بعد أنباء عن وفاته.. ‏وساطات عسكرية لإطلاق سراحعنان ونقله للإقامة الجبرية
 إيهاب الخولي: ‏ لو طُرح قانون الجنسية في عهد الإخوان لرفضناه لكن مؤسسات الدولة الحالية تدر مفهوم الوطنية
انقسام مجلس نقابة الصحفيين حول قانون تنظيم الصحافة والإعلام
‏فوضى فيقناة السويس بعد اصطدام 5 سفن
 طالبة: حجبوا نتيجتي بالثانوية العامة لأنني أبلغت عن واقعة غش
‏مرصد حقوقي: قوانين الإعلام الجديدة بـ ‎مصر تشرعن القمع
‏طارق حامد ينتظم في تدريبات الزمالك بعد تجديد تعاقده رسميًا
الأمن المصري يلزم أبناء سيناء بإصدار تصاريح لدخول المحافظة
‏تجديد حبس المتهمين بالتخلص من جثث أطفال ‎المريوطيه 15 يومًا
رئيس مجلس النواب المصري يهدد نواب «25-30» بإسقاط عضويتهم
القوات السعودية تعترض صاروخاً باليستياً أطلقته ميليشيات الحوثي باتجاه نجران
لليوم العاشر على التوالي استمرار التظاهرات بالعراق
 ‏ارتفاع عدد قتلى احتجاجات العراق إلى 8 ونحو 60 مصابا
المحتجون عند حقل السيبة العراقي يطالبون بوظائف وتحسين الخدمات
سوريا..الطائرات الروسية تجدد قصف القنيطرة وعشرات الآلاف من النازحين
اتفاق بين الجيش السوري الحر وإيران على إجلاء الميليشيا الإيرانية من كفريا والفوعة
 ‏منظمة صهيونية: دول عربية تدعم سيادة إسرائيل علىالجولان
إلزام حسين سالم بدفع تعويض 108 ألف فرنك سويسري لسكرتيرته
 السعودية تعترض صاروخا باليستيا أطلقه ‎الحوثيون باتجاه ‎نجران
‏البرلمان الهندي يناقش اقتراحًا لسحب الثقة من رئيس الوزراء
 ‏تويتر يعلق 58 مليون حساب لمستخدمين خلال 3 أشهر
‏واشنطن بوست: ‎داعش يعود إلىالعراق أسرع من المتوقع
زيدان يقترب من اللحاق بكريستيانورونالدو فييوفنتوس
البرلمان التونسي يقرّ قانونًا يلزم آلاف الموظفين والمسؤولين الحكوميين بالكشف عن ثرواتهم
آلاف الفلسطينيين يتظاهرون في نابلس ضد “صفقة القرن
افتتاح سفارة إريتريا بأديس أبابا بعد 20 عاما من الحرب
أسعار النفط تنخفض وسط قفزة مفاجئة في المخزونات الأمريكية
 ‏حماية الصحفيين: 33 صحفيا قتلوا أثناء ممارسة عملهم منذ بداية 2018
نيكي يصعد 0.97% في بداية التعامل بطوكيو
وزارة العدل الأمريكية تتهم روسية مقيمة في واشنطن بالتخابر لصالح موسكو
الدولار يرتفع بعد تهوين باول من المخاوف التجارية
وزير الداخلية الألماني يواجه انتقادات لترحيله حارس بن لادن السابق
مقتل شخصين في انهيار مبنى من 6 طوابق قرب نيودلهي
دولار 17.90
يورو 20.82
استرليني 23.44
 طقس حار على معظم الأنحاء.. والعظمى بالقاهرة 37
الرئيسية » صحافة عالمية » فاينانشيال تايمز: الخبز المدعم الحصن الأخير لفقراء مصر من الجوع

فاينانشيال تايمز: الخبز المدعم الحصن الأخير لفقراء مصر من الجوع

في الشهور الأخيرة اضطر الكثير من الفقراء في مصر لزيادة اعتمادهم على الخبز المدعم في وقت يعانون فيه من ارتفاع التضخم لمستويات غير مسبوقة بلغت 41% في مارس الماضي.

جاء هذا في سياق تقرير نشرته صحيفة “فاينانشيال تايمز” البريطانية اليوم السبت على موقعها الإليكتروني والذي سلطت فيه الضوء على ارتفاع معدلات اعتماد الأسر المصرية على الإمدادات الحكومية في أعقاب توقيع القاهرة على اتفاقية مع صندوق النقد الدولي والتي ستحصل بموجبها على قرض بقيمة 12 مليار دولار على 3 سنوات.

وذكر تقرير الصحيفة أن هذا الاعتماد المتزايد لشريحة عريضة من المصريين على الخبز المدعم يمكن اعتبارها ظاهرة تبين مدى الضغوط التي يقع تحت وطأتها الفقراء في البلد العربي الواقع شمالي إفريقيا بسبب آلام الإصلاحات الاقتصادية القاسية التي طبقتها الحكومة لتأمين الحصول على قرض صندوق النقد.

وأضاف التقرير أن هذا يوضح كيث أصبح برنامج الخبز المدعم في مصر والذي يتكلف فيه رغيف الخبز خمسة قروش، أي ما يعادل ربع سنت أمريكي، يمثل حماية لهم من الجوع ، وصمام أمان من الوقوع في الاضطرابات الاجتماعية.

وتحدث أشرف سيد أحمد، صاحب مخبز في حي إمبابة الفقير بمحافظة الجيزة لـ “فاينانشيال تايمز” بقوله إنه اعتاد الحصول على 18 جوال دقيق يوميا، لكنه يحصل الآن على ما يتراوح من 24 و 26 جوال.”

وأردف أحمد:” الناس تعبت من ارتفاع الأسعار، ونحن كذلك.”

ويقول علي مصيلحي وزير التموين، المسؤول عن برنامج الخبز المدعم، للصحيفة إن استهلاك الخبز لم يزد عند كل المصريين، ولكنه يضيف “كان معدل الاستهلاك ثلاثة أرغفة للشخص في اليوم والآن زاد عن ذلك. ونرى ذلك بوضوح في القرى أكثر من المدن”.

ويعزو الوزير الزيادة في الاستهلاك في الريف إلى أن الناس يستخدمون الخبز المدعم لإطعام الماشية نظرا لارتفاع سعر العلف.

وأشار التقرير إلى أن واحداً من أسباب الإرتفاع الكبير في أسعار الغذاء هو القرار الذي اتخذته الحكومة المصرية في الـ 3 من نوفمبر الماضي بتحرير أسعار صرف العملة المحلية مقابل العملات الأخرى فيما بات يُعرف بـ “تعويم الجنيه”، وهو أحد شروط تأمين الحصول على قرض صندوق النقد الدولي.

وإثر ذلك انخفضت قيمة الجنيه المصري إلى النصف مقابل الدولار”. وأوضح التقرير :” سعر رغيف الخبز غير المدعم يزيد 15 ضعفاً على الأقلّ عن الخبز المنتج في المخابز الّتي تستخدمها الدولة لبيع الخبز المدعم”.

وأكد التقرير:” صندوق النقد العالمي أيضاً طالب القاهرة بخفض الدعم على الوقود، ولكنّه قرر الإبتعاد عن برنامج الخبز المدعم، خشية أن يؤثر المساس به على الإستقرار السياسي للبلاد”.

ولفت التقرير إلى أحداث الشغب التي اندلعت في المدن المصرية في العام 1977 حينما قرر الرئيس الراحل محمد أنور السادات خفض دعم الخبز في محاولة لتأمين الحصول على قروض من صندوق النقد الدولي والبنك الدولي.

وكان صندوق النقد الدولي قد أوضح في وثائق الاتفاق مع مصر أن البنك المركزي أمن الفجوة التمويلية للعام المالي الجاري قبل الاتفاق مع الصندوق بقيمة نحو 16 مليار دولار، بينما لا تزال الفجوة التمويلية للعام المالى المقبل 17/2018 غير مؤمنة بشكل كامل.

وتشهد المفاوضات الجارية بين الحكومة وبعثة الصندوق، نقاطا خلافية، ففيما يرى الصندوق أهمية زيادة أسعار الفائدة لمواجهة التضخم، ومواصلة خطة رفع دعم المواد البترولية، مازالت توجهات الحكومة في هذا الشأن غير واضحة وخاصة بعدما قرر البنك المركزي تأجيل اجتماع السياسات النقدية لـ21 مايو المقبل، بجانب تصريحات وزير البترول، طارق الملا، التي قال فيها إن الحكومة لن تلغى الدعم بشكل كامل لكنها ستبقى على جزء لمستحقي الدعم.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

أمريكا و الاتحاد الأوروبي يتقدمان بشكوى لـ ” التجارة العالمية ” ضد السعودية و الإمارات

قدمت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وسويسرا شكاوى لمنظمة التجارة العالمية بشأن الضرائب الانتقائية التي تفرضها ...