البرلمان يقر قاون منح الجنسية للأجانب مقابل وديعة 400 ألف دولار
عشرات المستشفيات ترفض تطبيق قرار السلام الجمهوري
رويترز: الفريق سامي عنان بحالة حرجة في المستشفى
على غرار “تحيا مصر”.. صندوق سيادي غامض جديد يقره البرلمان
السلطات المصرية تغلق معبر رفح البري إلى إشعار آخر 
 ‏إحالة 20 عاملا ومؤذنا بمساجد الإسكندرية للتحقيق
‏«رايتس ووتش» تتهم السيسي بتكثيف القمع ضد معارضيه
 عبد العال: «الجنسية للبيع» كلمة قميئة.. والتعديل ليس بدعة
نيابة أمن الدولة تمدد احتجاز أمل فتحي 15 يوما رغم تدهور حالتها الصحية
الشبكة العربية: تدهور الحالة الصحية لجمال عبد الفتاح وتواصل التنكيل به
 ‏رئيس ‎البرلمان : فاض الكيل.. وآن الأوان يكون للبرلمان أنياب
لليوم العاشر على التوالي استمرار التظاهرات بالعراق
تفريق مظاهرتين في بغداد وانتشار أمني حول المطار
المحتجون عند حقل السيبة العراقي يطالبون بوظائف وتحسين الخدمات
سوريا..الطائرات الروسية تجدد قصف القنيطرة وعشرات الآلاف من النازحين
القطرية تتأقلم مع المقاطعة وقد لا تتكبد خسارة هذا العام
ترامب يقول بعد قمة هلسنكي إن ثقته كبيرة في المخابرات الأمريكية
ترامب يلتقي بأعضاء الكونجرس يوم بعد انتقادهم لأدائه في قمته مع بوتين
ماي تفوز بتصويت برلماني بعد رضوخها لضغوط بشأن الخروج من الاتحاد الأوروبي
قاض أمريكي يعلق مؤقتا ترحيل أسر المهاجرين التي تم لم شملها
خمسة طعون أمريكية أمام منظمة التجارة على رسوم جمركية مضادة
البنتاجون: لوكهيد مارتن تفوز بعقد قيمته 451 مليون دولار يشمل مبيعات للسعودية
مترو باريس يغير أسماء بعض المحطات بعد الفوز بكأس العالم
إصابة أكثر من 20 شخصا جراء انهيار خيمة في تجمع حاشد لرئيس وزراء ‎الهند
 ‏ألمانيا: لم يعد بوسع أوروبا الاعتماد على البيت الأبيض
افتتاح سفارة إريتريا بأديس أبابا بعد 20 عاما من الحرب
نزوح 35 ألف أسرة يمنية من الحديدة خلال 9 أيام فقط
 ‏حماية الصحفيين: 33 صحفيا قتلوا أثناء ممارسة عملهم منذ بداية 2018
‏خفر السواحل اليوناني يوقف قارباً على متنه 56 مهاجراً بينهم أطفال
وزارة العدل الأمريكية تتهم روسية مقيمة في واشنطن بالتخابر لصالح موسكو
طرد صحفي فلسطيني خلال مؤتمر ترامب وبوتين
تركيا: تقارير انسحاب مسلحين أكراد من منبج السورية مبالغ فيها
نيكي يصعد 0.04% في بداية التعامل بطوكيو
دولار 17.90
يورو 20.95
استرليني 23.68
 طقس حار على معظم الأنحاء.. والعظمى بالقاهرة 37
الرئيسية » أخبار مصرية » دويتشه فيله : في مصر .. قانون الإعلام الجديد لن يسمح لأحد بالحديث

دويتشه فيله : في مصر .. قانون الإعلام الجديد لن يسمح لأحد بالحديث

وصف موقع الإذاعة الألمانية “دويتشه فيله” قانون الإعلام الجديد، الذي أقره البرلمان المصري، بـ”الكارثي”، حيث يهدف القانون إلى تنظيم وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي في مصر، تحت إشراف حكومي، لافتًا إلى أن الصحفيين يشعرون بـ”القلق” تجاه هذا القانون.
وتحت عنوان “قانون الإعلام يُوقف الكلام في مصر”، أوضح الموقع الألماني، في تقريره، أنه في وقت سابق من هذا الشهر، أقر البرلمان المصري قانونًا لتنظيم وسائل الإعلام والصحافة في البلاد، حيث يقول النقاد إن القانون قد يخنق التعبير الصحفي.
ويشعرالناشطون والصحفيون بالقلق بعد مرور أسبوع على إقرار البرلمان المصري قانونًا يسمح للحكومة المصرية بمعاقبة وسائل الإعلام ومستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي لنشر “معلومات خاطئة”.
وفي بيان صدر يوم الثلاثاء، وصفت نقابة الصحفيين المصرية القانون بأنه “اعتداء على الدستور المصري” بل بأنه “يفتح الباب أمام الحكومة المصرية للهيمنة على الصحافة”.
ويسمح القانون، الذي تم إصداره في 10 يونيو، للحكومة بمزيد من الصلاحيات التنظيمية على المجلس الأعلى للتنظيم الإعلامي، والهيئة القومية للإعلام والهيئة الوطنية للصحافة، وهي ثلاث هيئات تشرف على وسائل الإعلام العامة.
وكان القانون الذي تم صياغته قبل ثلاث سنوات يحظر أيضًا على الصحف ووسائل الإعلام نشر مواد “تحرض على الكراهية أو التمييز أو العنف” وأي شيء يعتبر “تشهير وإهانة للأديان السماوية أو المعتقدات الدينية”.
ونوه الموقع بأن القانون سيخضع حسابات وسائل الإعلام الاجتماعية والمدونات التي لديها من 5000 متابع أو أكثر لنفس الأنظمة التي تحكم الصحفيين التقليديين، مشيرًا إلى أن هناك 14 مليون مستخدم لـ”فيس بوك” في مصر، وحوالي 900 ألف مستخدم لـ تويتر، فإذا نشرت صفحة أو مدونة محتوى خاطئًا، فستتمكن السلطات من إغلاقها وإلقاء القبض على الكاتب.
وفي السياق ذاته، وقع صحفيون في مصر بيانًا قالوا فيه إن القانون يقوض “حرية الرأي والتعبير” ويجرم “أصحاب الرأي”.
وبدوره كتب عمرو بدر، عضو نقابة الصحفيين المصرية، على “فيس بوك” أن القانون “كارثي بكل معنى الكلمة، لاسيما أنه ضد حرية الصحافة”، مضيفًا أن الصياغة لا توضح بالضبط ما تحاول السلطات تحقيقه من وراء القانون.
“في الوقت الحالي يبدو أن التقارير المحيطة بالقانون غامضة للغاية”، قالت دينا منصور إيل، وهي مسئولة أبحاث في معهد التنمية لما وراء البحار في لندن، لـ “دويتشه فيله”: “لم يتم تنفيذ القانون بعد ومن ثم فإنه من السابق لأوانه معرفة تأثيره الحقيقي على وسائل الإعلام المصرية”.
وتحدثت صوفي أنموث، التي ترأس مكتب الشرق الأوسط في منظمة مراسلون بلا حدود في باريس، بنبرة شبه منزعجة، للإذاعة الألمانية، أن “هذا القانون يحدد الممارسات الحاكمة للسيطرة على المعلومات وقمع الإعلاميين المستقلين والصحفيين و المواطنين الذين كانوا موجودين بالفعل على مدار الأعوام الماضية”.
وتصنف منظمة “مراسلون بلا حدود” مصر في المركز 161 من أصل 180 دولة على مؤشر حرية الصحافة لعام 2018 وتصفها بأنها “واحدة من أكبر سجون الصحفيين في العالم”.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

دير شبيجل : نظام السيسي لن يحل الأزمات الاقتصادية بالشعارات الوطنية

قالت مجلة شبيجل الألمانية إن الشعارات الوطنية لن تحل الأزمة الاقتصادية بمصر. جاء ذلك تعليقا ...