زوجة شادي الغزال: جامعة القاهرة تستبعد اسم الطبيب المعتقل من المكرمين الذين نشروا ابحاثا دولية قبل التكريم بساعات
التجارة والصناعة: إعداد مواصفة قياسية لمكافحة الفساد والرشوة
 التعليم العالي: استمرار غلق الأكاديمية المصرية العربية الأمريكية
 توفيق عكاشة يعود للشاشة على قناة الحياة لمدة 3 سنوات
‏النيابة الإدارية تخطر وزير التنمية المحلية بمخالفات محافظ سوهاج السابق
 ‏إحالة مدير الشئون القانونية بديوان محافظة سوهاج وآخر للمحاكمة العاجلة
منظمات: السلطات المصرية تقنن الحجب لإحكام السيطرة على الإنترنت
نائبة برلمانية تطالب بتشكيل لجنة تقصى حقائق حول أداء وزارة البيئة
أمن الدولة تنظر تجديد حبس عبير الصفتي والتدابير الاحترازية لأسماء عبدالحميد في قضية معتقلي المترو
وزير التموين يجتمع مع اللجنة العليا للأرز استعدادا لموسم التوريد المحلي 2018
‏سقوط أجزاء من عقار قديم مأهول بالسكان بمنطقة المنشية في الإسكندرية
 ‏لمعاناته من الاكتئاب..شاب يقفز من الطابق الخامس منتحرا في الفيوم
 ‏مصرع ربة منزل إثر تناولها قرص لحفظ الغلال بالمنوفية
أشرف زكي رئيسا لأكاديمية الفنون
 ظهور ‏وثائق تكشف تفاصيل استعانة الإمارات بإسرائيل للتجسس على قطر
 ‏للمرة الرابعة هذا العام.. تونس ترفع أسعار الوقود
 إصابة 3 أشخاص في قصف عشوائي لفندق بطرابلس
الموريتانيون يدلون بأصواتهم في الانتخابات النيابية
الخارجية الاردنية : الأردن مستمر بحشد التأييد للأونروا
ليبيا تعيد فتح معبر رأس جدير مع تونس
حماس: وقف دعم الأونروا تصعيد ضد الشعب الفلسطيني
‏قتلى وجرحى إثر قصف إسرائيلي لمطار المزة العسكري غربي دمشق
مستوطنون يقطعون عشرات أشجار الزيتون المعمرة بنابلس
انهيار اتفاق وقف إطلاق النار في طرابلس للمرة الثالثة
بومبيو يبحث مع العبادي وعلاوي جهود تشكيل الحكومة العراقية
الرئاسة الجزائرية: بوتفليقة يعود من جنيف بعد رحلة علاجية
بومبيو: أمريكا تعتبر الهجوم على إدلب تصعيدا للصراع السوري
رئيس وزراء اليابان يقول إن العلاقات مع الصين عادت لمسارها الطبيعي
انتهاء احتجاجات مناهضي الفاشية ومؤيدي اليمين المتطرف في ألمانيا
وكالات: مسلحون يقتلون نحو 30 جنديا في شمال شرق نيجيريا
 البنتاجون يلغي مساعدات لباكستان بقيمة 300 مليون دولار
مقتل 4 جنود سعوديين في مواجهات مع الحوثيين بالحد الجنوبي
أردوغان: علينا أن نضع حدًّا بشكل تدريجي لهيمنة الدولار من خلال التعامل بالعملات المحلية
دولار 17.76
يورو 20.66
استرليني 23.06
الطقس معتدل على السواحل الشمالية.. والعظمى بالقاهرة 36 درجة
الرئيسية » أخبار مصرية » “شاومينج” يحطم صخرة التعليم.. ويستمر في تسريب امتحانات الثانوي

“شاومينج” يحطم صخرة التعليم.. ويستمر في تسريب امتحانات الثانوي

في أول اختبار فعلي للتربية والتعليم للتصدي لأعمال الغش بالامتحانات، عجزت الوزارة عن وقف تسريب الامتحانات، بعد أن نشرت صفحة شاومينج على فيسبوك صورة ورقة أسئلة امتحان اللغة العربية للصف الأول الثانوي من داخل إحدى لجان إدارات الجيزة التعليمية.

وكان الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، أكد في وقت سابق، إن الوزارة تعاقدت مع جهات سيادية لتأمين اللجان في امتحانات الثانوية العامة وكذلك طباعة الامتحانات، وأنه قام بتغييرات هامة في مواقع القيادة داخل ديوان الوزارة وفي المحافظات، وأن العمل جارٍ في هذا الاتجاه لتحسين كفاءة العمل وتقديم خدمات أفضل لمجتمع التعليم.
وقال الدكتور علي إبراهيم، أستاذ التربية بجامعة عين شمس، إن ما حدث من تسريب لامتحان طلاب النقل بالثانوية العامة يعد مثالًا مصغرًا لما هو قادم في امتحانات الثانوية العامة، ويدل على تهاوي الحصون الوهمية التي أعلنت عنها الوزارة في السابق وما زالت تعلن عنها حتى اليوم في التصدي لأعمال الغش، موضحًا أن وقف الغش لا يتجزأ، وإذا كانت الوزارة لم تستطع أن تؤمن مرحلة النقل، فكيف ستؤمن الثانوية العامة؟
وأضاف أن استخدام الوزارة للإجراءات العقابية لمواجهة الغش بفرض غرامات وعقوبات حبس لا يتناسب مع العصر الحالي في استخدام الطلاب للتكنولوجيا، وبالتالي فإن عدم مجاراة الوزارة للطلاب واستباقهم بخطوة سوف يجعل عمليات الغش والتسريب مستمرة، ليس فقط في امتحانات النقل التي أظهرت ضعف الوزارة، وإنما في امتحانات الثانوية، وعندها سنجد الوزارت تخرج بمبررات عديدة، مشددًا على أن تلك المبررات لن تشفع لها بعد هذا الكم من الاستعدادت المعلنة.
وقال الدكتور محمد فوزي، الخبير التربوي ، بأنه كما التزمت الوزارة بتأمين امتحانات الثانوية العامة من الغش، وذلك حسب إعلانها، فإن الأمر ذاته ينطبق على امتحانات ثانوية النقل، مشيرًا إلى أن الوزارة اتخذت إجراءت لمنع الغش والتسريب، ووضعت هالة حول ذلك بأن جهة سيادية سوف تشارك في تأمينها، وهو ما يجعل الوزارة تورط الجهات في هذه الأعمال، وكان الأولى بها أن تعالج المشاكل التي تواجه الطلاب حتى لا يلجؤوا للغش.
وأضاف “فوزي” أن الوازارة بدلًا من ان تعالج أسباب الأزمة بداية من المناهج ومشاكلها وكثافة الفصول وتدريب المعلمين، وغيرها من مشاكل المنظومة، تلجأ إلى استخدام أساليب قديمة، موضحًا أن ما حدث اليوم يضرب مثلًا مصغرًا لما نحن مقبلون عليه في الثانوية العامة.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

وداع حاشد لجميل راتب على مواقع التواصل الاجتاعي

نعى المئات من النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي وفاة الفنان المصري جميل راتب الذي توفي ...