الجبهة الوطنية :في حال تعذر تشكيل هيئة وطنية ندعو لتشكيل لجنة دولية باشراف الامم المتحدة  للتحقيق في مذبحة رابعة
 الجبهة الوطنية : مذبحتا رابعة والنهضة هما تتويج  لمذابح سابقة.. وهي  دماء مصرية ذكية  لا مجال لنسيانها
القناة العاشرة الإسرائيلية: السيسي التقى نتنياهو سراً في القاهرة في مايو الماضي 
استنفار أمني تزامنا مع ذكرى فض اعتصامي “رابعة والنهضة”
منظمات حقوقية تدعو لإعتبار 14 أغسطس يوما عالميا لضحايا رابعة
جماعة الإخوان تدعو لحوار وطني شامل للخروج من الأزمة المصرية
 إصابة 18 شخصا بينهم 12 طفلا و4 سيدات بكسور في سقوط مصعد بناية بالإسكندرية
خمسة ملايين جنيه تمنح معروف يوسف تأشيرة الرحيل عن الزمالك
جروس يدرس إجراء تغييرات فى تشكيل الزمالك أمام المقاصة
أحمد فتحى يتعرض لحادث سير بطريق الساحل بعد مواجهة الأهلى والنجمة اللبناني
ضابط في جيش الاحتلال يعلن عن خارطة طريق دامية للتعامل مع حماس
واشنطن بوست: ضغوط أميركية على السعودية للتحقيق في “مجزرة صعدة
رئيس حزب العمال البريطاني يتبادل الانتقادات مع نتنياهو بشأن العنف في الشرق الأوسط
الأردن في مواجهة التطرف: الجهد الأمني لا يكفي
النظام السوري يسيطر على  جنوب سورية بعد خروج تنظيم الدولة
العبادي: العراق ملتزم بعدم التعامل بالدولار مع إيران وليس بكل عقوبات أمريكا
وزير الداخلية الأردني: المتشددون الذين هاجموا الشرطة يؤيدون تنظيم الدولة
واشنطن وأنقرة تبحثان إنهاء الأزمة بينهما
 أردوغان: نحن يقظون في وجه الحملات التي تشن ضد بلادنا وحريصون على تنفيذ جميع خططنا
 رويترز: ميركل تقول إن على أنقرة بذل كل الجهود لضمان استقلالية بنكها المركزي
مصرفيون: المركزي التركي سيوفر سيولة بالليرة بسعر 19.25% عند الحاجة
ماسك يتحدث مع صندوق سعودي وآخرين سعيا لتمويل إلغاء إدراج تسلا
ترامب يوقع مشروع قانون لسياسة الدفاع ويخفف التدابير بشأن الصين
متشددون من طالبان يقتحمون قاعدة عسكرية أفغانية ويأسرون عشرات الجنود
الأسهم الأمريكية تتراجع بفعل هزة العملة التركية
كوبا تبدأ نقاشا عاما بشأن تحديث دستور حقبة الحرب الباردة
الصين تقول إن دوافع خفية وراء الانتقادات لسياساتها في شينجيانغ
إيطاليا وإسبانيا ترفضان استقبال سفينة إنقاذ تحمل مهاجرين
مسائل تتعلق بالسلامة تؤجل انتقال توتنهام إلى ملعبه الجديد
المؤشر نيكي يرتفع 0.90% في بداية التعاملات بطوكيو
سيلفا لاعب وسط اسبانيا يعتزل دوليا
سيرينا تقدم عرضا قويا في عودتها ببطولة سينسناتي
ساسولو يتعاقد مع لاعب الوسط لوكاتيلي معارا من ميلانو
دولار 17.84
يورو 20.37
استرليني 22.78
طقس معتدل على السواحل الشمالية حار على الوجه البحري والقاهرة شديد الحرارة على جنوب البلاد نهارا لطيف ليلا
الرئيسية » أصوات مصرية » خبراء: معالجة مياه الصرف الصحي بغرض الشرب كارثة

خبراء: معالجة مياه الصرف الصحي بغرض الشرب كارثة

ما بين الإعلان عن اكتشاف خزان النوبة “القديم- الجديد” والذي يكفي مصر 100 عام، واستخدام تقنية المعالجة الثلاثية لإعادة استخدام مياه المجاري والصرف الصحي، يبدو أن النظام قد أقر بالتنازل عن حقوق مصر التاريخية في مياه النيل لصالح إثيوبيا.
وبعد أن تيقن النظام أن العطش بات وشيكًا وأنه لا بد من البحث عن بدائل لمواجهة السنوات العجاف القادمة، جاء الإعلان عن تحلية مياه الصرف الصحي، لكي تكون صالحة للشرب.

واستمع السيسي، في وقت سابق إلى وزير الإسكان، عصام مدبولي، أثناء شرح مشروع معالجة مياه المجاري والصرف الصحي من أجل إعادة استخدامها في كل الأغراض وفقًا للمعايير العالمية عبر تقنية “المعالجة الثلاثية”، وهو المشروع الذي بدأ بالفعل في مدينة 6 أكتوبر.
وأضاف “مدبولي” أنه تم توجيه مياه الصرف المعالجة في المشروعات الزراعية وأعمال الري، وأقر مجلس الوزراء، في مشروعه الأخير، تحول محطات الصرف الصحي الجديدة إلى التقنية الجديدة من أجل إعادة معالجة مياه المجاري.

ورغم عدم إعلان وزير الإسكان أن هذه المياه صالحة للشرب، دخل السيسي على خط الحوار ليؤكد للمصريين أن مياه المجاري صالحة للشرب بعد المعالجة الثلاثية وليس الزراعة فقط، مشيرًا إلى أن مصر تحولت من استخدام تقنية المعالجة الثنائية إلى الثلاثية حتى تصبح صالحة لكل الاستخدامات.
وشدد على أنه وفقًا للمعايير العالمية، فإن مياه المجاري المعالجة تصبح صالحة للشرب، مشيرًا إلى أن الأزمة الآن تكمن في ضرورة معالجة مليار متر مكعب من مياه الصرف على الأقل في العام.

يؤكد الدكتور صبري عبدالمنعم، وكيل وزارة البيئة السابق، أن هناك العديد من العقبات تحول دون تنفيذ هذا المشروع.
يقول عبدالمنعم : أول شيء أن الصرف الصحي في مصر مختلط؛ حيث إنه صرف زراعي وصناعي ومنازل، وهناك صعوبة في تحلية هذه المياه التي يختلط فيها الصرف العضوي مع صرف الزراعة التي تحتوي على المبيدات وصرف المصانع الذي من الممكن أن يكون سامًا.
وأضاف “صبري” أن تكلفة هذا المشروع كبيرة جدًا وأن هذا الصرف يمكن أن يستخدم في الزراعة وهذا سيوفر لمصر الكثير من المياه ولكن بتكلفة مرتفعة، أما بخصوص تصريحات السيسي بأنه يستخدم للشرب فهذا أمر صعب جدًا، خصوصًا مع الصرف الصحي المصري.
وتابع “صبري”: هناك عوامل أخرى كثيرة لتوفير المياه دون أن يشرب المصريون من مياه الصرف، وأهم هذه العوامل هو توفير المياه التي تهدرها الشركة القابضة للمياه التي تتخطى 35% من المياه، وترشيد استهلاك المياه في الزراعة التي تستخدم كميات كبيرة جدًا.
خطر على الأراضي الزراعية
أما الدكتور محمود محمد عمرو، أستاذ الأمراض المهنية بكلية الطب ومؤسس المركز القومي للسموم الإكلينيكية، فيؤكد أن فكرة تحلية مياه الصرف ليست البديل الآمن لحل مشكلة ندرة المياه، فهذا المشروع صعب التنفيذ أو التعميم، نظرًا لتكلفته التقنية المرتفعة، بواسطة الأغشية البيولوجية عبر التكنولوجيا الحديثة، بالإضافة إلى كوارثه الصحية والبيئية المتوقعة.
وأضاف، في تصريح صحفي، “هذه المياه الملوثة تحتوي على النيتروجين الذائب الذي يتأكسد إلى نترات وهو ما يسبب مشاكل صحية كبيرة للإنسان؛ حيث يصل أيون النترات والنتريت مع مياه الري أو الصرف وتختزنه بعض النباتات في أنسجتها بنسبة عالية مثل “الكرنب والسبانخ والفاصوليا والخيار والخس والجرجير والفجل والكرفس والبنجر والجزر”، ما يفقدها الطعم وتغير لونها ورائحتها، وتنتقل النترات عبر السلاسل الغذائية للإنسان فتسبب فقر الدم عند الأطفال وسرطان البلعوم والمثانة عند الكبار”.
وتابع: “العناصر الثقيلة الموجودة فى هذه المياه مثل النيكل والرصاص والمنجنيز والكوبالت والزئبق والكادميوم والسلينيوم والفلورايد، تؤثر على المخ والأعصاب والغدة الدرقية والقلب وأمراض الصدر والدم والفشل الكلوي والأسنان واللثة”.

وسخر الدكتور حازم حسني، أستاذ العلوم السياسية، من تصريحات عبدالفتاح السيسي المتعلقة بتكاليف استهلاك المياه.
وقال -عبر “فيس بوك”-: شعب غريب، الحقيقة أنا متعاطف جدًا مع السيد الرئيس، وشاعر قوي بقهره وهو بيتكلم عن الشعب المغيب اللي مش عاوز يفهم”.
وأضاف “تصوروا إن الشعب الطماع ده عاوز يشرب مية من غير ما يدفع تمن المعالجة الثلاثية، مش عاوزين يفهموا إن مية المعالجة الثنائية خلاص إثيوبيا هتحجزها”.
وختم: “طيب الراجل يجيب لنا ميه منين؟ يضرب الأرض تطلع ميه معالجة ثلاثيًا؟، شعب غريب جدًا، وشوية شوية حيطلب إنه يتنفس هوا ببلاش، مش عاوزين يفهموا إن الهوا راخر بقى ملوث ومحتاج معالجة رباعية تليق مع حروب الجيل الرابع، ودي حتتكلف أكتر من المعالجة الثلاثية”.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الليرة التركية تبدأ في الصعود أمام الدولار

ارتفع سعر صرف الليرة التركية أمام الدولار الأمريكي مع بداية تعاملات يوم الثلاثاء، مقارنة مع ...