السيسي عن ضريبة الطرقات: ادفع بقى مفيش حاجة حتجيلك ببلاش خلاص
الصحة تعلن وفاة الحالة الـ 15 بين الحجاج المصريين بالسعودية
مصر تستورد 420 ألف طن قمح من روسيا ورومانيا
الأمين العام لجماعة الإخوان المسلمين: الجماعة تعيد ترتيب أولوياتها حاليا أمام تزايد الحملات التي تستهدف النيل منها
إحالة وكيل مكتب بريد بالمنصورة ومعاونه للمحاكمة لاتهامهما باختلاس 188 ألف جنيه
السيسي يلتقي العاهل السعودي وولي عهده في “نيوم
أيمن نور: لا سبيل للتغيير السلمي وإسقاط النظام المستبد إلا بتوحيد الصفوف وتحجيم نقاط الخلاف عبر حوار وطني
أيمن نور: بيان جماعة الإخوان خطوة مهمة ومستحقة نحو تقريب المسافات ووجهات النظر بين كافة الأطياف الوطنية
مقتل شاب على يد عامل بطلق نارى فى الجيزة
إصابة 3 أشخاص إثر حادث تصادم سيارتين أعلى طريق الفيوم الصحراوي
ضبط 13 ألف قرص أدوية وصيدليتين بدون ترخيص في الشرقية
مجلس  الوزراء: أجازة عيد الأضحى 5 أيام اعتبارا من 20 أغسطس
تركيا تضاعف رسوماً على واردات أميركية… وصعود الليرة 6%
نيوزويك: الخلاف الأميركي التركي فرصة لروسيا لتقويض الناتو
أمير قطر يلتقي الرئيس أردوغان في أنقرة
محكمة تركية ترفض طلب استئناف القس الأمريكي أندرو برونسون برفع الإقامة الجبرية عنه
الخارجية الأمريكية: مستمرون في الإعراب عن القلق من اعتقال ناشطين في السعودية
 الخارجية الأمريكية: نحث السعودية على أن تكون الإجراءات القانونية للمعتقلين شفافة
سعد الحريري يقول إن تشكيل الحكومة يحتاج المزيد من الوقت
الشرطة العراقية: مقتل اثنين في انفجار قنبلة بسوق مزدحمة في بغداد
الفلسطينيون يخشون عدم فتح الأمم المتحدة المدارس في موعدها
النفط ينخفض بفعل زيادة المخزونات الأمريكية وتوقعات اقتصادية قاتمة
وول ستريت ترتفع بفعل التفاؤل بشأن الأرباح وتعافي الليرة التركية
ارتفاع عدد قتلى انهيار الجسر في جنوة الإيطالية إلى 35 قتيلا
تقارير عن عشرات القتلى في هجوم لطالبان على موقع للجيش الأفغاني
رئيس وزراء الهند: سنرسل أول مهمة مأهولة للفضاء بحلول 2022
رئيس الفلبين: الصين ليس لديها حق التحكم في المجال الجوي لبحر متنازع عليه
مستشار الأمن القومي الأمريكي يجتمع مع مسؤولين روس في جنيف الأسبوع المقبل
زلزال بقوة 4.9 درجة يضرب إيطاليا
قتلى وجرحى مدنيون في المواجهات المحتدمة بالدريهمي في الحديدة
طائرات عراقية تقتل 4 مدنيين شرقي سورية
أربعون يوماً على احتجاجات العراق: غليان شعبي وتجاهل حكومي
الولايات المتحدة: المحادثات مع كوريا الشمالية تتحرك “بالاتجاه الصحيح
دولار 17.85
يورو 20.29
استرليني 22.78
الطقس مائل إلى الحرارة على الوجه البحري والقاهرة حار على شمال الصعيد شديد الحرارة على جنوب الصعيد
الرئيسية » ثقافة وفن » عمرو الليثي يكشف تفاصيل اللحظات الأخيرة في حياة ” يوسف شاهين “

عمرو الليثي يكشف تفاصيل اللحظات الأخيرة في حياة ” يوسف شاهين “

تمر هذا العام 2018، الذكرى العاشرة لرحيل اسم كبير سيظل يتردد فى الأوساط الفنية، هو المخرج العالمي “يوسف شاهين” الذي غاب عن عالمنا في 27 يوليو 2008.

وعن تفاصيل اللحظات الأخيرة في حياة “الأستاذ” يوسف شاهين، قال الإعلامي عمرو الليثي، إن “يوسف شاهين” مدرسة فنية، ترك بصمة لا تنسى فى تاريخ السينما المصرية، وكان صاحب رؤية فنية خاصة، وأعماله بمثابة جزء لا يتجزأ من نفسه.

وأضاف الليثي: “كانت كل تفصيلة من تفصيلات أى عمل فنى تعنى له الكثير فحتى الحركة لها معنى ومغزى وحتى الأغانى والموسيقى الخاصة بأفلامه كان يشارك فى اختيارها لخدمة أفكاره”.
وتابع: “وصل بأفكاره وأفلامه إلى العالمية، وكان يملك عينًا ترى فيمن أمامه من الممثلين ما لم يرَه أحد قبله حتى إن المشاهد يفاجأ بأداء مختلف من الفنانين والنجوم، فيوسف شاهين كان استثناءً فرض نفسه على الجميع”.

وكشف الليثي، أسرار الأزمة الصحية التى تعرض لها “يوسف شاهين” قبل وفاته، مشيرًا إلى أن إصابته بنزيف في المخ كانت صدمة للجميع، ونقل إلى مستشفى الشروق بالمهندسين، وكانت حالته متأخرة جدًا.

وأكمل الليثي: “كما حكى لي والدي “ممدوح الليثي” الذى كان متواجدًا هناك أن الجميع التف حول “جابي خوري” وهو يقوم بإجراء اتصالات بفرنسا حيث المستشفى الأمريكى ليرسل لهم بتقرير طبى عن حالته موقعًا من طبيبه المعالج بمستشفى الشروق.

وتلقوا بعدها بنصف ساعة رسالة من المستشفى الأمريكى ترحب بحضور المخرج العالمي “يوسف شاهين” إلى المستشفى فورًا، ودون أى تأخير ليتنفسوا جميعاً الصعداء، ليقوم “جابي خوري” بالاتصال بشركة الطيران الألمانية لحجز طائرة طبية مجهزة تحضر بعد ثلاث ساعات لنقل يوسف شاهين.

وأثناء هذه الاتصالات كان داخل غرفة العناية المركزة بجوار سرير يوسف شاهين الفنانتان يسرا وحنان ترك تبكيان أستاذهما.

وتوفي المخرج العالمى يوسف شاهين، فجر الأحد، 27 يوليو 2008، واتصل بوالدي ابن شقيقته “جابي خوري”، ومعه المخرج خالد يوسف يبلغانه بصفته نقيب السينمائيين أن العزاء سيكون باكراً فى كنيسة الكاثوليك بشارع الظاهر المتفرع من شارع الفجالة، ثم سينتقل الجثمان فى سيارة نقل الموتى إلى الإسكندرية ليتم دفنه فى مقابر الأسرة.

وسأل “جابي خوري” والدي ممدوح الليثى أى مكان أفضل أن تتم فيه ليلة المأتم: فناء دار الأوبرا المصرية، أم فناء مدينة السينما بالهرم، حيث يقبع جهاز السينما والذى يضم عدة استديوهات من أهمها استديو النحاس الذى صور فيه المخرج الكبير أغلب أفلامه؟.

وبدون تردد اختار والدى فناء مدينة السينما، وأيده فى ذلك الكاتب الكبير وحيد حامد الذى كان معه على خط تليفون.

واشتركت كل الأسرة الفنية فى جميع مراسم الوفاة داخل كنيسة الظاهر ومدافن الأسرة بالإسكندرية.

بالفعل الموت يغيّب الإنسان عن الحياة، إنما أعمالنا هى ما تبقينا دائماً متواجدين، وهو ما نلمسه مع الأستاذ المخرج الكبير يوسف شاهين.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الرئاسة التركية : الوضع الاقتصادي بدأ يتحسن و نتو قع استمراره

قال متحدث باسم الرئاسة التركية، الأربعاء، إن تركيا لا ترغب بحرب اقتصادية غير أنها لن ...