الجبهة الوطنية :في حال تعذر تشكيل هيئة وطنية ندعو لتشكيل لجنة دولية باشراف الامم المتحدة  للتحقيق في مذبحة رابعة
 الجبهة الوطنية : مذبحتا رابعة والنهضة هما تتويج  لمذابح سابقة.. وهي  دماء مصرية ذكية  لا مجال لنسيانها
القناة العاشرة الإسرائيلية: السيسي التقى نتنياهو سراً في القاهرة في مايو الماضي 
استنفار أمني تزامنا مع ذكرى فض اعتصامي “رابعة والنهضة”
منظمات حقوقية تدعو لإعتبار 14 أغسطس يوما عالميا لضحايا رابعة
جماعة الإخوان تدعو لحوار وطني شامل للخروج من الأزمة المصرية
 إصابة 18 شخصا بينهم 12 طفلا و4 سيدات بكسور في سقوط مصعد بناية بالإسكندرية
خمسة ملايين جنيه تمنح معروف يوسف تأشيرة الرحيل عن الزمالك
جروس يدرس إجراء تغييرات فى تشكيل الزمالك أمام المقاصة
أحمد فتحى يتعرض لحادث سير بطريق الساحل بعد مواجهة الأهلى والنجمة اللبناني
ضابط في جيش الاحتلال يعلن عن خارطة طريق دامية للتعامل مع حماس
واشنطن بوست: ضغوط أميركية على السعودية للتحقيق في “مجزرة صعدة
رئيس حزب العمال البريطاني يتبادل الانتقادات مع نتنياهو بشأن العنف في الشرق الأوسط
الأردن في مواجهة التطرف: الجهد الأمني لا يكفي
النظام السوري يسيطر على  جنوب سورية بعد خروج تنظيم الدولة
العبادي: العراق ملتزم بعدم التعامل بالدولار مع إيران وليس بكل عقوبات أمريكا
وزير الداخلية الأردني: المتشددون الذين هاجموا الشرطة يؤيدون تنظيم الدولة
واشنطن وأنقرة تبحثان إنهاء الأزمة بينهما
 أردوغان: نحن يقظون في وجه الحملات التي تشن ضد بلادنا وحريصون على تنفيذ جميع خططنا
 رويترز: ميركل تقول إن على أنقرة بذل كل الجهود لضمان استقلالية بنكها المركزي
مصرفيون: المركزي التركي سيوفر سيولة بالليرة بسعر 19.25% عند الحاجة
ماسك يتحدث مع صندوق سعودي وآخرين سعيا لتمويل إلغاء إدراج تسلا
ترامب يوقع مشروع قانون لسياسة الدفاع ويخفف التدابير بشأن الصين
متشددون من طالبان يقتحمون قاعدة عسكرية أفغانية ويأسرون عشرات الجنود
الأسهم الأمريكية تتراجع بفعل هزة العملة التركية
كوبا تبدأ نقاشا عاما بشأن تحديث دستور حقبة الحرب الباردة
الصين تقول إن دوافع خفية وراء الانتقادات لسياساتها في شينجيانغ
إيطاليا وإسبانيا ترفضان استقبال سفينة إنقاذ تحمل مهاجرين
مسائل تتعلق بالسلامة تؤجل انتقال توتنهام إلى ملعبه الجديد
المؤشر نيكي يرتفع 0.90% في بداية التعاملات بطوكيو
سيلفا لاعب وسط اسبانيا يعتزل دوليا
سيرينا تقدم عرضا قويا في عودتها ببطولة سينسناتي
ساسولو يتعاقد مع لاعب الوسط لوكاتيلي معارا من ميلانو
دولار 17.84
يورو 20.37
استرليني 22.78
طقس معتدل على السواحل الشمالية حار على الوجه البحري والقاهرة شديد الحرارة على جنوب البلاد نهارا لطيف ليلا
الرئيسية » مدونات الشرق » عزة داوود » الدكتورة عزة داوود تكتب: مزاد علني.

الدكتورة عزة داوود تكتب: مزاد علني.

كلُ هذا الحديث عن آثارنا العظيمة صار هراءً … كل هذه الفتاوي بحرمتها و حراميتها صارت محض افتراء .. فلم يدهشني استخراج الجد الأعظم الفرعون محطما .. متروكا لجرافات بناء عادية تُستخَدم للرمال و الصحراء لا للآثار و التحف الثمينة .. لم يدهشني دخولي منطقة الأهرامات تحت وابل الطرق و الخبط علي زجاج سيارتي حتي تخشي الإقتراب ..

لم يدهشني رؤية الأطفال يخلعون ملابسهم لإخراج فضلاتهم السائلة بجوار الهرم الأكبر تحت مرأي و مسمع من الأمهات و الآباء .. كما لم يدهشني أيضا القمامة المتراكمة في أنحاء مصر العريقة و شارع المعز … بل تذكرت دهشتي الحقيقية أمام مسلتي الحبيبة في أهم ميادين اسطنبول .. ميدان السلطان أحمد منذ ثلاث سنوات .. و هي تقف شامخة جميلة كل أحرفها بارزة يضيفون لها إضاءة فنية تزيد من جمالها و هيبتها بل و يزيدون هيبتها بوضع مسلة يونانية قزمة بجانبها .. و أخري تركية طويلة مطموسة بلا معالم ..


كأنهم يصرون علي إبرازعظمة مسلتي السامقة بجانب مسلتين لا حول لهما و لا قوة .. أذكر جيدا منذ ذلك الوقت و كأنه الآن عندما رأيت هذه المسلة لأول مرة .. و كيف وقتها تسمرت قدماي أمامها بإجلال حقيقي حتي سالت دموعي .. كيف للغير أن يصون و يقدر آثارنا نحن ؟!ّ كيف لهم أن يبنوا معابدا تجلب لهم السياح بالآلاف ..

كيف يظهرون جمال آثارنا بهذه الروعة و العظمة ؟! بينما نحن نغرقها في فضلاتنا ؟! لقد رأيت في قاهرة المعز علي ضفاف نيل ينبض بالإهمال هو الآخر .. مسلة توأمة لا يراها المصريون .. تقف تحت كوبري أكتوبر .. في مكان معتم لا يمر منه عامة أو مثقفين ..

كل هذا جال و ماج في نفسي و أنا أري صور استخراج كنوز أولادي بصدفةٍ بحتة أثناء اصلاح مجاري المطرية .. أكثر الأحياء ازدحاما .. و بالتالي أكثرها مخرجات للفضلات … لتصير هذه المخرجات هي من يعيش فيها تمثال جدنا الفرعون .. بل آثار أجدادنا الملوك .. .. أتذكر إحساسي عندما وعيت و قرأت عن إنقاذ المعابد الفرعونية في القرن الماضي و ما هو ببعيد .. بسبب غرقها في مياه السد العالي ..

كنت لا أعي تماما ما يحدث سوي أننا ننقذ هذه الآثار المهيبة من غرق محتمل و مهدد لبقائها .. فهب الغرب لانقاذ معابد أجدادي و حضارتهم في أسوان و النوبة في منحة الأمم المتحدة في الستينيات و التي لم يتوارَ النظام خجلا من إغداق الهدايا لهذه الدول التي ساعدت في هذه المنحة ثم مجاملتها بإهداء معابد مصغرة أو قطع منها ..

فنري إسبانيا أُهدِي لها معبد دابود بينما حصلت هولندا على معبد طافا .. و الولايات المتحدة قد خصص لها معبد دندور.. أما إيطاليا فقد أعطيت مقصورة معبد الليسيه .. و لم ينسي النظام ألمانيا أيضا فحصلت على البوابة البطلمية لـمعبد كلابشة فهل أيضا أجبرنا الغرب علي إعطائه هذه العطايا ؟! هل التفريط في ثروات الأجداد و مستقبل الأحفاد كان إجباراً من الخارج أم فشخرة الحاكم بما لم يملك .. و لن يملك .. تماما كما أهدي السادات القطع الأثرية النادرة للرؤساء المشاركين في كامب ديفيد و زوجاتهم .. و كأنه يبقشش من موروثات أبيه الحاج .. ثم من تلاه ..

فقد ظلوا يهادون الآثار كأنها حكرٌ للحاكمين .. لا ممتلكات للشعب كله .. .. و أتذكر جيدا كم كنت حزينة مكفهرة لدرجة دعت من حولي من أصدقاء الطفولة يلومونني علي بكائي لأشياء لم نرها أو نعاصرها .. و كم كنت ساذجة بريئة و أنا أحلم بعد يناير باسترداد كل آثارِنا من شتي بقاع الأرض .. أحاسيس متداخلة هي التي تنتابني الآن .. إحساس الصدمة في الطفولة .. و إحساس الخيبة والعجز في الكبر ..

ثم يظهر إحساسٌ ثالث بالحمد لله الذي جعلهم يخرجون آثارنا خارجا .. كي نراها في أجمل صورة .. مما يجعلنا نطالب بمزاد علني .. أجدادي للبيع .. كل أجدادي للبيع .. من يدفع أكثر يستحق الحصول عليهم .. أما هذا النظام و الساكتون عليه فلا يستحقون .. اللعنة علي أحلام الطفولة و حزنها الجاهل .. و آمالها البسيطة ..

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الليرة التركية تبدأ في الصعود أمام الدولار

ارتفع سعر صرف الليرة التركية أمام الدولار الأمريكي مع بداية تعاملات يوم الثلاثاء، مقارنة مع ...