زوجة شادي الغزال: جامعة القاهرة تستبعد اسم الطبيب المعتقل من المكرمين الذين نشروا ابحاثا دولية قبل التكريم بساعات
التجارة والصناعة: إعداد مواصفة قياسية لمكافحة الفساد والرشوة
 التعليم العالي: استمرار غلق الأكاديمية المصرية العربية الأمريكية
 توفيق عكاشة يعود للشاشة على قناة الحياة لمدة 3 سنوات
‏النيابة الإدارية تخطر وزير التنمية المحلية بمخالفات محافظ سوهاج السابق
 ‏إحالة مدير الشئون القانونية بديوان محافظة سوهاج وآخر للمحاكمة العاجلة
منظمات: السلطات المصرية تقنن الحجب لإحكام السيطرة على الإنترنت
نائبة برلمانية تطالب بتشكيل لجنة تقصى حقائق حول أداء وزارة البيئة
أمن الدولة تنظر تجديد حبس عبير الصفتي والتدابير الاحترازية لأسماء عبدالحميد في قضية معتقلي المترو
وزير التموين يجتمع مع اللجنة العليا للأرز استعدادا لموسم التوريد المحلي 2018
‏سقوط أجزاء من عقار قديم مأهول بالسكان بمنطقة المنشية في الإسكندرية
 ‏لمعاناته من الاكتئاب..شاب يقفز من الطابق الخامس منتحرا في الفيوم
 ‏مصرع ربة منزل إثر تناولها قرص لحفظ الغلال بالمنوفية
أشرف زكي رئيسا لأكاديمية الفنون
 ظهور ‏وثائق تكشف تفاصيل استعانة الإمارات بإسرائيل للتجسس على قطر
 ‏للمرة الرابعة هذا العام.. تونس ترفع أسعار الوقود
 إصابة 3 أشخاص في قصف عشوائي لفندق بطرابلس
الموريتانيون يدلون بأصواتهم في الانتخابات النيابية
الخارجية الاردنية : الأردن مستمر بحشد التأييد للأونروا
ليبيا تعيد فتح معبر رأس جدير مع تونس
حماس: وقف دعم الأونروا تصعيد ضد الشعب الفلسطيني
‏قتلى وجرحى إثر قصف إسرائيلي لمطار المزة العسكري غربي دمشق
مستوطنون يقطعون عشرات أشجار الزيتون المعمرة بنابلس
انهيار اتفاق وقف إطلاق النار في طرابلس للمرة الثالثة
بومبيو يبحث مع العبادي وعلاوي جهود تشكيل الحكومة العراقية
الرئاسة الجزائرية: بوتفليقة يعود من جنيف بعد رحلة علاجية
بومبيو: أمريكا تعتبر الهجوم على إدلب تصعيدا للصراع السوري
رئيس وزراء اليابان يقول إن العلاقات مع الصين عادت لمسارها الطبيعي
انتهاء احتجاجات مناهضي الفاشية ومؤيدي اليمين المتطرف في ألمانيا
وكالات: مسلحون يقتلون نحو 30 جنديا في شمال شرق نيجيريا
 البنتاجون يلغي مساعدات لباكستان بقيمة 300 مليون دولار
مقتل 4 جنود سعوديين في مواجهات مع الحوثيين بالحد الجنوبي
أردوغان: علينا أن نضع حدًّا بشكل تدريجي لهيمنة الدولار من خلال التعامل بالعملات المحلية
دولار 17.76
يورو 20.66
استرليني 23.06
الطقس معتدل على السواحل الشمالية.. والعظمى بالقاهرة 36 درجة
الرئيسية » صحافة عالمية » رويترز تنشر شهادات مرعبة من أهل سيناء

رويترز تنشر شهادات مرعبة من أهل سيناء

وسط مخاوف من توغل سيطرة تنظيم داعش على شبه جزيرة سيناء، سلطت وكالة رويتزر الضوء على شهادات أهل “سيناء” معبرةً عن خوفهم من إستراتيجية “داعش” الممنهجة لإحكام سيطرتها على سيناء، خلال سعيها لفرض خلافة إسلامية كما تدعي.

ونقلت الوكالة في تقرير لها، عن “شاهر سعيد”، الذي تعرض لكمين أعدته “داعش” على طريق العريش، قوله: “أن التنظيم كان قد أوقف شاحنة تحمل صناديق سجائر، ليقوم بعد عناصر من داعش بإجبار السائق على الخروج من الشاحنة، وتعرية نصفه العلوي، قبل أن يربطوه إلى واحد من أبواب السيارة، ويضربوه على ظهره أكثر من 10 مرات، وأخيراً حرقوا كل “كراتين” السجائر التي كان يحملها، ثم تركوه يذهب مع تحذير بعدم بيع السجائر مجددًا.

وتابعت الوكالة، أن بعد إجراء مقابلات مع سكان شمال سيناء، ومراجعة الفيديوهات التي نشرها التنظيم، بات من الواضح أن “داعش” تحاول فرض تفسيرها المتشدد للإسلام على السكان المحليين لأول مرة، فوفقًا لفيديوهات التنظيم التي راجعتها الوكالة، قامت “داعش” بإنشاء قوات أمنية للأخلاق تعرف باسم “حسبة”، لفرض ضوابط على هؤلاء ممن يرتكبون تجاوزات سواء بالتدخين أو حلق اللحى بالنسبة للرجال، أو كشف الوجه بالنسبة للنساء.

ما اعتبرته الوكالة مؤشر خطر واضح، هو التغيير الجذري في سياسات “داعش” مؤخرًا، فبعد تركيزها السابق على قتل الجنود وضباط الشرطة في شبه جزيرة سيناء، انتقلت لتتوسع في عملياتها باستهداف المسيحيين داخل وخارج سيناء، مشيرةً إلى أن التوسع في الدائرة الجغرافية لعمليات التنظيم وعناصره المستهدفة، أصبح يمثل تحديًا للرئيس عبد الفتاح السيسي.

واستطردت: أن تطور منهجية عمليات “داعش” يعكس توسع نطاق نفوذها في مصر واحدة من أكبر وأهم الدول العربية، خاصةً في ظل النكسات التي يُمنى بها التنظيم في سوريا، والعراق، وليبيا، وعلى الرغم من أن التنظيم حتى الآن فشل في الاستيلاء على الأرض، إلا أن جهوده لبث الفتنة الطائفية تجرى على قدم وساق، معتبرةً أن ندرة دخول الصحفيين إلى سيناء يمثل دليلًا على نجاح إستراتيجية “داعش”.

وعددت الوكالة، حالات الخوف التي تسبب فيها التنظيم للسكان المحليين، مشيرةً إلى واحد من الفيديوهات التي تداولتها المواقع الإلكترونية للتنظيم في أواخر شهر مارس الماضي، وفيه يظهر عناصر من “حسبة داعش” يقومون بحرق المخدرات والسجائر المصادرة، وتدمير المقابر والأضرحة.

مقطع فيديو آخر تعرضت له “رويترز”، إلا أنها لم تعرضه لعدم ثبوت صحة مصداقيته وإزالته من على شبكة الإنترنت بعد فترة من عرضه، يظهر فيه عنصر من “حسبة داعش” بوجهه يعلن أن التنظيم سوف يعاقب المنشقين، بحسب تفسيره المتشدد، في الوقت الذي يظهر فيه آخرون يضربون رجل لأنبوبة بلاستيكية، ويقطعون رأس اثنين من أتباع الصوفية متهمين إياهم بالردة.

من جانبه رفض المتحدث باسم الجيش التعليق على حوادث شمال سيناء، إلا أنه أكد أن التنظيم يحاول فرض سيطرته، متابعًا أنهم لا يقولون أنهم نجحوا في القضاء على داعش بالكامل إلا أن التنظيم ضعيف رغم ذلك.

ووفقًا لأهل سيناء، فإن 11 قرية من أصل 14 يقعون على الطريق الذي يفصل بين رفح والشيخ زويد تم هجرهم،الشوارع خالية، والمنازل مدمرة، واستشهدت الوكالة بواحد من سكان قرية الزهير التي هجرها نصف سكانها، سليمان أبو حميد، قوله: ” نعيش وأسرتي على الزراعة فإذا تركت بلدتي وذهب إلى العريش، بل وتمكنت من إيجاد شقة، فمن أين أتي بنقود للمعيشة، فالقوات الأمنية لم تكتفي بمحاصرة الإرهابيين وإنما حاصرتنا أيضًا”.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

قوى وشخصيات مصرية تدين “إعدامات كرداسة” و تطالب بوقفها

طالبت 66 شخصية مصرية معارضة في الخارج “كل الجهات المعنية بحقوق الإنسان داخل مصر وخارجها، ...