المصرية للاتصالات وليكويد تيليكوم توقعان مذكرة تفاهم لإكمال شبكة أفريقية
مصطفى فتحي بعد بيعه لبيراميدز: «عرفت من النت.. ومش ماشي من الزمالك»
 الداخلية: تحديد هوية المتورطين في قتل أطفال المريوطية
شهود عيان عن ‎اطفال المريوطية: شاهدنا يوم الواقعة دخانا يخرج من منزل الجناة وقالولنا بنشوى لحمة
 ‏مصر.. ارتفاع أسعار الخضراوات والفاكهة 50%
‏فيروس «الجلد العقدى» يستمر في ضرب الماشية بمصر
 ‏بدء قبول تظلمات الثانوية العامة اليوم
 ‏عمرو جمال يجتمع بـ«زيزو» لحسم مصيره في الأهلي
نقيب الصيادين بكفر الشيخ :اختفاء مركب على متنه 3 صيادين وانقطاع التواصل معه منذ 9 أيام
حماس: التوصل لاتفاق لوقف إطلاق النار بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية
‏رغم التهدئة.. الاحتلال يقصف غزة ويجري مناورة تحاكي احتلالها
الحكومة الفلسطينية تطالب بتدخل دولي عاجل لوقف عدوان الاحتلال
تركيا تحيي الذكرى الثانية لإفشال محاولة الانقلاب العسكري في يوليو 2016
إحالة كبير مقدمي البرامج في ‎ماسبيرو للمحاكمة بتهمة التزوير
زلزال مدمر بقوة 6.2 يضرب اليمن
 ‏الاتحاد الاوروبي يبحث عن تحالفات ضد ترامب في ‎الصين واليابان
تيريزا ماي: الرئيس ترامب نصحني بأن أقاضي الاتحاد الأوروبي بدلا من التفاوض معه
مقتل 4 أشخاص في هجوم استهدف فندقا وسط مقديشو
 ‏مقتل 36 مسلحا في قصف جوي لقوات الأمن شمال أفغانستان
محتجون عراقيون يقتحمون مبنى حكوميا وسط غضب شعبي
العراق يضع قوات الأمن في حالة تأهب قصوى لمواجهة احتجاجات الجنوب
عودة الرحلات الجوية في مطار النجف بعد انسحاب المتظاهرين
انخفاض الإنتاج من حقل الشرارة الليبي بعد اختطاف اثنين من العاملين
المغرب يعرض إعفاء لخمس سنوات من ضريبة الشركات لتشجيع الاستثمار الصناعي
ترامب يقول إنه يعتزم الترشح للرئاسة في 2020
النفط يغلق مرتفعا لكنه ينهي الأسبوع على خسائر مع انحسار القلق بشأن الإمدادات
الدولار يتراجع من أعلى مستوى في أسبوعين أمام سلة من العملات
 ‏صحيفة روسية: تقسيم ‎سوريا السيناريو الأرجح لإرضاء أطراف الصراع
استقالة رئيس وزراء هايتي بعد احتجاجات عنيفة على رفع أسعار الوقود
يونهاب: مسؤولون أمريكيون وكوريون شماليون يلتقون لبحث إعادة رفات جنود أمريكيين
بلجيكا تهزم إنجلترا المرهقة لتحرز المركز الثالث بكأس العالم
 ‏البرازيل تفرض منهجا دراسيا لتعليم الأطفال رصد الأخبار الكاذبة
ليفربول يضم شاكيري مهاجم سويسرا لخمس سنوات
دولار 17.86
يورو 20.89
استرليني 23.63
طقس اليوم حار على الوجه البحرى والقاهرة حتى شمال الصعيد شديد الحرارة على جنوب الصعيد نهارا لطيف ليلا
الرئيسية » أخبار مصرية » د. حسن نافعة حكم إلغاء مصرية تيران وصنافير ليس له وزن قانونيا لهذا السبب

د. حسن نافعة حكم إلغاء مصرية تيران وصنافير ليس له وزن قانونيا لهذا السبب

قال الدكتور حسن نافعة، أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة: إن أحكام القضاء الإدارى نهائية ولا يمكن الطعن عليها أمام محاكم أخرى غير القضاء الإدارى.

وأوضح نافعة تصريحات صحفية، أن الذين رفعوا هذه القضية أمام محكمة الأمور المستعجلة ارتكبوا خطأ قانونيا جسيما؛ لأنه لا يمكن الطعن على أحكام القضاء الإداري إلا أمام القضاء الإداري، أي أمام المحكمة الإدارية العليا, وحيث إن المحكمة الإدارية العليا أصدرت حكما نهائيا فلا يجوز الطعن عليه أمام أي جهة قضائية أخرى باستثناء المحكمة الدستورية العليا التي يمكنها أن تقول إن المحكمة الإدارية العليا تجاوزت صلاحياتها وحكمت في مسألة ليست من اختصاصها. وهناك قضية بهذا المعنى مرفوعة أمام المحكمة الدستورية العليا. أما اللجوء إلى محكمة عادية فأمر باطل من الناحية القانونيةالناحية القانونية وبالتالي فإن استخدام هذه الأساليب الملتوية من جانب الحكومة يعد خطأ فى حق النظام القضائي المصرى وفى حق الوطنية المصرية”.

وأضاف أنه لا يظن أن الحكم الصادر من محكمة الامور المستعجلة ليس حكما صحيحا من الناحية القانونية لا يمكن أن يكون نافذا أو يرتب أي آثار قانونية, وإذا اعتبرته الحكومة أنه يسقط حكم المحكمة الإدارية العليا فستكون قد ارتكبت خطأ لا يغتفر، ليس فقط في حق القضاء وإنما في حق المجتمع وفي حق الوطنية المصرية ولن يكون لهذا سوى معنى واحد وهو أن الحكومة تعمدت اسقاط الحكم القضائي الملزم لها والنهائي والذى صدر عن المحكمة الإدارية العليا امام محكمة غير مختصة.

وأشار إلى أنه لا يمكن الطعن أمام محاكم عادية لإسقاط حكم صادر عن المحكمة الإدارية العليا، خصوصا وأن أحكام الإدارية العليا هى أحكام نهائية وواجبة التنفيذ.

وأكد نافعة أن هذا الحكم هو والعدم سواء، وبالتالى فمن الناحية القانونية والدستورية ما تزال تيران وصنافير مصريتين، وأي تنازل عنهما للسعودية يعد تفريطا في التراب الوطني يحرمه الدستور تحريما قاطعا وأي تصرف في هذا الاتجاه يعد باطلا بطلانا مطلقا.

وأشار إلى أن الحل الوحيد ـمام الحكومة هو الانتظار إلى أن يصدر حكم المحكمة الدستورية العليا فإذا حكمت المحكمة الدستورية العليا بأن المحكمة الإدارية العليا تجاوزت صلاحيتها أو اختصاصتها يمكن للحكومة أن تحيل الاتفاقية إلى البرلمان ويتعين على البرلمان أن يطلب عرضها على استفتاء شعبي قبل ان يصدق عليها و لايمكن للحكومة باى حال من الأحوال التهرب من حكم المحكمة الإدارية العليا بالجوء إلى محاكم أخرى غير المحاكم الإدارية؛ لأن نظام القضاء الادارى مختلف عن القضاء العادى وأضاف أن الحكم الصادر من محكمة الأمور المستعجلة ليس له اى قيمة ولا وزن من الناحية القانونية وهو محاولة إلتفافية مكشوفه وواضحة للجميع.

وأكد أن هذه مناورات من الحكومة تؤكد أن النية ليست صافية، وأنها تبحث عن مخرج من خطأ سياسى كبير ارتكبته قبل ذلك، وأكد أن هذا يزيد من المأزق الذى تواجهة الحكومة ولا يحل اى مشكلة بالنسبه للحكومة.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

واشنطن بوست تحذر من خطر منظمة كولن الإرهابية و تطالب بتسليمه لتركيا

أفردت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية في عددها الصادر يوم 15 يوليو الجاري، صفحة كاملة، لمنظمة ...