‏الحكومة توافق على منحة بقيمة 150 ألف يورو فى مجال القضاء
ولاية سيناء يعلن ذبح مدنيين اثنين بشمال سيناء لتعاونهما مع الجيش
 نائب بالفيوم: سعر أنبوبة البوتاجاز لدينا وصل لـ 70 جنيهًا
 وزير الأوقاف للمصريين: الوطن لن ينهض إلا بتضحياتكم بالنفس والمال
 الإعلان رسميا عن شراء تركى آل الشيخ للأسيوطى 28 يونيو.. والبدرى رئيسا
 الأعلى للإعلام يعلن عن دورة تدريبية بأسم محمد حسنين هيكل لمدراء التحرير
الحكومة الجديدة تعقد اجتماعها الأسبوعي الأول برئاسة مدبولي
تجديد حبس عضو حزب مصر القوية محمد القصاص 15 يوما على ذمة التحقيقات
هيكتور كوبر يترك باب الرحيل مفتوحًا عقب هزيمة مصر
 مصدر بالتموين: إضافة المواليد على البطاقات خلال العام المالي الجديد في علم الغيب
 ‏البترول: خطة لزيادة إنتاجية حقول الغاز الحالية وإنجاز مشروعات تنمية حقول الغاز المكتشفة
‏قناة السويس تعلن عن دخل سنوي قياسي عند 5.585 مليار دولار
 ‏دراسة: الأمريكيون يملكون نصف أسلحة المدنيين في العالم
مبيعات عربية تكبد البورصة 4.2 مليار جنيه في ختام التعاملات
 3 جرحى في تبادل لإطلاق النار بين الشرطة وميليشيا حزب الله العراقية ببغداد
 ‏أنقرة: تركيا أكثر دولة تستضيف اللاجئين في العالم
 مجلس مسلمي بريطانيا يحذر من ارتفاع مقلق بجرائم الكراهية
 ‏طائرات الاحتلال تقصف أهدافا لحماس في غزة
 بلومبيرج: السعوديات المطالبات بقيادة السيارة سيحتفلن بتحقيق حلمهن خلف القضبان
 خيمة حقوقية بجنيف للتعريف بسجناء الرأي في السعودية والإمارات
هيومن رايتس ووتش تندد باستمرار قمع المعارضة في السعودية
غضب بسبب رفض حضانة لبنانية استقبال طفل سوداني بسبب لونه
 قيادي إسرائيلي متهم بالتخابر مع إيران: سعيت لأكون عميلا مزدوجا
 مصادر: قوات تركية في تل رفعت السورية خلال ساعات
بريطانيا تحذر مواطنيها من السفر لدبي بسبب صواريخ الحوثي
السلطات الفرنسية تجمد حسابات شقيق طارق رمضان
كوريا الشمالية تسلم قريبا رفات عدد كبير لجنود أمريكان
طالبان تستولي على قاعدة عسكرية بعد قتل 30 جنديا أفغانيا
إيران تتولى توسعة 20 مرقدًا شيعيا مقدسا بالعراق  
المالية: تنظيم 69 ورشة عمل لضمان جودة تطبيق السياسات الحديثة
الأمن التونسي يلقي القبض على أحد المتورطين في حادث غرق قارب المهاجرين
 كوشنر يسوق صفقة القرن والأردن يتمسك بحل الدولتين
استقرار أسعار الذهب والدولار في السوق الرسمية والموازية وبنك عوده يسجل أفضل سعر للبيع والبنك العربي الأفضل للشراء
دولار 17.87
يورو 20.68
استرليني 23.52
 توقعات برياح على الصعيد وسيناء.. طقس معتدل على السواحل الشمالية وحار على الوجه البحري والقاهرة حتى شمال الصعيد
الرئيسية » أخبار مصرية » بالصور.. رسالة أحمد غزالي معتقل سجن العقرب: أموت ببطء ولا أقوى على الحركة ويتم ضربي وسحلي لفك إضرابي بالقوة

بالصور.. رسالة أحمد غزالي معتقل سجن العقرب: أموت ببطء ولا أقوى على الحركة ويتم ضربي وسحلي لفك إضرابي بالقوة

نشرت أسرة أحمد الغزالي، رسالة له من داخل سجن العقرب، يروي فيها ما يتعرض له بعد إعلانه الإضراب، عن الطعام منذ 9 مارس الجاري، والذي يواجه حكما بالإعدام من المحكمة العسكرية رغم كونه مدنيا.

وجاء في نص الرسالة ما يلي:

أنا أحمد أمين غزالي، أرسل اليكم هذه الرسالة ولعلها الأخيرة، فأنا أموت بالبطيء، وأعاني من ضعف شديد ولا أستطيع الوقوف والكلام، ولا الحركة، ويتم ضربي وسحلي وكلبشتي في السرير لفك الإضراب، وتعليق المحاليل والتغذية بالإكراه وهذا محرم دولياً، وتمنع إدارة السجن الزيارة عني وذهابي للمستشفى، وتتعمد موتي البطيء.

وأنا أطالب بأقل حقوق في الحياة، رغم حكم الإعدام، وارتداء البدلة الحمراء، وكل ما أملكه هو الإضراب، والذي تكفله كل القوانين، ولا أطلب منكم سوى الوقوف معي لأحيا حياة آدمية وإن كنت عندكم ميت.”

ومن جهتها نشرت مجموعة لا للمحاكمات العسكرية للمدنيين بيانا تضامنيا مساء أمس، مع أحمد الغزالي الذي قضي عامين ما بين الاحتجاز داخل مقرات المخابرات الحربية وسجن العقرب ليحال لمحكمة عسكرية ويحكم عليه بالإعدام وسبعة آخرين في القضية رقم 174 لسنة 2014 جنايات غرب العسكرية المعروفة إعلاميا بـ”العمليات المتقدمة”.

وأضاف البيان أن المحاكمة كانت ظالمة استندت في حكمها على نوايا المتهمين، مشيرا إلى أن الغزالي اختفى قسريا لمدة 43 يوما وظهر بعدها بعنبر الإعدام في سجن العقرب، ويواجه تعنتا في الزيارات، بحسب البيان.

وأشار البيان إلي أنه بعد صدور الحكم في مايو 2016 نقل للحبس الانفرادي في زنزانة مساحتها 2*1.5 متر، ولا يسمح له سوى بـ15 دقيقة للذهاب للمرحاض، فضلا عن سوء التهوية بالزنزانة، وتجريده من كافة متعلقاته والسماح له بزيارة عائلية مرة كل 40 يوما، لا تتعدى 5 دقائق.

وتابع البيان أن الغزالي قرر الإضراب عن الطعام منذ التاسع من مارس الجاري، احتجاجا على ظروف احتجازه غير الإنسانية.

وفي 16 مارس تعرضت حالته الصحية إلى انتكاسة شديدة نقل على إثرها إلى عيادة السجن، وفي 19 مارس قرر تصعيد إضرابه عن الماء مما يعرض حياته للخطر خاصة بعد الاعتداء عليه وتقييده بالسرير لإجباره على تناول الماء والمحاليل الطبية رغما عنه في محاولة لكسر الإضراب.

وكانت محكمة غرب القاهرة العسكرية اصدرت في 29 مايو 2016، حكمها بإعدام 8 في القضية رقم 174 لسنة 2015 العسكرية والمعروفة إعلاميا بـ”العمليات المتقدمة”.

وشمل الحكم إعدام كل من :”عبد الله نور الدين إبراهيم، أحمد عبد الباسط محمد محمد، أحمد أمين غزالي أمين، عبد البصير عبد الرؤوف عبد المولي حسن، محمد فوزي عبد الجواد محمود، رضا معتمد فهمي عبد المنعم، أحمد مصطفي أحمد محمد، محمود الشريف محمود”.

كما عاقبت المحكمة 12 متهما بالمؤبد، والحبس 15 عاما لستة متهمين، وتبرئة اثنين.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

موقع ساوند اوف اميركا : القبضة الأمنية تمنع المصريين من الاحتجاج ضد موجة الغلاء الجديدة

ذكر موقع “صوت أمريكا” الصادر بالإنجليزية، أن المصريين يعيشون حالة من الغضب عقب زيادة أسعار ...