زوجة شادي الغزال: جامعة القاهرة تستبعد اسم الطبيب المعتقل من المكرمين الذين نشروا ابحاثا دولية قبل التكريم بساعات
التجارة والصناعة: إعداد مواصفة قياسية لمكافحة الفساد والرشوة
 التعليم العالي: استمرار غلق الأكاديمية المصرية العربية الأمريكية
 توفيق عكاشة يعود للشاشة على قناة الحياة لمدة 3 سنوات
‏النيابة الإدارية تخطر وزير التنمية المحلية بمخالفات محافظ سوهاج السابق
 ‏إحالة مدير الشئون القانونية بديوان محافظة سوهاج وآخر للمحاكمة العاجلة
منظمات: السلطات المصرية تقنن الحجب لإحكام السيطرة على الإنترنت
نائبة برلمانية تطالب بتشكيل لجنة تقصى حقائق حول أداء وزارة البيئة
أمن الدولة تنظر تجديد حبس عبير الصفتي والتدابير الاحترازية لأسماء عبدالحميد في قضية معتقلي المترو
وزير التموين يجتمع مع اللجنة العليا للأرز استعدادا لموسم التوريد المحلي 2018
‏سقوط أجزاء من عقار قديم مأهول بالسكان بمنطقة المنشية في الإسكندرية
 ‏لمعاناته من الاكتئاب..شاب يقفز من الطابق الخامس منتحرا في الفيوم
 ‏مصرع ربة منزل إثر تناولها قرص لحفظ الغلال بالمنوفية
أشرف زكي رئيسا لأكاديمية الفنون
 ظهور ‏وثائق تكشف تفاصيل استعانة الإمارات بإسرائيل للتجسس على قطر
 ‏للمرة الرابعة هذا العام.. تونس ترفع أسعار الوقود
 إصابة 3 أشخاص في قصف عشوائي لفندق بطرابلس
الموريتانيون يدلون بأصواتهم في الانتخابات النيابية
الخارجية الاردنية : الأردن مستمر بحشد التأييد للأونروا
ليبيا تعيد فتح معبر رأس جدير مع تونس
حماس: وقف دعم الأونروا تصعيد ضد الشعب الفلسطيني
‏قتلى وجرحى إثر قصف إسرائيلي لمطار المزة العسكري غربي دمشق
مستوطنون يقطعون عشرات أشجار الزيتون المعمرة بنابلس
انهيار اتفاق وقف إطلاق النار في طرابلس للمرة الثالثة
بومبيو يبحث مع العبادي وعلاوي جهود تشكيل الحكومة العراقية
الرئاسة الجزائرية: بوتفليقة يعود من جنيف بعد رحلة علاجية
بومبيو: أمريكا تعتبر الهجوم على إدلب تصعيدا للصراع السوري
رئيس وزراء اليابان يقول إن العلاقات مع الصين عادت لمسارها الطبيعي
انتهاء احتجاجات مناهضي الفاشية ومؤيدي اليمين المتطرف في ألمانيا
وكالات: مسلحون يقتلون نحو 30 جنديا في شمال شرق نيجيريا
 البنتاجون يلغي مساعدات لباكستان بقيمة 300 مليون دولار
مقتل 4 جنود سعوديين في مواجهات مع الحوثيين بالحد الجنوبي
أردوغان: علينا أن نضع حدًّا بشكل تدريجي لهيمنة الدولار من خلال التعامل بالعملات المحلية
دولار 17.76
يورو 20.66
استرليني 23.06
الطقس معتدل على السواحل الشمالية.. والعظمى بالقاهرة 36 درجة
الرئيسية » أخبار مصرية » دويتشه فيله : في مصر .. قانون الإعلام الجديد لن يسمح لأحد بالحديث

دويتشه فيله : في مصر .. قانون الإعلام الجديد لن يسمح لأحد بالحديث

وصف موقع الإذاعة الألمانية “دويتشه فيله” قانون الإعلام الجديد، الذي أقره البرلمان المصري، بـ”الكارثي”، حيث يهدف القانون إلى تنظيم وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي في مصر، تحت إشراف حكومي، لافتًا إلى أن الصحفيين يشعرون بـ”القلق” تجاه هذا القانون.
وتحت عنوان “قانون الإعلام يُوقف الكلام في مصر”، أوضح الموقع الألماني، في تقريره، أنه في وقت سابق من هذا الشهر، أقر البرلمان المصري قانونًا لتنظيم وسائل الإعلام والصحافة في البلاد، حيث يقول النقاد إن القانون قد يخنق التعبير الصحفي.
ويشعرالناشطون والصحفيون بالقلق بعد مرور أسبوع على إقرار البرلمان المصري قانونًا يسمح للحكومة المصرية بمعاقبة وسائل الإعلام ومستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي لنشر “معلومات خاطئة”.
وفي بيان صدر يوم الثلاثاء، وصفت نقابة الصحفيين المصرية القانون بأنه “اعتداء على الدستور المصري” بل بأنه “يفتح الباب أمام الحكومة المصرية للهيمنة على الصحافة”.
ويسمح القانون، الذي تم إصداره في 10 يونيو، للحكومة بمزيد من الصلاحيات التنظيمية على المجلس الأعلى للتنظيم الإعلامي، والهيئة القومية للإعلام والهيئة الوطنية للصحافة، وهي ثلاث هيئات تشرف على وسائل الإعلام العامة.
وكان القانون الذي تم صياغته قبل ثلاث سنوات يحظر أيضًا على الصحف ووسائل الإعلام نشر مواد “تحرض على الكراهية أو التمييز أو العنف” وأي شيء يعتبر “تشهير وإهانة للأديان السماوية أو المعتقدات الدينية”.
ونوه الموقع بأن القانون سيخضع حسابات وسائل الإعلام الاجتماعية والمدونات التي لديها من 5000 متابع أو أكثر لنفس الأنظمة التي تحكم الصحفيين التقليديين، مشيرًا إلى أن هناك 14 مليون مستخدم لـ”فيس بوك” في مصر، وحوالي 900 ألف مستخدم لـ تويتر، فإذا نشرت صفحة أو مدونة محتوى خاطئًا، فستتمكن السلطات من إغلاقها وإلقاء القبض على الكاتب.
وفي السياق ذاته، وقع صحفيون في مصر بيانًا قالوا فيه إن القانون يقوض “حرية الرأي والتعبير” ويجرم “أصحاب الرأي”.
وبدوره كتب عمرو بدر، عضو نقابة الصحفيين المصرية، على “فيس بوك” أن القانون “كارثي بكل معنى الكلمة، لاسيما أنه ضد حرية الصحافة”، مضيفًا أن الصياغة لا توضح بالضبط ما تحاول السلطات تحقيقه من وراء القانون.
“في الوقت الحالي يبدو أن التقارير المحيطة بالقانون غامضة للغاية”، قالت دينا منصور إيل، وهي مسئولة أبحاث في معهد التنمية لما وراء البحار في لندن، لـ “دويتشه فيله”: “لم يتم تنفيذ القانون بعد ومن ثم فإنه من السابق لأوانه معرفة تأثيره الحقيقي على وسائل الإعلام المصرية”.
وتحدثت صوفي أنموث، التي ترأس مكتب الشرق الأوسط في منظمة مراسلون بلا حدود في باريس، بنبرة شبه منزعجة، للإذاعة الألمانية، أن “هذا القانون يحدد الممارسات الحاكمة للسيطرة على المعلومات وقمع الإعلاميين المستقلين والصحفيين و المواطنين الذين كانوا موجودين بالفعل على مدار الأعوام الماضية”.
وتصنف منظمة “مراسلون بلا حدود” مصر في المركز 161 من أصل 180 دولة على مؤشر حرية الصحافة لعام 2018 وتصفها بأنها “واحدة من أكبر سجون الصحفيين في العالم”.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

وداع حاشد لجميل راتب على مواقع التواصل الاجتاعي

نعى المئات من النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي وفاة الفنان المصري جميل راتب الذي توفي ...