المصرية للاتصالات وليكويد تيليكوم توقعان مذكرة تفاهم لإكمال شبكة أفريقية
مصطفى فتحي بعد بيعه لبيراميدز: «عرفت من النت.. ومش ماشي من الزمالك»
 الداخلية: تحديد هوية المتورطين في قتل أطفال المريوطية
شهود عيان عن ‎اطفال المريوطية: شاهدنا يوم الواقعة دخانا يخرج من منزل الجناة وقالولنا بنشوى لحمة
 ‏مصر.. ارتفاع أسعار الخضراوات والفاكهة 50%
‏فيروس «الجلد العقدى» يستمر في ضرب الماشية بمصر
 ‏بدء قبول تظلمات الثانوية العامة اليوم
 ‏عمرو جمال يجتمع بـ«زيزو» لحسم مصيره في الأهلي
نقيب الصيادين بكفر الشيخ :اختفاء مركب على متنه 3 صيادين وانقطاع التواصل معه منذ 9 أيام
حماس: التوصل لاتفاق لوقف إطلاق النار بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية
‏رغم التهدئة.. الاحتلال يقصف غزة ويجري مناورة تحاكي احتلالها
الحكومة الفلسطينية تطالب بتدخل دولي عاجل لوقف عدوان الاحتلال
تركيا تحيي الذكرى الثانية لإفشال محاولة الانقلاب العسكري في يوليو 2016
إحالة كبير مقدمي البرامج في ‎ماسبيرو للمحاكمة بتهمة التزوير
زلزال مدمر بقوة 6.2 يضرب اليمن
 ‏الاتحاد الاوروبي يبحث عن تحالفات ضد ترامب في ‎الصين واليابان
تيريزا ماي: الرئيس ترامب نصحني بأن أقاضي الاتحاد الأوروبي بدلا من التفاوض معه
مقتل 4 أشخاص في هجوم استهدف فندقا وسط مقديشو
 ‏مقتل 36 مسلحا في قصف جوي لقوات الأمن شمال أفغانستان
محتجون عراقيون يقتحمون مبنى حكوميا وسط غضب شعبي
العراق يضع قوات الأمن في حالة تأهب قصوى لمواجهة احتجاجات الجنوب
عودة الرحلات الجوية في مطار النجف بعد انسحاب المتظاهرين
انخفاض الإنتاج من حقل الشرارة الليبي بعد اختطاف اثنين من العاملين
المغرب يعرض إعفاء لخمس سنوات من ضريبة الشركات لتشجيع الاستثمار الصناعي
ترامب يقول إنه يعتزم الترشح للرئاسة في 2020
النفط يغلق مرتفعا لكنه ينهي الأسبوع على خسائر مع انحسار القلق بشأن الإمدادات
الدولار يتراجع من أعلى مستوى في أسبوعين أمام سلة من العملات
 ‏صحيفة روسية: تقسيم ‎سوريا السيناريو الأرجح لإرضاء أطراف الصراع
استقالة رئيس وزراء هايتي بعد احتجاجات عنيفة على رفع أسعار الوقود
يونهاب: مسؤولون أمريكيون وكوريون شماليون يلتقون لبحث إعادة رفات جنود أمريكيين
بلجيكا تهزم إنجلترا المرهقة لتحرز المركز الثالث بكأس العالم
 ‏البرازيل تفرض منهجا دراسيا لتعليم الأطفال رصد الأخبار الكاذبة
ليفربول يضم شاكيري مهاجم سويسرا لخمس سنوات
دولار 17.86
يورو 20.89
استرليني 23.63
طقس اليوم حار على الوجه البحرى والقاهرة حتى شمال الصعيد شديد الحرارة على جنوب الصعيد نهارا لطيف ليلا
الرئيسية » أخبار عربية » خبير اقتصادي : اقتصاد دبي يذوب مثل ذوبان النهر الجليدي في الصحراء

خبير اقتصادي : اقتصاد دبي يذوب مثل ذوبان النهر الجليدي في الصحراء

نشر موقع “موديرن دبلوماسي” مقالا للمصرفي والمستشار المالي مير محمد علي خان، يقول فيه إن اقتصاد دبي يذوب مثل ذوبان النهر الجليدي في الصحراء.
ويبدأ خان مقاله بالقول: “كتبت مقالا في 12 كانون الأول/ ديسمبر 2016، توقعت فيه أن ينهار اقتصاد دبي، حتى أني حددت التاريخ الذي يمكن أن يحدث فيه ذلك في 2018، ها نحن في عام 2018، وبدأ اقتصاد دبي بالذوبان، مثل حبة مثلجات في حر الصيف على شاطئ الجميرة”.
ويتساءل الكاتب قائلا: “فلنتفحص كيف حدث ذلك؟”، ويجيب بالقول إن “دبي بلد عشت فيه عدة سنوات، وقمت بإنشاء شركات وإدارتها، وأفهم البيئة الاقتصادية وتركيبتها المالية، والتركيبة المالية فيها مرتبطة بالتركيبة الاقتصادية بشكل غريب جدا، وهي ظاهرة غير موجودة في الكثير من مدن العالم، ظاهرة (أدين لك وسأدفع لك لاحقا)”.
ويشير خان إلى أن “هذا يأتي على شكل (صك مؤجل التاريخ)، ولا أحد يسأل قبل أن يأخذ منك الصك (الشيك)، ماذا سيحصل بعد ثمانية أشهر من الآن، وإن كان عملك سيكون قد انهار أم لا، أو أنك تواجه مشلكة سيولة أم لا، وكيف ستستطيع دفع الصك، فأنت لم تدفع الصك لبنك لديه إمكانيات مالية ضخمة”.
ويستدرك الكاتب بأن “صكك ذهب غالبا لرجل أعمال آخر، يكتب صكات لدائنيه أيضا بناء على صكات عملائه المؤجلة، فتخيل أدين لك اعتمادا على آخر أدين له، اعتمادا على ثالث أدين له.. إلى عدد لا ينتهي من الصكوك المؤجلة، فببساطة لا يمكن لاقتصاد أن يعيش وينمو على هذا المبدأ، فإن فشل رجل أعمال واحد في السلسلة بالوفاء بالتزامه المالي تنقطع السلسلة بأكملها، وأكبر الشركات تواجه تدهورا في أوضاعها، ويمكن لصكوكها ألا تصرف، وأغرب ما في الأمر هو أنه عند حصول هذا الأمر فإن رجل الأعمال لا يعطى فرصة لإعادة التفاوض على طريقة لدفع الدين، بل ترفع شكوى ويتم اعتقال رجل الأعمال، أو لتجنب الاعتقال يهرب رجل الأعمال، تاركا عمله لينهار تماما، دون ترك فرصة لحصول مستحقي الصك على مالهم”.
ويلفت خان إلى أنه “قبل أسبوعين لم يتم صرف شيك بمبلغ 48 مليون دولار لشركة أبراج كابيتال”.
ويعلق الكاتب قائلا: “إن ظننت أن هذا الرقم كبير فانظر إلى الأرقام التالية: منذ يناير 2018 حتى نهاية مايو 2018 تم رفض صرف صكوك بقيمة 26 مليار درهم (سبعة مليارات دولار)، عدد الصكوك المرفوضة 1.2 مليون صك، وهو ما نسبته 39.3% من مجموع الصكوك المؤجلة الصادرة عام 2017 لتصرف عام 2018، وعندما حان وقت صرفها رفضت”.
ويرى المستشار المالي أن “39.3% ليست نسبة بسيطة ولا عدد الصكوك المرفوضة ولا قيمة تلك الصكوك، وإن استمر هذا في الأشهر القادمة، من تموز/ يوليو إلى ديسمبر، فإن هذه قد تكون بداية كارثة على السلطات التعامل معها مع غياب فرص الحل، والسبب الذي يجعلني أقول إن فرص الحل غائبة، هو أنه يجب البحث للتأكد إن كان الأشخاص الذين كتبوا الصكوك لا يزالون في دبي أم أنهم فروا منها”.
ويبين خان أنه “للبحث في هذا الموضوع فإنه يمكن أن تبحث عن عدد الناس الذين ألغوا خطوط هاتفهم، ثم البحث عن عدد الأطفال الذين سحبوا من المدارس، ولو نظرنا إلى أرقام أكبر شركة هواتف في دبي (اتصالات)، فنجد أنه تم إلغاء 32 ألف خط خلال 38 يوما من شهري مارس و أبريل 2018، بالإضافة إلى أنه تم سحب 28 ألف طفل من المدارس دون تسجيلهم للفصل الدراسي القادم، ما يعني أن تلك عائلات لن تعود إلى دبي”.
ويجد الكاتب أن “الأمر لم ينته هنا، وأتمنى لو لم تكن المؤشرات واضحة إلى أبعد الحدود، لكنها كذلك، فالعقارات في دبي، التي كانت تباع بـ 2300 درهم للقدم المربع، تباع الآن بأقل من 600 درهم للقدم المربع، أي أنها تباع بربع قيمتها”.
وينوه خان إلى أن “سوق الذهب فيه متاجر فارغة لأول مرة خلال 35 عاما، حين كان من الصعب استئجار أو شراء متجر، أما مولات (أريبيان سنتر) و(سانسيت مول) و(الغرير) فكلها تشهد إغلاق متاجر كل أسبوع، فيما أبراج الإمارات، التي تحتوي على أكثر المطاعم أناقة، فإنها تشهد إغلاقا تلو آخر للمطاعم، وخفضت الفنادق أجورها بنسبة 30%، وأغلق 18 فندقا الشهر الماضي فقط، بما في ذلك (سافوي) و(رمادا) و(ريتشموند) و(كريست) و(جارموند)”.
ويفيد الكاتب بأن “(لامسي بلازا)، وهو أحد أكثر المولات ازدحاما، عانى من حريق، وكان من المفترض أن يعاد افتتاحه في أغسطس 2017، لكنه لا يزال مغلقا، أما مول (بورجومان) و(وافي) فيعانيان من أعلى نسب المتاجر الفارغة، ويمكن للقائمة أن تمضي وتظهر مؤشرات الانهيار الاقتصادي أكثر مما تستطيع قراءته”.
ويعلق خان قائلا إن “الفكرة ليست هي الجلوس والسخرية مما حصل، فإن في ذلك قسوة وغرورا، فقد تأثرت أرزاق أناس، ودمرت عائلات، لكن الفكرة هي أن تتعلم بقية دول التعاون الخليجي بالتوقف عن اقتصاد الصكوك المؤجلة قبل أن يواجه اقتصادها المصير ذاته، والدرس بالنسبة لرجال الأعمال هو تطوير أعمال قابلة للعيش، حيث لا تعتمد حريتهم على صك مرتجع”.
ويختم الكاتب مقاله بالقول إن “دبي تمر بمرحلة صعبة، وفي رأيي المتواضع فإننا لم نر الحضيض بعد، فما يحدث اليوم هو مجرد مؤشر على ما هو آت، وبسبب الرقابة المفروضة على الإعلام، والسيطرة على نشر الأخبار، فإن هذه القصص لن تسمعها في دبي، إلا إذا كنت صحافيا يحب طعام السجن”.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بينها الخوف من انتقال أمراض المنشأ .. مخاوف من اتجاه الحكومة لاستيراد الأرز

قررت مصر استيراد الأرز الأبيض والشعير لمنع المضاربات عليه وسد الفجوة المتوقعة بين العرض والطلب ...