دولي : أردوغان يدعو كافة أنصار الأحزاب السياسية إلى التوحد و التصويت لصالح التعديلات الدستورية
مقتل قبطيين على يد مجهولين بسيناء المصرية في رابع حادث من نوعه
المنظمة التونسية لمناهضة التعذيب تسجل 153 حالة تعذيب داخل السجون ومراكز الإيقاف التّونسية في الفترة الممتدة بين يناير ونوفمبر 2016
دولي : وفد برلماني أوروبي يدين منع إسرائيل دخوله إلى غزة بحجة أنهم ليسوا وفدا للإغاثة الإنسانية
قوات الأمن تلقي القبض على عدد من أهالي المحكوم عليهم بالإعدام في قضية مذبحة بورسعيد قبل خروجهم في تظاهرة
عربي : مقتل طفلة وجرح آخرين بقصف للنظام على بلدة الكرك الشرقي بريف درعا
دولي : الرئاسة التركية : على إيران أن تعيد حساباتها في المنطقة ولا نريد التصعيد معها
محاكمات : تأجيل محاكمة سيد مشاغب و15 من وايت نايتس في مذبحة الدفاع الجوي لاستكمال سماع شهود الإثبات
محاكمات : مجلس الدولة يحظر الجهات الإدارية السماح لسائقيها بحيازة وإيواء سيارتها
برلمان : النائب هيثم الحريري يطالب باستدعاء وزير الداخلية بعد اتهام ضباط بقتل وتعذيب مواطنين
برلمان : النائبة غادة عجمي تقدمت  بسؤال لوزيرة الهجرة بخصوص الشهادات الدولارية وتساءلت  عن المبالغ التي تم تحصيلها من وراء بيع البنك المركزي لتلك الشهادات وأين ذهبت هذه الأموال
دولي : مقتل 3 مدنيين في تفجير دراجة نارية شرقي أفغانستان
تصريحات وتغريدات : جمال عيد في تدوينة يستنكر تجميد قضية قطع الإنترنت أبان ثورة يناير ويعزي السبب بأن الفاعل عسكري
إعلام دولي : ميديل إيست آي : النظام المصري يلحق الهزيمة بنفسه
تصريحات وتغريدات : محمد نور فرحات  تعليقا على زيارة ميسى : واحد بيلعب كورة يقلب شوارع القاهرة وناسها وإعلامها وأمنها
دولي : وزير الدفاع التركي : ثمة تغير في الموقف الأمريكي تجاه عملية الرقة
عربي : الرئيس الصومالي الجديد فرماجو يدعو حركة الشباب لإلقاء السلاح
الجمعية العمومية لقسمي الفتوى والتشريع بمجلس الدولة تصدر فتوى قانونية تؤكد فيها خضوع المجلس القومي لحقوق الإنسان لرقابة الجهاز المركزي للمحاسبات
رياضة : إصابة اللاعب أحمد توفيق في مران الزمالك استعدادًا للقاء النصر
رياضة : محمد فاروق حكمًا لمباراة الأهلي ودجلة في الأسبوع الـ20 للدوري
رياضة : جمهور باوك اليوناني يختار عمرو وردة أفضل لاعب في مباراة فيريا
عربي : مستشار الرئيس عباس : نرفض مشروع توطين الفلسطينيين في سيناء
محاكمات : محكمة مصرية تقضي بتأييد عقوبة السجن من 3 إلى 5 أعوام بحق 25 طالبا في جامعة دمياط إثر إدانتهم بعدة تهم بينها التجمهر والتظاهر خلال أحداث تعود إلى عام 2014
تصريحات وتغريدات : نجاد البرعي متعجبا من مراسم استقبال ميسي : مشاكل مصر لن يحلها لاعب كرة يزور البلد
وزارة الخارجية المصرية تنفي أن يكون الوزير سامح شكري تلقى هدية ساعة يد تسببت في ظهور تسريبات تسببت في إحراج لنظام السيسي
إقتصاد : مصادر للشرق : الدولار يعاود الإرتفاع ليصل إلى 16.25 في مكاتب الصرافة
محاكمات : تجديد حبس نجل أحد ضحايا ميكروباص ريجيني 15 يوما بتهمة حيازة سلاح ناري ومحاميته تصف الإتهام بالكيدي
دولي : قائد الجيش الباكستاني يرحب باقتراح أفغانستان عقد اتفاق مشترك بين البلدين لمواجهة الإرهاب والجماعات المسلحة
إقتصاد : الدولار بداء في الصعود في 7 بنوك مصرية
تصريحات وتغريدات : أستاذ البلاغة  بجامعة الأزهر تعليقا على رسالة الدكتوراة لمظهر شاهين : ما ذكره شاهين في رسالته لا يقوله طالب في المرحلة الإعدادية
تحرير محضر رقم 1051لسنة 2017 اداري الدقي ضد ابوهشيمة وخالد صلاح رئيس تحرير اليوم السابع علي اثر قيامهم بالفصل التعسفي لعدد كبير من صحفي جريدة
يونيسيف: حوالي مليون ونصف طفل مهددون بالموت جوعًا في أربع دول نيجيريا والصومال وجنوب السودان واليمن
برلمان : النائب عبد الحميد كمال عن محافظة السويس يتقدم بطلب استدعاء وزيري التموين وقطاع الاعمال لبيع وخصخصة شركة مصر للألبان
دولي : الصين تعرب عن معارضتها لوجود قوات من البحرية الأمريكية في بحر الصين الجنوبي عقب يومين من دخول حاملة طائرات أمريكية المنطقة
دولي : المفوضية الأوروبية: فاتورة مغادرة بريطانيا الاتحاد ستكون باهظة
محاكمات : محكمة القضاء الإدارى بتقرر مد أجل الحكم في دعوى منع إحالة قضاة من أجل مصر للصلاحية إلى جلسة ١١ أبريل القادم

نشطاء مواقع التواصل صبوا جام غضبهم على ميسي، ونشروا صورا له وهو يرتدي الطاقية اليهودية

الرئيسية » غير مصنف » حفاوة الرياض برئيس وزراء إثيوبيا .. هل هي رسالة لمصر ؟

حفاوة الرياض برئيس وزراء إثيوبيا .. هل هي رسالة لمصر ؟

عربي21

استقبل العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، الاثنين، رئيس وزراء إثيوبيا هايلي ماريام ديسالين، في الرياض، وعقد معه جلسة مباحثات “حول العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تنميتها وتعزيزها”.

وذكرت وكالة الأنباء السعودية الرسمية أن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز وعددا كبيرا من الوزراء والمسؤولين حضروا اللقاء من الجانب السعودي، في حين حضر من الجانب الإثيوبي وزيرا الدفاع والمالية والتنمية الاقتصادية، إضافة إلى المبعوث الخاص لرئيس الوزراء الإثيوبي.

وتتزامن هذه الزيارة مع فتور واضح في العلاقات المصرية السعودية منذ عدة أسابيع، على خلفية تصويت مصر في مجلس الأمن ضد الموقف السعودي في سوريا، تبع ذلك قطع السعودية الإمدادات النفطية لمصر. كما تأتي زيارة رئيس الوزراء الإثيوبي للسعودية في وقت تتُهم فيه إثيوبيا بتهديد حصة مصر من مياه النيل؛ عبر سد النهضة الذي تبنيه أديس أبابا.

حفاوة بالغة

وكان رئيس وزراء إثيوبيا وصل الرياض الأحد، وحظي وفده بحفاوة واضحة، حيث استقبله وفد سعودي رفيع المستوى في قاعدة الملك سلمان الجوية، كان على رأسه الأمير محمد بن نايف.

وأثار الاستقبال الحافل الذي لقيه الوفد الإثيوبي في الرياض تساؤلات حول احتمالية استخدام السعودية ورقة مياه النيل والتعاون مع إثيوبيا للضغط على نظام عبد الفتاح السيسي في مصر.

وكان التوتر بين مصر وإثيوبيا تصاعد مؤخرا، بعد إلقاء الشرطة الأثيوبية القبض على مصريين اثنين في أديس أبابا، واتهامهما بالتخابر. لكن وزير خارجية المصري سامح شكري، الذي قام بزيارة لأديس أبابا قبل أسبوعين للمشاركة في مؤتمر دول جوار ليبيا، طالب الجانب الإثيوبي بالإفراج عنهما، نافيا تورط مصر في أي مخططات ضد إثيوبيا.

لكن إثيوبيا تتهم مصر أيضا بدعم مظاهرات احتجاجية شهدتها البلاد وتحولت لاشتباكات عنيفة.

اتفاقيات دفاعية واقتصادية

وبحسب الإعلام الرسمي السعودي، فإن الوفد الإثيوبي بحث مع المسؤولين السعوديين التعاون في المجال الدفاعي وزيادة التبادل التجاري.

وتم توقيع اتفاقيات استثمارية بلغت قيمتها نحو 160 مليون دولار، وفق بيان للمتحدث باسم الحكومة الإثيوبية.

كفانا عواطف

وتعليقا على هذه الزيارة، قال مصطفى علوي، أستاذ العلوم السياسية في جامعة القاهرة، إن استقبال السعودية لرئيس وزراء إثيوبيا يعدّ أمرا طبيعيا، فالعلاقة بين إثيوبيا والسعودية خاصة، ودول الخليج بشكل عام، علاقة وطيدة منذ عقود طويلة؛ بفضل المشروعات القائمة بين الجانبين، مضيفا: “الكل يعرف أن السعودية ساهمت في تمويل سد النهضة تأكيدا لتواجد المملكة في إثيوبيا”، وفق قوله.

وأضاف علوي لـ”عربي21” أنه من الممكن أن يؤثر الاستقبال الحافل لرئيس وزراء إثيوبيا في الرياض على علاقة مصر بالسعودية، وعلى علاقة مصر بإثيوبيا أيضا، مشيرا إلى أن “العلاقات بين الدول لا تتم من خلال الروابط الأخوية، وإنما من خلال المصالح المشتركة، وعلى النظام المصري أن يتعامل مع السعودية ودول الخليج بمبدأ المصالح، وليس بالحب والعواطف”.

أما جمال سلامة، أستاذ العلوم السياسية في جامعة السويس، فرأى أن “العلاقات بين مصر والسعودية ثابتة بحكم الروابط التاريخية”، معتبرا أن “التوتر الذي حدث بين البلدين مؤخرا سببه اختلاف وجهات النظر حول قضايا إقليمية مثل الأزمة السورية واليمن”، لكنه اعتبر أن “هذا التوتر شيء طبيعي في العلاقات بين الدول، ولن يصل إلى قطع العلاقات الدبلوماسية أو الاقتصادية بين القاهرة والرياض”.

وقال سلامة لـ”عربي21″ إنه لا يعتقد أن علاقة مصر بالسعودية ستتأثر كثيرا بسبب زيارة رئيس وزراء إثيوبيا، فـ”القاهرة تعرف جيدا أن العلاقة بين الرياض وأديس أبابا وطيدة جدا، وهناك مشروعات اقتصادية مشتركة بين الجانبين الإثيوبي والسعودي”.

وأضاف: “تأثير سد النهضة على مصر له أسباب أخرى، وليس من بينها استقبال رئيس وزراء إثيوبيا في السعودية”.

وأشار إلى وجود مفاوضات حالية بين الحكومة المصرية والإثيوبية لحل أزمة سد النهضة، وأنه تم إنجاز جزء منها، “وما زالت هناك مفاوضات جارية للاتفاق على النقاط العالقة”، مؤكدا أن “أزمة سد النهضة سببها الحقيقي هو إهمال مصر لأفريقيا في الفترات السابقة، وعدم البحث عن بدائل تنموية لمياه النيل”.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مصادر مطلعة: قرارات العفو عن المسجونين لا تصدر إلا بعد موافقة مجلس الوزراء

كشفت مصادر  رئاسية، عن  أن قرار العفو الرئاسى لا يصدر مباشرة، وفقا للالتزام الدستورى، إلا ...