زوجة شادي الغزال: جامعة القاهرة تستبعد اسم الطبيب المعتقل من المكرمين الذين نشروا ابحاثا دولية قبل التكريم بساعات
التجارة والصناعة: إعداد مواصفة قياسية لمكافحة الفساد والرشوة
 التعليم العالي: استمرار غلق الأكاديمية المصرية العربية الأمريكية
 توفيق عكاشة يعود للشاشة على قناة الحياة لمدة 3 سنوات
‏النيابة الإدارية تخطر وزير التنمية المحلية بمخالفات محافظ سوهاج السابق
 ‏إحالة مدير الشئون القانونية بديوان محافظة سوهاج وآخر للمحاكمة العاجلة
منظمات: السلطات المصرية تقنن الحجب لإحكام السيطرة على الإنترنت
نائبة برلمانية تطالب بتشكيل لجنة تقصى حقائق حول أداء وزارة البيئة
أمن الدولة تنظر تجديد حبس عبير الصفتي والتدابير الاحترازية لأسماء عبدالحميد في قضية معتقلي المترو
وزير التموين يجتمع مع اللجنة العليا للأرز استعدادا لموسم التوريد المحلي 2018
‏سقوط أجزاء من عقار قديم مأهول بالسكان بمنطقة المنشية في الإسكندرية
 ‏لمعاناته من الاكتئاب..شاب يقفز من الطابق الخامس منتحرا في الفيوم
 ‏مصرع ربة منزل إثر تناولها قرص لحفظ الغلال بالمنوفية
أشرف زكي رئيسا لأكاديمية الفنون
 ظهور ‏وثائق تكشف تفاصيل استعانة الإمارات بإسرائيل للتجسس على قطر
 ‏للمرة الرابعة هذا العام.. تونس ترفع أسعار الوقود
 إصابة 3 أشخاص في قصف عشوائي لفندق بطرابلس
الموريتانيون يدلون بأصواتهم في الانتخابات النيابية
الخارجية الاردنية : الأردن مستمر بحشد التأييد للأونروا
ليبيا تعيد فتح معبر رأس جدير مع تونس
حماس: وقف دعم الأونروا تصعيد ضد الشعب الفلسطيني
‏قتلى وجرحى إثر قصف إسرائيلي لمطار المزة العسكري غربي دمشق
مستوطنون يقطعون عشرات أشجار الزيتون المعمرة بنابلس
انهيار اتفاق وقف إطلاق النار في طرابلس للمرة الثالثة
بومبيو يبحث مع العبادي وعلاوي جهود تشكيل الحكومة العراقية
الرئاسة الجزائرية: بوتفليقة يعود من جنيف بعد رحلة علاجية
بومبيو: أمريكا تعتبر الهجوم على إدلب تصعيدا للصراع السوري
رئيس وزراء اليابان يقول إن العلاقات مع الصين عادت لمسارها الطبيعي
انتهاء احتجاجات مناهضي الفاشية ومؤيدي اليمين المتطرف في ألمانيا
وكالات: مسلحون يقتلون نحو 30 جنديا في شمال شرق نيجيريا
 البنتاجون يلغي مساعدات لباكستان بقيمة 300 مليون دولار
مقتل 4 جنود سعوديين في مواجهات مع الحوثيين بالحد الجنوبي
أردوغان: علينا أن نضع حدًّا بشكل تدريجي لهيمنة الدولار من خلال التعامل بالعملات المحلية
دولار 17.76
يورو 20.66
استرليني 23.06
الطقس معتدل على السواحل الشمالية.. والعظمى بالقاهرة 36 درجة
الرئيسية » أخبار مصرية » د. يحيى القزاز يكتب : هل جزيرتا تيران وصنافير ضمن ممتلكات أسرة أم ممتلكات دولة؟!

د. يحيى القزاز يكتب : هل جزيرتا تيران وصنافير ضمن ممتلكات أسرة أم ممتلكات دولة؟!

هل جزيرتا تيران وصنافير ضمن ممتلكات أسرة أم ممتلكات دولة؟!
ويتبع هذا السؤال سؤالين آخرين: هل السعودية أسرة أم دولة؟! وماهى احدث دولة ظهرت على سطح خرائط هذا العالم، وهل أسمها ينتسب لاسم حاكمها أم ان اسمها مشتق من اسم أرضها؟!
أسئلة مركبة تحتاج إلى ترو وعقل موضوعى. لا ازعم انى كفيل بالإجابة وحدى لكننى كفيل بطرح الأسئلة ولنجتهد جميعا.
الرئيس الأسبق حسنى مبارك أكبر سنا من عمر مملكة آل سعود المحتلة بلاد نجد والحجاز وماحولهما. ميلاد مبارك كان عام 1928وميلاد مملكة الأسرة السعودية كان عام 1932. ومع هذا تدعى هذه (المملكة) ملكية جزيرتى تيران وصنافير.. فهل اشترى اللصوص السعوديون الجزيرتين من الملك فؤاد او الملك فاروق او الرؤساء: جمال عبدالناصر أو السادات أو مبارك؟! فليحضروا لنا عقد ملكية او حتى تنازل بهما من أى مماذكرنا او يحضروا خريطة لمملكتهم التى تحمل اسمهم (المملكة السعودية) وتحدد حدودهم الجغرافية التى تقع فيها تيران وصنافير منذ سطوهم على بلاد نجد والحجاز وماحولهما؟! فإذا لم يكن لديهم عقد بيع أو تنازل من حكام مصر ولا تقع تيران وصنافير فى حدود مملكتهم التى أنشئت عام 1932.. فكيف تكونا الحزيرتان سعوديتين؟! ثم لماذا لم يعلن فيصل ملك السعوديين -أثناء ازمة مضيق تيران عام 1967- للأمريكان أسياده ان الجزيرتين من ممتلكاتهما وعلى امريكا ان تاخذهما او ترعاهما أو تحميهما لأسرته من جمال عبدالناصر كما تقدم بخطاب للرئيس الأمريكى جونسون فى عام 1967 يطالبه بضرب مصر كى يعطل مشروع ناصر القومى العربى؟! لماذا لم يطالب فى نفس الخطاب ضرب مصر بالحفاظ او حماية تيران وصنافير لأسرته؟!.

نقطة فى غاية البساطة والوضوح تثبت كذب كل من يدعى ان تيران وصنافير سعوديتان -بخلاف ماتقدم- وهو أن السعودية أسرة اغتصبت ارض الحجاز ونجد وماحولهما واطلقت عليها اسم مؤسسها، وصارت مملكة على اسم جدهم ال سعود، والغريب انه لم تعترض أى دولة على سرقة أسرة أو احتلال اسرة “آل سعود” لمساحة ارض اكثر من 2 مليون كيلومتر مربع بها (بلاد الحجاز المقدسة) ونسبها لجدهم “آل سعود”.. بالطبع الأمر معروف لأن الانجليز هم من زرعوا هؤلاء اللصوص العملاء فى الجزيرة العربية كما زرعوا الصهاينة فى فلسطين.. ولا يمكن لهم أن يعترضوا على سرقة وطن خيراته تؤول اليهم.. وما آل سعود إلا قطاع طرق وخدام عبيد يحرسون الجزيرة العربية ببترولها الواعد لأسيادهم الإنجليز.. نخلص من هذه النقطة ان السعودية أسرة وليست دولة قديمة ذات حدود ثابتة او حتى متغيرة، ولاتوجد.لها خرائط تحمل اسمها قبل عام 1932 فكيف يكون لاسرة ملكية جزر استراتيجية اللهم إذا كانت هذه الأسرة قد اشترت الحزيرتين من واحد من حكام مصر.. وفى هذه الحالة عليها بأن تظهر عقد البيع ونحن سنعترف به. خلافنا مع أسرة لصوصية محتلة لأرض مقدسة نسبتها لاسم جدهم الأكبر “السعود” وليس مع شعبنا العربى فى نجد والحجاز وماحولهما.
العالم لم يعرف دولة انتسبت لحاكمها باستثناء السعودية. وفى ظل وضع تحتل فيه أسرة دولة يصير اسم “الدولة السعودية” مؤقتا، وفى وجود خرائط تحمل اسم الدولة وحدودها، ولا تضم ضمن حدودها الجغرافية تيران وصنافير.. بالطبع فملكية السعودية -لو اعتبرناها مجازا دولة- لتيران وصنافير غير قائمة لعدم وجودهما فى حدود الدولة الجغرافى. لكن يمكن ان تكونا جزيرتا تيران وصنافير من ممتلكات الأسرة السعودية فى حال اظهار عقد بيع موثق من ملوك مصر أو رؤساء جمهوريتها حتى الرئيس الأسبق أ.د. محمد مرسى.
بناء على ماسبق فسعودية تيران وصنافير واردة باعتبارها ملكية اسرة وليست ملكية دولة. وملكيات الافراد والأسر تحتاج عقود بيع موثقة لا وثائق وخرائط تاريخية.
هل عرف العالم دولة عمرها 86 سنة أصغر من عمر رجل (مبارك 90 سنة مازال على فيد الحياة) تمتلك جزرا استراتيجية تاريخية بلا خرائط، وبلا عقود بيع كما حدث فى نشأة الولايات المتحدة الأمريكية. السعودية هى أسرة سرقت دولة. تحكمها بنظام حكم قبلى. كل مابنى على باطل فهو باطل. الناس انشغلت بالنزاع على تيران وصنافير باعتباره نزاعا بين شعبين بينما هو فى الحقيقة سرقة من دولة لأسرة وبعبارة أخرى أعطى من لايملك هدية من دولة لمن لا يستحق.
#المقاومة_هى_الحل
د.يحيى القزاز
القاهرة فى 15. اغسطس 2018

x

‎قد يُعجبك أيضاً

” النقض ” ترفض طلبا للتصالح مع الدولة من المخلوع مبارك و نجليه

أصدرت محكمة النقض اليوم قرارًا برفض طلب التصالح التي تقدم به دفاع الرئيس الأسبق محمد ...