات والجمعيات العمومية، ولا تملك المؤسسة اتخاذ أى قرار مهم إلا بموافقة الهيئة، التى أصبحت تحصل لنفسها أيضا على 1% من إيرادات المؤسسة وليس أرباحها، ورئيس الهيئة هو رئيس الجمعية العمومية فى جميع المؤسسات.

وأشار البيان إلى أنه حسب نص المادة ٥ من القانون تم تجاهل “المد الوجوبى” لسن المعاش للصحفيين إلى 65 عاما وأعطى الحق للهيئة للمد لمن تراهم “خبرات نادرة” وتم أيضا تجاهل الحديث عن مكافأة نهاية الخدمة للصحفيين (شهر عن كل سنة)، وعن الكادر المالى للصحفيين والاكتفاء فقط بالحديث عن تطبيق الحد الأدنى والأقصى الذي هو مطبق أصلا.

ومما يتحفظ عليه الصحفيون أيضا أن القانون الجديد تحدث عن إتاحة الفرصة أمام الصحفيين للحصول على المعلومات، لكنه لا يفرض أى عقوبات على من يمنع المعلومات عنهم، كما أنه يتعامل في معظم نصوصه مع المؤسسات القومية باعتبارها شركات هادفة للربح وهو الطريق الأمثل للاتجاه لخصخصة هذه المؤسسات.

ولفت البيان إلى أنه هناك إبقاء على طريقة اختيار رئيس مجلس الإدارة ورؤساء التحرير، فكل شئ بيد الهيئة فقط حسب نص المادة ٥ من القانون.

واستطرد :”رغم أن قانون نقابة الصحفيين يقصر عملية تأديب الصحفيين على النقابة فقط، إلا أن القانون الجديد منح المجلس الأعلى للإعلام حق توقيع عقوبات على الصحفيين حسب نص المادة ٣٠ من قانون تنظيم عمل المجلس الأعلى للإعلام فضلا عن أن المادة ١٩ من قانون المجلس الاعلى للإعلام منحه الحق فى مراقبة وحجب ووقف الحسابات الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي التي يزيد عدد متابعيها عن خمسة آلاف شخص”.

واعتبر الموقعون على البيان أن المادتين ٤ و ٥ من القانون الخاص بتنظيم الصحافة،تصادران على الحريات الصحفية بكلمات فضفاضة من نوعية بث الكراهية والتحريض وتهديد الديمقراطية والمواد الإباحية وغيرها من كلمات غير منضبطة وغير مفهومة، مشيرين إلى أن المادة ٢٩ أعادت الحبس الاحتياطي في قضايا النشر بعد أن تم إلغاؤه من القانون في السابق.

وذكر البان عدة ملاحظات منها أن المادة الخاصة بتجريم الاعتداء على الصحفى خلال عمله ليست جديدة وموجودة بالفعل فى المادة 12 من قانون سلطة الصحافة الحالى، لكن لا يتم تفعيلها.
ونوه البيان إلى أن القانون بصيغته الحالية لم يعرض على نقابة الصحفيين وما عرض مشروع قانون الصحافة والإعلام الموحد وهو ما يخالف نص المادة 77 من الدستور التي نصت على “يؤخذ رأي النقابات المهنية في مشروعات القوانين المتعلقة بها”

وأكد الموقعون على البيان أن قانون تنظيم الصحافة “مشبوه” ويهدف إلى تقييد العمل الصحفي وحجب أي صوت مخالف، وهدم المؤسسات القومية وتهميش أبنائها وفرض الوصاية عليهم، داعين أعضاء الجمعية العمومية للتوقيع على هذا البيان، وكذلك دعوا مجلس النقابة إلى عقد اجتماع طارئ لمناقشة خطوات النقابة التصعيدية تجاه القانون.

ووقع على البيان من أعضاء مجلس نقابة الصحفيين :”جمال عبد الرحيم، محمد سعد عبد الحفيظ، عمرو بدر، محمود كامل”.

في السياق ذاته قال يحيى قلاش، نقيب الصحفيين السابق، إن هناك كوارث عديدة في قانون تنظيم الصحافة والإعلام، منها نص المادة ١١٠ من القانون ٧٦ لسنه ٧٠ الخاص بإنشاء نقابة الصحفيين.

وتنص المادة على :”إذا انتهى عقد عمل الصحفي احتسبت مكافأة نهاية الخدمة علي أساس شهر عن كل سنة من سنوات التعاقد “، و تنفيذا لهذا النص كان المجلس الأعلى للصحافة يقوم بالصرف للصحف القومية.

وأضاف قلاش، على صفحته على فيس بوك، أنه بالتالي هذا النص يلزم إدارات جميع الصحف قومية و حزبية و خاصة بصرف هذه المبالغ، و بذلك يمكن نقل هذا النص في الجزء الخاص بالمجلس الأعلى للإعلام، و ليس في الجزء الخاص بالهيئة الوطنية للصحافة .

وأردف :”أما بقية كوارث المشروع فتحتاج وقفتنا جميعا لأنه مستقبل مهنة، كما تحتاج وقفة كل القو الحية في المجتمع لأنه مستقبل و حرية وطن” .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تدهور الحالة الصحية لعدد من العلماء والسياسيين المعتقلين بالسعودية

أعلنت الصفحة الرسمية لمعتقلي الرأي بالسعودية على صفحتها في موقع تويتر تدهو صحة مجموعة من ...