البرلمان يوافق على الترخيص لوزير البترول بالتعاقد مع شركات للبحث عن البترول واستغلاله

الحريري يتقدم ب‏طلب إحاطة حول أسباب تراجع الحكومة عن كروت البنزين

الإدارية العليا تؤجل طعون أوبر وكريم على وقف نشاطهما لـ25 أغسطس
خبير أمني يقترح: إجازة 3 أيام للموظفين أسبوعيًا لمواجهة ارتفاع أسعار الوقود
‏بدء تسليم قطع أراضي المقابر للحاجزين بالقاهرة الجديدة الأسبوع المقبل
‏عمدة ‎ليفربول: صلاح قضى على الإسلاموفوبيا.. وإرثه سيبقى
 شاب بالصف ينتحر شنقا لفشله في توفير نفقات علاج والدته
الزمالك يفاوض دجلة لضم محمد حسن
الحبس 4 أيام لـ5 متهمين بالسطو المسلح علي جمعية مستثمري العاشر من رمضان بالشرقية
 إصابة 30 عاملا في انقلاب أتوبيس  بطريق السويس- العين السخنة
قوات الأمن تعتدي على  عدد من الباعة بمدينة بيلا بكفر الشيخ أمام مبنى النيابة الإدارية
النائب عمر حمروش: أعددت مشروع قانون لإنشاء المجلس القومى للأسرة المصرية
 اتحاد الكرة: لو عرضنا 500 ألف دولار على كوبر شهرياً لن يُجدد عقده
دفاع البرلمان تواصل اليوم المناقشة التمهيدية لقانون المرور
طلب إحاطة حول عدم تقديم بعض الأحزاب السياسية مستندات حول مصادر تمويلها
دعم مصر: لقاءات للمكتب السياسى مع الوزراء فى الأجازة لحل مشكلات الشارع
الجيش السوري الحر في درعا يطالب بتعليق المفاوضات حول الدستور
‏أردوغان يحسم سباق الرئاسة في أهم 10 استطلاعات رأي
توقعات بمشاركة آلاف البريطانيين في مظاهرة مناهضة لبريكست
البحرية الليبية تنقذ 185 مهاجرا غير شرعى قبالة سواحلها
مصادر فلسطينية: صفقة القرن تقلص وصاية الاردن على القدس لصالح السعودية
‏وسائل إعلامية عراقية تعلن وفاة عزة الدوري.. وابنة صدام تنفي
 ‏الجيش التونسى ينقذ 3 جزائريين حاولوا الهجرة غير الشرعية
رئيس وزراء إثيوبيا يتعرض لمحاولة اغتيال بـقنبلة
 ‏‎تركيا تنضم لأكبر 10 دول استقبالاً للسائحين في 2018
واشنطن تحث السعودية والإمارات على قبول اقتراح بإشراف أممي على ميناء الحديدة
‏العفو الدولية: قيود التحالف العربي قد تشكل جريمة حرب بـ ‎اليمن
 ميدل إيست آي: صفقة القرن ملامحها مكشوفة وستفشل
هآرتس: الأمريكيين سيقترحون على الفلسطينيين أبو ديس كعاصمة وليس شرقي القدس  
إصابة شاب فلسطيني برصاص الاحتلال الإسرائيلي على المدخل الشرقي لبيت لحم
البحرية الأمريكية تعد خططا لإيواء 25 ألف مهاجر بتكلفة 233 مليون دولار
‏635 صحفيا من 34 دولة في تركيا لتغطية الانتخابات
خبراء: تحديد هوية رفات الجنود الأمريكيين العائد من كوريا الشمالية عملية صعبة
دولار 17.85
يورو 20.82
استرليني 23.67
 طقس اليوم معتدل على السواحل الشمالية حار على القاهرة شديد الحرارة جنوبا نهارا لطيف ليلا
الرئيسية » مدونات الشرق » عزة داوود » الدكتورة عزة داوود تكتب: مزاد علني.

الدكتورة عزة داوود تكتب: مزاد علني.

كلُ هذا الحديث عن آثارنا العظيمة صار هراءً … كل هذه الفتاوي بحرمتها و حراميتها صارت محض افتراء .. فلم يدهشني استخراج الجد الأعظم الفرعون محطما .. متروكا لجرافات بناء عادية تُستخَدم للرمال و الصحراء لا للآثار و التحف الثمينة .. لم يدهشني دخولي منطقة الأهرامات تحت وابل الطرق و الخبط علي زجاج سيارتي حتي تخشي الإقتراب ..

لم يدهشني رؤية الأطفال يخلعون ملابسهم لإخراج فضلاتهم السائلة بجوار الهرم الأكبر تحت مرأي و مسمع من الأمهات و الآباء .. كما لم يدهشني أيضا القمامة المتراكمة في أنحاء مصر العريقة و شارع المعز … بل تذكرت دهشتي الحقيقية أمام مسلتي الحبيبة في أهم ميادين اسطنبول .. ميدان السلطان أحمد منذ ثلاث سنوات .. و هي تقف شامخة جميلة كل أحرفها بارزة يضيفون لها إضاءة فنية تزيد من جمالها و هيبتها بل و يزيدون هيبتها بوضع مسلة يونانية قزمة بجانبها .. و أخري تركية طويلة مطموسة بلا معالم ..


كأنهم يصرون علي إبرازعظمة مسلتي السامقة بجانب مسلتين لا حول لهما و لا قوة .. أذكر جيدا منذ ذلك الوقت و كأنه الآن عندما رأيت هذه المسلة لأول مرة .. و كيف وقتها تسمرت قدماي أمامها بإجلال حقيقي حتي سالت دموعي .. كيف للغير أن يصون و يقدر آثارنا نحن ؟!ّ كيف لهم أن يبنوا معابدا تجلب لهم السياح بالآلاف ..

كيف يظهرون جمال آثارنا بهذه الروعة و العظمة ؟! بينما نحن نغرقها في فضلاتنا ؟! لقد رأيت في قاهرة المعز علي ضفاف نيل ينبض بالإهمال هو الآخر .. مسلة توأمة لا يراها المصريون .. تقف تحت كوبري أكتوبر .. في مكان معتم لا يمر منه عامة أو مثقفين ..

كل هذا جال و ماج في نفسي و أنا أري صور استخراج كنوز أولادي بصدفةٍ بحتة أثناء اصلاح مجاري المطرية .. أكثر الأحياء ازدحاما .. و بالتالي أكثرها مخرجات للفضلات … لتصير هذه المخرجات هي من يعيش فيها تمثال جدنا الفرعون .. بل آثار أجدادنا الملوك .. .. أتذكر إحساسي عندما وعيت و قرأت عن إنقاذ المعابد الفرعونية في القرن الماضي و ما هو ببعيد .. بسبب غرقها في مياه السد العالي ..

كنت لا أعي تماما ما يحدث سوي أننا ننقذ هذه الآثار المهيبة من غرق محتمل و مهدد لبقائها .. فهب الغرب لانقاذ معابد أجدادي و حضارتهم في أسوان و النوبة في منحة الأمم المتحدة في الستينيات و التي لم يتوارَ النظام خجلا من إغداق الهدايا لهذه الدول التي ساعدت في هذه المنحة ثم مجاملتها بإهداء معابد مصغرة أو قطع منها ..

فنري إسبانيا أُهدِي لها معبد دابود بينما حصلت هولندا على معبد طافا .. و الولايات المتحدة قد خصص لها معبد دندور.. أما إيطاليا فقد أعطيت مقصورة معبد الليسيه .. و لم ينسي النظام ألمانيا أيضا فحصلت على البوابة البطلمية لـمعبد كلابشة فهل أيضا أجبرنا الغرب علي إعطائه هذه العطايا ؟! هل التفريط في ثروات الأجداد و مستقبل الأحفاد كان إجباراً من الخارج أم فشخرة الحاكم بما لم يملك .. و لن يملك .. تماما كما أهدي السادات القطع الأثرية النادرة للرؤساء المشاركين في كامب ديفيد و زوجاتهم .. و كأنه يبقشش من موروثات أبيه الحاج .. ثم من تلاه ..

فقد ظلوا يهادون الآثار كأنها حكرٌ للحاكمين .. لا ممتلكات للشعب كله .. .. و أتذكر جيدا كم كنت حزينة مكفهرة لدرجة دعت من حولي من أصدقاء الطفولة يلومونني علي بكائي لأشياء لم نرها أو نعاصرها .. و كم كنت ساذجة بريئة و أنا أحلم بعد يناير باسترداد كل آثارِنا من شتي بقاع الأرض .. أحاسيس متداخلة هي التي تنتابني الآن .. إحساس الصدمة في الطفولة .. و إحساس الخيبة والعجز في الكبر ..

ثم يظهر إحساسٌ ثالث بالحمد لله الذي جعلهم يخرجون آثارنا خارجا .. كي نراها في أجمل صورة .. مما يجعلنا نطالب بمزاد علني .. أجدادي للبيع .. كل أجدادي للبيع .. من يدفع أكثر يستحق الحصول عليهم .. أما هذا النظام و الساكتون عليه فلا يستحقون .. اللعنة علي أحلام الطفولة و حزنها الجاهل .. و آمالها البسيطة ..

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تدهور الحالة الصحية لعدد من العلماء والسياسيين المعتقلين بالسعودية

أعلنت الصفحة الرسمية لمعتقلي الرأي بالسعودية على صفحتها في موقع تويتر تدهو صحة مجموعة من ...