خبراء: رفع الدعم عن الخبز الخطوة القادمة لحكومة السيسي

مصادر تشير لعدم التمكن من التواصل مع الفريق صدقي صبحي في الساعات الأخيرة

أنباء حول تعرض الفريق سامي عنان لأزمة صحية عنيفة نقل علي أثرها من السجن الحربي لمستشفى
تقرير أمريكي: المصريون مقبلون علي أيام صعبة
حزب غد الثورة يتقدم بخالص العزاء للدكتور طارق الزمر في وفاة المغفور لها شقيقته
السكة الحديد عن تأخر قطار القاهرة – الإسكندرية: أسباب لا علاقة للهيئة بها
التعليم: 98.7% نسبة النجاح فى اللغة الأجنبية الثانية للثانوية العامة
 ‏مصر تشكو حكم مباراة روسيا للفيفا
رسميا.. مصانع الطوب ترفع أسعارها 45% بعد زيادة الوقود
نقيب الأطباء: المجلس سيعقد اجتماعا طارئا اليوم لصياغة بيان حول مطالبنا
 ‏‎مصر تتسلم 118 قطعة أثرية هربت إلى ‎إيطاليا
خارجية البرلمان المصري تحذر أمريكا من خطورة الانسحاب من مجلس حقوق الإنسان
 ‏وردة: مصر ستلعب من أجل الفوز أمام السعودية
أشرف ذكي: الإساءة للفنانين بعد سفرهم لروسيا مؤامرة لتشويه مصر
ليفربول احتفالا بمرور عام على انضمام ‎محمد صلاح: ما حدث سيذكره التاريخ
 ‏ميركل تواصل زيارتها إلى لبنان لترتيب عودة آمنة للسوريين
الجيش السوري الحر في درعا يطالب بتعليق المفاوضات حول الدستور
‏أردوغان يحسم سباق الرئاسة في أهم 10 استطلاعات رأي
 مطار إسطنبول الجديد يوفر 1.5 مليون فرصة عمل
السودان يستلم 15 ألف طن بنزين منحة من تركيا
تونس تتسلم تسع مدرعات أميركية مصفحة
لجنة حقوق الإنسان تطالب ليبيا وتونس بضبط الحدود
‏كوريا الجنوبية تعرض استضافة اللاجئين اليمنيين
مصادر: ‏‎جيش الاحتلال ينشر القبة الحديدية ويستعد لاغتيال قادة ‎حماس
السعودية تحتل المرتبة 138 من بين 144 بلدا في المساواة بين الجنسين
واشنطن تحث السعودية والإمارات على قبول اقتراح بإشراف أممي على ميناء الحديدة
 السعودية: عقوبات رادعة للساخرين من قيادة المرأة للسيارة
 ميدل إيست آي: صفقة القرن ملامحها مكشوفة وستفشل
هآرتس: الأمريكيين سيقترحون على الفلسطينيين أبو ديس كعاصمة وليس شرقي القدس  
حنان عشراوي: أمريكا تعد صفقة مشبوهة عن فلسطين
‏بدء سريان الإجراءات الأوروبية التجارية المضادة لـ ‎واشنطن
‏635 صحفيا من 34 دولة في تركيا لتغطية الانتخابات
الأمم المتحدة: ناجون يبلغون عن غرق نحو 220 مهاجرا قبالة ليبيا
دولار 17.86
يورو 20.73
استرليني 23.68
الطقس اليوم شديد الحرار والأرصاد تحذر من رياح مثيرة للرمال
الرئيسية » الإقتصاد و الأعمال » الحكومة المصرية تهدد بسحب قانون «العلاوة» لعدم قدرتها على توفير مليار دولار

الحكومة المصرية تهدد بسحب قانون «العلاوة» لعدم قدرتها على توفير مليار دولار

هددت الحكومة المصرية، بسحب مشروع قانون «العلاوة الخاصة لغير المخاطبين بقانون الخدمة المدنية»، لعدم قدرتها على توفير الموارد المالية اللازمة له.

جاء ذلك، خلال الجلسة العامة لمجلس النواب، مساء الأحد، والتي شهدت مشادات حاة بين النواب وعلي عبد العال» الذي انحاز لرأي الحكومة، بحسب صحف محلية.

ولوّح وزير شؤون مجلس النواب «عمر مروان»، بسحب مشروع القانون، الذي ينتظره بفارغ الصبر نحو 2.5 مليون من موظفي الدولة، منذ قرابة العام، لصعوبة تدبير الحكومة موارد مالية بواقع 18.2 مليار جنيه (مليار دولار تقريبا)، في حال عدم الإبقاء على نص المادة (5) بالقانون، التي يتمسك النواب بحذفها.

وقال مروان «إذا تمسك البرلمان بحذف المادة، الحكومة ستطالب بسحب قانون العلاوة، وتأجيلها لحين النظر في توفير التدابير المالية اللازمة لتمويلها»، مستدركا بأن الحكومة هدفها إرضاء الشعب، ولو كان لديها تلك الموارد في موازنتها العامة، ما تأخرت في منح العلاوة، سواء للمخاطبين أو غير المخاطبين بقانون الخدمة المدنية.

وتنص المادة الخلافية على أن «يستمر العاملون بالدولة من غير المخاطبين بأحكام الخدمة المدنية، في صرف الحوافز والمكافآت والجهود غير العادية والأعمال الإضافية، والبدلات، وجميع المزايا النقدية والعينية، بخلاف المزايا التأمينية، التي يحصلون عليها بذات القواعد والشروط المقررة قبل العمل بأحكام القانون، بعد تحويلها من نسب مئوية مرتبطة بالأجر الأساسي إلى فئات مالية مقطوعة».

كما شهدت الجلسة، مشادات كلامية حادة بين أعضاء البرلمان، وممثل الحكومة، وتحولت قاعة البرلمان إلى كتلة من الغضب، فور إعلان رئيس المجلس، على الموافقة على القانون، وفق رؤية الحكومة.

وحاول «عبد العال»، مخالفة اللائحة المنظمة، بتمرير القانون، انحيازاً إلى موقف الحكومة، والتصويت من خلال رفع الأيدي، رغم اشتراط اللائحة التصويت على القانون، نداءً بالاسم، كون نصوصه ستُطبق بأثر رجعي، إلا أنه تراجع نتيجة رفض النواب، وقرر إعادة المشروع للدراسة مجدداً بلجنة القوى العاملة، وتحديد جلسة الغد لإقرار العلاوة.

بدوره، قال رئيس قطاع الموازنة في وزارة المالية «محمد عبد الفتاح»، إن حذف المادة سيؤدي إلى عدم العدالة بين العاملين المخاطبين بالخدمة المدنية، وغير المخاطبين، كونه سيمنح ميزات إضافية لغير المخاطبين بقانون الخدمة المدنية، مشدداً على تمسك الحكومة ببقاء المادة، لما تحققه من عدالة، بحسب قوله.

وفي الوقت الذي انحاز فيه رئيس ائتلاف الغالبية «محمد السويدي»، لرأي الحكومة، قال وكيل لجنة القوى العاملة «محمد وهب الله»، إن هناك ضرورة في صرف العلاوة للعاملين قبل حلول شهر رمضان، بأثر رجعي، مضيفاً: «لا يعنينا أن تبقى المادة (5) أو تُحذف، المهم أن يُمرر القانون».

وزعم رئيس البرلمان، أنه ليس له علاقة بالإبقاء على المادة أو حذفها، قائلاً: «بصفتي أستاذ قانون دستوري، أرى أن حذفها يحتوي على شبهة عدم الدستورية.. وكلنا أصحاب مصلحة من الانتهاء من هذا القانون، وإصداره، لأن الناس تنتظر العلاوة لصرفها، وما يهمني تحقيق العدالة والمساواة».

وأمام حالة السخط بين النواب، اضطر علي عبدالعال، لرفع الجلسة العامة للبرلمان، وإمهال لجنة القوى العاملة، لإعادة النظر في التعديلات المقترحة من الحكومة.

من جانبه، قال شريف إسماعيل»، إن إلغاء المادة (5) من مشروع القانون، يترتب عليه التزامات مالية إضافية على الحكومة، وسيؤدي إلى الإخلال بمبدأ العدالة في الأجور .

وأضاف «إسماعيل»، في تصريحات صحفية أن الحكومة تبذل حالياً كل الجهد لتقليل العجز في الموازنة وزيادة الموارد، لافتًا إلى أن الأجور زادت من 85 مليار جنيه (4.7 مليار دولار) إلى 240 مليار جنيه (13.2 مليار دولار) بموازنة 2017-2018.

وقدرت وزارة المالية العجز الكلي بموازنة العام المالي 2016-2017 بنحو 319.46 مليار جنيه (17.6 مليار دولار)، مقابل عجز فعلي بلغ 339 مليار جنيه (18.7 مليار دولار) بالعام المالي السابق.

وارتفع الدين الخارجي في مصر ليصل إلى نحو 67.3 مليار دولار في نهاية 2016، مقابل نحو 47.7 مليار دولار في 2015، وفقا للبنك المركزي

x

‎قد يُعجبك أيضاً

قوات الأسد تقصف جنوب شرق سوريا بـ 12 برميلا متفجرا

أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان الجمعة، أن قوات نظام بشار الأسد ألقت أكثر من 12 ...