صحيفة البديل تعلق عملها حتى إشعار آخر و توقف كافة منصاتها على مواقع التواصل الاجتماعي
أبو الفتوح يتقدم ببلاغ رسمي لنيابة أمن الدولة العليا  يشكو حرمانه من حقوقه الأساسية كمحبوس احتياطي  
أبو الفتوح يخسر 20 كيلو من وزنه خلال الايام الماضية في السجن.. وأصيب بذبحة صدرية مرتين
النيابة تجدد حبس مصور صحفي تعرض للاختفاء القسري لمدة شهر
منظمة هيومن رايتس ووتش تحذر من أزمة إنسانية في سيناء .. وتضرر نحو 420 ألف مدني من اجراءات الجيش
 منظمة اليونسكو تعلن رسميا فوز  المصور الصحفي شوكان بجائزة المنظمة لحرية الصحافة
 إلغاء امتحانات الفصل الدراسي الثاني بمدارس شمال سيناء
وزارة الداخليه تقر غرامات جديدة فى قانون المرور و الحبس شهراً فى حالة الوقوف ليلا على الطريق
 وزير الري:  تحلية مياه البحر في ظل زيادة السكان هو الحل الوحيد للأزمة .. و نحتاج لـ900 مليار جنيه لعمل محطات صرف  ومعالجة المياه
محمد صلاح يتوج  كأفضل لاعب في الدوري الإنجليزي
وكيل وزارة التربية والتعليم بالدقهلية يستبعد وكيلة مدرسة نبروة  ومشرف بسبب تنظيم حفل للطلاب حمل فيه الطلاب المصاحف
نقل 6 طالبات بجامعة الأزهر لمستشفى الزهراء للاشتباه في إصابتهن بـ التيفود
البعثة الأثرية المصرية تعلن العثور على العناصر المعمارية لمقصورة أوزير بتاح نب عنخ جنوب معبد الكرنك بالأقصر ورأس تمثال للإمبراطور ماركوس أورليوس بالقرب من معبد كوم أمبو بأسوان
اعتراف مصري بعدم وجود استراتيجية لتخزين الدواء
مصر الـ167عالمياً في دفع الضرائب لعام 2018
علي عبد العال يبحث مع «دعم مصر» التحول لحزب سياسي
‏دار الأوبرا المصرية تحيي حفلين في السعودية لأول مرة
صندوق النقد: آليات تنفيذ وتوقيت تخفيض الدعم متروك للحكومة
دفاع النواب: مخصصات الداخلية في مشروع الموازنة الجديدة 48.5 مليار جنيه
الخارجية: نأسف لتورط اليونسكو فى منح جائزة لمتهم بجرائم قتل عمد وتخريب
استبعاد وكيلة مدرسة ومعلمين بالدقهلية بسبب عرض مسرحي عن كتائب القسام
تبرئة 12 محاميا نظموا مظاهرة لرفض «سعودية تيران وصنافير» وغرامة 10 الآف جنية ل 10 منهم
الأوقاف:  إيراداتنا تسجل مليارا و97 مليون جنيه حتى مارس 2018
تشريعية البرلمان تؤجل البت فى أزمة إصدار النائب خالد بشر شيكات بـ 45 مليون جنيه
عبد العال يحذر النواب من التصريحات الصحفية.. ومصدر: يقصد سد النهضة
رئيس النواب: مصر تعاني فقرًا مائيًا
التمويل الدولية: دعم القطاع الخاص في مصر بمليار دولار قروض
قرارات جبرية بإخلاء قرية الصيادين بدمياط.. والمحافظ: الراجل يوريني نفسه
محافظ أسوان يغلق مصنع للتغذية المدرسية.. وعمال: شرد 400 أسرة
وفاة 4 أشخاص داخل سجون المنيا في أسبوع.. والأمن: لأسباب صحية
انتحار طالب ثانوي في كفر الشيخ.. والتحريات تبرئ الحوت الأزرق
البيئة: تجميع 80% من قش الأرز.. و100 طلب إحاطة بسبب القمامة
 7 سيارات إطفاء للسيطرة على حريق هائل بمصنع «كرتون» في الشرقية
مصرع متهم بواقعة مقتل ضابط أمن قنا في إطلاق نار للشرطة بسوهاج
صندوق تطوير العشوائيات: إخلاء منطقة ماسبيرو تماما نهاية الشهر الجاري
وزير الري المصري: إثيوبيا فاجأتنا بسد جديد
طقس حار على شمال الصعيد، شديد الحرارة على جنوبها نهارا لطيف ليلا
الرئيسية » مدونات الشرق » السفير إبراهيم يسري يكتب: مصر والسودان وحكم العسكر: لماذا يطعننا البشير في مياهنا؟

السفير إبراهيم يسري يكتب: مصر والسودان وحكم العسكر: لماذا يطعننا البشير في مياهنا؟

عاش الشعبان المصري والسوداني من الأزل وسط مشاعر الود والتضامن، في وطن واحد .
وعندما اراد شعب السودان الانفصال أيده شعب مصر وتفهم حق الشعوب في تقرير مصيرها.

واستمر التعاون والتضامن بينهما واعدت عدة مشروعات للتكامل ولكن بوغت الشعبان بوقوع انقلابات عسكرية في السودان وقدم اعلي مفاهيم الديموقراطية عندما تخلي اللواء سوار الذهب عن الحكم في سبيل العودة للحكم الديموقراطي .
الا ان ذلك اخاف العسكر من تحالف الشعبين ضد الحكم الدكتاتوري العسكري في البلدين فوقع السودان من جديد تحت الحكم الشمولي .
ولما بدأت نسمات الربيع العربي من تونس قامت ثورة 25 يناير 2011 في مصر وتبعتها سوريا واليمن ثارت المعارضة السودانية العريقة بالدعوة الي العصيان المدني ، ولم يكن امام البشير دكتاتور السودان الذي مزقه في كردفان والجنوب والشرق ابتدع نزاعا وعداوة ضد مصر ظاهرا وكأنه يحرص علي مصالح بلاده – إلا اللجوء الي تأجيج مشاعر شعبنا في السودان ضد مصر صديقة الازل وحبيبة التاريخ مستخدما الخلاف علي منطقة شلاتين .
وكان البشير قد خان مصر لحساب اثيوبيا العدوالدائم للسودان ومصر والمسلمين والارومومن رعاياها.
لم ينس شعبنا في السودان الحروب الاثيوبية ضد السودان ولن ينسي ان الملكة هيلانة الاثيوبية طلبت من امبراطور البرتغال الذي كان يقود حملة ضد المسلمين أن ييقوم بغزواثيوبيا وذبح المسلمين.
ورفض شعبنا في السودان ان ينساق وراء حملات جيش الاحتلال البريطاني التي كانت تهدف لزرع الفرقة فارغم الانجليز علي خوض عدة معارك ضد فصائل سودانية مستخدما جنودا مصريين بالقهر.
السودانيون منذ بداية التاريخ يدخلون مصر ويعملون بها ويتزاوجون من المصريين ولم يخل حكامها العسكر وخاصة محمد نجيب والسادات من عرق سوداني ، كذلك ذهب المصريون للسودان وبقوا فيها وسط كرم وترحاب السودانيين.
اقول هذا وانا واثق بأن شعبنا في السودان ينادي بالحكم الديموقراطي وأنه اصبح من المخجل في كل من مصر والسودان أن يجثم علي صدورهم لعقود طويلة مثل مبارك في مصر وقبله البشير في السودان .
وفي السودان كما في مصر بدا إعلام السلطة في السودان يهاجم مصر ورد عليه اعلام السلطة في مصر بالمثل وهذا ما لم ينجرف معه الشعبان الشقيقان .
والغريب العجيب ان يتحالف البشير مع اثيوبيا بعد خداعه لمصر في مسألة سد النهضة الذي يقتل مصر ويعطشها ويقزمها اخذا في حسبانه ان اثيوبيا اصبحت اقوي دولة افريقية واغناها وطامعا في مكافأة .
ولقد حزن المصريون وحزنت انا شخصيا من نشر تغريدات من شباب سوداني علي حسابي في تويتر يفصح عن مشاعر العداء ويصف اثيوبيا بأنها دولة شقيقة.
لا الوم هؤلاء الشبان والشابات على ذلك، كما لا الوم اي مصري جاهل من المنساقين وراء الاعلام المصري .
ولعل اشقاءنا المثقفين في السودان قد قرأوا بيان رموز الثورة المصرية المذاع من المعارضة في تركيا، والذي يستنكر سياسة البشير ويشيد بالصداقة والود لشعبنا الشقيق في السودان حتي تزول الغمة عن بلدينا ،ونتحد ضد أعادينا ونبقي علي خط ربيعنا العربي!

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الحوثيون: مقتل صالح الصماد رئيس المجلس السياسي الأعلى

أعلنت ميليشيا الحوثي مقتل صالح الصماد رئيس ما يسمى المجلس السياسي الأعلى التابع لها ، وذلك في غارة للتحالف العربي ...