خبراء: رفع الدعم عن الخبز الخطوة القادمة لحكومة السيسي
تعيين اللواء محمد عباس حلمي قائدا للقوات الجوية خلفا للفريق يونس المصري
 نائب بالفيوم: سعر أنبوبة البوتاجاز لدينا وصل لـ 70 جنيهًا
تقرير أمريكي: المصريون مقبلون علي أيام صعبة
 الإعلان رسميا عن شراء تركى آل الشيخ للأسيوطى 28 يونيو.. والبدرى رئيسا
 الأعلى للإعلام يعلن عن دورة تدريبية بأسم محمد حسنين هيكل لمدراء التحرير
التعليم: 98.7% نسبة النجاح فى اللغة الأجنبية الثانية للثانوية العامة
تجديد حبس عضو حزب مصر القوية محمد القصاص 15 يوما على ذمة التحقيقات
رسميا.. مصانع الطوب ترفع أسعارها 45% بعد زيادة الوقود
 مصدر بالتموين: إضافة المواليد على البطاقات خلال العام المالي الجديد في علم الغيب
البنك المركزي يطرح أوذون خزانة بقيمة 16.2 مليار جنيه
الحكومة تتراجع عن كارت البنزين..ومصادر: كلف الدولة مليارى جنيه
مصطفى مدبولي يلتقي وزير المالية لبحث ملفات الوزارة
الأهلى يتلقى عرضاً إماراتياً لبيع أحمد الشيخ فى الموسم المقبل
الغرف التجارية: إزالة جميع الحدود بين ‎مصر والسودان ضرورة
الأمم المتحدة: النظام السوري مارس أساليب بربرية في الغوطة  لإجبار الأهالي على الاستسلام أو الموت جوعًا
 مجلس مسلمي بريطانيا يحذر من ارتفاع مقلق بجرائم الكراهية
 ‏طائرات الاحتلال تقصف أهدافا لحماس في غزة
صحفي سعودي يطالب حكومته برشوة “BBC” لتحويلهم إلى أبواق للمملكة
 خيمة حقوقية بجنيف للتعريف بسجناء الرأي في السعودية والإمارات
هيومن رايتس ووتش تندد باستمرار قمع المعارضة في السعودية
مستوطنون يقتحمون ‎الأقصى ويتعمدون التشويش على نساء يقرأن القرآن
الحجز على أموال مسؤول أردني كبير وشريكه ومنعهما من السفر
مصادر: ‏‎جيش الاحتلال ينشر القبة الحديدية ويستعد لاغتيال قادة ‎حماس
بريطانيا تحذر مواطنيها من السفر لدبي بسبب صواريخ الحوثي
تبرئة زعيم المعارضة البحرينية علي سلمان في قضية التجسس لصالح ‎قطر
كوريا الشمالية تسلم رفات عدد كبير لجنود أمريكان
طالبان تستولي على قاعدة عسكرية بعد قتل 30 جنديا أفغانيا
يلدريم ينتقد عدم تطرق المعارضة في حملاتها الانتخابية لمكافحة الإرهاب  
مقتل 4 أفراد من قوات حفتر  بهجوم انتحاري في ‎درنة الليبية
زعيم المعارضة التركية يجدد مطالبته بإعادة السوريين لبلدهم
 كوشنر يسوق صفقة القرن والأردن يتمسك بحل الدولتين
ماتيس يزور ‎كوريا الجنوبية الأسبوع المقبل لمناقشة وقف التدريبات المشتركة
دولار 17.89
يورو 20.68
استرليني 23.52
 توقعات برياح على الصعيد وسيناء.. طقس معتدل على السواحل الشمالية وحار على الوجه البحري والقاهرة حتى شمال الصعيد
الرئيسية » صحافة عالمية » بعد تفجيري مارجرجس والمرقسية.. أقباط للوموند: الأسوأ لم يأت بعد

بعد تفجيري مارجرجس والمرقسية.. أقباط للوموند: الأسوأ لم يأت بعد

أعرب أقباط باﻹسكندرية لصحيفة “لوموند” الفرنسية عن خوفهم وغضبهم تجاه هجوم اﻷحد اﻹرهابي، الذي أسفر عن عشرات الضحايا، مشيرين إلى أن اﻷسوأ لم يات بعد.

وقالت الصحيفة: رقابة صارمة أحاطت بالكنيسة المرقسية في الإسكندرية، فالمصلون فقط سمح لهم، يوم الاثنين، الوصول إلى الشارع الذي تقع فيه الكنيسة، والذي أغلق بالمتاريس وامتلئ بضباط الشرطة.

وأضافت “استهدف هجوم، الكنيسة المرقسية الأحد 9 أبريل، خلال أحد الشعانين، بعد ساعات من هجوم مماثل في كنيسة بطنطا، الهجومان اللذان تبناهما تنظيم الدولة الإسلامية (داعش)، خلفا 46 قتيلا على الأقل”.

وأشارت “لوموند” إلى أنه وسط قطع الزجاج المتناثرة ووجهات المتاجر المحطمة، جراء الهجوم الذي وقع من خلال انتحاري فجر حزامه الناسف على باب الكنيسة، وقف رجال الشرطة، مرتدين ملابس مدنية يراقبون المنطقة.

إيفون (40 عاما)التي ترتدي جلبابا أسودا قالت للصحيفة “القبطيات اﻷكثر تدينا يرتدين دائما الجلباب الأسود خلال الأسبوع المقدس، أنا لم أتبع هذه العادة، لكني ارتديه اليوم للعزاء”.

وفقا لهذه السيدة، تشير “لوموند”، كانت الكنيسة ممتلئة بالمصلين يوم الاثنين “نحن بحاجة للتجمع، نحن غاضبون جدا، كان هناك العديد من الضحايا يوم اﻷحد، والأسوأ لم يأت بعد” تضيف إيفون، التي كانت على وشك زيارة بعض جرحى الهجوم.

“كانت فوضى”

غداة الهجوم، دفن اﻷقباط العديد من الضحايا في مقبرة دير مار مينا، غرب الإسكندرية، كذلك شيعت أقيمت جنازة إسلامية لثلاثة شرطيين ومارة لقوا حتفهم في الهجوم. تكتب “لوموند”.

لكن الانتقادات بشأن انعدام الأمن حول أماكن العبادة عاد للظهور مرة أخرى “بالطبع الكنيسة كانت مستهدفة، لكن الانفجار لم يفرق بين المسيحيين والمسلمين”، يحكي محمد الذي يدير محل حلويات على بعد أمتار من الكنيسة المستهدفة، ما حصل للصحيفة.

بينما كان يتابع “بذهول” على شاشة التلفزيون هجوم طنطا، وقع انفجار خارج الكنيسة، يوضح هذا الرجل الذي يطلق لحيته، مشيرا إلى أن جفنه لم يذق طعم النوم منذ ذلك الحين.

“لم يسبق لي أن سمعت مثل هذا الصوت القوي في حياتي، سحابة من الغبار غزت الشارع، كانت هناك حالة من الفوضى، رأيت جثة فتاة صغيرة مقطعة الأوصال” يضيف التاجر وهو يستمع إلى القرآن الكريم عبر المذياع.

ولفتت “لوموند” أنه في شوارع الإسكندرية، ثاني أكبر مدن البلاد، الخوف جعل المواطنين حريصين على عدم التعليق على قرار فرض حالة الطوارئ من قبل الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وقالت إنه في الوقت الذي هاجمت فيه إحدى السيدات بالقرب من الكنيسة جمع من المسلمين قائلة “كلكم داعش”، رفض نبيل، الذي يذهب كل صباح إلى الكنيسة المرقسية الخلط بين الإسلام والإرهاب.

ويوم الاثنين، أعلنت وزارة الداخلية أن سبعة أشخاص يشتبه في انتمائهم لداعش قتلوا في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن في أسيوط، ووفقا للسلطات، كان هؤلاء الأفراد يخططون لشن هجمات ضد المسيحيين.

ورغم الخوف من وقوع هجمات جديدة ضد الأقلية القبطية، تؤكد أيفون للموند أنها ستستمر في التردد على الكنيسة المرقسية خلال الأسبوع المقدس وعيد الفصح.

فيما يقول زوجان مسنان “نشعر ببالغ اﻷسى بعد الهجمات. لكننا لن نتخلى عن ديننا أو كنائسنا”.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مصر تتسلم الشريحة الرابعة لقرض صندوق النقد نهاية يوليو

يعتزم المجلس التنفيذي لصندوق النقد الدولي في التاسع و العشرين من يونيو المقبل على الشريحة ...