دولي : أردوغان يدعو كافة أنصار الأحزاب السياسية إلى التوحد و التصويت لصالح التعديلات الدستورية
مقتل قبطيين على يد مجهولين بسيناء المصرية في رابع حادث من نوعه
المنظمة التونسية لمناهضة التعذيب تسجل 153 حالة تعذيب داخل السجون ومراكز الإيقاف التّونسية في الفترة الممتدة بين يناير ونوفمبر 2016
دولي : وفد برلماني أوروبي يدين منع إسرائيل دخوله إلى غزة بحجة أنهم ليسوا وفدا للإغاثة الإنسانية
قوات الأمن تلقي القبض على عدد من أهالي المحكوم عليهم بالإعدام في قضية مذبحة بورسعيد قبل خروجهم في تظاهرة
عربي : مقتل طفلة وجرح آخرين بقصف للنظام على بلدة الكرك الشرقي بريف درعا
دولي : الرئاسة التركية : على إيران أن تعيد حساباتها في المنطقة ولا نريد التصعيد معها
محاكمات : تأجيل محاكمة سيد مشاغب و15 من وايت نايتس في مذبحة الدفاع الجوي لاستكمال سماع شهود الإثبات
محاكمات : مجلس الدولة يحظر الجهات الإدارية السماح لسائقيها بحيازة وإيواء سيارتها
برلمان : النائب هيثم الحريري يطالب باستدعاء وزير الداخلية بعد اتهام ضباط بقتل وتعذيب مواطنين
برلمان : النائبة غادة عجمي تقدمت  بسؤال لوزيرة الهجرة بخصوص الشهادات الدولارية وتساءلت  عن المبالغ التي تم تحصيلها من وراء بيع البنك المركزي لتلك الشهادات وأين ذهبت هذه الأموال
دولي : مقتل 3 مدنيين في تفجير دراجة نارية شرقي أفغانستان
تصريحات وتغريدات : جمال عيد في تدوينة يستنكر تجميد قضية قطع الإنترنت أبان ثورة يناير ويعزي السبب بأن الفاعل عسكري
إعلام دولي : ميديل إيست آي : النظام المصري يلحق الهزيمة بنفسه
تصريحات وتغريدات : محمد نور فرحات  تعليقا على زيارة ميسى : واحد بيلعب كورة يقلب شوارع القاهرة وناسها وإعلامها وأمنها
دولي : وزير الدفاع التركي : ثمة تغير في الموقف الأمريكي تجاه عملية الرقة
عربي : الرئيس الصومالي الجديد فرماجو يدعو حركة الشباب لإلقاء السلاح
الجمعية العمومية لقسمي الفتوى والتشريع بمجلس الدولة تصدر فتوى قانونية تؤكد فيها خضوع المجلس القومي لحقوق الإنسان لرقابة الجهاز المركزي للمحاسبات
رياضة : إصابة اللاعب أحمد توفيق في مران الزمالك استعدادًا للقاء النصر
رياضة : محمد فاروق حكمًا لمباراة الأهلي ودجلة في الأسبوع الـ20 للدوري
رياضة : جمهور باوك اليوناني يختار عمرو وردة أفضل لاعب في مباراة فيريا
عربي : مستشار الرئيس عباس : نرفض مشروع توطين الفلسطينيين في سيناء
محاكمات : محكمة مصرية تقضي بتأييد عقوبة السجن من 3 إلى 5 أعوام بحق 25 طالبا في جامعة دمياط إثر إدانتهم بعدة تهم بينها التجمهر والتظاهر خلال أحداث تعود إلى عام 2014
تصريحات وتغريدات : نجاد البرعي متعجبا من مراسم استقبال ميسي : مشاكل مصر لن يحلها لاعب كرة يزور البلد
وزارة الخارجية المصرية تنفي أن يكون الوزير سامح شكري تلقى هدية ساعة يد تسببت في ظهور تسريبات تسببت في إحراج لنظام السيسي
إقتصاد : مصادر للشرق : الدولار يعاود الإرتفاع ليصل إلى 16.25 في مكاتب الصرافة
محاكمات : تجديد حبس نجل أحد ضحايا ميكروباص ريجيني 15 يوما بتهمة حيازة سلاح ناري ومحاميته تصف الإتهام بالكيدي
دولي : قائد الجيش الباكستاني يرحب باقتراح أفغانستان عقد اتفاق مشترك بين البلدين لمواجهة الإرهاب والجماعات المسلحة
إقتصاد : الدولار بداء في الصعود في 7 بنوك مصرية
تصريحات وتغريدات : أستاذ البلاغة  بجامعة الأزهر تعليقا على رسالة الدكتوراة لمظهر شاهين : ما ذكره شاهين في رسالته لا يقوله طالب في المرحلة الإعدادية
تحرير محضر رقم 1051لسنة 2017 اداري الدقي ضد ابوهشيمة وخالد صلاح رئيس تحرير اليوم السابع علي اثر قيامهم بالفصل التعسفي لعدد كبير من صحفي جريدة
يونيسيف: حوالي مليون ونصف طفل مهددون بالموت جوعًا في أربع دول نيجيريا والصومال وجنوب السودان واليمن
برلمان : النائب عبد الحميد كمال عن محافظة السويس يتقدم بطلب استدعاء وزيري التموين وقطاع الاعمال لبيع وخصخصة شركة مصر للألبان
دولي : الصين تعرب عن معارضتها لوجود قوات من البحرية الأمريكية في بحر الصين الجنوبي عقب يومين من دخول حاملة طائرات أمريكية المنطقة
دولي : المفوضية الأوروبية: فاتورة مغادرة بريطانيا الاتحاد ستكون باهظة
محاكمات : محكمة القضاء الإدارى بتقرر مد أجل الحكم في دعوى منع إحالة قضاة من أجل مصر للصلاحية إلى جلسة ١١ أبريل القادم

نشطاء مواقع التواصل صبوا جام غضبهم على ميسي، ونشروا صورا له وهو يرتدي الطاقية اليهودية

الرئيسية » مدونات الشرق » د.ايمن نور » «لا شىء تغير فى مصر»

«لا شىء تغير فى مصر»

 

فى مثل هذا اليوم منذ 12 عاماً – وإستكمالاً لمقالى أمس على موقع قناة الشرق – .

<.. خرجت من الاجتماع مع صفوت الشريف، وكمال الشاذلى فى الواحدة بعد ظهر الخميس 27 يناير 2005 بعد أن أفرغت ما بداخل الحقيبة من أوراق مشروعنا لحوار وطنى حقيقى.

<.. وفى لقاء مع الصحفيين بقاعة مجاورة لغرفة الشريف فى مجلس الشورى، أشار الشريف إلى أن اللقاء «التشاورى» انتهى لما اتفق عليه سابقا مع الوفد والتجمع من تأجيل الحديث عن الدستور لما بعد التجديد للرئيس!! فلم أجد سبيلاً لتصحيح ما قاله فى كلمتى للصحفيين إلا بالقول إننا اتفقنا فعلا على تأجيل الحوار حول الدستور لكن حتى اجتماعنا يوم 31 يناير – المقبل بعد ساعات – والذى يقرن الغد مشاركته فيه بطرح جميع القضايا الرئيسية والهموم الوطنية وأولها: تعديل طريقة انتخاب الرئيس، ووضع دستور جديد للبلاد!!

 

<.. اليوم التالى «الجمعة» 28 يناير 2005، كان يوماً فريداً فى تاريخ العدالة والقضاء فى مصر!!

 

<.. فرغم أن يوم الجمعة من الأيام التى تتعطل فيها معظم المؤسسات الرسمية والقضائية على وجه التحديد فإن هذه «الجمعة» كانت مختلفة فى كل شىء وكأنها يوم القيامة!

 

<.. فى يوم الجمعة 28 يناير 2005، رفعت مباحث الأموال العامة تقريراً لوزير الداخلية عن معلومات لديها بوجود تزوير فى بعض توكيلات حزب الغد!

 

<.. وفى اليوم ذاته أحال الوزير الموضوع فورا للنائب العام، ماهر عبدالواحد، الذى لم يكن معتاداً حضوره لمكتبه – لا يوم الجمعة ولا غيره – إلا أن الرجل تلقى البلاغ فى مكتبه وأحاله – أيضا يوم الجمعة – لنيابة غير مختصة هى نيابة أمن الدولة العليا!!

 

<.. ويوم الجمعة 28 يناير – أيضا – أحالت نيابة أمن الدولة الموضوع – ثانيا – للنائب العام طالبة رفع الحصانة عنى!! وفى اليوم نفسه وافق النائب العام على طلب نيابة أمن الدولة، وأعد مذكرة للعرض على وزير العدل الذى تلقى المذكرة أيضا فى اليوم نفسه!!

 

<.. ولم يتأخر وزير العدل عن إجابة طلب النائب العام فأعد مذكرة بموافقته وقدم طلبا باسمه لرئيس مجلس الشعب الذى كان يومها فى إيطاليا إلا أن التعليمات صدرت بعودته فورا!!

 

<.. الساعة الواحدة وخمس دقائق بعد منتصف ليل الجمعة 28 يناير وفى «منزله» بشارع دار الشفاء بجاردن سيتى تلقى الدكتور سرور الطلب المقدم من وزير العدل ووقع عليه بالاستلام، مشيرا أسفل التوقيع، الواحدة وخمس دقائق فجرا «!!».

 

<.. الدكتور سرور الذى تلقى الطلب «فجراً» كما أشار وبعد عودته خصيصا من إيطاليا استطاع أن يكمل معجزات يوم 28 يناير 2005 بمعجزة أخرى لا تقل هزلاً عن أحداث يوم 28 يناير، حيث استطاع أن يحيل الموضوع فجرا للجنة التشريعية التى نجحت فى إخطار الأعضاء وعقد اجتماع فى العاشرة صباحا وتصوت على رفع الحصانة عنى.

 

<.. بالفعل لم يمر يوم 29 يناير 2005 إلا وأنا سجين قبل 48 ساعة من موعد جلسة الحوار الوطنى!!

 

<.. وهكذا بدأ الحوار الوطنى فى مصر!! وهكذا يكون الحوار«!!».

 

<.. أذكر فى هذا اليوم 29يناير 2005 أنى تعرضت لعنف واعتداء شديد، أسفر عن عدد من الإصابات التى أثبتها المُحقق والطب الشرعى أثناء القبض علىّ، على أحد أبواب البرلمان.

الغريب أن هذا المكان الذى كان ومازال يمثل وجعاً خاصاً لى، جدد ذكرياته يوم 16 ديسمبر 2011، حيث شاهدت على شبكة الإنترنت شريطاً مُسجلا لاعتداء الجيش على ابنى «نور أيمن نور».

 

<.. والمفاجأة التى أذهلتنى أن يقع الاعتداء على نور فى ذات المكان الذى وقع فيه الاعتداء على والده منذ ستة أعوام.

وبعد 12 عاماً على هذه الذكريات استطيع أن أقول : للأسف لا شىء تغير فى مصر إلا للأسوأ.

ونلتقى غداً على موقع قناة الشرق

(شباك نور)

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الدكتور أيمن نور يكتب : لماذا لا أرد؟!

لماذا لا أرد؟!   <.. سألنى غير واحد، فى مراحل مختلفة فى حياتى – وتحديدًا ...