للإعلان علي قناه الشرق الاتصال بواتس اب رقم٠٠٩٠٥٥٢٢٢٢٢٧٧٠
بدء التصويت في عمومية الأهلي بالجزيرة.. وإقبال ضعيف
تأجيل إعادة محاكمة متهم فى “اغتيال النائب العام” ل 29 أغسطس
وزير الخارجية الفرنسي: يجب توسيع مناطق وقف اطلاق النار لتشمل كل سوريا
وفاة المعتقل “عمر فتحي عبداللطيف” من الإسكندرية نتيجة للإهمال الطبي بسجن
إلغاء إقلاع 6 رحلات دولية بمطار القاهرة لعدم جدواها اقتصاديا
اليوم.. “مصر للطيران” تختتم جسرها الجوى لنقل الحجاج إلى السعودية
ترامب يعفو عن شرطي مدان بالتمييز العنصري ضد المهاجرين
مادورو: العقوبات الأمريكية هدفها النهب والاحتيال وإلحاق الضرر باقتصاد فنزويلا
كوريا الشمالية تطلق صواريخ باليستية بإتجاه بحر اليابان
غداً وزارة المالية تطرح 13.5 مليار جنيه أذون خزانة
محلل سياسي: قطر تستعد لتحالف جديد تمهيدا لانسحابها من مجلس التعاون الخليجي
تواضروس’ يلتقي القنصل المصري ووفدا كنسيا في الإمارات
‏الاتحاد الأوروبى يطالب إسرائيل بإعادة بناء مدارس هدمتها فى الضفة الغربية
واشنطن بوست تٌرجع حجب المساعدات الأميريكة لعلاقات مصر مع كوريا الشمالية
الرقابة الإدارية تداهم مخازن «الصحة» وتضبط موظفين إختلسوا أدوية بـ ٤ ملايين جنيه
سحر نصر والفريق مهاب مميش يختتمان جولتهما المشتركة بزيارة ميناء سنغافورة
عاجل: تعطل فيس بوك وانستجرام في مصر وعدة دول في العالم
البنك الأهلى: 305 مليارات جنيه حصيلة شهادات الادخار مرتفعة العائد
حى السيدة زينب يبدأ هدم عقارات “المواردى” بعد نقل 75 أسرة
العاصفة باخار تضرب هونج كونج ومكاو بعد أيام من الإعصار هاتو المميت
‏مظاهرات ليلية بتل أبيب تطالب بسرعة التحقيق مع نتنياهو
وزير النقل: «استعدينا لـ عيد الأضحى.. ولكن للأسف ليس لدينا وسيلة تحكم كامل»
المركزي: ‏55.28 مليار جنيه زيادة فى مدخرات القطاع المصرفى
اليمن.. ‏3 قتلى بينهم عقيد بالقوات الموالية لصالح باشتباكات في صنعاء
الإدارية العليا تحيل الطعن ضد إلغاء التحفظ على أموال أبو تريكة لدائرة الموضوع
‏استطلاع: أغلب الفرنسيين غير راضين عن ماكرون حاليا
‏مصرع وإصابة 6 أشخاص فى حادث تصادم بالطريق الساحلي بالإسكندرية
‏تونس تحتل المرتبة الأولى إفريقياً في معدل الإنتاج العلمي
نيابة أمن الدولة تبدأ التحقيق مع نائب محافظ الإسكندرية فى اتهامها بالرشوة
المركزي للإحصاء: 15.3% نسبة حالات إصابات العمل بالقطاع الحكومي خلال 2016
مدير الخطوط القطرية يُنتخب رئيسا لمجلس إدارة الجمعية الدولية للنقل الجوي
ميركل: لست نادمة على فتح أبواب ألمانيا أمام اللاجئين رغم تكلفة ذلك سياسيًا
البشير يؤكد دعم السودان لكافة جهود تحقيق السلام المستدام في ليبيا
إعادة طعون مبارك ونظيف والعادلي في «قطع الاتصالات» للمرافعة 25 نوفمبر
هروب 6 متهمين بـ’كتائب حلوان’ من سيارة الترحيلات
عباس يلتقي أردوغان الثلاثاء المقبل لبحث إمكانية المصالحة الفلسطينية
حريق هائل بمحكمة شبين الكوم .. و’المطافي’ تصل تحاول السيطرة
حبس رجل الأعمال إبراهيم سليمان وزوجته 4 أيام في قضية الاعتداء على لواء سابق
ارتفاع وفيات الحجاج المصريين لـ8 أشخاص بينهم 5 سيدات
العثور على 8 جثث يعتقد أنها للعسكريين اللبنانيين المخطوفين
مصر تحصد 5 ميداليات ببطولة العالم للتايكوندو بشرم الشيخ
مصرع شخص وإصابة 10 آخرين في انقلاب سيارة بطريق «قفط- القصير»
الرقابة الإدارية: فساد وإهدار مال عام بجامعة الوادي قيمته 2.5 مليون جنيه
المتحدث باسم ائتلاف دعم مصر: السيسي ليس أمامه سوى الترشح لانتخابات الرئاسة المقبلة
مطالبات برلمانية بتوقيع الجزاءات على “شركات المحمول” بسبب سوء الخدمة
ارتفاع ملحوظ في أسعار الحديد.. و«عز» الأغلى
استقرار في أسعار الذهب اليوم.. وعيار 24 يسجل 720 جنيها للجرام
توقف حركة القطارات بالمنوفية نتيجة كسر ماسورة السولار بأحد الجرارات
“الوزراء” يوافق على تنفيذ مشروع “جراج” بالإسكندرية بتكلفة 285 مليون جنيه
الاحتلال يعتقل 18 فلسطينيًا في الضفة الغربية
الجريدة الرسمية: فقدان ختم شعار الجمهورية لمديرية التموين بشمال سيناء
‏ضبط وكيل مكتب بريد بنجع حمادي بتهمة اختلاس 812 ألف جنيه من حسابات العملاء
‏تجميد خطة استحواذ الاستثمار القومى على حصة ماسبيرو بـالنايل سات
يحى القزاز: ‏السيسى يأمر بزيادة رواتب القوات المسلحة والقضاة والشرطة لكنه لايأمر بصرف المعاشات
‏إصابة 3 أشخاص جراء حادث تصادم سيارتين في حلوان
وزير المالية يعلن تخفيض الدولار الجمركى لـ16جنيها اعتبارا من أول سبتمبر
‏رئيس حكومة الوفاق الوطني الليبية يختتم زيارته الرسمية للسودان
‏لجنة فرعية من “خطة النواب” تستكمل اليوم مناقشة موازنة البرامج والأداء
‏زوجان يتنازلان عن طفليهما لجمعية أهلية بسبب الفقر: مش عايزينهم
‏رئيس وزراء باكستان: الاستراتيجية الأمريكية في أفغانستان ستواجه الفشل
‏خدعتهم الحكومة وحجزت لهم سكن دون غذاء .. حجاج القرعة المصريين يعانون من والجوع
‏يحيى القزاز: السيسي كالراقصة التي تسعى لإرضاء الجميع للفوز بمالهم على طريقة “كيد النسا”!
محكمة جنايات القاهرة تمَدّ أجل النطق بالحكم على 494 متهمًا في قضية «أحداث مسجد الفتح الثانية» إلى 18 سبتمبر المقبل
‏رئيس الوزراء الإسرائيلي يتهم إيران بتحويل سورية إلى حصن عسكري
‏إسرئيل تمدد اعتقال الشيخ رائد صلاح حتى 6 سبتمبر المقبل
‏هيئة الطيران الفيدرالية: الظروف لا تسمح بتسيير الطائرات لمنطقة الإعصار في تكساس
‏المبعوث الأممي لدى ليبيا يقدم أول إحاطة له لمجلس الأمن حول ليبيا
‏وسائل إعلام إسرائيلية: الأمين العام للأمم المتحدة سيطالب نتنياهو بتخفيف حصار غزة
‏مقتل 11 شخصًا على الأقل وإصابة 26 آخرين بجروح فى انفجار سيارة مفخخة فى شرق بغداد
للإعلان علي قناه الشرق الاتصال بواتس اب رقم٠٠٩٠٥٥٢٢٢٢٢٧٧٠
الرئيسية » مدونات الشرق » السفير عبدالله الأشعل » د. عبدالله الأشعل يكتب: حتى لا تضيع سيناء!
الدكتور عبدالله الأشعل

د. عبدالله الأشعل يكتب: حتى لا تضيع سيناء!

الغارة الإسرائيلية التي كشف عنها ليبرمان وأنرها جنرالات سبقون وبرلمانيون وصمتت وزارة الدفاع  تزيد القلق حول طبيعة العلاقات بين الحكم وإسرائيل خاصة بعد كش إسرائيل عن لقاءات سرية وناتو عربي مع إسرائيل كتكتل سني ضد الشيعة بقيادة إيران بعد تحول إسرائيل الي دولة يهودية سنية. هذه التطورات تعني أن إسرائيل تنفذ المخطط الذ حذرنا منه منذ سنوات وهو زعم إسرائيل بموافقة مصر أن مصر عاجزة عن مقاومة الإرهاب وأنها تتولي ذلك بنسها للسيطرة علي سيناء خاصة بعد تصريح أحد الجنرالات الداعين الي سعودية تيران بأن سيناء ليست مصرية.

فقد فجع المجتمع المصري يوميا مع كل شهيد يسقط في سيناء وعندما سقط أكثر من عشرة شهداء من أبنائه المجندين والضباط في سيناء في نهاية الأسبوع الثانى من أكتوبر الجاري 2016. أذيع الخبر ومعه خبر آخر عن القضاء علي عدد كبير من المهاجمين . هذه المأساة التى يتم فيها تصفية أبنائنا الشباب في سيناء بأعداد متفاوتة طوال السنوات الثلاثة السابقة مع اقتصار أخبار سيناء علي المتحدث العسكري المصري أصبحت تثير بالغ القلق علي الجيش المصري والشرطة وأهالي سيناء ومصير سيناء نفسها والعلاقة الغامضة مع إسرائيل فيما يسمى مقاومة الإرهاب . ومادام مجلس النواب قد تشكل علي هوي السلطة فلا أمل يرجي منه في مراجعة الموقف مع الحكومة.

هذا الغموض يثير القلق لأسباب كثيرة ، أولها مايثار ي إسرائيل حول البديل السيناوي لتهجير الفلسطينيين دعما لحل الدولة الوحيدة وثانيها أن ذاكرة جيلي لا يزال يطاردها الغموض والشعارات التى صدعت بها رؤوسنا من دعاية عبدالناصر وكان الرد دائما علي قلق بعض الكبار إما السجن أو الإهانة علي أساس أن إبداء القلق ينال من مصداقية عبدالناصر لدى الناس، وحافظ الناس علي هذه المصداقية حتى استيقظوا يوما علي فاجعة 1967 وتصريحات عبدالناصر ضد دولة المخابرات وأنه كان يخفي أسباب المصيبة ولم يصارح بها أحدا.

وإذا كانت سيناء هي التى شكلت مأساة مصر منذ عام 1956 وبشكل أخص منذ عام 1967 فإننى أخشى أن تتكشف الأحداث عن فصل جديد من مأساة سيناء التى تشغل الأجيال القادمة حتى نهاية هذا القرن، وكأن قدر مصر هو أن تلعق جراحها وألا تتقدم خطوة إلي الأمام لأنها عجزت أن تضبط السلطة والعلاقة بين الحاكم والمحكوم وأن تضبط العلاقة مع إسرائيل والمحيط حولها.

وقد نبهنا مرارا إلي أن ملف سيناء يثير قلقنا وأن الطريقة التى يدار بها الملف والشعارات المحيطة به تزيدنا قلقا رغم أننا التزمنا بما طلبته السلطة من أن الجيش هو المصدر الوحيد للمعلومات ، وأن هناك إرهابا يتصدى له الجيش كما تصدي لإسرائيل حتى لا ينقض علي الوادى وعلي مصر كلها .

هذا الغموض يشبه ما قبل 1967 والذي نبهنا إلي ضرورة معالجته بالبديل حتى لا يتحمل أحد بمفرده المسئولية لأننا عانينا وستعانى مصر طويلا مما حدث عام 1967 وهو تنكيل بالجيش يضاف إلي مغامرة اليمن ولم تستفد مصر من اعتذار جمال عبدالناصر وأنه يتحمل المسئولية وحده فقد ذهب عبدالناصر وبقيت المأساة .

القلق مصدره الغموض الذي يشجع علي الإشاعات وعلي عدم المصداقية، والقلق علي الجيش وأهالي سينا ء وسيناء كلها وعلي الترتيب الذى تم مع إسرائيل والتنسيق الأمنى معها في هذا الملف، رغم أن أمن إسرائيل يتناقض تماما مع أمن مصر. وأشيربهذه المناسبة بإصبع الاتهام كما أشرت من قبل إلي أن إسرائيل سبب أساسي من أسباب محنة سيناء . وبدلا من أن تكون سيناء جزءا متحررا مزدهرا من أرض مصر كما تصورنا في برنامجنا عند الترشح للانتخابات الرئاسية، ورغم تصريحات الحكومة بأن سيناء سوف تكون واحة للأمان والاستقرار والتنمية، فإننا نبدى قلقنا للمرة المائة علي سيناء . ولكى نزيل هذا القلق الذي يعززه سقوط ضحايا بشكل منتظم رغم وعود وتقارير السلطة بالقضاء علي الإرهاب ، نكرر اقتراحنا وهو أن تتشكل لجنة مما تبقي من عقلاء الأمة للاجتماع بالمسئولين في السلطة عن سيناء ومراجعة الموقف من كافة جوانبه معهم، وكان بودي أن يقوم بهذه المهمة لجنة الدفاع والأمن بمجلس النواب لولا أنها مشكلة بطريقة تفقدنا الأمل للقيام  بهذه المهمة . فما قيمة أن تضم اللجنة عسكريين سابقين ونحن نريد أن نراجع الموقف بعقلية واعية وأن نستمع إلي الجانب العسكرى لا أن تكون العقلية العسكرية التى جلبت لنا القلق منذ مأساة 1967 هي الحاكمة .

وأخيرا، أسجل أنه ما لم يتم الاستجابة لهذا الإقتراح وأن تصدر هذه اللجنة بيانا للناس يتسم بالجدية والمصداقية، فإن الخطر علي الجيش وسيناء كلها وعلي مصر سيظل قائما . ولا عبرة بشعار المصداقية والعلم بكل شئ الذي نرى علي الأرض نقيضه تماما، لأننى شخصيا كنت من الشباب الذي لم يكن يشك لحظة واحدة في حكمة عبدالناصر وفي سلامة البيانات التى يذيعها أحمد سعيد مدير صوت العرب والذي أسعدنا ببياناته الصادرة من القيادة العامة من القوات المسلحة بأسقاط كل طائرات إسرائيل وأن الجيش المصري يقترب من تل أبيب وكنت يومها في الثامن من يونيو 1967 أتجه إلي المدينة الجامعية لجامعة القاهرة لأداء المادة الثالثة من مواد امتحان بكالوريوس العلوم السياسية ودخلت منتشيا بهذه الأخبار التى رفعت معنوياتى إلي السماء، فإذا بالمشرف علي باب الدخول يبلغنى وزملائي بأنه تقرر وقف الأمتحانات وظننت بأنه للتفرغ باحتفال دخول تل أبيب ، ولكننى صدمت بل وتشاجرت معه لأنه قال أن وقف الأمتحانات هو خوف علي الطلبة علي احتمال ضرب إسرائيل للمدينة الجامعية . وبعدها بساعات تكشفت فصول المأساة التى لا تزال تتكشف حتى اليوم وخرجت بدرس نهائي وهو أن إخلاص السلطة وثقتها في عملها وثقة الناس بها لا يمنع وقوع الكارثة التى لا نزال نجتر مرارتها حتى اليوم . ولذلك فأنا لا أريد أن تكمل الأجيال القادمة مأساة جيلي بسبب سيناء . فلعنة الحكام تطاردهم في مقابرهم ولكن مأساة الشعوب تدمي قلوبهم وتدمر حياتهم .

ونصيحتى الأخيرة للسلطة الحالية : ثورة 25 يناير حررت العقل المصري من خداع السلطة وفشلها وأنصحكم بالتمسك بأهداف الثورة والعمل علي تنفيذها لأن شعاراتكم والتهرب من أهداف الثورة والدجل الإعلامي حول إنجازاتكم هي نفس التغطية لفصول مأساة 1967 .

لن يصلح مصر ووضعها علي طريق التقدم وينتشلها من السقوط إلا دولة مدنية ديمقراطية حديثة لكل أبنائها تنعم بالحرية والأمن والاستقلال ويسهم الجميع في بنائها ، ولن يصلح لمصر مطلقا ترميم البناء وتأكل البناء الأصلي.

تعليقات القراء

17 تعليق

  1. 9hpIJJ Pretty! This has been an incredibly wonderful post. Many thanks for providing this info.

  2. Canadian Drug cialis Amoxicillin 33436 Blue Mountain Canadian Pharmacy Trusted Tablets Pharmacie

  3. Comprar Levitra Farmacias Andorra 1mg Finasteride Side Effects Propecia cialis Cialis Kaufen Spanien

  4. Zestril Lisinopril 4 Sale Amoxicillin Clavulanic Acid Suspension 600 Mg viagra prescription Prilosec

  5. Viagra 50 O 100 Unicure Remedies Pvt Ltd Keflex H1n1 generic viagra Acheter Clomid En Ligne Territoires Du Nord Ouest Buy Predisone Amoxicillin Dosage For Adults

  6. Kamagra Vente Libre Montreal Cialis Online Cs cialis Propecia Reposo Cialis Ricetta

  7. Malegra 50 Isotretinoin Delivered cheap cialis Dutasteride Buy Now Medication Is Amoxicillin Penicillin The Same

  8. Viagra With Dapoxetine Reviews cheap cialis Comparaison Prix Cialis Buyviagra

  9. Online Hydrochlorothiazide 12.5mg Order Next Day Delivery Viagra Effetti Video viagra The Least Expensive Cialis Cialis 100 Mg 30 Tablet Commander Du Viagra En France

  10. Cialis 5 Mg Original Propecia Bon Prix Pharmacie Achat Viagra Without Subscription generic viagra Propecia Discount Coupons Keflex Anitbiotic For Abscess Tooth

  11. Child Reaction To Amoxicillin vardenafil hcl 20mg tab Amoxicillin 500 Mg Used For Cialis Generique Fiable Nizagara Ordering

  12. Amoxicillin 3000mg Daily Dose Zenegra Online Levitra Cialis Ou Viagra viagra Cialis Viagra Confronto Viagra A Taiwan Gpchealth

  13. Kamagra Acheter Sur Internet Levitra Parafarmacia Fedex Delivery Cephalexin cheapest generic levitra I Wish To Purchase Amoxicillin

  14. Extra Super Viagra Free Viagra viagra online Cephalexin Canine Side Effects Precio De Levitra 10 Mg En Farmacia Find Generic Dutasteride In Canada Cash On Delivery

  15. Levitra Walgreens Cialis One Day Effetti Collaterali viagra Baclofen Pharmacie

  16. Cialis Apotheke Osterreich Buy Doxycycline Canada Online Harmacy online pharmacy Viagra Effetti Forum Amoxicillin Once Daily Dosing

  17. Recommended Viagia Sites Keflex For Animals cialis Cialis 20mg Filmtabletten Ordinare Viagra On Line Zithromax For Sinus

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

السفير إبراهيم يسرى يكتب : فوبيا سقوط الدولة

***الاتفاق الثلاثي لسد النهضة: ليس جاهلا من يوقع الإتفاق الثلاثي فيتنازل به عن مياه النيل ...