زوجة شادي الغزال: جامعة القاهرة تستبعد اسم الطبيب المعتقل من المكرمين الذين نشروا ابحاثا دولية قبل التكريم بساعات
التجارة والصناعة: إعداد مواصفة قياسية لمكافحة الفساد والرشوة
 التعليم العالي: استمرار غلق الأكاديمية المصرية العربية الأمريكية
 توفيق عكاشة يعود للشاشة على قناة الحياة لمدة 3 سنوات
‏النيابة الإدارية تخطر وزير التنمية المحلية بمخالفات محافظ سوهاج السابق
 ‏إحالة مدير الشئون القانونية بديوان محافظة سوهاج وآخر للمحاكمة العاجلة
منظمات: السلطات المصرية تقنن الحجب لإحكام السيطرة على الإنترنت
نائبة برلمانية تطالب بتشكيل لجنة تقصى حقائق حول أداء وزارة البيئة
أمن الدولة تنظر تجديد حبس عبير الصفتي والتدابير الاحترازية لأسماء عبدالحميد في قضية معتقلي المترو
وزير التموين يجتمع مع اللجنة العليا للأرز استعدادا لموسم التوريد المحلي 2018
‏سقوط أجزاء من عقار قديم مأهول بالسكان بمنطقة المنشية في الإسكندرية
 ‏لمعاناته من الاكتئاب..شاب يقفز من الطابق الخامس منتحرا في الفيوم
 ‏مصرع ربة منزل إثر تناولها قرص لحفظ الغلال بالمنوفية
أشرف زكي رئيسا لأكاديمية الفنون
 ظهور ‏وثائق تكشف تفاصيل استعانة الإمارات بإسرائيل للتجسس على قطر
 ‏للمرة الرابعة هذا العام.. تونس ترفع أسعار الوقود
 إصابة 3 أشخاص في قصف عشوائي لفندق بطرابلس
الموريتانيون يدلون بأصواتهم في الانتخابات النيابية
الخارجية الاردنية : الأردن مستمر بحشد التأييد للأونروا
ليبيا تعيد فتح معبر رأس جدير مع تونس
حماس: وقف دعم الأونروا تصعيد ضد الشعب الفلسطيني
‏قتلى وجرحى إثر قصف إسرائيلي لمطار المزة العسكري غربي دمشق
مستوطنون يقطعون عشرات أشجار الزيتون المعمرة بنابلس
انهيار اتفاق وقف إطلاق النار في طرابلس للمرة الثالثة
بومبيو يبحث مع العبادي وعلاوي جهود تشكيل الحكومة العراقية
الرئاسة الجزائرية: بوتفليقة يعود من جنيف بعد رحلة علاجية
بومبيو: أمريكا تعتبر الهجوم على إدلب تصعيدا للصراع السوري
رئيس وزراء اليابان يقول إن العلاقات مع الصين عادت لمسارها الطبيعي
انتهاء احتجاجات مناهضي الفاشية ومؤيدي اليمين المتطرف في ألمانيا
وكالات: مسلحون يقتلون نحو 30 جنديا في شمال شرق نيجيريا
 البنتاجون يلغي مساعدات لباكستان بقيمة 300 مليون دولار
مقتل 4 جنود سعوديين في مواجهات مع الحوثيين بالحد الجنوبي
أردوغان: علينا أن نضع حدًّا بشكل تدريجي لهيمنة الدولار من خلال التعامل بالعملات المحلية
دولار 17.76
يورو 20.66
استرليني 23.06
الطقس معتدل على السواحل الشمالية.. والعظمى بالقاهرة 36 درجة
الرئيسية » أخبار مصرية » موقع ساوند اوف اميركا : القبضة الأمنية تمنع المصريين من الاحتجاج ضد موجة الغلاء الجديدة

موقع ساوند اوف اميركا : القبضة الأمنية تمنع المصريين من الاحتجاج ضد موجة الغلاء الجديدة

ذكر موقع “صوت أمريكا” الصادر بالإنجليزية، أن المصريين يعيشون حالة من الغضب عقب زيادة أسعار المواد البترولية بنسبة تصل إلى 50%، فهم كانوا يأملون في تجاهل المصاعب الاقتصادية والاحتفال بعيد الفطر، إلا أن الزيادة الجديدة في الأسعار دفعتهم بدلاً من الاحتفال إلى ربط الأحزمة، مشيرًا إلى أن أكثر ما يغضب المصريين هو زيادة أسعار الموصلات العامة إلى الضعف تقريبًا .

وتابع الموقع، في تقريره، أن كثير من المصريين تمنوا أن الإصلاحات الاقتصادية تغض الطرف عنهم أثناء احتفالهم بعيد الفطر، ألا أن زيادة الحكومة أسعار البنزين والمحروقات قضت على فرحتهم بالعيد .

ومع احتفال ملايين المصريين بعيد الفطر والتحضير لقضاء بعض العطلات والتمتع بالإجازة، أعلنت الحكومة المصرية، السبت الماضي، خفض دعم الوقود، مما أدى إلى رفع أسعار البنزين والنقل العام بنسبة تصل إلى 50%.

ولفت التقرير، إلى أن ملايين المصريين تفاجأوا يوم الثلاثاء، عند عودتهم من إجازة العيد، بزيادة أسعار الموصلات العامة لضعف ثمنها، وذلك بسبب زيادة أسعار المواد البترولية .

وفي السياق ذاته، قالت السيدة صباح حسن، أم لستة أطفال، وتعمل عاملة نظافة في حضانة، “نحن كنا على علم بارتفاع الأسعار من قبل، ولكننا لم نتوقع أن تترفع بهذا الشكل”، مضيفة: “أن أسعار الخدمات والمرافق كالغاز والمياه والكهرباء زادت للضعف، فكيف سيغطي راتبي الذي يبلغ 1000 جنيه جميع هذه المصاريف؟!”.

وأوضحت “صباح” أن تكلفة كافة الموصلات قفزت من حوالي 5 إلى 10 جنيهات، على حد قولها.

وكانت الزيادة في أسعار الوقود هي الأحدث في سلسلة من إجراءات التقشف التي تنفذها مصر كجزء من الإصلاحات الاقتصادية لصندوق النقد الدولي، في حين تؤكد السلطات والعديد من الاقتصاديين بأن هذه الإصلاحات ستعمل على جذب الاستثمارات الأجنبية طويلة الأجل وتسريع النمو الإجمالي للمنتج المحلي.

لكن الإصلاحات الاقتصادية أصابت المواطن المصري في “مقتل”، على حد قول الموقع، وجاءت تخفيضات دعم الوقود بعد أيام فقط من قول الحكومة إن أسعار الكهرباء سترتفع بمتوسط 26 % وأسعار مياه الشرب إلى النصف تقريبًا.

وفي المقابل، قال الرئيس عبد الفتاح السيسي، في وقت سابق من هذا الشهر،”أنا لا أحب أن أتحدث عن دول أخرى، ولكن آمل أن نحيط علمًا بما يجري حولنا”، في إشارة واضحة منه إلى الاحتجاجات التي ضربت الأردن، بسبب زيادة الضرائب، محذرًا من نشوب اضطرابات مماثلة في مصر تهدد استقرار البلاد.

وقالت الحكومة، إنها ستزيد الإنفاق على الرعاية الاجتماعية لمساعدة الفقراء في البلاد، كما أكد بعض المصريين أنهم على استعداد لدفع فاتورة الإصلاحات الاقتصادية من أجل عودة الاستقرار للبلاد .

ومن هذا المنطلق، قال أحمد محمد، عامل مقهى يبلغ من العمر 36 عاماً: “سوف يكلفني الأمر أكثر من ذلك لملء دراجتي النارية بالبنزين، لكن هذا هو الثمن الصغير الذي يجب دفعه لدعم السيسي فهو أعاد مصر إلى مسارها الصحيح”.

وعلى الرغم من حالة الاستياء العامة في البلاد، قال: “معظم المصريين ليس لديهم أى خطط للاحتجاج – خوفًا من الفوضى التي قد تحدث، وقال سائق سيارة أجرة، يدعي محمد مبارك “لن يرفع أحد صوته.. الناس خائفون ويشعرون أنهم مقيدون” .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

وداع حاشد لجميل راتب على مواقع التواصل الاجتاعي

نعى المئات من النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي وفاة الفنان المصري جميل راتب الذي توفي ...