السيسي عن ضريبة الطرقات: ادفع بقى مفيش حاجة حتجيلك ببلاش خلاص
الصحة تعلن وفاة الحالة الـ 15 بين الحجاج المصريين بالسعودية
مصر تستورد 420 ألف طن قمح من روسيا ورومانيا
الأمين العام لجماعة الإخوان المسلمين: الجماعة تعيد ترتيب أولوياتها حاليا أمام تزايد الحملات التي تستهدف النيل منها
إحالة وكيل مكتب بريد بالمنصورة ومعاونه للمحاكمة لاتهامهما باختلاس 188 ألف جنيه
السيسي يلتقي العاهل السعودي وولي عهده في “نيوم
أيمن نور: لا سبيل للتغيير السلمي وإسقاط النظام المستبد إلا بتوحيد الصفوف وتحجيم نقاط الخلاف عبر حوار وطني
أيمن نور: بيان جماعة الإخوان خطوة مهمة ومستحقة نحو تقريب المسافات ووجهات النظر بين كافة الأطياف الوطنية
مقتل شاب على يد عامل بطلق نارى فى الجيزة
إصابة 3 أشخاص إثر حادث تصادم سيارتين أعلى طريق الفيوم الصحراوي
ضبط 13 ألف قرص أدوية وصيدليتين بدون ترخيص في الشرقية
مجلس  الوزراء: أجازة عيد الأضحى 5 أيام اعتبارا من 20 أغسطس
تركيا تضاعف رسوماً على واردات أميركية… وصعود الليرة 6%
نيوزويك: الخلاف الأميركي التركي فرصة لروسيا لتقويض الناتو
أمير قطر يلتقي الرئيس أردوغان في أنقرة
محكمة تركية ترفض طلب استئناف القس الأمريكي أندرو برونسون برفع الإقامة الجبرية عنه
الخارجية الأمريكية: مستمرون في الإعراب عن القلق من اعتقال ناشطين في السعودية
 الخارجية الأمريكية: نحث السعودية على أن تكون الإجراءات القانونية للمعتقلين شفافة
سعد الحريري يقول إن تشكيل الحكومة يحتاج المزيد من الوقت
الشرطة العراقية: مقتل اثنين في انفجار قنبلة بسوق مزدحمة في بغداد
الفلسطينيون يخشون عدم فتح الأمم المتحدة المدارس في موعدها
النفط ينخفض بفعل زيادة المخزونات الأمريكية وتوقعات اقتصادية قاتمة
وول ستريت ترتفع بفعل التفاؤل بشأن الأرباح وتعافي الليرة التركية
ارتفاع عدد قتلى انهيار الجسر في جنوة الإيطالية إلى 35 قتيلا
تقارير عن عشرات القتلى في هجوم لطالبان على موقع للجيش الأفغاني
رئيس وزراء الهند: سنرسل أول مهمة مأهولة للفضاء بحلول 2022
رئيس الفلبين: الصين ليس لديها حق التحكم في المجال الجوي لبحر متنازع عليه
مستشار الأمن القومي الأمريكي يجتمع مع مسؤولين روس في جنيف الأسبوع المقبل
زلزال بقوة 4.9 درجة يضرب إيطاليا
قتلى وجرحى مدنيون في المواجهات المحتدمة بالدريهمي في الحديدة
طائرات عراقية تقتل 4 مدنيين شرقي سورية
أربعون يوماً على احتجاجات العراق: غليان شعبي وتجاهل حكومي
الولايات المتحدة: المحادثات مع كوريا الشمالية تتحرك “بالاتجاه الصحيح
دولار 17.85
يورو 20.29
استرليني 22.78
الطقس مائل إلى الحرارة على الوجه البحري والقاهرة حار على شمال الصعيد شديد الحرارة على جنوب الصعيد
الرئيسية » مدونات الشرق » هالله هالله.. يا حرامي الفانيلة
Image processed by CodeCarvings Piczard ### FREE Community Edition ### on 2016-02-16 10:01:36Z | | ÿÿ

هالله هالله.. يا حرامي الفانيلة

د. حمزة زوبع

لن تستطيع أن تغمض عينيك وأنت تتابع مخازي وفضائح الانقلابيين على كافة المستويات، سواء على مستوى الجنرالات، وعلى رأسهم عبد الفتاح السيسي الذي سرق ثورة مصر الوحيدة والعظيمة، أو على مستوى كتيبة الإعلاميين الذين اشترى معظمهم تاجر المواشي تركي وناسة، أو وحدة الفنانين الذين ابتاعهم ابن زايد كما لو كانوا إماء تباع وتشترى في سوق النخاسة، أو حتى على مستوى اتحاد كرة القدم، حيث تباهى البعض يوما ما بأنهم يبحثون عن اللذة والمتعة الحرام، ويتباهون بذلك وهم على الهواء مباشرة أثناء نقل إحدى المباريات، أو وهم يتنافسون في سرقة الفانلات الرياضية (تي شيرت) الخاصة بلاعبي المنتخب القومي المصري.

مخازي وفضائح الانقلابيين على كافة المستويات، سواء على مستوى الجنرالات، وعلى رأسهم عبد الفتاح السيسي الذي سرق ثورة مصر الوحيدة والعظيمة، أو على مستوى كتيبة الإعلاميين

قبل أيام قليلة، ضبط جنرال عسكري كبير (اللواء علاء فهمي، وهو مدير سابق للكلية الفنية العسكرية التي يتخرج منها ضباط مهندسون) وكان يشغل قبل القبض عليه رئيسا لمجلس إدارة الشركة القابضة للصناعات الغذائية، وهي أكبر شركات وزارة التموين التي يرأسها جنرال سابق أيضا (علي مصيلحي) وعضو في الحزب الوطني طردته ثورة 25 يناير وأعاده للوجود انقلاب 3 تموز/ يوليو، ليقوم بتطهير الوزارة من كل كفاءة مدنية، ويبدلها بقيادات عسكرية ثبت بالدليل القاطع أنهم مجموعة لصوص لا أكثر ولا أقل.

الفضيحة بسيطة، وهي رشوة بمبلغ مليوني جنيه مصري لتفضيل بعض الموردين والمصنعين على غيرهم؛ في صفقات المواد الغذائية الخاصة بمواد الدعم التمويني.

ومن قبل، علاء فهمي الذي كان يشار إليه بالبنان على أنه رجل عسكري منضبط، وأنه كفاءة كبيرة في ضبط الأسعار، كما صرح هو بنفسه عن دوره في ضبط الأسعار، ووعد المواطنين بعدم ارتفاع أسعار المواد الغذائية في حملة بروباغندا رخيصة لإقناع الرأي العام بأن الجنرالات قلبهم على الشعب المصري الغلبان..

يثق الجنرال في رفاق الدرب من المتسلقين على جدار الرتب العسكرية التي لا يستحقون شرف الانتماء لها، خصوصا وقد ثبت بالدليل القاطع أن من اعتلى قيادة المؤسسة العسكرية في السنوات الأخيرة ليسوا من أهل الخبرة والكفاءة

وقبل علاء فهمي، ذهب أسامة عسكر، وهو فريق بالجيش، وهي رتبة رفيعة جدا، وكان قائدا للجيش الثاني الميداني الذي من المفترض أنه أقوى جيش قتالي على الحدود الشرقية لمصر.. هذا الفريق استلم من السيسي عشرة مليارات جنيه للقضاء على الإرهاب وتعمير سيناء، ثم اختفى ولم نسمع عنه شيئا حتى ظهرت إشاعات وأقاويل بأن السيسي يفاوضه من أجل استرجاع ما تم نهبه، بدلا من تقديمه للمحاكمة العسكرية.

يثق الجنرال في رفاق الدرب من المتسلقين على جدار الرتب العسكرية التي لا يستحقون شرف الانتماء لها، خصوصا وقد ثبت بالدليل القاطع أن من اعتلى قيادة المؤسسة العسكرية في السنوات الأخيرة ليسوا من أهل الخبرة والكفاءة، بل من أهل الانقلاب وحوارييه ممن رضيت عنهم الإدارة الأمريكية والصهيونية، وتم تمويلهم بالمال السعودي والإماراتي الحرام قطعا.

ليس اللواء علاء فهمي ولن يكون آخر فضائح العسكر في القطاع الاقتصادي المدني، فشريحة واسعة ممن أيدوا الانقلاب من الجنرالات وانحازوا لعبد الفتاح لم يكن انحيازهم خوفا، كما يحاول البعض تصوير الأمر، بل طمعا في الحصول على قطعة من كعكة مصر، وقد حصل بعضهم بالفعل وبطرق غير مشروعة، ولم يعد هناك ما يبرر وجود العسكر في الحياة المدنية على الإطلاق.

جنرالات الرياضة ليسوا بأفضل حالا من جنرالات التموين والنقل والمواصلات، فقطاع من هؤلاء هم لصوص المال العام، كهذا المعلق الذي شارك في فضيحة إدارة ملف مصر لاستضافة كأس العالم لكرة القدم قبل أعوام، وثبت أنه ذهب ليبيع فانيلات…!!! وآخر على شاكلته عضو في مجلس إدارة الاتحاد الحالي، والمكلف قبل الفضيحة برئاسة بعثة مصر إلى روسيا (مجدي عبد الغني)، والذي قام باقتحام مخازن الاتحاد ليحصل على 15 كرتونة من فانيلات المنتخب القومي لتكون ملك يمينه، ليهديها أو ليبيعها.. لا أحد يعلم، ولما هددوه بالتحقيق هددهم هو الآخر بكشف المستور عن فضائح المجلس بأكمله، وجار حاليا التفاوض على طريقة “السكوت مقابل السكوت”، وكأننا في عزبة خاصة بهؤلاء المدعومين من الجنرال؛ ردا لجميلهم معه بدعمه في الانقلاب وفي الانتخابات المزورة التي جرت مرتين.

أما المعلق الرياضي اللواء مدحت شلبي، والذي ترأس العلاقات العامة والإعلام باتحاد جنرالات كرة القدم يوما ما، فقد ضبط متلبسا بفضيحة أخلاقية تمثلت في الدعاية وبطريقة خليعة لمنتجات إحدى شركات الملابس الداخلية، وهو يتغزل في الفانيلة الداخلية التي تقوم إحدى الفتيات بشدها وهي تتراقص على وقع تعليقه المخنث، وهو يقول: “هالله هالله على الفانيلة”. لم يكن يدري هذا الجنرال المتصابي أن زميله في التعليق والتحليل الرياضي مجدي عبد الغني هو من سرق الفانيلة، وأصبحت فضيحته في حاجة إلى أغنية شبيهة بأغنية الجنرال مدحت شلبي: “هالله هالله عبد الغني سرق الفانيلة”.

عموما مدحت شلبي نفسه تم بيعه لتاجر المواشي تركي وناسة، ليكون ضمن صفقة MBC pro، وهي صفقة مرسومة بعناية ليقوم هؤلاء بدورهم في دعم ابن سلمان عبر إعلامه، كما دعموا السيسي عبر الإعلام المصري… وكله بثمنه…
” عربي 21 ”

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ما بعد النداء (مضيق مسينا-1)

جمال الجمل ما بعد النداء (مضيق مسينا-1) (1) نحن نعيش حقبة الـ”ما بعد”، وهذا يعني ...