زوجة شادي الغزال: جامعة القاهرة تستبعد اسم الطبيب المعتقل من المكرمين الذين نشروا ابحاثا دولية قبل التكريم بساعات
التجارة والصناعة: إعداد مواصفة قياسية لمكافحة الفساد والرشوة
 التعليم العالي: استمرار غلق الأكاديمية المصرية العربية الأمريكية
 توفيق عكاشة يعود للشاشة على قناة الحياة لمدة 3 سنوات
‏النيابة الإدارية تخطر وزير التنمية المحلية بمخالفات محافظ سوهاج السابق
 ‏إحالة مدير الشئون القانونية بديوان محافظة سوهاج وآخر للمحاكمة العاجلة
منظمات: السلطات المصرية تقنن الحجب لإحكام السيطرة على الإنترنت
نائبة برلمانية تطالب بتشكيل لجنة تقصى حقائق حول أداء وزارة البيئة
أمن الدولة تنظر تجديد حبس عبير الصفتي والتدابير الاحترازية لأسماء عبدالحميد في قضية معتقلي المترو
وزير التموين يجتمع مع اللجنة العليا للأرز استعدادا لموسم التوريد المحلي 2018
‏سقوط أجزاء من عقار قديم مأهول بالسكان بمنطقة المنشية في الإسكندرية
 ‏لمعاناته من الاكتئاب..شاب يقفز من الطابق الخامس منتحرا في الفيوم
 ‏مصرع ربة منزل إثر تناولها قرص لحفظ الغلال بالمنوفية
أشرف زكي رئيسا لأكاديمية الفنون
 ظهور ‏وثائق تكشف تفاصيل استعانة الإمارات بإسرائيل للتجسس على قطر
 ‏للمرة الرابعة هذا العام.. تونس ترفع أسعار الوقود
 إصابة 3 أشخاص في قصف عشوائي لفندق بطرابلس
الموريتانيون يدلون بأصواتهم في الانتخابات النيابية
الخارجية الاردنية : الأردن مستمر بحشد التأييد للأونروا
ليبيا تعيد فتح معبر رأس جدير مع تونس
حماس: وقف دعم الأونروا تصعيد ضد الشعب الفلسطيني
‏قتلى وجرحى إثر قصف إسرائيلي لمطار المزة العسكري غربي دمشق
مستوطنون يقطعون عشرات أشجار الزيتون المعمرة بنابلس
انهيار اتفاق وقف إطلاق النار في طرابلس للمرة الثالثة
بومبيو يبحث مع العبادي وعلاوي جهود تشكيل الحكومة العراقية
الرئاسة الجزائرية: بوتفليقة يعود من جنيف بعد رحلة علاجية
بومبيو: أمريكا تعتبر الهجوم على إدلب تصعيدا للصراع السوري
رئيس وزراء اليابان يقول إن العلاقات مع الصين عادت لمسارها الطبيعي
انتهاء احتجاجات مناهضي الفاشية ومؤيدي اليمين المتطرف في ألمانيا
وكالات: مسلحون يقتلون نحو 30 جنديا في شمال شرق نيجيريا
 البنتاجون يلغي مساعدات لباكستان بقيمة 300 مليون دولار
مقتل 4 جنود سعوديين في مواجهات مع الحوثيين بالحد الجنوبي
أردوغان: علينا أن نضع حدًّا بشكل تدريجي لهيمنة الدولار من خلال التعامل بالعملات المحلية
دولار 17.76
يورو 20.66
استرليني 23.06
الطقس معتدل على السواحل الشمالية.. والعظمى بالقاهرة 36 درجة
الرئيسية » أخبار دولية » واشنطن بوست : صفقة القرن على الأبواب

واشنطن بوست : صفقة القرن على الأبواب

ذكرت صحيفة “واشنطن بوست” أن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على وشك إطلاق مقترحها الذي طال انتظاره للسلام في الشرق الأوسط، بالرغم من موقف الفلسطينيين بأنه لا يمكن اعتبار الرئيس ترامب وسيطا صادقا.
ويرجح التقرير إطلاق المقترح خلال أسابيع؛ بهدف البدء في المفاوضات بين الأطراف، ربما خلال هذا الصيف، بحسب ما قاله دبلوماسيون ومسؤولون آخرون، مشيرا إلى أن الموضوع تأخر بسبب أشهر من المقاطعة الفلسطينية؛ احتجاجا على سياسة ترامب، التي تعد القدس عاصمة لإسرائيل، وقد يرفض رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، الإطار الذي سيتم طرحه تماما.
وينقل الكتّاب عن مسؤول رفيع في إدارة ترامب، قوله: “إن لم يقم (عباس) بقراءة المقترح، وإن استمر في اللغة التي يستخدمها في العلن، مثل قوله إن أمريكا لم تعد وسيطا، وبأنه لن ينظر حتى إلى مقترحها، واستمر على تلك النغمة.. عيب عليه.. فكيف يمكن لذلك أن يساعد الشعب الفلسطيني؟”.
وتشير الصحيفة إلى أنه لم يحدد بالضبط وقت إطلاق هذا المقترح، حيث قال مسؤول أمريكي، بشرط عدم ذكر اسمه كغيره من المسؤولين: “سنترك الوضع على الأرض يحدد متى نقوم بذلك، بدلا من تحديد وقت أقصى ونفرضه.. لدينا فرصة واحدة، أليس صحيحا؟ نريد نتائج صحيحة”.
ويفيد التقرير بأن مستشار وزوج ابنة ترامب جارد كوشنر، والمفاوض الأمريكي الرئيسي ومحامي ترامب سابقا جيسون غرينبلات يقومان بزيارات للعواصم العربية وإسرائيل هذا الأسبوع؛ لشرح بعض عناصر رؤية الإدارة، وطلب المساعدة لجذب الطرف الفلسطيني لطاولة المفاوضات.
ويكشف الكتّاب عن أنهما لن يلتقيا بعباس أو مستشاريه، حيث يرفض عباس ومنظمة فتح، أن يقابلوا أو يتحدثوا مع مسؤولي البيت الأبيض منذ كانون الأول/ ديسمبر، عندما أعلن ترامب عن اعترافه بالقدس عاصمة لإسرائيل، وأكمل ذلك بنقل السفارة من تل أبيب إلى القدس، التي يطالب الفلسطينيون بـأن يكون جزء منها عاصمة للدولة الفلسطينية.
وتورد الصحيفة نقلا عن كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات، قوله: “لن نقابلهم، وهذا هو موقفنا”، واتهم إدارة ترامب بتحيز غير مسبوق لإسرائيل.
ويلفت التقرير إلى أنه يتوقع أن تحتوي الخطة، التي استغرق رسمها حوالي 18 شهرا، على مقترحات أمريكية بحل الخلافات التي استمرت 70 عاما، بما في ذلك وضع القدس، إضافة إلى مقترحات اقتصادية تساعد على التخفيف عن الفلسطينيين، مستدركا بأنه ليس من المتوقع أن ترضي الفلسطينيين، الذين يريدون من إسرائيل التخلي عما احتلته عام 1967.
ويذكر الكتّاب أن إدارة ترامب حاولت الضغط على عباس، من خلال زعماء عرب آخرين، مثل ملك الأردن الملك عبدالله الثاني، الذي قابل وفد كوشنر يوم الثلاثاء، وصرح القصر بأن الملك “شدد على الحاجة للتوصل إلى حل عادل وشامل للسلام”، وقال الملك عبدالله للوفد إنه لا يزال ملتزما بمطالب الفلسطينيين لتحقيق السلام، دولة فلسطينية على الأراضي التي احتلت عام 1967 والقدس الشرقية عاصمة لها، مشيرين إلى أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو التقى الملك عبدالله الثاني الأسبوع الماضي، والتقاه المسؤولون الفلسطينيون يوم الأربعاء.
وتبين الصحيفة أنه في الوقت الذي يؤكد فيه الأردن على الأرض والقدس، إلا أنه يضغط على الفلسطينيين للجلوس مع الأمريكيين والإسرائيليين، ومقاومة أي شيء لا يوافقون عليه، مستدركة بأن موقف الأردن مختلف عن موقف دول الخليج، التي تتوقع الإدارة أن تقوم بتقديم مساعدات اقتصادية مشجعة للفلسطينيين.
ويستدرك التقرير بأن الملك عبدالله ليس فقط المسؤول عن المقدسات في القدس، بل هناك علاقات كثيرة مع إسرائيل، بما في ذلك حقوق الماء وأمن الحدود، بالإضافة إلى أن هناك حوالي مليوني فلسطيني يعيشون في الأردن، مشيرا إلى أن للأردن حدودا مع كل من سوريا والعراق، ويستضيف ما لا يقل عن 1.3 مليون لاجئ سوري، ما يزيد من الضغط على الاقتصاد المترنح آصلا.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

نظام السيسي يصادر أموال 18 شركة عقارية للإخوان لإنقاذ العاصمة الإدارية

كشفت مصادر قانونية أن السلطات المصرية صادرت أموال ما يقرب من 18 شركة استثمار عقاري ...