المصرية للاتصالات وليكويد تيليكوم توقعان مذكرة تفاهم لإكمال شبكة أفريقية
مصطفى فتحي بعد بيعه لبيراميدز: «عرفت من النت.. ومش ماشي من الزمالك»
 الداخلية: تحديد هوية المتورطين في قتل أطفال المريوطية
شهود عيان عن ‎اطفال المريوطية: شاهدنا يوم الواقعة دخانا يخرج من منزل الجناة وقالولنا بنشوى لحمة
 ‏مصر.. ارتفاع أسعار الخضراوات والفاكهة 50%
‏فيروس «الجلد العقدى» يستمر في ضرب الماشية بمصر
 ‏بدء قبول تظلمات الثانوية العامة اليوم
 ‏عمرو جمال يجتمع بـ«زيزو» لحسم مصيره في الأهلي
نقيب الصيادين بكفر الشيخ :اختفاء مركب على متنه 3 صيادين وانقطاع التواصل معه منذ 9 أيام
حماس: التوصل لاتفاق لوقف إطلاق النار بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية
‏رغم التهدئة.. الاحتلال يقصف غزة ويجري مناورة تحاكي احتلالها
الحكومة الفلسطينية تطالب بتدخل دولي عاجل لوقف عدوان الاحتلال
تركيا تحيي الذكرى الثانية لإفشال محاولة الانقلاب العسكري في يوليو 2016
إحالة كبير مقدمي البرامج في ‎ماسبيرو للمحاكمة بتهمة التزوير
زلزال مدمر بقوة 6.2 يضرب اليمن
 ‏الاتحاد الاوروبي يبحث عن تحالفات ضد ترامب في ‎الصين واليابان
تيريزا ماي: الرئيس ترامب نصحني بأن أقاضي الاتحاد الأوروبي بدلا من التفاوض معه
مقتل 4 أشخاص في هجوم استهدف فندقا وسط مقديشو
 ‏مقتل 36 مسلحا في قصف جوي لقوات الأمن شمال أفغانستان
محتجون عراقيون يقتحمون مبنى حكوميا وسط غضب شعبي
العراق يضع قوات الأمن في حالة تأهب قصوى لمواجهة احتجاجات الجنوب
عودة الرحلات الجوية في مطار النجف بعد انسحاب المتظاهرين
انخفاض الإنتاج من حقل الشرارة الليبي بعد اختطاف اثنين من العاملين
المغرب يعرض إعفاء لخمس سنوات من ضريبة الشركات لتشجيع الاستثمار الصناعي
ترامب يقول إنه يعتزم الترشح للرئاسة في 2020
النفط يغلق مرتفعا لكنه ينهي الأسبوع على خسائر مع انحسار القلق بشأن الإمدادات
الدولار يتراجع من أعلى مستوى في أسبوعين أمام سلة من العملات
 ‏صحيفة روسية: تقسيم ‎سوريا السيناريو الأرجح لإرضاء أطراف الصراع
استقالة رئيس وزراء هايتي بعد احتجاجات عنيفة على رفع أسعار الوقود
يونهاب: مسؤولون أمريكيون وكوريون شماليون يلتقون لبحث إعادة رفات جنود أمريكيين
بلجيكا تهزم إنجلترا المرهقة لتحرز المركز الثالث بكأس العالم
 ‏البرازيل تفرض منهجا دراسيا لتعليم الأطفال رصد الأخبار الكاذبة
ليفربول يضم شاكيري مهاجم سويسرا لخمس سنوات
دولار 17.86
يورو 20.89
استرليني 23.63
طقس اليوم حار على الوجه البحرى والقاهرة حتى شمال الصعيد شديد الحرارة على جنوب الصعيد نهارا لطيف ليلا
الرئيسية » صحافة عالمية » ميدل ايست ايكونوميك: مصر أصبحت “يونان المنطقة”.. والقروض أغفلت مصلحة الشعب وفساد حكومي مستشرٍ
Image processed by CodeCarvings Piczard ### FREE Community Edition ### on 2015-01-07 08:00:59Z | | Lÿÿÿÿ

ميدل ايست ايكونوميك: مصر أصبحت “يونان المنطقة”.. والقروض أغفلت مصلحة الشعب وفساد حكومي مستشرٍ

قال موقع “ميدل إيست إيكونوميك دايجست” إن المخاطر التي تواجهها مصر من الناحية المصرفية والاقتصادية قد تجعلها “يونان المنطقة”.

وأضاف الموقع في تقريره، أنه من المقرر أن يعقد البنك المركزي المصري اجتماعًا يوم 21 مايو الجاري لمناقشة إمكانية رفع سعر الفائدة، بعد زيارة وفد صندوق النقد الدولي الأخيرة للقاهرة.

وتابع: “سيأتي الاجتماع بعد أول مراجعة لصندوق النقد على برنامج القرض المزمع تقديمه لمصر بقيمة 12 مليار دولار، تسلمت منه مصر حتى الآن شريحة واحدة، ومن المقرر تسلمها الشريحة الثانية بنهاية مايو الجاري”.

ولفت الموقع إلى أن البنك المركزي المصري ثبت سعر الفائدة الرئيسي كما هو في 30 مارس الماضي، أثناء اجتماع مسؤوليه مع لجنة السياسة النقدية، حيث ظلت الفائدة على الودائع 14.75% وعلى الإقراض 15.75%.

وقالت مصادر مصرية لموقع “ميدل إيست إيكونوميك دايجست” إن البنك المركزي المصري رفع سعر الفائدة مجددًا بعد ضغوط مورست من قِبل صندوق النقد الدولي لوقف معدلات التضخم المرتفعة والتي وصلت إلى 32 % في مارس الماضي.

وأشار الموقع إلى أن الفكرة تكمن في أن رفع معدلات الفائدة سيمكن الاقتصاد المصري من النمو، إلا أن بعض الخبراء صرحوا لـ”ميدل إيست إيكونوميك دايجست” بأن رفع سعر الفائدة “في حالة مصر” لن يجدي نفعًا في حل المشكلة المصرية.

وتابع الموقع: “رفع سعر الفائدة يمكنه أن يساعد في رفع التدفقات إلى الخزانة والمحافظ الاستثمارية، كما يمكنه أن يساعد في تعويض الدائنين عن خسائرهم بسبب التضخم.

ولفت الموقع إلى أن مشكلة التضخم في مصر وقعت بسبب ارتفاع تكلفة الإنتاج، خاصة بعد تعويم الجنيه، وتخفيض الدعم على السلع الأساسية، وسن قانون القيمة المضافة، والذي أدى إلى رفع الجمارك على الواردات، مضيفًا أن “رفع سعر الفائدة في هذه الحالة لم يحدّ من التضخم الذي يعد مشكلة مصر الحقيقية”.

وأضاف الموقع أن الحكومة المصرية رفعت حد الكمية القصوى من السندات الدولارية التي يمكن أن تصدرها مصر في الأسواق العالمية لتصل 2 مليار دولار.

يذكر أن سقف الإصدار الدولاري العالمي لمستثمري الدخول الثابتة يصل إلى 5 مليارات دولار، وارتفع مؤخرًا ليصل إلى 7 مليارات دولار، بما يشير إلى إمكانية عودة مصر إلى سوق الديون العالمية مرة أخرى هذا العام.

يذكر أن سبب الأزمة الاقتصادية في اليونان يعود إلى توقيع المسؤولين اليونانيين على عدة شروط قاسية مع بعض الدول الأوروبية نتيجة لشغفها بدخول الاتحاد الأوروبي، لما يتمتع به من مزايا، ولكن صانع القرار اليوناني أغفل مصلحة دولته وشعبه ولم يأخذ نتيجة هذه الاتفاقيات مستقبلًا، فضلًا عن الفساد الحكومي الذي استشرى في المصالح الحكومية اليونانية.

واختتم الموقع بالقول إن وفد صندوق النقد الدولي وجد نفسه على خلاف مع الحكومة المصرية هذا الأسبوع، فصانعو القرار في مصر قد تكون مشكلتهم الكبرى هي رفع تكلفة المعيشة على المواطن وتدهور الظروف المعيشية له، والتي أعقبت برنامج الإصلاح الاقتصادي الطموح.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بينها المزيد من رفع أسعار الوقود .. تعهدات جديدة من الحكومة لصندوق النقد الدولي

اتفقت الحكومة المصرية مع بعثة صندوق النقد الدولي في زيارتها الأخيرة للقاهرة على 10 تعهدات ...