تقرير: السيسي يستنجد بالحزب الوطني المنحل.. ويتزين بـالوفد
الأهرام: المشهد السياسي سيقوده حزبان قويان هما مستقبل مصر و الوفد
أكثر من 100 برلماني ينضمون إلى حزب مستقبل وطن
تقرير: دمج الأحزاب المصرية.. الاتحاد الاشتراكي في ثوبه الجديد
علاء عابد: مستقبل وطن أصبح صاحب الأغلبية في مجلس النواب بتخطيه 350 نائبا
أبو شقة: بدء خطوات تشكيل كيان حزبي يمارس المعارضة الوطنية التي تعلي مصلحة الوطن
أكمل قرطام: الفترة القادمة ستشهد التخلص من التعددية المفرطة في الأحزاب
حسن نافعة: النظام قرر تأسيس حزب يستحوذ على الأغلبية حيث بات يشعر بالقلق جراء تآكل شعبيته
نافعة: السيسي لن يجد أفضل من رجال الحزب الوطني لأنهم معتادون على خدمة النظام
الخارجية: صمت إيطاليا 10 شهور عن واقعة الآثار يثير التساؤلات
موقع أميركي: ‎السيسي فاشي بالطبع.. وترامب تلمع عيناه حينما يرى أشباهه
الإحصاء: اللحوم ترتفع 16 جنيها عن العام الماضي
الإدارية العليا تقضي بحجب موقع يوتيوب لمدة شهر
منازل قرية النجاجرة بكوم أمبو بأسوان تغرق في مياه الصرف الصحي وسط تجاهل المسؤولين
تجديد حبس أبوالفتوح 15 يومًا على  ذمة التحقيق بزعم نشر أخبار كاذبة
الزراعة: طرح 31 قطعة فى 6 محافظات للبيع فى المزاد العلنى
‏حكم نهائى يسمح باستيراد القمح الروسى المصاب بالإرجوت
الصحة: إصابة 23 مواطنا في حادث مروري بالدقهلية
‏التعليم العالي: 75 حالة غش بامتحانات المعاهد
مصر للطيران: تأخر إقلاع رحلتين دوليتين بسبب ظروف التشغيل
‏مرتضى منصور : مبخافش منك طارق يا عامر يا بتاع البنك المركزي  .. ده انا رئيس نادي زي ابوك
‏محمد صلاح: زيدان كان مثلي الأعلى عندما كنت صغيراً
تركي آل شيخ: أتمنى من إدارة الأهلي الرد على ما جاء بالبيان بدلا من تسريب بيان ونفيه
مصرفيون: ‏من المتوقع وصول العجز في الموازنة إلى 370 مليار جنيه ويتم تمويله عن طريق سندات خزانة
 ‏وزارة المالية تطرح أذون خزانة بقيمة 15 مليار جنيه
 الاستثمار الأوروبي يمول تطوير الخط الأول لمترو الأنفاق بنحو 380 مليون يورو
 إغلاق أبواب الترشح للمرحلة الثانية للانتخابات العمالية
 غرفة القاهرة التجارية تعلن عن ارتفاعا كبيرا في أسعار الكعك والبسكويت هذا العام
 محلل إسرائيلي: صفقة القرن تشمل ضم 10% من الضفة إلى إسرائيل بما فيها مدينة الخليل
 الحوثيون يعلنون استهداف مطار أبها بعسير في السعودية بطائرات مسيرة
شخصية سياسية ومدنية جزائرية توقع لائحة تطالب بوتفليقة بالتخلي عن الترشح لولاية جديدة
رئيس كوريا الجنوبية يلتقي زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ اون في المنطقة منزوعة السلاح بين الكوريتين
إنذار بوجود قنابل يهدد نهائي دوري الأبطال في كييف
 دولار 17.91
يورو 20.97
استرليني 23.94
انخفاض فى درجات الحرارة والعظمى بـ القاهرة 37
الرئيسية » أخبار مصرية » دعاوى قضائية للاستفتاء على شرعية البرلمان

دعاوى قضائية للاستفتاء على شرعية البرلمان

رفع محامون، دعوى قضائية للمطالبة بحل البرلمان، وإجراء استفتاء شعبي حول بقاء المجلس من عدمه، مبررين دعوتهم بأن المجلس دأب على مخالفة الدستور والقانون منذ اللحظة الأولى.

وأقام الدعوى المحامون علي السيد، وعصام شحاتة، وصالح حسب الله، ومحمد الحزاوى، وآيات موسى، وحملت رقم 39053 لسنة 71 ق، جاء فيها، إن “مجلس النواب دأب على مخالفة الدستور منذ اللحظة الأولى، سواء فيما يتعلق بالجلسات الإجرائية، أو مناقشة القوانين التي ألزم الدستور مناقشتها في خلال 15 يومًا من انعقاده، وأخل إخلالاً جسيمًا فيما يتعلق بوظيفته التشريعية فيما يتعلق بإلزام الدستور له بإصدار قانون للعدالة الانتقالية في دور الانعقاد الأول له وهو ما لم يحدث”.

وقال المحامي محمد منيب، عضو هيئة الدفاع عن الرئيس الأسبق صدام حسين، إن “حل مجلس النواب وإجراء استفتاء شعبي حول بقائه من عدمه، لا يمكن أن يتم عن طريق رفع محامين دعاوى قضائية للمطالبة بذلك”.

وأوضح في تصريحات صحفية، أن “الدستور والقانون نصا على طريقه محددة وواضحة لحل المجلس وإجراء استفتاء شعبي على بقائه، ليس من بينها جمع توقيعات من الشعب، ولكن عن طريق إصدار رئيس الجمهورية، قرارًا جمهوريًا في هذا الشأن بعد إجراء استفتاء الشعب على قراره”.

وأشار إلى أن “هذه الدعاوى ليست ذات جدوى أو ما يطلق عليه في عرف القانون “غير منجزة”، إذ تعتبر أشبه بالمقالات الساخرة التي تحدث صخبًا إعلاميًا، كذلك يمكن اعتبارها أحد الوسائل الاحتجاجية على أداء البرلمان”.

ولفت إلى أن “البرلمان خالف قواعد الدستور والقانون في أمور كثيرة، لكن هناك طريقه واحده رسمها الدستور للاستفتاء على بقاء البرلمان من عدمه، لابد من إتباعه”.

ورأى الدكتور حازم علتم، الفقيه الدستوري، أن “رئيس الجمهورية هو من له الحق في حل مجلس النواب من عدمه”، مشيرًا إلى أن “الدستور والقانون نصا على ذلك”.

وأوضح علتم لـ “المصريون” أنه “لا يملك أحد مهما كان حل المجلس أو إجراء استفتاء شعبي على ذلك”، منوهًا بأن هذه الدعاوى القضائية ستحصل على الرفض من أول جلسه.

وتابع: ” رئيس الجمهورية هو الآخر، ليس لديه الحرية المطلقة في حل المجلس وقتما شاء، ولكن هناك ضوابط وأعراف قانونية لابد أن يتبعها قبل حله أو إجراء استفتاء شعبي عليه”.

وأشارت الدعوى التي أقامها المحامون، إلى أن “نص المادة 137، أكد أنه يجوز لرئيس الجمهورية حل مجلس النواب في حالة الضرورة، وبقرار مسبب، وبعد استفتاء الشعب، والمادة 157 التي نصت على أنه لرئيس الجمهورية أن يستفتى الشعب في المسائل التي تتصل بمصالح البلاد العليا

x

‎قد يُعجبك أيضاً

أردوغان الذى قضى نَحْبَه ،،،،،،

        د. علي الصلابي   هو ليس حاوياً كي يجمع كل الحيات ...