اندلاع مواجهات بين شبان وقوات الاحتلال في بلدة كفر قدوم قضاء قلقيلية
إخلاء سبيل إسلام زكريا الشهير بـ”خرم” بكفالة 2000 جنيه مصري
تجديد حبس وائل عباس 15 يوما لاتهامه بالتحريض ضد الدولة
تجديد حبس 5 من مشجعى الزمالك 15 يوما لاتهامهم بحيازة مفرقعات وإثارة الشغب
قضية تيران وصنافير تعود لـ”مجلس الدولة”: توجيهات للقضاء بتجميدها
حراك مصري لتهدئة بين الفلسطينيين والاحتلال… واستياء في رام الله
المنتخب المصري تراجع 20 مركزًا ليحتل المركز الـ65 عالميًا والـ3 عربيًا بعد منتخبي تونس والمغرب
بعثة المصرى تصل بييرا استعدادا لمواجهة دو سونجو الموزمبيقى بالكونفدرالية
استقالة شريف الخشاب من تدريب كفر الشيخ
الاهلي يتحدى الترجي فى موقعة صراع الكبار بدوري الأبطال
جهاز المنتخب يتفقد استاد برج العرب ويحضر مباراة الاتحاد والإسماعيلي
مجلس  الوزراء: أجازة عيد الأضحى 5 أيام اعتبارا من 20 أغسطس
مدبولى يلتزم فى الزمالك متجاهلا دخوله قائمة المستبعدين
 إيطاليا.. انفجار عبوة ناسفة محلية الصنع أمام مكتب لحركة “رابطة الشمال” اليمينية وتفكيك ثانية قبل انفجارها شمالي البلاد
بولتون سيبحث مع نظيره الروسي ملفات التسلح وإيران وسورية
مقتل مواطنين سوريين يحملان الجنسية الفرنسية في سجون النظام
الأمم المتحدة قلقة حيال سلامة المدنيين في دير الزور
السعودية: مقتل جنديين وضابط في مواجهات مع الحوثيين بالحد الجنوبي
وزيرة التجارة التركية: رددنا بالمثل على العقوبات الأمريكية طبقا لقواعد منظمة التجارة العالمية وسنواصل الرد بالمثل حال تكررها
الرئيس الأفغاني يزور مدينة غزنة بعد سيطرة الجيش عليها
طائرة ألمانية تهبط اضطرارياً باليونان بعد إنذار بوجود قنبلة
البنتاغون يرجّح تدرّب الجيش الصيني على ضرب أهداف أميركية
البنتاغون يعلن تأجيل العرض العسكري الذي أمر بتنظيمه ترامب
جنوب العراق يستعد لتظاهرات جديدة… وإجراءات أمنية مشددة في البصرة
الأمم المتحدة توجه دعوات للحكومة اليمنية والحوثيين إلى محادثات بجنيف في 6 سبتمبر
تعز تتظاهر دعما للجيش اليمني
  الأونروا: مدارس اللاجئين تفتح بموعدها رغم الأزمة
الرئيس الصومالي يزور جيبوتي بعد تصريحات صادمة
الرئيس الأفغاني يزور مدينة غزنة بعد سيطرة الجيش عليها
الأمم المتحدة توجه دعوات للحكومة اليمنية وميليشيا الحوثي لاجراء محادثات بجنيف
بورصة وول ستريت تتعافى بدعم من أرباح قوية وانحسار التوترات التجارية
النفط ينخفض وسط مخاوف بشأن النمو الاقتصادي العالمي
قطر تبيع خام الشاهين للتحميل في أكتوبر بعلاوة أقل
دولار 17.90
يورو 20.38
استرليني 22.79
الأرصاد: طقس اليوم معتدل على السواحل الشمالية.. والعظمى بالقاهرة 35 درجة
الرئيسية » أخبار مصرية » بالفيديو.. قلاش: الحكم في قضية الاقتحام يوم التصويت وليس 25 مارس

بالفيديو.. قلاش: الحكم في قضية الاقتحام يوم التصويت وليس 25 مارس

قال يحيى قلاش، نقيب الصحفيين والمرشح على نفس المقعد لدورة تالية، إن الحكم في قضية اقتحام النقابة، المتهم فيها هو وخالد البلشي وكيل المجلس وجمال عبد الرحيم سكرتير عام النقابة، ليس يوم النطق بالحكم في 25 مارس ولكنه يوم التصويت على انتخابات النقابة الجمعة 17 مارس.

وأجلت محكمة جنح مستأنف قصر النيل، في جلستها المنعقدة 17 فبراير الماضي، النطق بالحكم في الطعن المقدم من قيادات النقابة، لجلسة 25 مارس الجاري، بعد أن كان من المقرر النطق بالحكم في الجلسة الماضية.

وتجرى الجمعة 17 مارس، انتخابات التجديد النصفي لنقابة الصحفيين على مقعد النقيب و6 من أعضاء مجلس النقابة في دورته الماضية، بعد أن تأجلت من الجمعة 3 مارس لعدم اكتمال النصاب القانوني.

وجاء البيان الختامي للنقيب كالتالي:
رسالتي إلى الجمعية العمومية
زميلاتي وزملائي

نحن الآن أمام معركة انتخابية مصيرية، تدور من أجل استمرار حقكم الأصيل في إدارة وتسيير مستقبلكم، وحماية مهنتكم وكيانكم النقابي وفق إرادتكم الحرة بعيدًا عن أي تدخلات أو توجيهات، ولعلكم تابعتم على مدى الأيام الأخيرة كيف تم استخدام كل الأساليب غير المشروعة وغير المسبوقة والدخيلة على تقاليدنا النقابية الراسخة.

نحن نتقدم في تلك المعركة إلى جموع الصحفيين بإنجازات فعلية تمت على أرض الواقع، ولمسها الجميع خلال العامين الماضيين. وغيرنا يتقدم بمجرد وعود لم تختبر.

نحن لا نخطف ثمارًا من غرس غيرنا كما يفعل الآخرون، بل نجني فقط ما زرعناه بأيدينا. وما زرعناه كثير. ولا نوعد إلا بما نملك أن نحققه، وما نملكه أيضا كثير. وبما غرسناه، وبما نملكه نستطيع أن نكمل ما بدأناه.

سنجني خلال الفترة المقبلة ثمار ما اتفقنا عليه مع اللجنة الوزارية التي شكلها رئيس الوزراء بالقرار رقم 2149 لعام 2016 من ممثلي نقابة الصحفيين ووزارة المالية والمجلس الأعلى للصحافة من:

1- زيادة دورية للبدل الصحفي تتماشى مع نسبة التضخم.

2- الاتفاق على حل جذري لمشكلة الأجور للزملاء في الصحف القومية والخاصة والحزبية باعتبارها المدخل الصحيح لعلاج تردي الأوضاع الاقتصادية لجموع الصحفيين. ويدعم موقفنا في ذلك حكم القضاء الإداري الذي تداخلت فيه النقابة والذي يقضي بتوفير الحد الأدنى للأجر العادل لشباب الصحفيين وإجراء التسويات المناسبة لتعديل هيكل الأجور لجميع الزملاء، لأنه من لا يملك الحد الأدنى لقوت يومه لا يملك حريه قلمه.

وخلال العامين الماضيين قطعنا شوطًا كبيرًا من المفاوضات مع جميع المسؤولين وأوضحنا الصورة الحقيقية للأوضاع الاقتصادية للصحفيين أمام صانع القرار، وخطورة استمرار تلك الأوضاع واعتبارها قضية أمن قومي.

• سيتم مجدداً فتح باب حجز وحدات سكنية جديدة في مشروع الإسكان الاجتماعي التابع لوزارة الاسكان بعدد ٣١٠٠ وحدة للزملاء الذين لم يتقدموا في المرحلة الأولى، التي شملت ٩٠٠ صحفي قاموا بحجز الوحدات، وعدد منهم ما زال يستكمل أوراقه المطلوبة. وهذا يفتح الأمل لدى قطاع من الشباب في ظل أزمة الإسكان الطاحنة.

الفائض الذي تحقق في موازنة النقابة بعد أن استطعنا توفير موارد إضافية وصلت إلى 62 مليونًا؛ سيتيح لنا فرصة لتوفير مزيد من القروض الجديدة التي تقدم من دون فوائد للشباب المتزوجين حديثا بقيمة ١٠ آلاف جنيه، بجانب قروض أقل بقيمة ٥ آلاف جنيه، وهو ما تم في الدورة السابقة التي حصل فيها ٦٠٠ زميل صحفي على قروض وصلت إلى ٣ ملايين جنيه.

• سيوفر هذا الفائض في الموازنة فرصة كبيرة لزيادة خدمات العلاج للزملاء كافة، والتوسع في عدد المستشفيات التي نستطيع أن نضمها لمشروع العلاج. بعد أن حققنا بالفعل زيادة في حد الاستفادة لكل صحفي وأوصلنا هذا الحد إلى ٢٠ ألف جنيه، وذلك بفضل ما استطعنا تحقيقه من فائض هو الأكبر بالفعل وصل إلى 40 مليون جنيه. كما يتضمن هذا الفائض أيضا تخصيص 10 ملايين جنيه للبدء في تنفيذ النادي البحري بالإسكندرية، الذي انتهينا من إعداد التصميم الهندسي الخاص به.

• “صندوق البطالة” سوف يخرج خلال فترة وجيزة للنور، بعد أن وفرنا له التمويل اللازم الذي يصل إلى 2 مليون جنيه. وهو الصندوق الذي من شأنه أن يوفر موارد شهرية مؤقتة للصحفيين الذين تضرروا من إجراءات غلق صحفهم، بشرط أن نضمن أن الصحفي يبذل مساعي حقيقية من أجل إيجاد فرصة عمل بديلة، حتى لا يتحول الصندوق إلى إعانات دائمة قد يستحسنها البعض لكنها وسيلة للمساندة، مع حرص النقابة على أن يظل الصحفي ممسكاً ومصرًا على استكمال عمله الصحفي.

• سنحتفل سويا خلال 12 شهرًا بافتتاح النادي الاجتماعي في الدور السابع بالنقابة، ويوجد به: أنشطة اجتماعية ونادٍ ثقافي، وصالون للأطفال، وقاعات سينما، وكثير من الأنشطة الأخرى، ويضيف للمبنى المعنى والأجواء الاجتماعية التي يفتقدها حاليًا. وذلك بعد أن استطعنا أن ندبر 37 مليون جنيه من خارج موازنة النقابة. وقد دخل حيز التنفيذ منذ أربعة أشهر.

• سنكون معا عندما نرى حلم معهد التدريب قد أصبح حقيقة في الدور السادس. بعد أن بدأنا الأعمال التنفيذية بالفعل. ليحتل مساحة 2000 متر، مما يتيح للزملاء الاستفادة مما يتيحه من مكتبة إلكترونية وبرامج تدريبية. وسيكون المعهد على أحدث تقنيات ويضم: صالات تحرير وترجمة فورية- استديو- قاعات تدريب- الحفظ والأرشيف- الميكروفيلم.

وسوف نقوم بتشكيل مجلس أمناء من خبراء ومتخصصين تكون مهمته إدارة المعهد بطريقة علمية ومخططة.

• سننجح سويا في إخراج التشريعات الصحفية كما وضعناها، وصمدنا في مواجهة محاولات الالتفاف عليها من جانب بعض الجهات، ووقفنا ضد كل من حاول المساس بالضمانات الواردة بها، حتى نضمن توافر الحقوق التي تحمي الصحفيين من الفصل والتشريد.

• سندعو الجمعية العمومية لصندوق التكافل للموافقة على الدراسة الاكتوارية الجديدة التي تم الانتهاء منها مؤخرًا، والتي ترفع قيمة الاستفادة من صندوق التكافل إلى نحو 150 ألف جنيه بدلًا من 20 ألفًا في الوقت الحالي، خاصة أن وضع الصندوق المالي مطمئن وتقترب ميزانيته من 50 مليون جنيه.

• تنفيذ ما تم الاتفاق عليه مع وزارتي التضامن الاجتماعي والتخطيط حول إيجاد فرص عمل للزملاء المتعطلين، وذلك من خلال توفير فرص عمل لهم في البوابات والمواقع الإلكترونية للوزارات، وفقًا لتوجيهات رئيس الوزراء لحل هذه المشكلة. إلى جانب مد مظلة الحماية النقابية لجميع الزملاء أعضاء النقابة بجميع المحافظات من خلال الاستمرار في تشكيل اللجان النقابية.

الزميلات والزملاء

رسالتي إلى الذين يتصورون أن نقابة الصحفيين يمكن أن تُحكم بالتوجيهات أو بالتعليمات أقول لهم: اقرأوا تاريخ النقابة التي خاضت طوال 75 سنة معارك شتى، وكانت النهاية دائما هي انتصار إرادة الصحفيين.

أما رسالتي اليكم أيها الزميلات والزملاء فهي:

ـ نحن على أبواب انتخابات استثنائية، بظروفها وملابساتها وحساباتها، عنوانها مختلف عن كل المعارك الانتخابية السابقة، وثقتي أن العقل الجمعي للجماعة الصحفية حافظ دائمًا- وفي كل الأوقات- على هذا الكيان، وتاريخ النقابة يؤكد هذا الأمر،

هذه الانتخابات ستحدد مصير هذا الكيان النقابي، إنهم يخشون من أجيال شابة جديدة ولدت من رحم الأزمة، وقناعتي أنها ستنحاز إلى صف حماية هذا الكيان كما حمته في 4 مايو من العام الماضي.

الصحفيون وحدهم، وفي القلب منهم هؤلاء الشباب، هم القادرون على فرض إرادتهم، وفرصتهم متاحة يوم 17 مارس ليقولوا كلمتهم.

ـ حضوركم للجمعية العمومية واختيار ممثليكم في هذه المرحلة الفارقة من تاريخ المهنة والنقابة واجب وفرض عين.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

السيسي يمدد رئاسة ” مميش ” لقناة السويس

نشرت الجريدة الرسمية في عددها الصادر، اليوم الخميس، 16 أغسطس، القرار الجمهوري رقم 389 لسنة ...