المصرية للاتصالات وليكويد تيليكوم توقعان مذكرة تفاهم لإكمال شبكة أفريقية
مصطفى فتحي بعد بيعه لبيراميدز: «عرفت من النت.. ومش ماشي من الزمالك»
 الداخلية: تحديد هوية المتورطين في قتل أطفال المريوطية
شهود عيان عن ‎اطفال المريوطية: شاهدنا يوم الواقعة دخانا يخرج من منزل الجناة وقالولنا بنشوى لحمة
 ‏مصر.. ارتفاع أسعار الخضراوات والفاكهة 50%
‏فيروس «الجلد العقدى» يستمر في ضرب الماشية بمصر
 ‏بدء قبول تظلمات الثانوية العامة اليوم
 ‏عمرو جمال يجتمع بـ«زيزو» لحسم مصيره في الأهلي
نقيب الصيادين بكفر الشيخ :اختفاء مركب على متنه 3 صيادين وانقطاع التواصل معه منذ 9 أيام
حماس: التوصل لاتفاق لوقف إطلاق النار بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية
‏رغم التهدئة.. الاحتلال يقصف غزة ويجري مناورة تحاكي احتلالها
الحكومة الفلسطينية تطالب بتدخل دولي عاجل لوقف عدوان الاحتلال
تركيا تحيي الذكرى الثانية لإفشال محاولة الانقلاب العسكري في يوليو 2016
إحالة كبير مقدمي البرامج في ‎ماسبيرو للمحاكمة بتهمة التزوير
زلزال مدمر بقوة 6.2 يضرب اليمن
 ‏الاتحاد الاوروبي يبحث عن تحالفات ضد ترامب في ‎الصين واليابان
تيريزا ماي: الرئيس ترامب نصحني بأن أقاضي الاتحاد الأوروبي بدلا من التفاوض معه
مقتل 4 أشخاص في هجوم استهدف فندقا وسط مقديشو
 ‏مقتل 36 مسلحا في قصف جوي لقوات الأمن شمال أفغانستان
محتجون عراقيون يقتحمون مبنى حكوميا وسط غضب شعبي
العراق يضع قوات الأمن في حالة تأهب قصوى لمواجهة احتجاجات الجنوب
عودة الرحلات الجوية في مطار النجف بعد انسحاب المتظاهرين
انخفاض الإنتاج من حقل الشرارة الليبي بعد اختطاف اثنين من العاملين
المغرب يعرض إعفاء لخمس سنوات من ضريبة الشركات لتشجيع الاستثمار الصناعي
ترامب يقول إنه يعتزم الترشح للرئاسة في 2020
النفط يغلق مرتفعا لكنه ينهي الأسبوع على خسائر مع انحسار القلق بشأن الإمدادات
الدولار يتراجع من أعلى مستوى في أسبوعين أمام سلة من العملات
 ‏صحيفة روسية: تقسيم ‎سوريا السيناريو الأرجح لإرضاء أطراف الصراع
استقالة رئيس وزراء هايتي بعد احتجاجات عنيفة على رفع أسعار الوقود
يونهاب: مسؤولون أمريكيون وكوريون شماليون يلتقون لبحث إعادة رفات جنود أمريكيين
بلجيكا تهزم إنجلترا المرهقة لتحرز المركز الثالث بكأس العالم
 ‏البرازيل تفرض منهجا دراسيا لتعليم الأطفال رصد الأخبار الكاذبة
ليفربول يضم شاكيري مهاجم سويسرا لخمس سنوات
دولار 17.86
يورو 20.89
استرليني 23.63
طقس اليوم حار على الوجه البحرى والقاهرة حتى شمال الصعيد شديد الحرارة على جنوب الصعيد نهارا لطيف ليلا
الرئيسية » أخبار مصرية » أمين مجلس الأمن القومي: مصر تدرب عناصر من القوات الليبية الموالية لـ”حفتر”

أمين مجلس الأمن القومي: مصر تدرب عناصر من القوات الليبية الموالية لـ”حفتر”

قال أمين مجلس الأمن القومي المصري، خالد البقلي، إن بلاده تقوم بـ “تدريب عناصر من القوات الليبية الموالية لحفتر، حماية لأمن الدولة واستقرارها، بما ينعكس على الأمن القومي المصري”.

جاء ذلك خلال حوار له هو الأول منذ توليه المنصب في 2014 مع إحدى الصحف المصرية اليومية الخاصة، في عددها الصادر الأربعاء، تناول قضايا داخلية وإقليمية.
ونفى أمين مجلس الأمن القومي قيام طيران مصري بقصف أهداف لتنظيم “داعش” في ليبيا، مؤكدا أن “القوات الجوية الليبية هي التي تقوم بذلك ولديها الإمكانيات التي تمكنها للقيام بذلك”.
وتابع الدبلوماسي السابق: “هناك تدريب لعناصر من القوات الليبية الوطنية، حماية لأمن الدولة واستقرارها، بما ينعكس على الأمن القومي المصري”.
ولم يحدد المسؤول أي قوات ليبية يقصد، غير أن القاهرة أعلنت في أكثر من موقف رسمي دعمها لقوات القائد العام لـ”الجيش الليبي”، التابع لمجلس النواب المنعقد في مدينة طبرق شرقي ليبيا، خليفة حفتر، كان أبرزها في 3 نوفمبر/تشرين ثان 2016، حيث أكد وزير الخارجية سامح شكري أن القاهرة “تدعم الجيش الوطني الليبي بقيادة حفتر بكل ما يحمله من شرعية لاستعادة الاستقرار في البلاد”.
وكان العقيد الليبي المتقاعد عادل عبد الكافي، قال للأناضول في وقت سابق إن “هناك دعمًا عسكريا مصريا كاملا لليبيا ما بين الإمداد بالمعلومات وتدريب قوات، خشية وجود أي قوات لتنظيم داعش الإرهابي على حدودها الغربية”.
وفي فبراير/ شباط 2015 وجه الجيش المصري ضربة جوية “مركزة” ضد أهداف لـ”داعش” بليبيا، رداً على إعدام التنظيم 21 مسيحيا مصريا مختطفا ذبحا في الجارة الغربية قالت إنها بالتعاون مع قوات الجيش الوطني الليبي.
وعن العلاقات مع السعودية قال أمين مجلس الأمن القومي: “لم تنقطع أبدا، وسنشهد في القريب العاجل عودة علاقات أقوى بين الجانبين”.
وأوضح أن المبادئ الاستراتيجية التي تربط البلدين “لن تتغير، لكن في بعض الأوقات تكون هناك اختلافات في وجهات النظر”.
وأشار إلى أنه حدثت اتصالات بين المسؤولين والتنسيق بين الأجهزة المختلفة “متواصل”، مؤكدا أن “ما حدث سوء فهم لبعض المواقف والأطراف التقت وسنرى في القريب العاجل عودة علاقات أقوى بين الجانبين”.
وحول وجود اتصالات بين الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي والعاهل السعودي سلمان بن عبدالعزيز، قال البقلي إن “الاتصالات قائمة ولم تنقطع”.
وعادة ما توصف العلاقات المصرية السعودية بأنها جيدة، وظهر دعم المملكة بشكل كبير للقاهرة منذ الإطاحة بمحمد مرسي، أول رئيس مدني منتخب ديمقراطيًا بمصر في يوليو/ تموز2013، وقدمت لها مساعدات مالية وتسهيلات اقتصادية بملايين الدولارات.
غير أن خلافًا ظهر للعلن، منذ بضعة أشهر بين مصر والمملكة، بسبب التباين في معالجة البلدين للأزمة السورية، بحسب مراقبين.
وردًا على سؤال حول أسوأ الاحتمالات لـ”سد النهضة” وتأثيره على مصر، قال : “موقفنا واضح لسنا ضد التنمية لكن بالتوازي نطالب بالحفاظ على حقوقنا الطبيعية من المياه، لأن النيل هو المورد الوحيد في مصر”.
وتابع: “الرئيس عندما تحدث أمام البرلمان الإثيوبي قال: أمامنا طريقان: إما التعاون أو الصدام، واخترنا التعاون”، مشيرا إلى أن مصر لم تتحدث عن مواجهة عسكرية قط.
وتتخوف مصر من تأثير سد النهضة، الذي تبنيه إثيوبيا على نهر النيل، على حصتها السنوية من مياه النيل (55.5 مليار متر مكعب)، بينما يؤكد الجانب الإثيوبي أن سد النهضة، سيمثل نفعًا لها خاصة في مجال توليد الطاقة، وأنه لن يمثل ضررًا على السودان ومصر
وحول طبيعة دور المجلس، قال البقلي إنه لأول مرة أصبح لدينا مجلس أمن قومي في 2014 بعدما كانت تقتصر على مستشار للرئيس فقط، ويتشكل من عدة أعضاء ممثلين لجهات رسمية بالدولة على رأسهما رئيسا الحكومة والبرلمان تحت رئاسة وإشراف مباشر من الرئيس المصري.
وأوضح أن مظلة العمل داخل المجلس تجاوزت أمن القوى العسكرية والأجهزة الأمنية لتشمل مختلف الأزمات ومنها “مياه، طاقة، صحة، غذاء”.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

واشنطن بوست تحذر من خطر منظمة كولن الإرهابية و تطالب بتسليمه لتركيا

أفردت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية في عددها الصادر يوم 15 يوليو الجاري، صفحة كاملة، لمنظمة ...