دولي : أردوغان يدعو كافة أنصار الأحزاب السياسية إلى التوحد و التصويت لصالح التعديلات الدستورية
مقتل قبطيين على يد مجهولين بسيناء المصرية في رابع حادث من نوعه
المنظمة التونسية لمناهضة التعذيب تسجل 153 حالة تعذيب داخل السجون ومراكز الإيقاف التّونسية في الفترة الممتدة بين يناير ونوفمبر 2016
دولي : وفد برلماني أوروبي يدين منع إسرائيل دخوله إلى غزة بحجة أنهم ليسوا وفدا للإغاثة الإنسانية
قوات الأمن تلقي القبض على عدد من أهالي المحكوم عليهم بالإعدام في قضية مذبحة بورسعيد قبل خروجهم في تظاهرة
عربي : مقتل طفلة وجرح آخرين بقصف للنظام على بلدة الكرك الشرقي بريف درعا
دولي : الرئاسة التركية : على إيران أن تعيد حساباتها في المنطقة ولا نريد التصعيد معها
محاكمات : تأجيل محاكمة سيد مشاغب و15 من وايت نايتس في مذبحة الدفاع الجوي لاستكمال سماع شهود الإثبات
محاكمات : مجلس الدولة يحظر الجهات الإدارية السماح لسائقيها بحيازة وإيواء سيارتها
برلمان : النائب هيثم الحريري يطالب باستدعاء وزير الداخلية بعد اتهام ضباط بقتل وتعذيب مواطنين
برلمان : النائبة غادة عجمي تقدمت  بسؤال لوزيرة الهجرة بخصوص الشهادات الدولارية وتساءلت  عن المبالغ التي تم تحصيلها من وراء بيع البنك المركزي لتلك الشهادات وأين ذهبت هذه الأموال
دولي : مقتل 3 مدنيين في تفجير دراجة نارية شرقي أفغانستان
تصريحات وتغريدات : جمال عيد في تدوينة يستنكر تجميد قضية قطع الإنترنت أبان ثورة يناير ويعزي السبب بأن الفاعل عسكري
إعلام دولي : ميديل إيست آي : النظام المصري يلحق الهزيمة بنفسه
تصريحات وتغريدات : محمد نور فرحات  تعليقا على زيارة ميسى : واحد بيلعب كورة يقلب شوارع القاهرة وناسها وإعلامها وأمنها
دولي : وزير الدفاع التركي : ثمة تغير في الموقف الأمريكي تجاه عملية الرقة
عربي : الرئيس الصومالي الجديد فرماجو يدعو حركة الشباب لإلقاء السلاح
الجمعية العمومية لقسمي الفتوى والتشريع بمجلس الدولة تصدر فتوى قانونية تؤكد فيها خضوع المجلس القومي لحقوق الإنسان لرقابة الجهاز المركزي للمحاسبات
رياضة : إصابة اللاعب أحمد توفيق في مران الزمالك استعدادًا للقاء النصر
رياضة : محمد فاروق حكمًا لمباراة الأهلي ودجلة في الأسبوع الـ20 للدوري
رياضة : جمهور باوك اليوناني يختار عمرو وردة أفضل لاعب في مباراة فيريا
عربي : مستشار الرئيس عباس : نرفض مشروع توطين الفلسطينيين في سيناء
محاكمات : محكمة مصرية تقضي بتأييد عقوبة السجن من 3 إلى 5 أعوام بحق 25 طالبا في جامعة دمياط إثر إدانتهم بعدة تهم بينها التجمهر والتظاهر خلال أحداث تعود إلى عام 2014
تصريحات وتغريدات : نجاد البرعي متعجبا من مراسم استقبال ميسي : مشاكل مصر لن يحلها لاعب كرة يزور البلد
وزارة الخارجية المصرية تنفي أن يكون الوزير سامح شكري تلقى هدية ساعة يد تسببت في ظهور تسريبات تسببت في إحراج لنظام السيسي
إقتصاد : مصادر للشرق : الدولار يعاود الإرتفاع ليصل إلى 16.25 في مكاتب الصرافة
محاكمات : تجديد حبس نجل أحد ضحايا ميكروباص ريجيني 15 يوما بتهمة حيازة سلاح ناري ومحاميته تصف الإتهام بالكيدي
دولي : قائد الجيش الباكستاني يرحب باقتراح أفغانستان عقد اتفاق مشترك بين البلدين لمواجهة الإرهاب والجماعات المسلحة
إقتصاد : الدولار بداء في الصعود في 7 بنوك مصرية
تصريحات وتغريدات : أستاذ البلاغة  بجامعة الأزهر تعليقا على رسالة الدكتوراة لمظهر شاهين : ما ذكره شاهين في رسالته لا يقوله طالب في المرحلة الإعدادية
تحرير محضر رقم 1051لسنة 2017 اداري الدقي ضد ابوهشيمة وخالد صلاح رئيس تحرير اليوم السابع علي اثر قيامهم بالفصل التعسفي لعدد كبير من صحفي جريدة
يونيسيف: حوالي مليون ونصف طفل مهددون بالموت جوعًا في أربع دول نيجيريا والصومال وجنوب السودان واليمن
برلمان : النائب عبد الحميد كمال عن محافظة السويس يتقدم بطلب استدعاء وزيري التموين وقطاع الاعمال لبيع وخصخصة شركة مصر للألبان
دولي : الصين تعرب عن معارضتها لوجود قوات من البحرية الأمريكية في بحر الصين الجنوبي عقب يومين من دخول حاملة طائرات أمريكية المنطقة
دولي : المفوضية الأوروبية: فاتورة مغادرة بريطانيا الاتحاد ستكون باهظة
محاكمات : محكمة القضاء الإدارى بتقرر مد أجل الحكم في دعوى منع إحالة قضاة من أجل مصر للصلاحية إلى جلسة ١١ أبريل القادم

نشطاء مواقع التواصل صبوا جام غضبهم على ميسي، ونشروا صورا له وهو يرتدي الطاقية اليهودية

الرئيسية » مدونات الشرق » عصام تليمة يكتب: مآخذ الشباب على الشيوخ والدعاة
Image processed by CodeCarvings Piczard ### FREE Community Edition ### on 2015-03-05 16:55:49Z | | ÿ›vEÿ›vEÿ›vEÿέ›[ 

عصام تليمة يكتب: مآخذ الشباب على الشيوخ والدعاة

في حوار جمع بين الصراحة والتوقير، دارت حلقة نقاشية منذ أيام، بين الشباب والشيوخ في مدينة (اسطنبول)، كان عنوانه: حوار صريح بين الشباب والشيوخ.. ماذا يأخذ الشباب على الشيوخ والعلماء؟ وماذا يأخذ العلماء على الشباب؟ نظمت اللقاء: هيئة علماء فلسطين بالخارج، جمعت فيه عشرين من الشباب، وعشرين من الدعاة والعلماء، واستمر اللقاء لما يقارب الأربع ساعات، وكان ثريا ومهما، وتركز أهم ما أخذه الشباب على الدعاة والشيوخ كالتالي:

1ـ يأخذ الشباب على الشيوخ أنهم لا يرونهم بين الشباب في أماكن تجمعهم، فهم يريدون الشباب يجلسون بين أيديهم في المساجد، إما لحضور درس، أو مقرأة للقرآن الكريم، في زمن لم تعد هذه الوسيلة العلمية على فضلها تجتذب الشباب، ولا تلبي طموحاتهم العلمية، ولا يطيقون صبرا عليها، بل ربما خجل كثير منهم في الجلوس فيها، ليوصم بين أبناء جيله من الشباب بأنه درويش أو تقليدي، يعيش بطريقة مشيخية أشبه بالكهنوت، الذي يسلم فيه الإنسان نفسه، لينال البركة الكهنوتية، بينما المفروض أن يذهب الشيوخ والدعاة للشباب، فكل صاحب بضاعة ومتجر يجتذب الزبون بما يناسبه، وربما ذهب للزبون في عقر داره.

2ـ ويأخذون كذلك على الشيوخ: أنهم لا يلمون بالطرق الحديثة للتربية، فهم يمارسون الوعظ والنصح، دون أي إلمام بطرق التربية، ولا بقراءة أنماط الشخصية، واختلاف كل شخص عن الآخر، فخطابهم للشباب واحد، دون مراعاة لمن يصلح معه الخطاب العقلاني، ولا من يصلح معه الخطاب العاطفي، وكل تصنيف من هذه التصنيفات يعود لدراسة أنماط وطرق التربية، وعلم أنماط الشخصية، وكلها علوم إنسانية لا يلم بها كثير من الشيوخ.

3ـ ويضاف إلى ما سبق: عدم إلمام المشايخ بعلوم معاصرة أخرى، وسطحيتهم في تناول أمور تتعلق بالعلم، وذلك عند مناقشة قضية خطيرة كالإلحاد مثلا، ونظرية التطور، فنرى طرح المعلومات سطحي جدا، ويُضحك الشباب الذي لديه اطلاع بسيط على الإلحاد، وعند عرض نظريات علمية كنظرية التطور، يقولون كلاما مضحكا، من نحو أن النظرية تنص على أن الإنسان أصله قرد، وإذا تحدثوا عن أمور اقتصادية أو سياسية فنفس الكلام، يكون تناولهم سطحي، ويضر أكثر مما ينفع.

ومآخذ أخرى تكلم فيها الشباب، تدور معظمها حول تقصير الشيوخ والدعاة نحو الشباب، في تناول قضاياهم، وجمود عدد من الشيوخ في علمه، وفي الوسائل التي يستخدمها، ويقف عندها، ويريد لعجلة الحياة أن تقف معه عندها، وينسى أن التقنيات الحديثة، والحياة بكل منجزاتها غيرت من طبيعة وسلوك هذا الجيل، سلبا وإيجابا، وعلى المشايخ دراسة ذلك، وملاحظته، ووضعه في عين الاعتبار. وما ذكره الشباب من مآخذ، يحتاج إلى شرح وتفصيل، من حيث أسباب هذه المآخذ، ولماذا وقع فيها كثير من الشيوخ، وسبل العلاج، وهو ما يحتاج إلى مقالات منفصلة.

لقد أثبت اللقاء، حقيقة مهمة، وهي وجود فجوة بين الشيوخ والشباب، بل بين الشيوخ والناس تزداد يوما بعد يوم، وأن هناك مآخذ عدة يأخذونها على الشيوخ، وصورة ذهنية لدى الشباب عن الشيوخ. ولا شك أن هناك بعض العلماء والدعاة يسلمون من هذه المآخذ، ولا تنطبق عليهم، لكنهم قلة قليلة جدا تعد على أصابع اليد، وهم قلة لا تكفي لإشباع نهم الشباب من التزود من العلم، والامتلاء بالتدين الصحيح، في ظل وجود مغريات كثيرة، وتحديات أكثر تمارس على شبابنا، ليس الهدف من ذكر هذه المآخذ، ذكر سلبيات، بل هي أشبه بجرس يقرع آذان المشايخ، ليعيدوا التفكير في أدواتهم ووسائلهم وعلومهم، ليكونوا أقرب للنجاح في احتواء الشباب، والوصول بهم إلى طريق النجاة والنجاح.

Essamt74@hotmail.com

x

‎قد يُعجبك أيضاً

وكالة الأناضول تعتذر عن التغريدة المسيئة لأيمن نور وتوضح الأسباب

قالت وكالة أنباء الأناضول التركية إن حسابها باللغة العربية على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، تعرض ...