خبراء: رفع الدعم عن الخبز الخطوة القادمة لحكومة السيسي
تعيين اللواء محمد عباس حلمي قائدا للقوات الجوية خلفا للفريق يونس المصري
 نائب بالفيوم: سعر أنبوبة البوتاجاز لدينا وصل لـ 70 جنيهًا
تقرير أمريكي: المصريون مقبلون علي أيام صعبة
 الإعلان رسميا عن شراء تركى آل الشيخ للأسيوطى 28 يونيو.. والبدرى رئيسا
 الأعلى للإعلام يعلن عن دورة تدريبية بأسم محمد حسنين هيكل لمدراء التحرير
التعليم: 98.7% نسبة النجاح فى اللغة الأجنبية الثانية للثانوية العامة
تجديد حبس عضو حزب مصر القوية محمد القصاص 15 يوما على ذمة التحقيقات
رسميا.. مصانع الطوب ترفع أسعارها 45% بعد زيادة الوقود
 مصدر بالتموين: إضافة المواليد على البطاقات خلال العام المالي الجديد في علم الغيب
البنك المركزي يطرح أوذون خزانة بقيمة 16.2 مليار جنيه
الحكومة تتراجع عن كارت البنزين..ومصادر: كلف الدولة مليارى جنيه
مصطفى مدبولي يلتقي وزير المالية لبحث ملفات الوزارة
الأهلى يتلقى عرضاً إماراتياً لبيع أحمد الشيخ فى الموسم المقبل
الغرف التجارية: إزالة جميع الحدود بين ‎مصر والسودان ضرورة
الأمم المتحدة: النظام السوري مارس أساليب بربرية في الغوطة  لإجبار الأهالي على الاستسلام أو الموت جوعًا
 مجلس مسلمي بريطانيا يحذر من ارتفاع مقلق بجرائم الكراهية
 ‏طائرات الاحتلال تقصف أهدافا لحماس في غزة
صحفي سعودي يطالب حكومته برشوة “BBC” لتحويلهم إلى أبواق للمملكة
 خيمة حقوقية بجنيف للتعريف بسجناء الرأي في السعودية والإمارات
هيومن رايتس ووتش تندد باستمرار قمع المعارضة في السعودية
مستوطنون يقتحمون ‎الأقصى ويتعمدون التشويش على نساء يقرأن القرآن
الحجز على أموال مسؤول أردني كبير وشريكه ومنعهما من السفر
مصادر: ‏‎جيش الاحتلال ينشر القبة الحديدية ويستعد لاغتيال قادة ‎حماس
بريطانيا تحذر مواطنيها من السفر لدبي بسبب صواريخ الحوثي
تبرئة زعيم المعارضة البحرينية علي سلمان في قضية التجسس لصالح ‎قطر
كوريا الشمالية تسلم رفات عدد كبير لجنود أمريكان
طالبان تستولي على قاعدة عسكرية بعد قتل 30 جنديا أفغانيا
يلدريم ينتقد عدم تطرق المعارضة في حملاتها الانتخابية لمكافحة الإرهاب  
مقتل 4 أفراد من قوات حفتر  بهجوم انتحاري في ‎درنة الليبية
زعيم المعارضة التركية يجدد مطالبته بإعادة السوريين لبلدهم
 كوشنر يسوق صفقة القرن والأردن يتمسك بحل الدولتين
ماتيس يزور ‎كوريا الجنوبية الأسبوع المقبل لمناقشة وقف التدريبات المشتركة
دولار 17.89
يورو 20.68
استرليني 23.52
 توقعات برياح على الصعيد وسيناء.. طقس معتدل على السواحل الشمالية وحار على الوجه البحري والقاهرة حتى شمال الصعيد
الرئيسية » منوعات » سيارات الخمسينات تعود إلى شارع بورقيبة بتونس العاصمة

سيارات الخمسينات تعود إلى شارع بورقيبة بتونس العاصمة

عادت، سيارات ودراجات نارية، صنعت خلال فترة الخمسينات من القرن الماضي، لتتجول في الشارع الرئيسي بتونس العاصمة.جاء ذلك بمناسبة استعراض للسيارات القديمة نظمته الجمعية التونسية للسيارات الكلاسيكية والتاريخية (غير حكومية)، اليوم الأحد، بشارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة التونسية.وتزامن استعراض السيارات والدراجات التقليدية مع انطلاق الاحتفالات في تونس باللباس التقليدي، اليوم ويستمر حتى الخميس المقبل، وهو احتفال سنوي يرتدي فيه المشاركون الأزياء التقليدية على غرار الجبة البرنس، والشاشية للرجال، إلى جانب السفساري، الفوطة، والبلوزة للنساء .وشاركت نحو 20 سيارة كلاسيكية و10 دراجات نارية تاريخية تعود الى خمسينات القرن الماضي فى ما يعرف بـ “الخرجة (جولة) التونسية” وجابت شوارع العاصمة حاملة لوحات تشير إلى تاريخ صنعها.وقدم مجموعة من الشباب، مرتدين اللباس التقليدي الذي يعود لمختلف المحافظات التونسية الـ 24، وصلة موسيقية وغنائية في الشارع تفاعل معها المارة.وقدم فوج للجيش التونسي عرضاً موسيقياً عسكرياً، تلاه وصلة للموسيقى الصوفيّة التي تعرف بـ “التيجانية”.وفي حديث للأناضول، اعتبر رئيس الجمعية التونسية للسيارات التاريخية، حسان المقدم أن “هذه التظاهرة تعد مناسبة هامة للمحافظة على الموروث الوطني التونسي والتعريف به”.وفي هذا السياق، أشار رئيس الجمعية الى أنه من المنتظر إصدار قانون يتعلق بالسيارات الكلاسيكية يهدف إلى “المحافظة وحماية وإحياء تراث السيارات التاريخية الكلاسيكية والوطنية”، من دون أي تفاصيل بشأن من تقدم بمشروع القانون أو توقيت مناقشته.وأضاف المقدم أن الهدف من هذه التظاهرة هو استرجاع الذكريات لمن عايشوا تلك السيارات القديمة أو الرغبة في اكتشاف الأجيال الجديدة لها، خاصة وأن تلك السيارات الكلاسيكية لم تعد تجول الطرقات نظراً لقدمها في حين أصبح لها قيمة فنية. وأوضح أن هذا المهرجان الفلكلوري هو سياحي بامتياز من أجل التسويق لتونس كقبلة أمنة للسياح الأجانب. وقال إن الجمعية ارتأت المراوحة بين اللباس التقليدي، وهذا الصنف من السيارات التاريخية والكلاسيكية.من جانبه، عبّر “طاهر”، وهو صاحب سيارة عتيقة من خمسينيات القرن الماضي، عن ولعه الشديد بهواية اقتناء السيارات القديمة، رغم تكلفتها الباهظة نظراً لارتفاع اسعار قطع الغيار الناسبة لها والتي تكاد تكون مفقودة.وأضاف أن هذه التظاهرة تهدف إلى ربط الماضي بالحاضر، ومن شأنها تنشيط العاصمة التونسية وإضفاء السعادة على قلوب التونسيين . وتأسست الجمعية التونسية للسيارات التاريخية، العام 2013 وتهدف إلى حماية وإحياء تراث السيارات التاريخية، وتضم حوالي 500 سيارة .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مخاوف المصطافين غرب الإسكندرية من قناديل البحر

فوجئ المصيفون في مناطق الساحل الشمالي والاسكندرية، بظهور قناديل البحر على الشواطئ بشكل كبير، ما ...