دولي : أردوغان يدعو كافة أنصار الأحزاب السياسية إلى التوحد و التصويت لصالح التعديلات الدستورية
مقتل قبطيين على يد مجهولين بسيناء المصرية في رابع حادث من نوعه
المنظمة التونسية لمناهضة التعذيب تسجل 153 حالة تعذيب داخل السجون ومراكز الإيقاف التّونسية في الفترة الممتدة بين يناير ونوفمبر 2016
دولي : وفد برلماني أوروبي يدين منع إسرائيل دخوله إلى غزة بحجة أنهم ليسوا وفدا للإغاثة الإنسانية
قوات الأمن تلقي القبض على عدد من أهالي المحكوم عليهم بالإعدام في قضية مذبحة بورسعيد قبل خروجهم في تظاهرة
عربي : مقتل طفلة وجرح آخرين بقصف للنظام على بلدة الكرك الشرقي بريف درعا
دولي : الرئاسة التركية : على إيران أن تعيد حساباتها في المنطقة ولا نريد التصعيد معها
محاكمات : تأجيل محاكمة سيد مشاغب و15 من وايت نايتس في مذبحة الدفاع الجوي لاستكمال سماع شهود الإثبات
محاكمات : مجلس الدولة يحظر الجهات الإدارية السماح لسائقيها بحيازة وإيواء سيارتها
برلمان : النائب هيثم الحريري يطالب باستدعاء وزير الداخلية بعد اتهام ضباط بقتل وتعذيب مواطنين
برلمان : النائبة غادة عجمي تقدمت  بسؤال لوزيرة الهجرة بخصوص الشهادات الدولارية وتساءلت  عن المبالغ التي تم تحصيلها من وراء بيع البنك المركزي لتلك الشهادات وأين ذهبت هذه الأموال
دولي : مقتل 3 مدنيين في تفجير دراجة نارية شرقي أفغانستان
تصريحات وتغريدات : جمال عيد في تدوينة يستنكر تجميد قضية قطع الإنترنت أبان ثورة يناير ويعزي السبب بأن الفاعل عسكري
إعلام دولي : ميديل إيست آي : النظام المصري يلحق الهزيمة بنفسه
تصريحات وتغريدات : محمد نور فرحات  تعليقا على زيارة ميسى : واحد بيلعب كورة يقلب شوارع القاهرة وناسها وإعلامها وأمنها
دولي : وزير الدفاع التركي : ثمة تغير في الموقف الأمريكي تجاه عملية الرقة
عربي : الرئيس الصومالي الجديد فرماجو يدعو حركة الشباب لإلقاء السلاح
الجمعية العمومية لقسمي الفتوى والتشريع بمجلس الدولة تصدر فتوى قانونية تؤكد فيها خضوع المجلس القومي لحقوق الإنسان لرقابة الجهاز المركزي للمحاسبات
رياضة : إصابة اللاعب أحمد توفيق في مران الزمالك استعدادًا للقاء النصر
رياضة : محمد فاروق حكمًا لمباراة الأهلي ودجلة في الأسبوع الـ20 للدوري
رياضة : جمهور باوك اليوناني يختار عمرو وردة أفضل لاعب في مباراة فيريا
عربي : مستشار الرئيس عباس : نرفض مشروع توطين الفلسطينيين في سيناء
محاكمات : محكمة مصرية تقضي بتأييد عقوبة السجن من 3 إلى 5 أعوام بحق 25 طالبا في جامعة دمياط إثر إدانتهم بعدة تهم بينها التجمهر والتظاهر خلال أحداث تعود إلى عام 2014
تصريحات وتغريدات : نجاد البرعي متعجبا من مراسم استقبال ميسي : مشاكل مصر لن يحلها لاعب كرة يزور البلد
وزارة الخارجية المصرية تنفي أن يكون الوزير سامح شكري تلقى هدية ساعة يد تسببت في ظهور تسريبات تسببت في إحراج لنظام السيسي
إقتصاد : مصادر للشرق : الدولار يعاود الإرتفاع ليصل إلى 16.25 في مكاتب الصرافة
محاكمات : تجديد حبس نجل أحد ضحايا ميكروباص ريجيني 15 يوما بتهمة حيازة سلاح ناري ومحاميته تصف الإتهام بالكيدي
دولي : قائد الجيش الباكستاني يرحب باقتراح أفغانستان عقد اتفاق مشترك بين البلدين لمواجهة الإرهاب والجماعات المسلحة
إقتصاد : الدولار بداء في الصعود في 7 بنوك مصرية
تصريحات وتغريدات : أستاذ البلاغة  بجامعة الأزهر تعليقا على رسالة الدكتوراة لمظهر شاهين : ما ذكره شاهين في رسالته لا يقوله طالب في المرحلة الإعدادية
تحرير محضر رقم 1051لسنة 2017 اداري الدقي ضد ابوهشيمة وخالد صلاح رئيس تحرير اليوم السابع علي اثر قيامهم بالفصل التعسفي لعدد كبير من صحفي جريدة
يونيسيف: حوالي مليون ونصف طفل مهددون بالموت جوعًا في أربع دول نيجيريا والصومال وجنوب السودان واليمن
برلمان : النائب عبد الحميد كمال عن محافظة السويس يتقدم بطلب استدعاء وزيري التموين وقطاع الاعمال لبيع وخصخصة شركة مصر للألبان
دولي : الصين تعرب عن معارضتها لوجود قوات من البحرية الأمريكية في بحر الصين الجنوبي عقب يومين من دخول حاملة طائرات أمريكية المنطقة
دولي : المفوضية الأوروبية: فاتورة مغادرة بريطانيا الاتحاد ستكون باهظة
محاكمات : محكمة القضاء الإدارى بتقرر مد أجل الحكم في دعوى منع إحالة قضاة من أجل مصر للصلاحية إلى جلسة ١١ أبريل القادم

نشطاء مواقع التواصل صبوا جام غضبهم على ميسي، ونشروا صورا له وهو يرتدي الطاقية اليهودية

الرئيسية » صحافة عالمية » ميدل إيست آي: الاعتقالات التعسفية تدفع الطلاب الأجانب للفرار من مصر

ميدل إيست آي: الاعتقالات التعسفية تدفع الطلاب الأجانب للفرار من مصر

نشر موقع “ميدل إيست آي” البريطاني تقريرا عن الاعتقالات التعسفية في مصر، مشيرا إلى قضية المواطن الكولومبي “أرماندو” الذي قال إنه لا يحب الشرطة إذ انه في كل مرة يمر فيها بجانب شرطي يشعر بالتوتر والخوف من الاعتقال التعسفي دون أي ذنب، وأشار إلى أنه بعد وقت قصير من اعتناق الإسلام، قرر الانتقال إلى القاهرة والالتحاق بجامعة الأزهر.

وأوضح الموقع البريطاني، في تقرير أن أرماندو يأمل أن يكون يوما ما عالما دينيا في بلده الأم، وعلى الرغم من أنه كان يتوقع أن يكون بعيدا عن عائلته وتعلم اللغة العربية سيكون صعبا، لكنه خلال العامين الماضيين كان يدرس في الأزهر.


وأشار الطالب الكولومبي إلى تجربة جرت بعد شهرين من انتقاله إلى مصر، قائلا إنه في طريق عودته من الجامعة، عرض مساعدة على ضابط شرطة كان يحاول تحريك طاولة، لكن ضابط الشرطة بدأ في الصراخ والرد بقوة، مضيفا أنه قرر أن يهرب عندما أمسكه العديد من ضباط الشرطة، ولكن تم القبض عليه وتم نقله إلى مركز شرطة مدينة نصر للخضوع لمزيد من الاستجواب والتحقيقات، وعندما أدرك ضباط الشرطة أنه أجنبي، تضاعف موقفهم العدواني تجاهه.

“كان لدي لحية، والضباط يسألونني عن كل شيء مثل لماذا تدرسون هنا؟ ما هو هذا العطر؟، ثم بدأوا يفتشون هاتفي، وينظرون إلى صور أمي والصور الأخرى الخاصة بي، وكنت أظهر لهم كل شيء فلم يكن لدي ما أخفيه”، هكذا يقول أرماندو.

ويضيف الطالب الكولومبي: “فتح الضابط حسابي على فيسبوك وبعد ساعات قليلة، سمح لي أخيرا بمغادرة مركز الشرطة لأن الضابط لم يتمكن من العثور على أي شيء يدينني”.

وفي أعقاب هذا الحادث، أُوقف أرماندو واستجوب مرة أخرى عند نقطتي تفتيش مختلفتين في طريق عودته إلى بلاده، مما أوحى له أن قوات الأمن تلقت تعليمات بمراقبته بعد إطلاق سراحه.

وفى وقت سابق من هذا الشهر أصدرت وزارة الداخلية بيانا قالت فيه إن طالبا من الأزهر قتل بالرصاص خلال عملية مداهمة فى محافظة الإسماعيلية شرقي القاهرة مدعيا أنه هو الذي بادر بإطلاق النار، واتهم الطالب المصري حسن جلال مصطفى بالانتماء إلى جماعة الإخوان المسلمين التي منذ عام 2013، تصفها الحكومة بأنها إرهابية، غير أن أسرته قالت إنه اختفى في طريقه إلى الجامعة في ديسمبر 2016، وقتل أثناء احتجازه لدى الشرطة، وفقا لبيان صادر عن الجناح السياسي لجماعة الإخوان المسلمين.

وفي حالة أخرى وقعت في يناير، احتجز صديق تركي لأرماندو لمدة 10 أيام بعد أن شاهده شرطي يستخدم هاتفه لالتقاط صورة للسماء في أحد شوارع مدينة نصر، حيث أن الرجل التركي الشاب كان خائفا جدا للمضي قدما والتحدث إلى وسائل الإعلام حول محنته.

وفي عام 2016، احتجزت قوات الأمن اثنين من الأشقاء الأتراك، الذين كانوا يدرسون في الأزهر، في منزلهم في القاهرة، وقال أرماندو إن الشرطة عادة ما تكون مشتبهة في طلاب الشيشان وكوسوفو وتركيا وألبانيا، بل إنهم يتجسسون على مساجد مدينة نصر حيث يعيش العديد من الطلاب.

وبسبب المخاوف من احتمال الاستجواب والترحيل في المطار والعودة إلى كولومبيا، قال أرماندو إنه يعتزم عدم مغادرة مصر لمدة أربع سنوات أخرى على الأقل، حتى الانتهاء من دراسته.

وقال محمد عبد السلام، الباحث في جمعية حرية الفكر والتعبير، أن أمن الدولة يضع رقابة وثيقة على الطلاب الأجانب في حين لا توجد إحصاءات محددة توثق مضايقة الشرطة للطلاب، مضيفا: الطلاب في جامعة الأزهر يتعاطفون مع جماعة الإخوان المسلمين، ولهذا السبب فإن الشرطة أكثر قسوة معهم.

وقالت تقرير الموقع: “وبرزت جامعة الأزهر كنقطة ساخنة للاحتجاجات ضد الانقلاب العسكري الذي أطاح بالرئيس محمد مرسي، واشتبكت قوات الشرطة مع الطلاب داخل الحرم الجامعي، مما أدى إلى وفاة ما لا يقل عن 20 طالبا واعتقال المئات في العديد من الجامعات في جميع أنحاء مصر بما في ذلك الأزهر منذ عام 2013”.

إلا أن زعماء الأزهر قد قدموا منذ فترة طويلة دعمهم لمن هم في السلطة من خلال دعم السياسات الحكومية، بما في ذلك موقفهم ضد الإخوان المسلمين، وعندما ظهر اللواء عبد الفتاح السيسي على شاشة التلفزيون ليعلن أنه قد أطاح بأول رئيس منتخب، كان الإمام الأكبر أحمد الطيب من بين الذين وقفوا إلى جانبه، معربا عن تضامنه مع الانقلاب، بحسب التقرير

ويدرس في الجامعة الشهيرة حوالي 45 ألف طالب من دول آسيا وأفريقيا، وفى فبراير الماضى قال وزير التعليم العالي الماليزي إن الحكومة الماليزية لن تقدم للطلبة منحا دراسية لمصر لأن الوضع فى ذلك البلد مازال غير مستقر تماما.

وقالت مجموعة من الطلاب النيجيريين الذين يدرسون في الأزهر ويعيشون في مصر على مدى السنوات الخمس الماضية إن الحكومة كانت صعبة للغاية معهم في إصدار الأوراق والتأشيرات على مدى السنوات الثلاث الماضية، حيث قال ادجومو جيليل إن العديد من أصدقائه وزملائه الذين يدرسون في الأزهر اعتقلتهم الشرطة في العامين الماضيين بدون سبب ودون ارتكاب جريمة لأنهم مجرد طلاب هناك.

وأضاف أن الاعتقالات تميل إلى الازدياد خلال نوفمبر وديسمبر ويناير عندما تنتهي عادة وثائق الإقامة، موضحا أنه أمر خطير جدا بالنسبة لنا أن نخرج من دون الإقامة، وقال طالب آخر بالأزهر، يدعى هانغا، إن الشرطة تهاجم عادة الأحياء التي يقيم فيها الطلاب الأجانب خلال هذه الأوقات.

وأشار إلى أنه تم في العام الماضي ترحيل 20 طالبا نيجيريا من الأزهر على الأقل، وزعمت قوات الأمن أنهم لا يملكون الأوراق المطلوبة، لكن هانغا قال إنها حملة ممنهجة من قوات الأمن ضد طلاب الأزهر.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

كيف تغير الحضري في 2017؟ وحقق “حلم حياته” بعد 20 عاما

شارف عام 2017 على الانتهاء، بكل أحداثه السعيدة والحزينة، حيث استعادت الرياضة المصرية بريقها في الكثير من ...