زوجة شادي الغزال: جامعة القاهرة تستبعد اسم الطبيب المعتقل من المكرمين الذين نشروا ابحاثا دولية قبل التكريم بساعات
التجارة والصناعة: إعداد مواصفة قياسية لمكافحة الفساد والرشوة
 التعليم العالي: استمرار غلق الأكاديمية المصرية العربية الأمريكية
 توفيق عكاشة يعود للشاشة على قناة الحياة لمدة 3 سنوات
‏النيابة الإدارية تخطر وزير التنمية المحلية بمخالفات محافظ سوهاج السابق
 ‏إحالة مدير الشئون القانونية بديوان محافظة سوهاج وآخر للمحاكمة العاجلة
منظمات: السلطات المصرية تقنن الحجب لإحكام السيطرة على الإنترنت
نائبة برلمانية تطالب بتشكيل لجنة تقصى حقائق حول أداء وزارة البيئة
أمن الدولة تنظر تجديد حبس عبير الصفتي والتدابير الاحترازية لأسماء عبدالحميد في قضية معتقلي المترو
وزير التموين يجتمع مع اللجنة العليا للأرز استعدادا لموسم التوريد المحلي 2018
‏سقوط أجزاء من عقار قديم مأهول بالسكان بمنطقة المنشية في الإسكندرية
 ‏لمعاناته من الاكتئاب..شاب يقفز من الطابق الخامس منتحرا في الفيوم
 ‏مصرع ربة منزل إثر تناولها قرص لحفظ الغلال بالمنوفية
أشرف زكي رئيسا لأكاديمية الفنون
 ظهور ‏وثائق تكشف تفاصيل استعانة الإمارات بإسرائيل للتجسس على قطر
 ‏للمرة الرابعة هذا العام.. تونس ترفع أسعار الوقود
 إصابة 3 أشخاص في قصف عشوائي لفندق بطرابلس
الموريتانيون يدلون بأصواتهم في الانتخابات النيابية
الخارجية الاردنية : الأردن مستمر بحشد التأييد للأونروا
ليبيا تعيد فتح معبر رأس جدير مع تونس
حماس: وقف دعم الأونروا تصعيد ضد الشعب الفلسطيني
‏قتلى وجرحى إثر قصف إسرائيلي لمطار المزة العسكري غربي دمشق
مستوطنون يقطعون عشرات أشجار الزيتون المعمرة بنابلس
انهيار اتفاق وقف إطلاق النار في طرابلس للمرة الثالثة
بومبيو يبحث مع العبادي وعلاوي جهود تشكيل الحكومة العراقية
الرئاسة الجزائرية: بوتفليقة يعود من جنيف بعد رحلة علاجية
بومبيو: أمريكا تعتبر الهجوم على إدلب تصعيدا للصراع السوري
رئيس وزراء اليابان يقول إن العلاقات مع الصين عادت لمسارها الطبيعي
انتهاء احتجاجات مناهضي الفاشية ومؤيدي اليمين المتطرف في ألمانيا
وكالات: مسلحون يقتلون نحو 30 جنديا في شمال شرق نيجيريا
 البنتاجون يلغي مساعدات لباكستان بقيمة 300 مليون دولار
مقتل 4 جنود سعوديين في مواجهات مع الحوثيين بالحد الجنوبي
أردوغان: علينا أن نضع حدًّا بشكل تدريجي لهيمنة الدولار من خلال التعامل بالعملات المحلية
دولار 17.76
يورو 20.66
استرليني 23.06
الطقس معتدل على السواحل الشمالية.. والعظمى بالقاهرة 36 درجة
الرئيسية » أخبار مصرية » ” معاريف ” العبرية : إجراءات الجيش المصري بسيناء تقيد حصول ” حماس ” على السلاح

” معاريف ” العبرية : إجراءات الجيش المصري بسيناء تقيد حصول ” حماس ” على السلاح

ذكر موقع صحيفة “معاريف” العبرية اليوم السبت، أنّ الإجراءات الأمنية التي يقوم بها الجيش المصري في سيناء، قلّصت من قدرة حركة حماس على مواصلة بناء ترسانة سلاحها.
وفي تقرير أعده الصحافي تال لفرام، قالت الصحيفة إنّ “حماس تواجه صعوبات في الحصول على الصواريخ، أو تأمين المواد الخام التي تستخدم في صناعتها”.
واستدركت الصحيفة بالقول، إنّ “حماس تواصل التصعيد ضد إسرائيل، على الرغم من تقلّص قدرتها على توفير الوسائل القتالية”، مدعية أنّ “الحركة ترى أنّ تل أبيب غير معنية بخوض غمار مواجهة جديدة ضد القطاع، بسبب التركيز على الجبهة الشمالية، ومواجهة إيران، مما يغريها بمواصلة شد الحبل”.
ولفتت الصحيفة إلى أنّ “دافع إسرائيل لشنّ حملة جديدة على قطاع غزة، قد تراجع بشكل كبير، لإدراك صناع القرار في تل أبيب، أنّه لا يوجد هدف استراتيجي يمكن تحقيقه في القطاع في نهاية الحملة، ولا سيما في ظل عدم وجود طرف ثالث يمكن أن يتولّى زمام الأمور، في حال تم إسقاط حكم حركة حماس”.
وأعلن الجيش المصري، في 9 فبراير الماضي ، عن بدء عملية عسكرية شاملة في شمال ووسط سيناء، ومناطق أخرى بدلتا مصر، والظهير الصحراوي غرب وادي النيل، تحت عنوان “العملية الشاملة.. سيناء 2018″، وذلك في إطار تنفيذ ما يسميها خطة مجابهة “العناصر والتنظيمات الإرهابية والإجرامية”.
وفي هذا الإطار، كشف موقع “والاه”، اليوم السبت، أنّ إسرائيل تمارس ضغوطاً كبيرة، على نظام الرئيس عبد الفتاح السيسي، لإجباره على وقف تزويد قطاع غزة بالإسمنت المصري، خشية أنّ تستخدمه حركة “حماس” في بناء “الأنفاق الهجومية”.
ونقل الموقع، في تقرير، عن مصادر أمنية إسرائيلية قولها، إنّ تل أبيب تخشى أن يفضي رفع القيود عن تزويد قطاع غزة بالإسمنت، إلى تمكين “حماس” من بناء أنفاق وتحصينات؛ تحسّن من قدرتها على مواجهة إسرائيل في أي حرب قادمة.
وطالبت المصادر، بأن يتم إخضاع تزويد قطاع غزة بالإسمنت، إلى إشراف ورقابة المؤسسة الأمنية الإسرائيلية، مشيرة إلى أنّه في أعقاب الحرب التي شنتها إسرائيل على قطاع غزة، في صيف 2014، تقرر أن يتم تشكيل طاقم مكوّن من ممثلين عن الجيش الإسرائيلي، والسلطة الفلسطينية، والأمم المتحدة، للإشراف على إدخال مواد البناء المخصصة لمشاريع إعادة الإعمار في قطاع غزة.
ولفتت المصادر، إلى أنّ هذا الطاقم، “حرص على أن يتم التأكد من أنّ الإسمنت الذي يدخل قطاع غزة لا يُستخدم في بناء الأنفاق، التي كان لها دور كبير في تكبّد الجيش الإسرائيلي، الكثير من الخسائر، خلال الحرب الأخيرة”، على حد قولها.
وأشارت إلى أنّ تل أبيب نقلت رسائل لنظام السيسي، تُطالبه فيها بوقف تزويد القطاع بالإسمنت، وذلك لعدم تمكين “حماس” من حفر الأنفاق، مضيفة أنّ تل أبيب أبلغت النظام بأنّ “حماس” تقوم بحفر أنفاق تخترق سيناء وتصل إلى إسرائيل، بحسب قولها.
وحذرت المصادر من أنّ تمكين “حماس” من الحصول على الإسمنت، بدون رقابة، سيشجعها لخوض غمار مواجهة جديدة ضد إسرائيل، وفق زعمها.
وإضافة إلى الاعتداءات العسكرية من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي، يعاني أكثر من مليوني نسمة في غزة أوضاعاً معيشية وصحية متردية للغاية، جراء حصار للقطاع بدأته إسرائيل عقب فوز “حماس” بالانتخابات التشريعية، عام 2006، وعززته إثر سيطرة الحركة على غزة، في العام التالي.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

وداع حاشد لجميل راتب على مواقع التواصل الاجتاعي

نعى المئات من النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي وفاة الفنان المصري جميل راتب الذي توفي ...