خبراء: رفع الدعم عن الخبز الخطوة القادمة لحكومة السيسي
تعيين اللواء محمد عباس حلمي قائدا للقوات الجوية خلفا للفريق يونس المصري
 نائب بالفيوم: سعر أنبوبة البوتاجاز لدينا وصل لـ 70 جنيهًا
تقرير أمريكي: المصريون مقبلون علي أيام صعبة
 الإعلان رسميا عن شراء تركى آل الشيخ للأسيوطى 28 يونيو.. والبدرى رئيسا
 الأعلى للإعلام يعلن عن دورة تدريبية بأسم محمد حسنين هيكل لمدراء التحرير
التعليم: 98.7% نسبة النجاح فى اللغة الأجنبية الثانية للثانوية العامة
تجديد حبس عضو حزب مصر القوية محمد القصاص 15 يوما على ذمة التحقيقات
رسميا.. مصانع الطوب ترفع أسعارها 45% بعد زيادة الوقود
 مصدر بالتموين: إضافة المواليد على البطاقات خلال العام المالي الجديد في علم الغيب
البنك المركزي يطرح أوذون خزانة بقيمة 16.2 مليار جنيه
الحكومة تتراجع عن كارت البنزين..ومصادر: كلف الدولة مليارى جنيه
مصطفى مدبولي يلتقي وزير المالية لبحث ملفات الوزارة
الأهلى يتلقى عرضاً إماراتياً لبيع أحمد الشيخ فى الموسم المقبل
الغرف التجارية: إزالة جميع الحدود بين ‎مصر والسودان ضرورة
الأمم المتحدة: النظام السوري مارس أساليب بربرية في الغوطة  لإجبار الأهالي على الاستسلام أو الموت جوعًا
 مجلس مسلمي بريطانيا يحذر من ارتفاع مقلق بجرائم الكراهية
 ‏طائرات الاحتلال تقصف أهدافا لحماس في غزة
صحفي سعودي يطالب حكومته برشوة “BBC” لتحويلهم إلى أبواق للمملكة
 خيمة حقوقية بجنيف للتعريف بسجناء الرأي في السعودية والإمارات
هيومن رايتس ووتش تندد باستمرار قمع المعارضة في السعودية
مستوطنون يقتحمون ‎الأقصى ويتعمدون التشويش على نساء يقرأن القرآن
الحجز على أموال مسؤول أردني كبير وشريكه ومنعهما من السفر
مصادر: ‏‎جيش الاحتلال ينشر القبة الحديدية ويستعد لاغتيال قادة ‎حماس
بريطانيا تحذر مواطنيها من السفر لدبي بسبب صواريخ الحوثي
تبرئة زعيم المعارضة البحرينية علي سلمان في قضية التجسس لصالح ‎قطر
كوريا الشمالية تسلم رفات عدد كبير لجنود أمريكان
طالبان تستولي على قاعدة عسكرية بعد قتل 30 جنديا أفغانيا
يلدريم ينتقد عدم تطرق المعارضة في حملاتها الانتخابية لمكافحة الإرهاب  
مقتل 4 أفراد من قوات حفتر  بهجوم انتحاري في ‎درنة الليبية
زعيم المعارضة التركية يجدد مطالبته بإعادة السوريين لبلدهم
 كوشنر يسوق صفقة القرن والأردن يتمسك بحل الدولتين
ماتيس يزور ‎كوريا الجنوبية الأسبوع المقبل لمناقشة وقف التدريبات المشتركة
دولار 17.89
يورو 20.68
استرليني 23.52
 توقعات برياح على الصعيد وسيناء.. طقس معتدل على السواحل الشمالية وحار على الوجه البحري والقاهرة حتى شمال الصعيد
الرئيسية » مدونات الشرق » د.ايمن نور » «لا شىء تغير فى مصر»

«لا شىء تغير فى مصر»

 

فى مثل هذا اليوم منذ 12 عاماً – وإستكمالاً لمقالى أمس على موقع قناة الشرق – .

<.. خرجت من الاجتماع مع صفوت الشريف، وكمال الشاذلى فى الواحدة بعد ظهر الخميس 27 يناير 2005 بعد أن أفرغت ما بداخل الحقيبة من أوراق مشروعنا لحوار وطنى حقيقى.

<.. وفى لقاء مع الصحفيين بقاعة مجاورة لغرفة الشريف فى مجلس الشورى، أشار الشريف إلى أن اللقاء «التشاورى» انتهى لما اتفق عليه سابقا مع الوفد والتجمع من تأجيل الحديث عن الدستور لما بعد التجديد للرئيس!! فلم أجد سبيلاً لتصحيح ما قاله فى كلمتى للصحفيين إلا بالقول إننا اتفقنا فعلا على تأجيل الحوار حول الدستور لكن حتى اجتماعنا يوم 31 يناير – المقبل بعد ساعات – والذى يقرن الغد مشاركته فيه بطرح جميع القضايا الرئيسية والهموم الوطنية وأولها: تعديل طريقة انتخاب الرئيس، ووضع دستور جديد للبلاد!!

 

<.. اليوم التالى «الجمعة» 28 يناير 2005، كان يوماً فريداً فى تاريخ العدالة والقضاء فى مصر!!

 

<.. فرغم أن يوم الجمعة من الأيام التى تتعطل فيها معظم المؤسسات الرسمية والقضائية على وجه التحديد فإن هذه «الجمعة» كانت مختلفة فى كل شىء وكأنها يوم القيامة!

 

<.. فى يوم الجمعة 28 يناير 2005، رفعت مباحث الأموال العامة تقريراً لوزير الداخلية عن معلومات لديها بوجود تزوير فى بعض توكيلات حزب الغد!

 

<.. وفى اليوم ذاته أحال الوزير الموضوع فورا للنائب العام، ماهر عبدالواحد، الذى لم يكن معتاداً حضوره لمكتبه – لا يوم الجمعة ولا غيره – إلا أن الرجل تلقى البلاغ فى مكتبه وأحاله – أيضا يوم الجمعة – لنيابة غير مختصة هى نيابة أمن الدولة العليا!!

 

<.. ويوم الجمعة 28 يناير – أيضا – أحالت نيابة أمن الدولة الموضوع – ثانيا – للنائب العام طالبة رفع الحصانة عنى!! وفى اليوم نفسه وافق النائب العام على طلب نيابة أمن الدولة، وأعد مذكرة للعرض على وزير العدل الذى تلقى المذكرة أيضا فى اليوم نفسه!!

 

<.. ولم يتأخر وزير العدل عن إجابة طلب النائب العام فأعد مذكرة بموافقته وقدم طلبا باسمه لرئيس مجلس الشعب الذى كان يومها فى إيطاليا إلا أن التعليمات صدرت بعودته فورا!!

 

<.. الساعة الواحدة وخمس دقائق بعد منتصف ليل الجمعة 28 يناير وفى «منزله» بشارع دار الشفاء بجاردن سيتى تلقى الدكتور سرور الطلب المقدم من وزير العدل ووقع عليه بالاستلام، مشيرا أسفل التوقيع، الواحدة وخمس دقائق فجرا «!!».

 

<.. الدكتور سرور الذى تلقى الطلب «فجراً» كما أشار وبعد عودته خصيصا من إيطاليا استطاع أن يكمل معجزات يوم 28 يناير 2005 بمعجزة أخرى لا تقل هزلاً عن أحداث يوم 28 يناير، حيث استطاع أن يحيل الموضوع فجرا للجنة التشريعية التى نجحت فى إخطار الأعضاء وعقد اجتماع فى العاشرة صباحا وتصوت على رفع الحصانة عنى.

 

<.. بالفعل لم يمر يوم 29 يناير 2005 إلا وأنا سجين قبل 48 ساعة من موعد جلسة الحوار الوطنى!!

 

<.. وهكذا بدأ الحوار الوطنى فى مصر!! وهكذا يكون الحوار«!!».

 

<.. أذكر فى هذا اليوم 29يناير 2005 أنى تعرضت لعنف واعتداء شديد، أسفر عن عدد من الإصابات التى أثبتها المُحقق والطب الشرعى أثناء القبض علىّ، على أحد أبواب البرلمان.

الغريب أن هذا المكان الذى كان ومازال يمثل وجعاً خاصاً لى، جدد ذكرياته يوم 16 ديسمبر 2011، حيث شاهدت على شبكة الإنترنت شريطاً مُسجلا لاعتداء الجيش على ابنى «نور أيمن نور».

 

<.. والمفاجأة التى أذهلتنى أن يقع الاعتداء على نور فى ذات المكان الذى وقع فيه الاعتداء على والده منذ ستة أعوام.

وبعد 12 عاماً على هذه الذكريات استطيع أن أقول : للأسف لا شىء تغير فى مصر إلا للأسوأ.

ونلتقى غداً على موقع قناة الشرق

(شباك نور)

x

‎قد يُعجبك أيضاً

اللجوء والدولة ونموذجا إيطاليا وإسبانيا

حازم صاغية 629 لاجئاً ولاجئة، أغلبهم من أفريقيا، كانوا مُهدّدين بالغرق في مياه البحر المتوسّط. ...