للإعلان علي قناه الشرق الاتصال بواتس اب رقم٠٠٩٠٥٥٢٢٢٢٢٧٧٠
بدء التصويت في عمومية الأهلي بالجزيرة.. وإقبال ضعيف
تأجيل إعادة محاكمة متهم فى “اغتيال النائب العام” ل 29 أغسطس
وزير الخارجية الفرنسي: يجب توسيع مناطق وقف اطلاق النار لتشمل كل سوريا
وفاة المعتقل “عمر فتحي عبداللطيف” من الإسكندرية نتيجة للإهمال الطبي بسجن
إلغاء إقلاع 6 رحلات دولية بمطار القاهرة لعدم جدواها اقتصاديا
اليوم.. “مصر للطيران” تختتم جسرها الجوى لنقل الحجاج إلى السعودية
ترامب يعفو عن شرطي مدان بالتمييز العنصري ضد المهاجرين
مادورو: العقوبات الأمريكية هدفها النهب والاحتيال وإلحاق الضرر باقتصاد فنزويلا
كوريا الشمالية تطلق صواريخ باليستية بإتجاه بحر اليابان
غداً وزارة المالية تطرح 13.5 مليار جنيه أذون خزانة
محلل سياسي: قطر تستعد لتحالف جديد تمهيدا لانسحابها من مجلس التعاون الخليجي
تواضروس’ يلتقي القنصل المصري ووفدا كنسيا في الإمارات
‏الاتحاد الأوروبى يطالب إسرائيل بإعادة بناء مدارس هدمتها فى الضفة الغربية
واشنطن بوست تٌرجع حجب المساعدات الأميريكة لعلاقات مصر مع كوريا الشمالية
الرقابة الإدارية تداهم مخازن «الصحة» وتضبط موظفين إختلسوا أدوية بـ ٤ ملايين جنيه
سحر نصر والفريق مهاب مميش يختتمان جولتهما المشتركة بزيارة ميناء سنغافورة
عاجل: تعطل فيس بوك وانستجرام في مصر وعدة دول في العالم
البنك الأهلى: 305 مليارات جنيه حصيلة شهادات الادخار مرتفعة العائد
حى السيدة زينب يبدأ هدم عقارات “المواردى” بعد نقل 75 أسرة
العاصفة باخار تضرب هونج كونج ومكاو بعد أيام من الإعصار هاتو المميت
‏مظاهرات ليلية بتل أبيب تطالب بسرعة التحقيق مع نتنياهو
وزير النقل: «استعدينا لـ عيد الأضحى.. ولكن للأسف ليس لدينا وسيلة تحكم كامل»
المركزي: ‏55.28 مليار جنيه زيادة فى مدخرات القطاع المصرفى
اليمن.. ‏3 قتلى بينهم عقيد بالقوات الموالية لصالح باشتباكات في صنعاء
الإدارية العليا تحيل الطعن ضد إلغاء التحفظ على أموال أبو تريكة لدائرة الموضوع
‏استطلاع: أغلب الفرنسيين غير راضين عن ماكرون حاليا
‏مصرع وإصابة 6 أشخاص فى حادث تصادم بالطريق الساحلي بالإسكندرية
‏تونس تحتل المرتبة الأولى إفريقياً في معدل الإنتاج العلمي
نيابة أمن الدولة تبدأ التحقيق مع نائب محافظ الإسكندرية فى اتهامها بالرشوة
المركزي للإحصاء: 15.3% نسبة حالات إصابات العمل بالقطاع الحكومي خلال 2016
مدير الخطوط القطرية يُنتخب رئيسا لمجلس إدارة الجمعية الدولية للنقل الجوي
ميركل: لست نادمة على فتح أبواب ألمانيا أمام اللاجئين رغم تكلفة ذلك سياسيًا
البشير يؤكد دعم السودان لكافة جهود تحقيق السلام المستدام في ليبيا
إعادة طعون مبارك ونظيف والعادلي في «قطع الاتصالات» للمرافعة 25 نوفمبر
هروب 6 متهمين بـ’كتائب حلوان’ من سيارة الترحيلات
عباس يلتقي أردوغان الثلاثاء المقبل لبحث إمكانية المصالحة الفلسطينية
حريق هائل بمحكمة شبين الكوم .. و’المطافي’ تصل تحاول السيطرة
حبس رجل الأعمال إبراهيم سليمان وزوجته 4 أيام في قضية الاعتداء على لواء سابق
ارتفاع وفيات الحجاج المصريين لـ8 أشخاص بينهم 5 سيدات
العثور على 8 جثث يعتقد أنها للعسكريين اللبنانيين المخطوفين
مصر تحصد 5 ميداليات ببطولة العالم للتايكوندو بشرم الشيخ
مصرع شخص وإصابة 10 آخرين في انقلاب سيارة بطريق «قفط- القصير»
الرقابة الإدارية: فساد وإهدار مال عام بجامعة الوادي قيمته 2.5 مليون جنيه
المتحدث باسم ائتلاف دعم مصر: السيسي ليس أمامه سوى الترشح لانتخابات الرئاسة المقبلة
مطالبات برلمانية بتوقيع الجزاءات على “شركات المحمول” بسبب سوء الخدمة
ارتفاع ملحوظ في أسعار الحديد.. و«عز» الأغلى
استقرار في أسعار الذهب اليوم.. وعيار 24 يسجل 720 جنيها للجرام
توقف حركة القطارات بالمنوفية نتيجة كسر ماسورة السولار بأحد الجرارات
“الوزراء” يوافق على تنفيذ مشروع “جراج” بالإسكندرية بتكلفة 285 مليون جنيه
الاحتلال يعتقل 18 فلسطينيًا في الضفة الغربية
الجريدة الرسمية: فقدان ختم شعار الجمهورية لمديرية التموين بشمال سيناء
‏ضبط وكيل مكتب بريد بنجع حمادي بتهمة اختلاس 812 ألف جنيه من حسابات العملاء
‏تجميد خطة استحواذ الاستثمار القومى على حصة ماسبيرو بـالنايل سات
يحى القزاز: ‏السيسى يأمر بزيادة رواتب القوات المسلحة والقضاة والشرطة لكنه لايأمر بصرف المعاشات
‏إصابة 3 أشخاص جراء حادث تصادم سيارتين في حلوان
وزير المالية يعلن تخفيض الدولار الجمركى لـ16جنيها اعتبارا من أول سبتمبر
‏رئيس حكومة الوفاق الوطني الليبية يختتم زيارته الرسمية للسودان
‏لجنة فرعية من “خطة النواب” تستكمل اليوم مناقشة موازنة البرامج والأداء
‏زوجان يتنازلان عن طفليهما لجمعية أهلية بسبب الفقر: مش عايزينهم
‏رئيس وزراء باكستان: الاستراتيجية الأمريكية في أفغانستان ستواجه الفشل
‏خدعتهم الحكومة وحجزت لهم سكن دون غذاء .. حجاج القرعة المصريين يعانون من والجوع
‏يحيى القزاز: السيسي كالراقصة التي تسعى لإرضاء الجميع للفوز بمالهم على طريقة “كيد النسا”!
محكمة جنايات القاهرة تمَدّ أجل النطق بالحكم على 494 متهمًا في قضية «أحداث مسجد الفتح الثانية» إلى 18 سبتمبر المقبل
‏رئيس الوزراء الإسرائيلي يتهم إيران بتحويل سورية إلى حصن عسكري
‏إسرئيل تمدد اعتقال الشيخ رائد صلاح حتى 6 سبتمبر المقبل
‏هيئة الطيران الفيدرالية: الظروف لا تسمح بتسيير الطائرات لمنطقة الإعصار في تكساس
‏المبعوث الأممي لدى ليبيا يقدم أول إحاطة له لمجلس الأمن حول ليبيا
‏وسائل إعلام إسرائيلية: الأمين العام للأمم المتحدة سيطالب نتنياهو بتخفيف حصار غزة
‏مقتل 11 شخصًا على الأقل وإصابة 26 آخرين بجروح فى انفجار سيارة مفخخة فى شرق بغداد
للإعلان علي قناه الشرق الاتصال بواتس اب رقم٠٠٩٠٥٥٢٢٢٢٢٧٧٠
الرئيسية » مدونات الشرق » د.ايمن نور » إنى أعترف!! بقلم د. أيمن نور

إنى أعترف!! بقلم د. أيمن نور

إنى أعترف!!

بقلم د. أيمن نور

<.. مصر باتت من البلدان القليلة فى العالم، التى ينام فيها المواطن، قرير العين، وهو برئ، ويستيقظ من النوم، ليكتشف أنه مُدان بحكم قضائى، لم يصل لعلمه شئ عنه، ولم يصدر فى مواجهته، ولم يُعلن به، ولم يتمكن من الدفاع عن نفسه، بنفسه، أو عبر وكيلاً قانونيًأ عنه..

<.. لم يدهشنى، أو يصدمنى، ذلك الحكم الغيابى، الذى أصدرته محكمة جنح بسجنى “خمسة سنوات” بدعوى إذاعة أخبار كاذبة.

<.. منذ سنوات قُلت “من يدخل الغابة، لا يخشى حفيف الأشجار” فالذين يولدون فى العواصف، لا يفزعون من زئير الرياح..

<.. لا تسعفنى الذاكرة، فى رصد عدد مرات دخولى، وخروجى، من سجون الظلم والإستبداد، فى نهايات عهد السادات وفى نهايات عهد مبارك .. دخلتها تلميذًا، وطالبًا، وكاتبًا، ونائبًا، ووصيفًا للرئيس الأسبق، عندما قرر أن يسجنى – أيضًا – “خمسة سنوات”

بعد أيام من خوضى إنتخابات نافسته فيها، وحللت فيها ثانيًا.

<.. فى كل مرة تهددنى السجن، أدركت بضعف خصمى، وعجزه، وقلة حيلته، ورغبته فى إقصائى..

عندما أُعتقلت من داخل البرلمان قبل إنتخابات الرئاسة فى يناير 2005، قال لى أحمد عز “واللهى ما احنا” قاصدًا هو وصديقه جمال مبارك – مضيفًا – : احنا كنا فى منتدى دافوس الإقتصادى، وعملوها من ورانا – قاصدًا – مجموعة مبارك الأب.

<.. وعندما أُعتقلت للمرة الثانية بعد الإنتخابات الرئاسية بأيام، أرسل لى كمال الشاذلى رسالة شفوية إلى سجنى يقول فيها : “واللهى ما احنا” مشيرًا إلى أن إبعادى بإعتقالى له صلة بإفساح المجال لجمال، مشيرًا لدور السيدة الرئيسة ومجموعة جمال.

<.. وما قاله أحمد عز، وبعده كمال الشاذلى  قاله لى غيرهم – بعد خروجى – فكان إعتقالى لسنوات، تهمة تبرأ منها الجميع “سرًا” ويصمتون تجاهها علنًا، هكذا فعل فتحى سرور، وزكريا عزمى، وحسام بدراوى، وعمر سليمان، وصفوت الشريف، وعلى الدين هلال، ومحمد إبراهيم سليمان، ومصطفى الفقى، وغيرهم من رموز نظام مبارك.

<.. أعترف أن الوحيد الذى لم يتبرأ من المسئولية عن هذا السجن، هو شخصى الضعيف، الذى كان يدرك من اللحظة – الأولى – التى قرر فيها المواجهة، أن السجن والتشوية والتنكيل والإيذاء، هو الحد الأدنى، للثمن المستحق، لمواجهة نظام ظالم.

<.. يوم أن قررت دخول المعركة رسميًا، عدت من الحزب لمنزلى مهمومًا، فسألتنى أم أولادى، عن سبب همى، فقلت لها قررت أن أضع رأسى على كفى اليمنى وأخوض المعركة ضد مبارك فقالت لى رأسى – أيضًا – على كفك الأيسر ولا تنظر خلفك مهما كان الثمن والتضحيات.

<.. وعندما اعتذرت عن قبول الدعوة لإجتماع 3/7/2013، كنت على يقين أنى اتخذ قرارًا بحجم خطورة ومخاطرة قرارى فى 2005 بإختلاف موقعى من الحدث، كان قرارى مبدئيًا يوم 3/7 كما كان مبدئيًا فى 2005.

<.. أعترف كان قرارى مجنونًا، وخارج حسابات العقل، والمصلحة، لكنه كان متوافقًا مع قناعاتى وإيمانى، أن مصر تستحق ما هو أفضل من رئيس استنفذ كل ما لديه فى (24 عامًا) ووريث كل مؤهلاته أنه أبن الرئيس، وكذلك كانت قناعتى فى 3/7 أن مصر بعد ثورتها العظيمة من أجل الديمقراطية ينبغى ألا تسقط مرة أخرى فى يد الحكم العسكرى، وتتجاوز صندوق الإنتخابات الرئاسية الحرة الوحيدة التى شهدتها مصر – بغض النظر عن أخطاء الأخوان أو الخلاف أو الإتفاق معهم –

<.. أعترف منذ 3/7 وأنا أشم رائحة السجن، ربما منذ إعتقال الصديقين عصام سلطان وأبو العلا ماضى، والزميل محمد العمدة.

<.. أعترف كنت على يقين أن النظام يتوحم على لحم كل من ليس معه، بل سيستدير ليأكل كل من كان معه، كما تفعل كل الإنقلابات..

<.. أعترف كنت أنتظر تلك اللحظة، وأندهش من تأخرها، والإكتفاء ببعض الإجراءات التعسفية الحمقاء، على غرار منع تجديد جواز سفرى وغيرها.

<.. أعترف أن الحكم الصادر ضدى غيابيًا أضحكنى كثيرًا ربما أكثر مما أحزننى، فقد عملت بالصحافة والسياسة والقانون 35 عامًا، كتبت فيها آلاف المقالات والأخبار، ولم يُنسب لى يومًا تهمة نشر أخبار كاذبة.

والغريب أن يحدث هذا بعد أن تركت مجال التحرير والكتابة، وأكتفى فقط بدورى الإدارى كرئيس مجلس إدارة قناة الشرق .. وهو موقع لا يجوز معه محاسبتى جنائيًا بل مدنيًا فى حدود التعويض كما قضت المحكمة الدستورية العليا..

<.. ورغم هذا أعترف أن التهمة الملفقة ربما تكون حقيقية إذا كنت أنا قلت وأقسمت أنه ليس لدى أطماع أو رغبة أو مطمع فى حكم ثم كذبت وترشحت.

  • أعترف أنى نشرت أخبارًا كاذبة عن علاج مرضى الكبد والإيدز بالكفتة وثبت كذبى.
  • أعترف أنى نشرت أخبارًا كاذبة عن أن مشروع قناة السويس غطى تكاليفه وثبت كذبى.
  • أعترف أنى نشرت أخبارًا كاذبة عن رخاء قادم بعد عامين ومروا وثبت كذبى.
  • أعترف أنى نشرت أخبارًا كاذبة عن مشروع مثلث التعدين وثبت أنه وهم ولم يرى النور.
  • أعترف أنى نشرت أخبارًا كاذبة عن مشروع المليون وحدة سكنية وفشل المشروع بإنسحاب الشركة الإماراتية المنفذة أرابتك وكذلك مشروع المليون فدان وثبت كذبى.
  • أعترف أنى وعدت بالقضاء على الإرهاب المحتمل ونجحت فى أن أصنع إرهابًا غير محتمل.
  • أعترف أنى قلت للأشقاء العرب “مسافة السكة” وأخذت السكة الأخرى.
  • أعترف أنى نشرت أوهامًا وأكاذيب كشفت الحقائق زيفها وتضليلها للناس مثل عدم إرتفاع الأسعار رغم إنخفاض قيمة الجنيه وعدم التفريط فى الأرض وكانت تيران وصنافير وقبلها إتفاقية النيل وحقول غاز البحر المتوسط.

<.. إن مستشارى السيسى لا يجيدون شيئًا أكثر من إجادتهم توريط الرجل فى أكاذيب وأوهام وتلفيق قضايا لا تجلب عليه غير العار والسخرية.

<.. نعم فالحكم غيابيًا فى مثل هذه القضية لن يمنعنى من شئ ولن يحقق له ما كان يبغيه من إصدار هذا الحكم فى “جنحة” يسقط الحكم فيها بمجرد تقديم طلب بإعادة الإجراءات..

<.. أعترف لكم أنه كان لدى يقين عندما سجننى مبارك أو نجله خمسة سنوات أن مبارك الأول أو الثانى لن يستفيد من سجنى وهذا ما حدث.

<.. وأعترف لكم أنه لدى يقين أن مبارك “الثالث” – السيسى – الذى استصدر على عجل حكمًا بحبسى خمسة سنوات بعد خمسة أيام من تقدمى بطلب للحصول على شهادة بالحالة الجنائية، لن يستفيد هو الأخر من ذلك الحكم، وستثبت لكم الأيام صدق هذا اليقين.

د. أيمن نور

تعليقات القراء
x

‎قد يُعجبك أيضاً

د. أيمن نور يكتب : أسمعوا من الشرق .. وليس عنها [إلى جمال عيد وردًا على أكذوبة تسريب أحمد موسى وشبيهته]

أسمعوا من الشرق .. وليس عنها [إلى جمال عيد وردًا على أكذوبة تسريب أحمد موسى ...