دولي : أردوغان يدعو كافة أنصار الأحزاب السياسية إلى التوحد و التصويت لصالح التعديلات الدستورية
مقتل قبطيين على يد مجهولين بسيناء المصرية في رابع حادث من نوعه
المنظمة التونسية لمناهضة التعذيب تسجل 153 حالة تعذيب داخل السجون ومراكز الإيقاف التّونسية في الفترة الممتدة بين يناير ونوفمبر 2016
دولي : وفد برلماني أوروبي يدين منع إسرائيل دخوله إلى غزة بحجة أنهم ليسوا وفدا للإغاثة الإنسانية
قوات الأمن تلقي القبض على عدد من أهالي المحكوم عليهم بالإعدام في قضية مذبحة بورسعيد قبل خروجهم في تظاهرة
عربي : مقتل طفلة وجرح آخرين بقصف للنظام على بلدة الكرك الشرقي بريف درعا
دولي : الرئاسة التركية : على إيران أن تعيد حساباتها في المنطقة ولا نريد التصعيد معها
محاكمات : تأجيل محاكمة سيد مشاغب و15 من وايت نايتس في مذبحة الدفاع الجوي لاستكمال سماع شهود الإثبات
محاكمات : مجلس الدولة يحظر الجهات الإدارية السماح لسائقيها بحيازة وإيواء سيارتها
برلمان : النائب هيثم الحريري يطالب باستدعاء وزير الداخلية بعد اتهام ضباط بقتل وتعذيب مواطنين
برلمان : النائبة غادة عجمي تقدمت  بسؤال لوزيرة الهجرة بخصوص الشهادات الدولارية وتساءلت  عن المبالغ التي تم تحصيلها من وراء بيع البنك المركزي لتلك الشهادات وأين ذهبت هذه الأموال
دولي : مقتل 3 مدنيين في تفجير دراجة نارية شرقي أفغانستان
تصريحات وتغريدات : جمال عيد في تدوينة يستنكر تجميد قضية قطع الإنترنت أبان ثورة يناير ويعزي السبب بأن الفاعل عسكري
إعلام دولي : ميديل إيست آي : النظام المصري يلحق الهزيمة بنفسه
تصريحات وتغريدات : محمد نور فرحات  تعليقا على زيارة ميسى : واحد بيلعب كورة يقلب شوارع القاهرة وناسها وإعلامها وأمنها
دولي : وزير الدفاع التركي : ثمة تغير في الموقف الأمريكي تجاه عملية الرقة
عربي : الرئيس الصومالي الجديد فرماجو يدعو حركة الشباب لإلقاء السلاح
الجمعية العمومية لقسمي الفتوى والتشريع بمجلس الدولة تصدر فتوى قانونية تؤكد فيها خضوع المجلس القومي لحقوق الإنسان لرقابة الجهاز المركزي للمحاسبات
رياضة : إصابة اللاعب أحمد توفيق في مران الزمالك استعدادًا للقاء النصر
رياضة : محمد فاروق حكمًا لمباراة الأهلي ودجلة في الأسبوع الـ20 للدوري
رياضة : جمهور باوك اليوناني يختار عمرو وردة أفضل لاعب في مباراة فيريا
عربي : مستشار الرئيس عباس : نرفض مشروع توطين الفلسطينيين في سيناء
محاكمات : محكمة مصرية تقضي بتأييد عقوبة السجن من 3 إلى 5 أعوام بحق 25 طالبا في جامعة دمياط إثر إدانتهم بعدة تهم بينها التجمهر والتظاهر خلال أحداث تعود إلى عام 2014
تصريحات وتغريدات : نجاد البرعي متعجبا من مراسم استقبال ميسي : مشاكل مصر لن يحلها لاعب كرة يزور البلد
وزارة الخارجية المصرية تنفي أن يكون الوزير سامح شكري تلقى هدية ساعة يد تسببت في ظهور تسريبات تسببت في إحراج لنظام السيسي
إقتصاد : مصادر للشرق : الدولار يعاود الإرتفاع ليصل إلى 16.25 في مكاتب الصرافة
محاكمات : تجديد حبس نجل أحد ضحايا ميكروباص ريجيني 15 يوما بتهمة حيازة سلاح ناري ومحاميته تصف الإتهام بالكيدي
دولي : قائد الجيش الباكستاني يرحب باقتراح أفغانستان عقد اتفاق مشترك بين البلدين لمواجهة الإرهاب والجماعات المسلحة
إقتصاد : الدولار بداء في الصعود في 7 بنوك مصرية
تصريحات وتغريدات : أستاذ البلاغة  بجامعة الأزهر تعليقا على رسالة الدكتوراة لمظهر شاهين : ما ذكره شاهين في رسالته لا يقوله طالب في المرحلة الإعدادية
تحرير محضر رقم 1051لسنة 2017 اداري الدقي ضد ابوهشيمة وخالد صلاح رئيس تحرير اليوم السابع علي اثر قيامهم بالفصل التعسفي لعدد كبير من صحفي جريدة
يونيسيف: حوالي مليون ونصف طفل مهددون بالموت جوعًا في أربع دول نيجيريا والصومال وجنوب السودان واليمن
برلمان : النائب عبد الحميد كمال عن محافظة السويس يتقدم بطلب استدعاء وزيري التموين وقطاع الاعمال لبيع وخصخصة شركة مصر للألبان
دولي : الصين تعرب عن معارضتها لوجود قوات من البحرية الأمريكية في بحر الصين الجنوبي عقب يومين من دخول حاملة طائرات أمريكية المنطقة
دولي : المفوضية الأوروبية: فاتورة مغادرة بريطانيا الاتحاد ستكون باهظة
محاكمات : محكمة القضاء الإدارى بتقرر مد أجل الحكم في دعوى منع إحالة قضاة من أجل مصر للصلاحية إلى جلسة ١١ أبريل القادم

نشطاء مواقع التواصل صبوا جام غضبهم على ميسي، ونشروا صورا له وهو يرتدي الطاقية اليهودية

الرئيسية » مدونات الشرق » السفير إبراهيم يسري يكتب: مصر والسودان وحكم العسكر: لماذا يطعننا البشير في مياهنا؟

السفير إبراهيم يسري يكتب: مصر والسودان وحكم العسكر: لماذا يطعننا البشير في مياهنا؟

عاش الشعبان المصري والسوداني من الأزل وسط مشاعر الود والتضامن، في وطن واحد .
وعندما اراد شعب السودان الانفصال أيده شعب مصر وتفهم حق الشعوب في تقرير مصيرها.

واستمر التعاون والتضامن بينهما واعدت عدة مشروعات للتكامل ولكن بوغت الشعبان بوقوع انقلابات عسكرية في السودان وقدم اعلي مفاهيم الديموقراطية عندما تخلي اللواء سوار الذهب عن الحكم في سبيل العودة للحكم الديموقراطي .
الا ان ذلك اخاف العسكر من تحالف الشعبين ضد الحكم الدكتاتوري العسكري في البلدين فوقع السودان من جديد تحت الحكم الشمولي .
ولما بدأت نسمات الربيع العربي من تونس قامت ثورة 25 يناير 2011 في مصر وتبعتها سوريا واليمن ثارت المعارضة السودانية العريقة بالدعوة الي العصيان المدني ، ولم يكن امام البشير دكتاتور السودان الذي مزقه في كردفان والجنوب والشرق ابتدع نزاعا وعداوة ضد مصر ظاهرا وكأنه يحرص علي مصالح بلاده – إلا اللجوء الي تأجيج مشاعر شعبنا في السودان ضد مصر صديقة الازل وحبيبة التاريخ مستخدما الخلاف علي منطقة شلاتين .
وكان البشير قد خان مصر لحساب اثيوبيا العدوالدائم للسودان ومصر والمسلمين والارومومن رعاياها.
لم ينس شعبنا في السودان الحروب الاثيوبية ضد السودان ولن ينسي ان الملكة هيلانة الاثيوبية طلبت من امبراطور البرتغال الذي كان يقود حملة ضد المسلمين أن ييقوم بغزواثيوبيا وذبح المسلمين.
ورفض شعبنا في السودان ان ينساق وراء حملات جيش الاحتلال البريطاني التي كانت تهدف لزرع الفرقة فارغم الانجليز علي خوض عدة معارك ضد فصائل سودانية مستخدما جنودا مصريين بالقهر.
السودانيون منذ بداية التاريخ يدخلون مصر ويعملون بها ويتزاوجون من المصريين ولم يخل حكامها العسكر وخاصة محمد نجيب والسادات من عرق سوداني ، كذلك ذهب المصريون للسودان وبقوا فيها وسط كرم وترحاب السودانيين.
اقول هذا وانا واثق بأن شعبنا في السودان ينادي بالحكم الديموقراطي وأنه اصبح من المخجل في كل من مصر والسودان أن يجثم علي صدورهم لعقود طويلة مثل مبارك في مصر وقبله البشير في السودان .
وفي السودان كما في مصر بدا إعلام السلطة في السودان يهاجم مصر ورد عليه اعلام السلطة في مصر بالمثل وهذا ما لم ينجرف معه الشعبان الشقيقان .
والغريب العجيب ان يتحالف البشير مع اثيوبيا بعد خداعه لمصر في مسألة سد النهضة الذي يقتل مصر ويعطشها ويقزمها اخذا في حسبانه ان اثيوبيا اصبحت اقوي دولة افريقية واغناها وطامعا في مكافأة .
ولقد حزن المصريون وحزنت انا شخصيا من نشر تغريدات من شباب سوداني علي حسابي في تويتر يفصح عن مشاعر العداء ويصف اثيوبيا بأنها دولة شقيقة.
لا الوم هؤلاء الشبان والشابات على ذلك، كما لا الوم اي مصري جاهل من المنساقين وراء الاعلام المصري .
ولعل اشقاءنا المثقفين في السودان قد قرأوا بيان رموز الثورة المصرية المذاع من المعارضة في تركيا، والذي يستنكر سياسة البشير ويشيد بالصداقة والود لشعبنا الشقيق في السودان حتي تزول الغمة عن بلدينا ،ونتحد ضد أعادينا ونبقي علي خط ربيعنا العربي!

x

‎قد يُعجبك أيضاً

كيف تغير الحضري في 2017؟ وحقق “حلم حياته” بعد 20 عاما

شارف عام 2017 على الانتهاء، بكل أحداثه السعيدة والحزينة، حيث استعادت الرياضة المصرية بريقها في الكثير من ...