دولي : أردوغان يدعو كافة أنصار الأحزاب السياسية إلى التوحد و التصويت لصالح التعديلات الدستورية
مقتل قبطيين على يد مجهولين بسيناء المصرية في رابع حادث من نوعه
المنظمة التونسية لمناهضة التعذيب تسجل 153 حالة تعذيب داخل السجون ومراكز الإيقاف التّونسية في الفترة الممتدة بين يناير ونوفمبر 2016
دولي : وفد برلماني أوروبي يدين منع إسرائيل دخوله إلى غزة بحجة أنهم ليسوا وفدا للإغاثة الإنسانية
قوات الأمن تلقي القبض على عدد من أهالي المحكوم عليهم بالإعدام في قضية مذبحة بورسعيد قبل خروجهم في تظاهرة
عربي : مقتل طفلة وجرح آخرين بقصف للنظام على بلدة الكرك الشرقي بريف درعا
دولي : الرئاسة التركية : على إيران أن تعيد حساباتها في المنطقة ولا نريد التصعيد معها
محاكمات : تأجيل محاكمة سيد مشاغب و15 من وايت نايتس في مذبحة الدفاع الجوي لاستكمال سماع شهود الإثبات
محاكمات : مجلس الدولة يحظر الجهات الإدارية السماح لسائقيها بحيازة وإيواء سيارتها
برلمان : النائب هيثم الحريري يطالب باستدعاء وزير الداخلية بعد اتهام ضباط بقتل وتعذيب مواطنين
برلمان : النائبة غادة عجمي تقدمت  بسؤال لوزيرة الهجرة بخصوص الشهادات الدولارية وتساءلت  عن المبالغ التي تم تحصيلها من وراء بيع البنك المركزي لتلك الشهادات وأين ذهبت هذه الأموال
دولي : مقتل 3 مدنيين في تفجير دراجة نارية شرقي أفغانستان
تصريحات وتغريدات : جمال عيد في تدوينة يستنكر تجميد قضية قطع الإنترنت أبان ثورة يناير ويعزي السبب بأن الفاعل عسكري
إعلام دولي : ميديل إيست آي : النظام المصري يلحق الهزيمة بنفسه
تصريحات وتغريدات : محمد نور فرحات  تعليقا على زيارة ميسى : واحد بيلعب كورة يقلب شوارع القاهرة وناسها وإعلامها وأمنها
دولي : وزير الدفاع التركي : ثمة تغير في الموقف الأمريكي تجاه عملية الرقة
عربي : الرئيس الصومالي الجديد فرماجو يدعو حركة الشباب لإلقاء السلاح
الجمعية العمومية لقسمي الفتوى والتشريع بمجلس الدولة تصدر فتوى قانونية تؤكد فيها خضوع المجلس القومي لحقوق الإنسان لرقابة الجهاز المركزي للمحاسبات
رياضة : إصابة اللاعب أحمد توفيق في مران الزمالك استعدادًا للقاء النصر
رياضة : محمد فاروق حكمًا لمباراة الأهلي ودجلة في الأسبوع الـ20 للدوري
رياضة : جمهور باوك اليوناني يختار عمرو وردة أفضل لاعب في مباراة فيريا
عربي : مستشار الرئيس عباس : نرفض مشروع توطين الفلسطينيين في سيناء
محاكمات : محكمة مصرية تقضي بتأييد عقوبة السجن من 3 إلى 5 أعوام بحق 25 طالبا في جامعة دمياط إثر إدانتهم بعدة تهم بينها التجمهر والتظاهر خلال أحداث تعود إلى عام 2014
تصريحات وتغريدات : نجاد البرعي متعجبا من مراسم استقبال ميسي : مشاكل مصر لن يحلها لاعب كرة يزور البلد
وزارة الخارجية المصرية تنفي أن يكون الوزير سامح شكري تلقى هدية ساعة يد تسببت في ظهور تسريبات تسببت في إحراج لنظام السيسي
إقتصاد : مصادر للشرق : الدولار يعاود الإرتفاع ليصل إلى 16.25 في مكاتب الصرافة
محاكمات : تجديد حبس نجل أحد ضحايا ميكروباص ريجيني 15 يوما بتهمة حيازة سلاح ناري ومحاميته تصف الإتهام بالكيدي
دولي : قائد الجيش الباكستاني يرحب باقتراح أفغانستان عقد اتفاق مشترك بين البلدين لمواجهة الإرهاب والجماعات المسلحة
إقتصاد : الدولار بداء في الصعود في 7 بنوك مصرية
تصريحات وتغريدات : أستاذ البلاغة  بجامعة الأزهر تعليقا على رسالة الدكتوراة لمظهر شاهين : ما ذكره شاهين في رسالته لا يقوله طالب في المرحلة الإعدادية
تحرير محضر رقم 1051لسنة 2017 اداري الدقي ضد ابوهشيمة وخالد صلاح رئيس تحرير اليوم السابع علي اثر قيامهم بالفصل التعسفي لعدد كبير من صحفي جريدة
يونيسيف: حوالي مليون ونصف طفل مهددون بالموت جوعًا في أربع دول نيجيريا والصومال وجنوب السودان واليمن
برلمان : النائب عبد الحميد كمال عن محافظة السويس يتقدم بطلب استدعاء وزيري التموين وقطاع الاعمال لبيع وخصخصة شركة مصر للألبان
دولي : الصين تعرب عن معارضتها لوجود قوات من البحرية الأمريكية في بحر الصين الجنوبي عقب يومين من دخول حاملة طائرات أمريكية المنطقة
دولي : المفوضية الأوروبية: فاتورة مغادرة بريطانيا الاتحاد ستكون باهظة
محاكمات : محكمة القضاء الإدارى بتقرر مد أجل الحكم في دعوى منع إحالة قضاة من أجل مصر للصلاحية إلى جلسة ١١ أبريل القادم

نشطاء مواقع التواصل صبوا جام غضبهم على ميسي، ونشروا صورا له وهو يرتدي الطاقية اليهودية

الرئيسية » مدونات الشرق » مجدي حمدان » مجدي حمدان يكتب: لامؤاخذة..استقالة

مجدي حمدان يكتب: لامؤاخذة..استقالة

المفهوم البسيط عند العامه يفسر الأستقاله بالتخلي طواعيه عن وظيفه او منصب
فمالذي يحدث عندما يصل أحدما إلي هذا المنصب يتشبث به ويتمسك لآخر رمق في حياته حتى وإن كان فاشلا والشواهد كثيرة فقد قامت ثورات وأبيدت شعوب عبرت عن عدم رضاها لسلوك هذا الشخص أو ذاك الزعيم ولم يفكر مرة واحدة بالاستقالة والعيش كغيره دون أراقة دماء أو اراقة ماء الوجه أحيانا أخرى .

وهو مدعاه للبحث عن كيف أن ثقافة الاستقالة غير موجودة في عالمنا العربي فكثير من مسؤولينا يقعون في أخطاء قاتلة تؤثر على مصير أمة وفي النهاية تكون كل الامة على خطأ والمسؤول هو الوحيد الصادق العارف العالم بكل شىء واضرب مثالا بذلك حريق قصر ثقافه بني سويف في سبتمبر 2005 والذي أسفر عن مقتل 32 شخص هم أسماء لامعه في دنيا المسرح المصري وكتاب ونقاد ومخرجين وعلي الرغم من فجاجه الحادث.
إلا أننا تعشمنا خيرا عندما تقدم فاروق حسني وزير الثقافه حينها بإستقالته الى مبارك كأول وزير بحث بداخله عن صحوة ضمير لم يعيها
مبارك بضميره فرفض أستقالته بدلا من قبولها و عزل الوزير ومحاكمته.
.ولأننا في عالمنا البعيد عن أحترام الذات قبل أحترام قسم التكليف .. فالحريق لم يكن بجديد فقد سبق تلك الحادثه كارثة كبري راح ضحيتها 361 مواطن مصري في قطار الصعيد المحترق وكعاده الهروب من المسائله القانونية
العقاب الوحيد لوزير النقل والمواصلات هو العزل من منصبه على مضض وأمتعاض .على الرغم من أن الوزير أبراهيم الدميري صنف كأسوء وزير وتعالت الاصوات لمحاكمته لأهماله الجسيم في التعاطي مع الحادث ولم يبادر بالاستقاله .فكانت الأقاله .الإ أن الدميري نفسه تم تكريمه مرة أخري كوزير في الحكومه الاسوء في تاريخ مصر برئاسه حازم الببلاوى
ثقافة العظمة والنظرة الدونية للغير التي يتسلح بها مسؤولينا هي السائدة لن تزول ولن يأتي اليوم الذي يعترف أحدهما فيه بأخطائه ويتحمل المسؤولية بكل معانيها ؟
ويطبق مقولة ( الوظيفة أو المنصب تكليف قبل أن تكون تشريف )
.
الأخفاق الدائم يتحمله من أعلن تحمله للمسؤوليه .والذي رغم أنعدام أنجازاته المبرره لبقائه تراه يتشبث بالمنصب حتى آخر عمره أن أمكن
فعلي مدار السنوات القليلة الماضيه مرت على مصر كوارث لو حدثت في اية دوله يعي مسؤوليها قيمة المواطن ماتبقي ولو لثانيه في ركاب المنصب أو مقعد المسؤوليه
تفريعة فاشلة و تجريد شعب من مدخراته ليقال بعد أنكشاف الخسائر أنها لرفع الروح المعنوية
شباب جرفتهم أحلام الهجرة والهروب من جحيم الفقر فتلقفتهم أمواج البحر.وماتوا بالعشرات ولم يستقيل أو يقال أحد
حوادث قطارات وطرق وقتل وتعذيب .حوادث وكوارث لاتنتهي.أما عن الفشل في أدارة الدولة فحدث ولاحرج
لايوجد في عالمنا العربي من يمتلك ثقافه الاستقاله عند الفشل.او يملك حريه رائيه كما فعلت( ريما خلف) في الأسكوا
بخطوة فيها شجاعة أدبية لمواجهة الموقف بثبات وقوة..

لايعي تلك الحاله من ينظر الي أحترام بقايا الذات بأنها..لامؤاخذه أستقالة

x

‎قد يُعجبك أيضاً

وكالة الأناضول تعتذر عن التغريدة المسيئة لأيمن نور وتوضح الأسباب

قالت وكالة أنباء الأناضول التركية إن حسابها باللغة العربية على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، تعرض ...