دولي : أردوغان يدعو كافة أنصار الأحزاب السياسية إلى التوحد و التصويت لصالح التعديلات الدستورية
مقتل قبطيين على يد مجهولين بسيناء المصرية في رابع حادث من نوعه
المنظمة التونسية لمناهضة التعذيب تسجل 153 حالة تعذيب داخل السجون ومراكز الإيقاف التّونسية في الفترة الممتدة بين يناير ونوفمبر 2016
دولي : وفد برلماني أوروبي يدين منع إسرائيل دخوله إلى غزة بحجة أنهم ليسوا وفدا للإغاثة الإنسانية
قوات الأمن تلقي القبض على عدد من أهالي المحكوم عليهم بالإعدام في قضية مذبحة بورسعيد قبل خروجهم في تظاهرة
عربي : مقتل طفلة وجرح آخرين بقصف للنظام على بلدة الكرك الشرقي بريف درعا
دولي : الرئاسة التركية : على إيران أن تعيد حساباتها في المنطقة ولا نريد التصعيد معها
محاكمات : تأجيل محاكمة سيد مشاغب و15 من وايت نايتس في مذبحة الدفاع الجوي لاستكمال سماع شهود الإثبات
محاكمات : مجلس الدولة يحظر الجهات الإدارية السماح لسائقيها بحيازة وإيواء سيارتها
برلمان : النائب هيثم الحريري يطالب باستدعاء وزير الداخلية بعد اتهام ضباط بقتل وتعذيب مواطنين
برلمان : النائبة غادة عجمي تقدمت  بسؤال لوزيرة الهجرة بخصوص الشهادات الدولارية وتساءلت  عن المبالغ التي تم تحصيلها من وراء بيع البنك المركزي لتلك الشهادات وأين ذهبت هذه الأموال
دولي : مقتل 3 مدنيين في تفجير دراجة نارية شرقي أفغانستان
تصريحات وتغريدات : جمال عيد في تدوينة يستنكر تجميد قضية قطع الإنترنت أبان ثورة يناير ويعزي السبب بأن الفاعل عسكري
إعلام دولي : ميديل إيست آي : النظام المصري يلحق الهزيمة بنفسه
تصريحات وتغريدات : محمد نور فرحات  تعليقا على زيارة ميسى : واحد بيلعب كورة يقلب شوارع القاهرة وناسها وإعلامها وأمنها
دولي : وزير الدفاع التركي : ثمة تغير في الموقف الأمريكي تجاه عملية الرقة
عربي : الرئيس الصومالي الجديد فرماجو يدعو حركة الشباب لإلقاء السلاح
الجمعية العمومية لقسمي الفتوى والتشريع بمجلس الدولة تصدر فتوى قانونية تؤكد فيها خضوع المجلس القومي لحقوق الإنسان لرقابة الجهاز المركزي للمحاسبات
رياضة : إصابة اللاعب أحمد توفيق في مران الزمالك استعدادًا للقاء النصر
رياضة : محمد فاروق حكمًا لمباراة الأهلي ودجلة في الأسبوع الـ20 للدوري
رياضة : جمهور باوك اليوناني يختار عمرو وردة أفضل لاعب في مباراة فيريا
عربي : مستشار الرئيس عباس : نرفض مشروع توطين الفلسطينيين في سيناء
محاكمات : محكمة مصرية تقضي بتأييد عقوبة السجن من 3 إلى 5 أعوام بحق 25 طالبا في جامعة دمياط إثر إدانتهم بعدة تهم بينها التجمهر والتظاهر خلال أحداث تعود إلى عام 2014
تصريحات وتغريدات : نجاد البرعي متعجبا من مراسم استقبال ميسي : مشاكل مصر لن يحلها لاعب كرة يزور البلد
وزارة الخارجية المصرية تنفي أن يكون الوزير سامح شكري تلقى هدية ساعة يد تسببت في ظهور تسريبات تسببت في إحراج لنظام السيسي
إقتصاد : مصادر للشرق : الدولار يعاود الإرتفاع ليصل إلى 16.25 في مكاتب الصرافة
محاكمات : تجديد حبس نجل أحد ضحايا ميكروباص ريجيني 15 يوما بتهمة حيازة سلاح ناري ومحاميته تصف الإتهام بالكيدي
دولي : قائد الجيش الباكستاني يرحب باقتراح أفغانستان عقد اتفاق مشترك بين البلدين لمواجهة الإرهاب والجماعات المسلحة
إقتصاد : الدولار بداء في الصعود في 7 بنوك مصرية
تصريحات وتغريدات : أستاذ البلاغة  بجامعة الأزهر تعليقا على رسالة الدكتوراة لمظهر شاهين : ما ذكره شاهين في رسالته لا يقوله طالب في المرحلة الإعدادية
تحرير محضر رقم 1051لسنة 2017 اداري الدقي ضد ابوهشيمة وخالد صلاح رئيس تحرير اليوم السابع علي اثر قيامهم بالفصل التعسفي لعدد كبير من صحفي جريدة
يونيسيف: حوالي مليون ونصف طفل مهددون بالموت جوعًا في أربع دول نيجيريا والصومال وجنوب السودان واليمن
برلمان : النائب عبد الحميد كمال عن محافظة السويس يتقدم بطلب استدعاء وزيري التموين وقطاع الاعمال لبيع وخصخصة شركة مصر للألبان
دولي : الصين تعرب عن معارضتها لوجود قوات من البحرية الأمريكية في بحر الصين الجنوبي عقب يومين من دخول حاملة طائرات أمريكية المنطقة
دولي : المفوضية الأوروبية: فاتورة مغادرة بريطانيا الاتحاد ستكون باهظة
محاكمات : محكمة القضاء الإدارى بتقرر مد أجل الحكم في دعوى منع إحالة قضاة من أجل مصر للصلاحية إلى جلسة ١١ أبريل القادم

نشطاء مواقع التواصل صبوا جام غضبهم على ميسي، ونشروا صورا له وهو يرتدي الطاقية اليهودية

الرئيسية » رياضة » فترة مُحزنة للغاية يعيشها مشجع برشلونة

فترة مُحزنة للغاية يعيشها مشجع برشلونة

لا شك بأنها فترة مُحزنة للغاية على أي مشجع لبرشلونة، سلسلة من نتائج سلبية تتخلل الإيجابية، عاصفة من التقلبات كلما عاد فيها الأمل ازداد تبخُّراً من جديد..

ها هي الليغا تقترب بتعادل ريال مدريد فإذا بالفريق يخسر أمام ملقا، ها هو حلم دوري الأبطال المتوفي إكلينيكياً برباعية باريس سان جيرمان يعود في واحدة من أعظم ليالي اللعبة على الإطلاق، ليتحطم مرة أخرى على يد يوفنتوس، ليس فقط ليلة ثلاثية الذهاب بل حين دفعت “ريمونتادا الـ6-1” الكثير لزيادة الإيمان بفرص العودة في كامب نو، ليقضي التعادل السلبي عليها مرة أخرى.

 

 

تزداد تلك الآلام لدى سماع الاحتفالات الساخرة ليس من المنتصر الإيطالي وحده فقط، بل بطبيعة الحال من معسكر الغريم المدريدي ومن أي طرف آخر يرى الأمر مثاراً للسخرية أو له ثأر وحان وقته، لكن هذا لا يمكنه أن يُخبرك سوى عن قيمة هذا النادي الذي يمثل الجميع الآن بجثته.

هناك أشياء لا يمكنك أن تراها مثاراً للشماتة إلا في حالة برشلونة، فكما تعرض العام الماضي للسخرية نظراً لكونه عجز عن الفوز بالثلاثية مرتين متتاليتين، وقبلها لأنه فشل في تحقيق السداسية واكتفى بخماسية، يتعرض لها الآن لسبب فريد من نوعه: فشله في تحقيق الريمونتادا مرتين متتاليتين!

 

يُقابل هذا الأمر أمور أكثر غرابة في المُعسكر الكتالوني نفسه، فمثلاً لن تجد مُدرباً متوجاً بـ8 ألقاب في موسمين ولا يزال يُنافس على لقبين آخرين ويُتهم بالفشل سوى في برشلونة، بينما يرى الطرف الآخر الأكثر تتويجاً بالألقاب الرئيسية في التاريخ مدربه الأسبق الفائز بـ3 ألقاب في 3 سنوات ناجحاً للغاية لأنه “كسر سطوة برشلونة” وعاد بالملكي إلى نصف نهائي دوري الأبطال.

ليس غريباً، لا هنا ولا هناك، فالأول أتى بعد أن جعلت فترة بيب غوارديولا هذا الفريق أمراً واقعاً في القمة، وحوله في أعين الناس إلى فريق يُفترض به دائماً أن يفوز بكل شيء مهما كبر أو صغر، ليرث إنريكي تلك التركة ويصل إلى خلطتها المثالية في موسم، قبل أن يتفنن في تحطيمها لبقية فترته.

 

أما الطرف الآخر فمهما كان حجمه التاريخي ومهما أنفق لاستعادته كان يُدرك جيداً إلى أي مدى قد تردى الوضع، لا ننسى أن ما بين تفكك الغالاكتيكوس الأول وبناء الثاني قد حل غرافيسين محل ماكيليلي، ورحل روبرتو كارلوس تاركاً موقعه لدرينتي، ناهيك عن فاوبير وودغيت وغيرهم، الفريق ضل طريقه إلى ما وراء دور الـ16 تماماً كما هو آرسنال الآن، وجاء مورينيو ليُعيد ذلك إلى نصابه الصحيح.

الآن تغير الكثير، لم ينخفض سقف الطموحات الكتالوني هذا ولكن نظيره المدريدي قد بلغ ذروته، فمن كان يحلم بالخروج من موسم بينيتيز بأقل الخسائر الآن يضع عينه على استعادة لقب الليغا وتحقيق أول لقبين متتاليين في تاريخ النسخة الحديثة لدوري الأبطال، وكم بات ذلك قريباً الآن.

 

كل ذلك ونحن الآن على بعد يوم وحيد من الكلاسيكو المُرتقب، والذي إن لم يفز به برشلونة سيحق لملعب سانتياغو بيرنابيو استقبال التهاني المبكرة، أيام معدودة تفصلنا عن نهاية موسم ونهاية أحلام بالتحقق أو الضياع، وبالتأكيد نهاية فترة لويس إنريكي في كامب نو، ولكن هل هي نهاية برشلونة؟

الإدارة الحالية بقيادة جوسيب ماريا بارتوميو ومن قبلها ساندرو روسيل قطعت كل الخطوات الممكنة في تحويل برشلونة من فريق متفرد بأسلوبه بين الكبار إلى فريق عادي بين مصافهم، لم يخرج برشلونة من دوري الأبطال يوم تعادل مع يوفنتوس ولا يوم خسر في تورينو بثلاثية، بل يوم بيعه لهويته لأن مُحركات ذلك الأسلوب لم تعد قابلة للاستبدال.

من باع تياغو ألكانترا بـ25 مليون وأنفق 40 لاستقدام أندريه غوميز لا يحق له السؤال عن سر ما يحدث له، من قرر أن لاعب وسط مهما بلغت إمكانياته يمكنه أن يخلف أفضل ظهير هجومي في تاريخ اللعبة -رقمياً- هو المسئول، من ساهم كل يوم في ترقيع حجر الأساس وتحويل الفريق إلى 3 أفراد إن ظهروا فاز وإن غابوا سقط لا يلومن إلا نفسه.

 

كل قصة يجب أن تٌكتب نهايتها، كل مرتحل يجب أن يحين أوان حط رحاله، هذا ما يمر به برشلونة بعد أن اختار السير في طريق مغاير بلا رجعة، والآن بعد الخروج الثاني على التوالي من دور الثمانية يجب أن ننتظر لنعرف: هل هي النهاية؟ ألن نرى برشلونة الكاسح مرة أخرى؟ هل هو سيناريو فترة مدريد الانتقالية؟ هل يمكن أن يكون القادم أسوأ من هذا؟

لا، لن يخبرنا بذلك الكلاسيكو فأياً كانت نتيجته ستظل نتاجاً لهذا الموسم، حكاية الموسم الحالي قد انتهت أياً كانت الحصيلة، سواء بالليغا البعيدة أو بكأس الملك وحده أو حتى بضياعه على يد ألافيس، لن يندهش أحد من أي شيء فهذا الموسم تحديداً أي شيء وارد الحدوث.

الإجابة سيحملها اسم المدرب القادم ومدى حريته في إدارة سوق انتقالاته، وحده سيُخبرنا هل ستعود تلك الحكاية أم ستنتهي وتبدأ واحدة أخرى؟ أم هي نهاية القصة إلى الأبد؟

ملحوظة: إذا كان المدرب القادم هو خوان كارلوس أونزوي .. فعلى الأرجح الإجابة قد وصلت بالفعل.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

3 أسماء من العيار الثقيل بين السماء والأرض

متعب.. شيكابالا.. عبد ربه.. 3 أسماء من العيار الثقيل جدًا في عالم الكرة، لا يختلف أحدًا على ...