البرلمان يوافق على الترخيص لوزير البترول بالتعاقد مع شركات للبحث عن البترول واستغلاله

الحريري يتقدم ب‏طلب إحاطة حول أسباب تراجع الحكومة عن كروت البنزين

الإدارية العليا تؤجل طعون أوبر وكريم على وقف نشاطهما لـ25 أغسطس
خبير أمني يقترح: إجازة 3 أيام للموظفين أسبوعيًا لمواجهة ارتفاع أسعار الوقود
‏بدء تسليم قطع أراضي المقابر للحاجزين بالقاهرة الجديدة الأسبوع المقبل
‏عمدة ‎ليفربول: صلاح قضى على الإسلاموفوبيا.. وإرثه سيبقى
 شاب بالصف ينتحر شنقا لفشله في توفير نفقات علاج والدته
الزمالك يفاوض دجلة لضم محمد حسن
الحبس 4 أيام لـ5 متهمين بالسطو المسلح علي جمعية مستثمري العاشر من رمضان بالشرقية
 إصابة 30 عاملا في انقلاب أتوبيس  بطريق السويس- العين السخنة
قوات الأمن تعتدي على  عدد من الباعة بمدينة بيلا بكفر الشيخ أمام مبنى النيابة الإدارية
النائب عمر حمروش: أعددت مشروع قانون لإنشاء المجلس القومى للأسرة المصرية
 اتحاد الكرة: لو عرضنا 500 ألف دولار على كوبر شهرياً لن يُجدد عقده
دفاع البرلمان تواصل اليوم المناقشة التمهيدية لقانون المرور
طلب إحاطة حول عدم تقديم بعض الأحزاب السياسية مستندات حول مصادر تمويلها
دعم مصر: لقاءات للمكتب السياسى مع الوزراء فى الأجازة لحل مشكلات الشارع
الجيش السوري الحر في درعا يطالب بتعليق المفاوضات حول الدستور
‏أردوغان يحسم سباق الرئاسة في أهم 10 استطلاعات رأي
توقعات بمشاركة آلاف البريطانيين في مظاهرة مناهضة لبريكست
البحرية الليبية تنقذ 185 مهاجرا غير شرعى قبالة سواحلها
مصادر فلسطينية: صفقة القرن تقلص وصاية الاردن على القدس لصالح السعودية
‏وسائل إعلامية عراقية تعلن وفاة عزة الدوري.. وابنة صدام تنفي
 ‏الجيش التونسى ينقذ 3 جزائريين حاولوا الهجرة غير الشرعية
رئيس وزراء إثيوبيا يتعرض لمحاولة اغتيال بـقنبلة
 ‏‎تركيا تنضم لأكبر 10 دول استقبالاً للسائحين في 2018
واشنطن تحث السعودية والإمارات على قبول اقتراح بإشراف أممي على ميناء الحديدة
‏العفو الدولية: قيود التحالف العربي قد تشكل جريمة حرب بـ ‎اليمن
 ميدل إيست آي: صفقة القرن ملامحها مكشوفة وستفشل
هآرتس: الأمريكيين سيقترحون على الفلسطينيين أبو ديس كعاصمة وليس شرقي القدس  
إصابة شاب فلسطيني برصاص الاحتلال الإسرائيلي على المدخل الشرقي لبيت لحم
البحرية الأمريكية تعد خططا لإيواء 25 ألف مهاجر بتكلفة 233 مليون دولار
‏635 صحفيا من 34 دولة في تركيا لتغطية الانتخابات
خبراء: تحديد هوية رفات الجنود الأمريكيين العائد من كوريا الشمالية عملية صعبة
دولار 17.85
يورو 20.82
استرليني 23.67
 طقس اليوم معتدل على السواحل الشمالية حار على القاهرة شديد الحرارة جنوبا نهارا لطيف ليلا
الرئيسية » أصوات مصرية » خبراء: معالجة مياه الصرف الصحي بغرض الشرب كارثة

خبراء: معالجة مياه الصرف الصحي بغرض الشرب كارثة

ما بين الإعلان عن اكتشاف خزان النوبة “القديم- الجديد” والذي يكفي مصر 100 عام، واستخدام تقنية المعالجة الثلاثية لإعادة استخدام مياه المجاري والصرف الصحي، يبدو أن النظام قد أقر بالتنازل عن حقوق مصر التاريخية في مياه النيل لصالح إثيوبيا.
وبعد أن تيقن النظام أن العطش بات وشيكًا وأنه لا بد من البحث عن بدائل لمواجهة السنوات العجاف القادمة، جاء الإعلان عن تحلية مياه الصرف الصحي، لكي تكون صالحة للشرب.

واستمع السيسي، في وقت سابق إلى وزير الإسكان، عصام مدبولي، أثناء شرح مشروع معالجة مياه المجاري والصرف الصحي من أجل إعادة استخدامها في كل الأغراض وفقًا للمعايير العالمية عبر تقنية “المعالجة الثلاثية”، وهو المشروع الذي بدأ بالفعل في مدينة 6 أكتوبر.
وأضاف “مدبولي” أنه تم توجيه مياه الصرف المعالجة في المشروعات الزراعية وأعمال الري، وأقر مجلس الوزراء، في مشروعه الأخير، تحول محطات الصرف الصحي الجديدة إلى التقنية الجديدة من أجل إعادة معالجة مياه المجاري.

ورغم عدم إعلان وزير الإسكان أن هذه المياه صالحة للشرب، دخل السيسي على خط الحوار ليؤكد للمصريين أن مياه المجاري صالحة للشرب بعد المعالجة الثلاثية وليس الزراعة فقط، مشيرًا إلى أن مصر تحولت من استخدام تقنية المعالجة الثنائية إلى الثلاثية حتى تصبح صالحة لكل الاستخدامات.
وشدد على أنه وفقًا للمعايير العالمية، فإن مياه المجاري المعالجة تصبح صالحة للشرب، مشيرًا إلى أن الأزمة الآن تكمن في ضرورة معالجة مليار متر مكعب من مياه الصرف على الأقل في العام.

يؤكد الدكتور صبري عبدالمنعم، وكيل وزارة البيئة السابق، أن هناك العديد من العقبات تحول دون تنفيذ هذا المشروع.
يقول عبدالمنعم : أول شيء أن الصرف الصحي في مصر مختلط؛ حيث إنه صرف زراعي وصناعي ومنازل، وهناك صعوبة في تحلية هذه المياه التي يختلط فيها الصرف العضوي مع صرف الزراعة التي تحتوي على المبيدات وصرف المصانع الذي من الممكن أن يكون سامًا.
وأضاف “صبري” أن تكلفة هذا المشروع كبيرة جدًا وأن هذا الصرف يمكن أن يستخدم في الزراعة وهذا سيوفر لمصر الكثير من المياه ولكن بتكلفة مرتفعة، أما بخصوص تصريحات السيسي بأنه يستخدم للشرب فهذا أمر صعب جدًا، خصوصًا مع الصرف الصحي المصري.
وتابع “صبري”: هناك عوامل أخرى كثيرة لتوفير المياه دون أن يشرب المصريون من مياه الصرف، وأهم هذه العوامل هو توفير المياه التي تهدرها الشركة القابضة للمياه التي تتخطى 35% من المياه، وترشيد استهلاك المياه في الزراعة التي تستخدم كميات كبيرة جدًا.
خطر على الأراضي الزراعية
أما الدكتور محمود محمد عمرو، أستاذ الأمراض المهنية بكلية الطب ومؤسس المركز القومي للسموم الإكلينيكية، فيؤكد أن فكرة تحلية مياه الصرف ليست البديل الآمن لحل مشكلة ندرة المياه، فهذا المشروع صعب التنفيذ أو التعميم، نظرًا لتكلفته التقنية المرتفعة، بواسطة الأغشية البيولوجية عبر التكنولوجيا الحديثة، بالإضافة إلى كوارثه الصحية والبيئية المتوقعة.
وأضاف، في تصريح صحفي، “هذه المياه الملوثة تحتوي على النيتروجين الذائب الذي يتأكسد إلى نترات وهو ما يسبب مشاكل صحية كبيرة للإنسان؛ حيث يصل أيون النترات والنتريت مع مياه الري أو الصرف وتختزنه بعض النباتات في أنسجتها بنسبة عالية مثل “الكرنب والسبانخ والفاصوليا والخيار والخس والجرجير والفجل والكرفس والبنجر والجزر”، ما يفقدها الطعم وتغير لونها ورائحتها، وتنتقل النترات عبر السلاسل الغذائية للإنسان فتسبب فقر الدم عند الأطفال وسرطان البلعوم والمثانة عند الكبار”.
وتابع: “العناصر الثقيلة الموجودة فى هذه المياه مثل النيكل والرصاص والمنجنيز والكوبالت والزئبق والكادميوم والسلينيوم والفلورايد، تؤثر على المخ والأعصاب والغدة الدرقية والقلب وأمراض الصدر والدم والفشل الكلوي والأسنان واللثة”.

وسخر الدكتور حازم حسني، أستاذ العلوم السياسية، من تصريحات عبدالفتاح السيسي المتعلقة بتكاليف استهلاك المياه.
وقال -عبر “فيس بوك”-: شعب غريب، الحقيقة أنا متعاطف جدًا مع السيد الرئيس، وشاعر قوي بقهره وهو بيتكلم عن الشعب المغيب اللي مش عاوز يفهم”.
وأضاف “تصوروا إن الشعب الطماع ده عاوز يشرب مية من غير ما يدفع تمن المعالجة الثلاثية، مش عاوزين يفهموا إن مية المعالجة الثنائية خلاص إثيوبيا هتحجزها”.
وختم: “طيب الراجل يجيب لنا ميه منين؟ يضرب الأرض تطلع ميه معالجة ثلاثيًا؟، شعب غريب جدًا، وشوية شوية حيطلب إنه يتنفس هوا ببلاش، مش عاوزين يفهموا إن الهوا راخر بقى ملوث ومحتاج معالجة رباعية تليق مع حروب الجيل الرابع، ودي حتتكلف أكتر من المعالجة الثلاثية”.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تدهور الحالة الصحية لعدد من العلماء والسياسيين المعتقلين بالسعودية

أعلنت الصفحة الرسمية لمعتقلي الرأي بالسعودية على صفحتها في موقع تويتر تدهو صحة مجموعة من ...