حقوق إنسان البرلمان يقدر المحبوسين احتياطيا ب 30 ألف حتى يناير 2018
العفو الدولية تدين اعتقال المدون وائل عباس
المنظمات الحقوقية تفشل في تحديد مكان احتجاز الناشط المختفي قسريا وائل عباس
550 مليون دولار قرضاً من 4 بنوك لصالح الهيئة العامة للبترول لسداد مستحقات الشركاء الأجانب
الكهرباء: لن يتم تخفيف أي أحمال بسبب ارتفاع درجات الحرارة
وفاة كل من وائل البدرى ومحمود الحسيني واحمد سيد وكلاء النائب العام إثر حادث أليم في طريق اسيوط الصحراوي
محمد صلاح: منتخب ‎مصر سيصل لمرحلة غير متوقعة في مونديال ‎روسيا
 ‏مارادونا: ما يقدمه صلاح يؤهله للمنافسة بقوة على الكرة الذهبية
الخارجية تنفي ما أعلنته الصحف الإيطالية عن تهريب آثار في حاوية دبلوماسية
أسعار النفط تتراجع لتوقعات بأن أوبك قد تزيد الإنتاج
مقتل 4 وإصابة 15 في هجوم انتحاري ببغداد
قوات النظام السوري تتعرض لقصف جوي في البادية السورية
قوة بحرية أوروبية: سفينة تنقل قمحا لليمن أصيبت بصاروخ
نيكي يتراجع بفعل تضرر أسهم شركات السيارات بعد تحقيق أمريكي
جازبروم الروسية تبيع 44% من جازبروم نفط-فوستوك لمبادلة الإماراتية
مصادر: حكومة ماليزيا السابقة استخدمت أموالا من صندوق سيادي لمساعدة وان.ام.دي.بي
مديرة صندوق النقد: الدين التجاري والسيادي العالمي مبعث خطر
ثقة المستهلكين الألمان تشهد مزيدا من التدهور قبيل يونيو
ميركل: ألمانيا والصين تؤيدان الاتفاق النووي مع إيران
منظمة العفو: الجيش النيجيري ارتكب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية
هيئة مكافحة الفساد في ماليزيا تستمع لأقوال رئيس الوزراء السابق
ترامب يهدد بإلغاء المساعدات المالية للدول التي ترسل مهاجرين غير شرعيين للولايات المتحدة
تورونتو الكندية تطلق خطة طوارئ لتسكين طالبي اللجوء
وزير مخابرات الاحتلال: إسرائيل اقترحت في محادثاتها الدبلوماسية مع أميركا السيطرة على الجولان السورية
موقع والا العبري: قوات الاحتلال تعتقل فلسطينياً اجتاز الحدود مع الأراضي المحتلة جنوب قطاع غزة
 ‏أردوغان: القدس عاصمة فلسطين ونقل السفارة الأمريكية إليها لن يغير الأمر
‏إسرائيل تحتج لدى هولندا على أغنية تنتقد قمعها للفلسطينيين
دولة الإحتلال الإسرائيلي تعلن عن خطة لبناء 2500 مسكن في الضفة الغربية
عراقيون يقتحمون مبنى محافظة كربلاء احتجاجًا على قطع الكهرباء
السعودية تفرج عن ناشطة سبعينية بعد اعتقالها عدة أيام
‏حقوقيون إسبان عن السجون الإماراتية :جرائم عار
‏وزير الخارجية الروسي يعتزم زيارة كوريا الشمالية
ترامب يهدد بإلغاء المساعدات المالية للدول التي ترسل مهاجرين غير شرعيين للولايات المتحدة
 دولار 17.91
يورو 20.97
استرليني 23.94
طقس اليوم شديد الحرارة والأرصاد تتوقع اضطراب الملاحة البحرية بالسويس
الرئيسية » مدونات الشرق » احسان الفقية » إحسان الفقيه تكتب: الغوغاء

إحسان الفقيه تكتب: الغوغاء

الغوغاء ممن يهتفون لكاتب يشتم هذا، ويطعن بذاك، ويُشكك بنزاهة من يخالفه ..

لن يحرروا بلادا، ولن يوحّدوا صفوفا، ولن يكونوا جنودا للوعي ولا قادة للفكر ولا سببا من أسباب النهوض ..

البذاءة والإساءة والببغائية المريضة، التي تستند على صُحف صفراء ، تُعرف من عناوينها العريضة وأسلوب المُحرر المُستفز ( قليل الأدب والدين ) فيها – من أسباب النفور من أصحابها وغياب التعاطف مع قضاياهم ، مهما كانت عادلة ومهما كانوا مظلومين أو موجوعين..

الظالم لن يسمعك وأنت تشتمه..!!
ولن يراك وأنت في قطيع الخانعين أيضا ،

لكنه قد يُجبَر يوما، على الإعتذار عن فعلته والتصحيح ، إن تحدثتَ عن قضيّتك بأدب وأسمعتَ الدنيا بأسلوب حسن ، فيوجّهون له اللوم والتقريع، وتنتصر أنت بمسيرتك التي لم تتدنّس بسوء الخلق ..

الرز وحده لا يصنع دولة
لا يصنع شرعية
لا يصنع كاتبا محبوبا
ولا يُديم مودّة البسطاء ولا إلتفاف الطيبين..

والخطاب الغوغائي، غير الأخلاقي ، والذي لا يُشبه ما كان عليه عظماء الأمة،

ممن سبقونا – لم يعُد يوما ، بنفع من أي نوع ، على أي قضية او على أي مظلوم …

الباطل لايمكنه أن يصرع الحق بميدان، فالحق وجود والباطل عدم..
يصرعه جهل العلماء بقوته، ويأسهم من غلبته وإغفالهم النداء به والدعاء إليه.
كما قال أستاذي المنفلوطي ..

لم ولن نسمح بكذبة ضد إخوتنا في #مصر ، أي تُهمة تم توجيهها للاخوان كانت تدخُل طاحونة التمحيص، قرأتُ آلاف الصفحات خلال سنوات في كتب لم تكُن تستهويني قبل ذلك، للحصول على معلومات تستند الى عدّة مراجع لأُفحم خصوم الاخوان وأُثبت كذبهم وببغائيتهم ، وما فعلت ذلك – والله الشاهد عليّ -إلا بدافع أخوّة الدين ..

ولم نشارك يوما بتلفيق ضد أهل العراق ممن يُقاومون الحشد الشيعي والحكومة العميلة وسكاكين الاخوة الأعداء ..
والتزمنا الصمت حين اختلط الحابل بالنابل وتعدّدت الرايات في سوريا وليبيا ، ولم أعُد أدرِ ما الكتاب الذي قد أقرأه فيستريح عقلي ، ومن المُحلل او الكاتب الذي يستحق تصديقي..

يستعرضون في البرامج التلفزيونية وينزلون في الفنادق، على نفقة دماء من تركوا عظامهم علامة في الطريق …
وإن ذهبوا للميادين ذهبوا كما نجوم السينما، يلتقطون السيلفي ويضحكون ويأكلون لحوم الشواء وعلى مقربة من ( قوم منهم وفيهم ) يأكلون لحوم القطط ولا يجدونها أحيانا ..
فكيف أعتبرهم مصادر معلومات، وكل منهم محسوب على جماعة ترفع راية غير واضحة المعالم، وتُهدر دم مخالفيها ، او تُقلل من جهدهم وجهادهم ..

كل أولئك الذين رفضتّ شيطنتهم والكذب عليهم، إخوتنا، .. ولو فكّرتم قليلا .. لعرفتُم أن لا تناقُض في دعم كل منهم وفي مناصحة كلّ منهم، لكن ليس بأسلوب الردح السوقيّ على الملأ ….

ورغم كمّ الظلم والتشكيك الذي لاقيته منكم .. أكرر:

موقفي من #السعودية واضح ..
أي خبر او تغريدة او مقالة او تقرير ، يُعين العدو عليها ، وهي تخوض حربها ضد عدو ديني وبلادي ( إيران وعملاءها ) ، في اليمن ( فكّ الله كربتها ) ، سأحاربها وأثبت كذبها، ولو متّ دون ذلك ..

والعار على من يخلط الأوراق..

x

‎قد يُعجبك أيضاً

5- من عطاءات رمضان

  محمد القدوسى   “وَأَنذِرْهُمْ يَوْمَ الْحَسْرَةِ إِذْ قُضِيَ الأَمْرُ وَهُمْ فِي غَفْلَةٍ وَهُمْ لا ...