زوجة شادي الغزال: جامعة القاهرة تستبعد اسم الطبيب المعتقل من المكرمين الذين نشروا ابحاثا دولية قبل التكريم بساعات
التجارة والصناعة: إعداد مواصفة قياسية لمكافحة الفساد والرشوة
 التعليم العالي: استمرار غلق الأكاديمية المصرية العربية الأمريكية
 توفيق عكاشة يعود للشاشة على قناة الحياة لمدة 3 سنوات
‏النيابة الإدارية تخطر وزير التنمية المحلية بمخالفات محافظ سوهاج السابق
 ‏إحالة مدير الشئون القانونية بديوان محافظة سوهاج وآخر للمحاكمة العاجلة
منظمات: السلطات المصرية تقنن الحجب لإحكام السيطرة على الإنترنت
نائبة برلمانية تطالب بتشكيل لجنة تقصى حقائق حول أداء وزارة البيئة
أمن الدولة تنظر تجديد حبس عبير الصفتي والتدابير الاحترازية لأسماء عبدالحميد في قضية معتقلي المترو
وزير التموين يجتمع مع اللجنة العليا للأرز استعدادا لموسم التوريد المحلي 2018
‏سقوط أجزاء من عقار قديم مأهول بالسكان بمنطقة المنشية في الإسكندرية
 ‏لمعاناته من الاكتئاب..شاب يقفز من الطابق الخامس منتحرا في الفيوم
 ‏مصرع ربة منزل إثر تناولها قرص لحفظ الغلال بالمنوفية
أشرف زكي رئيسا لأكاديمية الفنون
 ظهور ‏وثائق تكشف تفاصيل استعانة الإمارات بإسرائيل للتجسس على قطر
 ‏للمرة الرابعة هذا العام.. تونس ترفع أسعار الوقود
 إصابة 3 أشخاص في قصف عشوائي لفندق بطرابلس
الموريتانيون يدلون بأصواتهم في الانتخابات النيابية
الخارجية الاردنية : الأردن مستمر بحشد التأييد للأونروا
ليبيا تعيد فتح معبر رأس جدير مع تونس
حماس: وقف دعم الأونروا تصعيد ضد الشعب الفلسطيني
‏قتلى وجرحى إثر قصف إسرائيلي لمطار المزة العسكري غربي دمشق
مستوطنون يقطعون عشرات أشجار الزيتون المعمرة بنابلس
انهيار اتفاق وقف إطلاق النار في طرابلس للمرة الثالثة
بومبيو يبحث مع العبادي وعلاوي جهود تشكيل الحكومة العراقية
الرئاسة الجزائرية: بوتفليقة يعود من جنيف بعد رحلة علاجية
بومبيو: أمريكا تعتبر الهجوم على إدلب تصعيدا للصراع السوري
رئيس وزراء اليابان يقول إن العلاقات مع الصين عادت لمسارها الطبيعي
انتهاء احتجاجات مناهضي الفاشية ومؤيدي اليمين المتطرف في ألمانيا
وكالات: مسلحون يقتلون نحو 30 جنديا في شمال شرق نيجيريا
 البنتاجون يلغي مساعدات لباكستان بقيمة 300 مليون دولار
مقتل 4 جنود سعوديين في مواجهات مع الحوثيين بالحد الجنوبي
أردوغان: علينا أن نضع حدًّا بشكل تدريجي لهيمنة الدولار من خلال التعامل بالعملات المحلية
دولار 17.76
يورو 20.66
استرليني 23.06
الطقس معتدل على السواحل الشمالية.. والعظمى بالقاهرة 36 درجة
الرئيسية » أخبار مصرية » ” الخدمات النقابية ” : الانتخابات العمالية الأخيرة حكمها التوريث

” الخدمات النقابية ” : الانتخابات العمالية الأخيرة حكمها التوريث

قالت دار الخدمات النقابية و العمالية إن الانتخابات العمالية التي بدأت مطلع الشهر الجاري لم تحدث أي تغييرات على مستوى مجالس إدارات النقابات العامة، إذ احتفظ أغلب رؤساء النقابات العامة بمناصبهم ليظل الاتحاد العام لنقابات عمال مصر دون تغيير على مستوى الأعضاء والسياسات.
وأضافت الدار في تقرير لها أن الانتخابات جاءت على عكس ما قالته الحكومة أمام منظمة العمل الدولية بأن الانتخابات أفرزت تنظيما نقابيا جديدا بنسبة 85%،مشيرة إلى أن الاتحاد ظل على شكله القديم، اتحادًا بيروقراطيًا خاضعًا تمامًا للحكومة تحكمه العلاقات والمصالح الشخصية.
وأوضحت الدار أن النقابة العامة للعاملين بالبريد فاز بعضويتها في وسط وشرق الدلتا محمد عبد الله عبد السميع مدير إدارة الشئون البريدية، الذي يترأس والده ثلاث قطاعات بالبريد، وكذلك محمد احمد محمود عبد الله، مسئول المتابعة، وابن نائب رئيس مجلس الإدارة لشئون مراكز الحركة والتوزيع.
وتابعت التقرير أن الحكومة أدعت أن هناك جديدًا على الأرض لتخرج من القائمة السوداء لمنظمة العمل الدولية التي ستحرمها من فرص التواجد في برنامج العمل الأفضل الذي يتيح فرصًا استثمارية أفضل للدولة، لكنها في الواقع بدلًا من علاج الوضع تتحايل لإعادة إنتاج المسببات التي أدت لوجودها في القائمة السوداء بالأساس
وأكد التقرير أن الحكومة ممثلة في وزارة القوى العاملة أدارت الانتخابات النقابية سواء على مستوى اللجان النقابية أو النقابات العامة بالعقلية الهرمية القديمة، كما أدارت عملية توفيق الأوضاع بروح قانون النقابات القديم رقم 35 لسنة 1976، على حد تعبير التقرير.

ورصد التقرير انتهاكات عدة شابت العملية الانتخابية منها أن مجلس إدارة النقابة العامة الذي يوجد به أعضاء موجودون في أماكنهم منذ 2006 ومرشحون في الانتخابات الحالية، هو الذي يمنح استمارات الترشح للراغبين في خوض الانتخابات.
وفي الدورات النقابية السابقة، كانت النقابات العامة تمنح شهادات العضوية للراغبين في الترشح للانتخابات وكانت النقابة العامة تمنحها لمن تريد وتمنعها عمن تريد لتحول دون ممارسة حقه في الترشح بحجة عدم حصوله على الشهادة. الآن استُبدلت شهادة العضوية باستمارات الترشح .
وأثارت استمارة الترشح أزمة كبيرة في النقابة العامة للبترول، إذ امتنعت النقابة العامة عن منح العديد من المرشحين استمارة الترشح وهو ما أدى إلى إصدار الوزير تعليمات للجنة المعنية بقبول الأوراق من المرشحين دون استمارة ترشح ودون أختام النقابة العامة طالما كان المرشحين أعضاءً بالجمعية العمومية للنقابة العامة، بحسب التقرير.
كما أن عضوية الجمعية العمومية للنقابة العامة هي التي تحدد من يحق له ومن لا يحق له الترشح، حيث تمنح العضوية لبعض وليس لكل الذين استطاعوا الفوز في انتخابات اللجان النقابية، حيث يقرر مجلس إدارة اللجنة النقابية من بين أعضائه أو من بين أعضاء الجمعية العمومية للجنة النقابية من يمثل اللجنة في الجمعية العمومية للنقابة العامة، واعتبر التقرير هذا انتهاكا.
وفتحت استبعاد آلاف المرشحين في انتخابات اللجان النقابية المجال للاختيار وليس للانتخاب كما حدث في البريد علي نطاق واسع في محافظات الإسكندرية وبني سويف والغربية وأسيوط وكذلك مع العاملين بالسكك الحديدية والمصانع الحربية وهو ما سيؤدي إلى تشكيل مجلس إدارة للنقابة العامة متفق عليه كما في حالة البريد، وكذلك في سائر النقابات العامة، بحسب التقرير.
وفي مقابل هذه الانتهاكات، بحسب التقرير، حررت ماجدة إبراهيم المرشحة لمقعد رئيس النقابة العامة للعاملين بالضرائب والجمارك والمالية محضرًا إداريًا بتاريخ 4 يونيو ضد رئيس مجلس إدارة النقابة العامة (مجدي شعبان) تتهمه فيه بإخفاء أوراق عضويتها بالجمعية العمومية للنقابة العامة التي رشحتها إليها لجنتها النقابية بخطاب رسمي مختوم بخاتم اللجنة ضمن من اختارتهم اللجنة لتمثيلها في انتخابات النقابة العامة
وكانت ماجدة أعلنت من قبل عن نيتها في الترشح علي منصب رئيس النقابة العامة قبل أن تتهم الرئيس الحالي بإخفاء عضويتها في الجمعية العمومية وما سيترتب عليه بالضرورة حرمانها من الترشح.
وألحقت المرشحة ذلك المحضر بملحق محضر آخر بتاريخ 11يونيو تتهم فيه رئيس النقابة بتزوير الجمعية العمومية والتلاعب بها لصالحه، وذلك قبل أن تُقبل أوراقها في النهاية كمرشحة لرئاسة النقابة العامة.
وفي النقابة العامة للصناعات الهندسية والمعدنية والكهربية حررت فردوس محمد رشاد عباس والموظفة بالهيئة المصرية العامة للمواصفات والجودة وعضو مجلس إدارة النقابة العامة للصناعات الهندسية منذ 2006 محضرًا ضد خالد الفقي رئيس النقابة وعبد الرحمن عبد الغني الأمين العام ووحيد عثمان أمين الصندوق بامتناعهم عن منحها استمارة الترشح لعضوية مجلس إدارة النقابة العامة حتى فوات الوقت المحدد للترشح بوزارة القوى العاملة
وأكدت فردوس أن رئيس النقابة العامة ختم عدد معين من استمارات الترشح، نصاب العضوية والرئيس فقط، ثم سافر إلى الإسكندرية ومعه أختام النقابة حتى لا يتمكن أي عضو يرغب في التقدم للترشح لعضوية أو لرئاسة النقابة العامة من ختم استمارات الترشح، ومع إصرارها منحها على استمارة ترشح بعد غلق باب الترشح حيث لم يعد لها أي قيمة تذكر.
ثم تقدمت فردوس بطعن ضد ترشح خالد الفقي رئيسًا للنقابة العامة لجمعه بين وظيفتين وترأسه النقابة العامة وعمله بأحد منشآتها كموظف .
ومع إعلان الكشوف النهائية للمرشحين، استُبعد محمد أحمد محمد أحمد المرشح لرئاسة النقابة العامة للعاملين بالاتصالات ورئيس اللجنة النقابية للعاملين بالاتصالات بالإسكندرية من دون إبداء أسباب. كما استُبعد من كشوف المرشحين النهائية محمد التقي عبد العزيز حمزة المرشح لعضوية مجلس إدارة النقابة العامة للاتصالات، وفي الغربية استُبعد أحمد عبد العزيز المرشح لعضوية مجلس إدارة النقابة العامة للاتصالات دون إبداء أسباب.
وفي النقابة العامة للعاملين بالنيابات والمحاكم، جرت الانتخابات على مقعد الرئيس وعضوية 13 عضو لمجلس النقابة بعد فوز 7 أعضاء بالتزكية وفقا لمناطقهم وهيئاتهم، فوجئ الأعضاء بوجود كل من أشرف خفاجي وأحمد الزيات كمسئولين عن لجنة الانتخابات وهما معروفان بمناصرتهما للمرشح علي عبد الوهاب ومن نفس محافظته، وهو المرشح المُعين من قبل الاتحاد العام قبل الانتخابات.
فالنقابة العامة للعاملين بالنيابات والمحاكم هي نقابة مستحدثة ولم يسبق إجراء انتخابات فيها. هذا وقد انعقدت اللجنة الانتخابية في مقر النقابة العامة للعاملين بالخدمات الإدارية وليس في مقر النقابة العامة للعاملين بالنيابات والمحاكم.
وفي النقابة العامة للعاملين بالمرافق لم توجد رقابة أو إشراف داخل اللجنة من أعضاء الجمعية العمومية، كما كان هناك أشخاص مجهولون بجوار الصناديق لتوجيه الناخبين، هذا بخلاف حدوث وقائع تصويت جماعي، وكذلك محاولة القائمين على الانتخابات إقفال اللجان الانتخابية قبل موعدها، بحسب دار الخدمات النقابية.
كما استُبعد 15 عضوًا من محافظة القاهرة وخمسة من محافظة الفيوم من كشوف الجمعية العمومية وهو ما حرمهم من الإدلاء بأصواتهم ، وفقا لدار الخدمات النقابية.
وفي النقابة العامة للعاملين بالسكك الحديدية أُعلن فوز عبد الفتاح فكري رئيس النقابة العامة الحالي بدورة جديدة وسط انتقادات حادة لتخفيض عدد أعضاء الجمعية العمومية من 240 صوت في الانتخابات الماضية إلى 170 عضوًا في الانتخابات الحالية، وفقا لدار الخدمات النقابية

x

‎قد يُعجبك أيضاً

وداع حاشد لجميل راتب على مواقع التواصل الاجتاعي

نعى المئات من النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي وفاة الفنان المصري جميل راتب الذي توفي ...