رغم تراجع وارداتها رسميا.. عبد الفتاح السيسي يشيد بجهود هيئة قناة السويس
أبو تريكة ناعيا والده: تعلمت منه الكثير.. فقدت قدوتي في الكفاح والعمل . رحم الله والدي وغفر له واسكنه فسيح جناته
رئيس أمانة الفتوى: الإفتاء المصرية تراجع ضوابط الفتوى في ماليزيا بناء على طلبها
محمود العسقلاني رئيس مواطنون ضد الغلاء يطالب الشرطة بالتوقف عن مصادرة عربات الفول
المصرية لحقوق الإنسان تطالب بسرعة إعادة الأقباط المهجرين من سيناء إلى منازلهم وحمايتهم
الأرصاد:ارتفاع ملحوظ ومؤقت فى درجات الحرارة الثلاثاء والعظمى بالقاهرة 27
برلمان: الجلسة العامة للنواب تسقط عضوية أنور السادات بأغلبية 346 واعتراض 3 نواب وامتناع ثلاثة آخرين
مجلس النواب يوافق على لائحة النظام الأساسي لمنظمة تنمية المرأة
البرلمان يمرر تعديلات الحكومة على قانون الموانئ
مصطفى بكري: تشريعية النواب أنهت تقريرها عن اسقاط عضوية السادات لتسليمه لعبد العال
لجنة القيم بمجلس النواب: اسقاط عضوية السادات إجراء تأديبي
تشريعية النواب توافق على رفع الحصانة عن النائب أحمد يوسف إدريس لإصداره شيكات دون رصيد
محاكمات: محكمة الأمور المستعجلة تقضي بعدم اختصاصها في قضية سحب نياشين د محمد مرسي
جنح مصر الجديدة تحدد الاثنين المقبل للحكم على صاحب كافيه واقعة مقتل شاب
حبس رئيس مباحث قسم ثان شبرا الخيمة ومعاونيه وأميني شرطة 4 أيام لتورطهم فى حيازة 22 قطعة سلاح
استئناف القاهرة تحدد 25 مارس أولى جلسات محاكمة مستشار وزير الصحة لتلقيه 4 ملايين جنيه رشوة
اقتصاد: توفير 80 فرصة عمل للأقباط المهجرين من سيناء بالإسماعيلة ومواصلات مجانية
وزارة الزراعة تخاطب التموين لتوريد 10 ملايين بيضة لبيعها للمواطنين
رئيس شعبة المخابز: تعويم الجنيه وراء انخفاض حجم الرغيف والدولة تدعمه ب55 قرشا
البورصة تبدأ تعاملاتها الأسبوعية بهبوط ملحوظ
محافظات: وزير التعليم العالى يلتقي رئيس جامعة قناة السويس لبحث أزمة طلاب شمال سيناء المهجرين
رياضة مجدى عبدالغنى: فيفا يتحفظ على إقامة كونجرس جمعية اللاعبين المحترفين بمصر
رياضة طارق يحيى يضم 22 لاعبا لقائمة الطلائع استعدادا للمصرى
ثروت سويلم المدير التنفيذى لاتحاد الكرة: الإسكندرية والقاهرة تستضيفان  دورى أبطال العرب مننتصف يوليو
عربي: القوات العراقية تعلن سيطرتها على الجسر الرابع داخل مدينة الموصل
رويترز : بتروناس الماليزية و أرامكو السعودية تتفقان على تشييد مصفاة نفط باستثمارات 7 مليارات دولار.
الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي يصل الإمارات في زيارة مفاجئة
تنظيم الدولة الإسلامية يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مقر شرطة في قسنطينة بالجزائر
دولي: ٤٠ ألف فرنسي يوقعون على حملة لاختيار أوباما رئيسا لبلادهم
جماعة أبو سياف الفلبينية تبث فيديو لإعدام رهينة ألماني اختطفته منذ شهر
ماهيرشالا علي أول مسلم يفوز بجائزة اوسكار في فئة التمثيل
إعدام 5 مسؤولين أمنيين كوريين شماليين لإعدادهم تقارير كاذبة عن كيم جونج أون.
رمانة أحمد المسلمة المحجبة بمجلس الأمن القومى الأمريكى تستقيل اعتراضا على سياسات ترامب
عمير بيرتس عضو الكنيست: نتنياهو شن حربا على غزة لمصالح شخصية
هارتس العبرية: إسرائيل تبدأ تقنين أوضاع إسرائيليين استولوا على أراض زراعية فلسطينية
دولي: صنداي تايمز: قوات أمريكية برية تستعد لخوض غمار الحرب في سوريا ضد تنظيم الدولة الإسلامية
فنزويلا تؤكد التزامها بدعم القضية الفلسطينية في الأمم المتحدة وجميع المحافل العالمية
الكرملين: قمة تركية روسية بموسكو بين أردوغان وبوتين 9 مارس المقبل
الرئيسية » مدونات الشرق » مجدي حمدان » مجدي حمدان يكتب: هذه ليست مصر!

مجدي حمدان يكتب: هذه ليست مصر!

هذة ليست مصر…
أن مصر التى عرفها العالم على مر السنين وكانت قبلتهم ووجهتهم فى السياسة والفكر والعلم والاقتصاد والفن ، ناهيك عن تدفق المئات بل الآلاف من عرب وأفارقة للالتحاق بمدارسها وجامعاتها والتداوي بمستشفياتها
يعيشون حلم أن تعيدوا مصر للمصريين ولكل العالم
مصر التى نفتقدها منذ ستة عقود ، مصر العرب التى لا يهيمن عليها مجموعات فئوية ولا تستنزفها صراعاتٌ طائفية ، ولا تلهيها معارك هامشيةعن استعادة دورها القومى المنشود. مصر التى قوّتها فى قوميتها ، والتى أمنها لا ينفصل عن أمن الدول العربيةمن مغربها ومشرقها وحتى أمتدادها في عمقها الافريقي .

هذه ليست مصر، التى صنعت التاريخ بكفاح أبنائها ضد المحتلين من كل بقاع الدنيا من أنجليز وفرنسيون وقبلهم تتار وهكسوس وتصدت لحروب عدة وأضحت دوامة تذيب كل محتل في ذاتها

هذه ليست مصر، التى كنا نفاخر العالم بزعمائها ونخبها على اختلاف مواقفهم السياسية وتوجهاتهم ،كانوا جميعا مصريين حتى النخاع ينتفضون ضد المحتل في مسيرة كفاح أبناؤهاعمر مكرم وأحمد عرابى ومصطفى كامل ومحمد فريد، ثم سعد زغلول ومصطفى النحاس،وحتى زعماء عصرنا الحديث

هذه ليست مصر، التى تقوقعت أحزابها وسياسيها وفقدت روح ثورتها وهجرت وخونت نخبتها وقياديها ورضي الخانعون فيها ببعض المقاعد والمناصب مرتضين أن يعيشوا في ذل السلطة عن ممارسة حقوقهم الدستوريةونكصوا عن أنتهاك مواد دستورها فتحول إلى وثيقة مجمدة، وتتبارى حكومتها ومجلس نوابها فى عدم تنفيذ أحكام قضائية باتة ونهائية وواجبة التنفيذ ولاطعن عليها

هذه ليست مصر، التى قاومت ملك فاسد وخرج رجالتها في ثورة 1952 ليعيدوا السيادة على مصر للمصريين فأعادوا الارض وأمموا القناة وأعلوا صوت مصر في كل العالم.والأن تسعي للتفريط في أراضيها بادعاء الجهلاء المدعين أنهم أبناؤها.

هذه ليست مصر
، التى كافح شعبها وثارفأسقط يوم 25 يناير 2011 حكم «مبارك» الذى استبد بالوطن والمواطنين ثلاثين عاماً تم خلالها إفقار المصريين وتجريف الوطن،
هذة ليست مصر
التى تغني العالم بكتابها ومفكريها وفنانيها وعلماءها على مدار السنوات الطوال.. طة حسين والابنودي والعقاد وتوفيق الحكيم ونجيب محفوظ وشوقي وحافظ وسيد حجاب وصلاح جاهين وأم كلثوم وعبد الوهاب وعبد الحليم و. ..
هذه ليست مصر
، صاحبه اقدم الدساتير والمجالس النيابية والتشريعية والحدائق والمستشفيات والجامعات بل صاحبة أقدم الحضارات
هذه ليست مصر
، التى تتكاثر بها العشوائيات، ويصطف المرضى بالساعات والأيام بل والشهور بحثاً عن فرص العلاج فى المستشفيات العامة دون جدوى لأنهم لا يستطيعون التعامل مع المستشفيات الخاصة وأختفي الدواء فيها وسار أطبائها جزاريها..
هذة ليست مصر.
التى كافحت شرطتها في ملحمه عظيمة جنود الاحتلال حتى آخر جندى للدفاع عن مقرهم بأحساس منهم أن الدفاع عنة دفاع عن كرامة الوطن
ثم أنبرت في تعذيب وقتل شعب مصر وهم آمنين من العقاب في حجر للحريات وأعادة لزمن الاحتلال والاستبداد.
هذة ليست مصر
التى طمست فيها الهوية والوطنية وأصبح حلم أبناؤها الموت خارجها عن الحياة على أراضيها وتهاوي فيها أعلامها الى المدح والتهليل للسلطة وتغييب للعقول وساد فيها الارهاب والفساد وأصبح فاشليها هم أسيادها..
أيها الحكام أيها القادة أيها المصريون
أين مصر …
مجدى حمدان

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

د. جمال نصار يكتب: أسباب العمل الإرهابي ودوافعه

على الرغم من شيوع استخدام مصطلح الإرهاب على نطاق واسع، إلا أنه لا يوجد تعريف ...